للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         في زمن الكورونا : .. ما أشبه اليوم بالأمس .. وكأن التاريخ يعيد إلينا مصائبه. (الحلقة الأولى)             فيروس كورونا : تسجيل 107 حالات إصابة جديدة خلال ال24 ساعة والحصيلة تصل الى 990 حالة            
صحتي

كيف نتعرف على النوبة القلبية قبل حدوثها بشهر؟

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

عاجل ورسمي.. تسجيل 4 حالات اصابة بفيروس كورونا بالمحمدية


شوفو مستوى الحوار لرئيسة جماعة المحمدية في مداخلة هاتفية لها وفي الاستماع لها آلاف من الساكنة عبر


اول حلقة من برنامج مع المواطن على قناة محمدية بريس مباشر


رئيسة الجماعة تتصل بمباشر محمدية بريس وتتهم الجريدة بالكذب ويلقنها مئات المواطنين هاتفيا درسا قاسيا


رسميا ..تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بمدينة المحمدية


عاجل : حالة اشتباه بفيروس كورونا بالمحمدية


شركة "بيجي بيزناز وبروطيكت" للامن الخاص والنظافة والحماية تنظم حملة تطوعية لتعقيم المحمدية


مؤسسة ميري بالمحمدية تساهم في صندوق تدبير جانحة كورونا وتعلن عن صرف مستحقات مارس لعامليها

 
النشرة البريدية

 
 


العمران وإشكالية المجالات الخضراء بالمدن المغربية مدينة المحمدية نموذجا.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أبريل 2011 الساعة 47 : 20


كانت المدن المغربية عموما وإلى عهد قريب تتوفر على مساحات خضراء لا بأس بها والمتمثلة في الحدائق وغيرها. وفي العقود الأخيرة شهد المغرب تحولات ديمغرافية ومجالية كان لها وقع كبير وتأثير واضح في تراجع المساحات الخضراء داخل المدن لصالح الاسمنت المسلح الذي بدأ يغزو مدننا بشكل يثير الاندهاش.ولا يخفى على أحد أهمية المجالات الخضراء ليس فقط في التخفيف من حدة التلوث وإنما أيضا في الترويح عن نفسية المتمدنين، وفي خلق إطار وفضاء أجمل للعيش لا يقطع سبب تواصل الإنسان مع الطبيعة. ولا يقتصر دورها فيما ذكر، وإنما لها أيضا انعكاسات اقتصادية تساهم في إشعاع المدن وتحسين صورتها. ومن وظائفها أيضا كونها تلعب دور " الرئة الخضراء" بامتصاصها لبعض أنواع مكونات التلوث وإنتاجها الأوكسجين بالمقابل


.
وفي الوقت الذي تعرف فيه المدن المغربية تزايدا ديمغرافيا كبيرا وتوسعا مجاليا مهما أصبحت المجالات الخضراء تشهد تراجعا خطيرا بفعل المضاربة العقارية وارتفاع أثمان العقار بشكل لا قبل للمدن المغربية به في السابق، الشيء الذي أدى إلى ندرة حقيقية ومفتعلة للأراضي الحضرية. وقد ازداد وضع المجالات الخضراء سوءا عندما سن المشرع في العقد الأخير قانون الاستثناءات التي همشت القانون المنظم للمجالات الخضراء وأصبحت تعوض بشكل ممنهج مما أدى إلى اختراق وضرب الوثائق العمرانية الشيئ الذي أفقد القانون قوته تحت ذريعة تشجيع الاستثمارات مما يتسبب من تم في الإجهاز على ما تبقى من ذلك التناغم ما بين ما هو مبني وما هو طبيعي.
في حين أن الهدف الأسمى من العمران هو رفاهية ورغد عيش السكان وذلك في مدينة تتوفر على بيئة سليمة ونمو اقتصادي يحترم ظروف عيش السكان حالا ومستقبلا،
ومن شأن ذلك تحقيق ما يسمى بالمدينة المستدامة. وقد تم تداول هذا المفهوم بشكل واسع بعد مؤتمر "ريو" وأجاندا 21. والمدينة المستدامة هي المدينة التي تجمع بين النمو الاقتصادي، والعدالة الاجتماعية، واحترام البيئة في إطار حكامة حضرية مبنية على مشاركة السكان.
من المهم النظر إلى وضعية المجالات الخضراء بالمدن المغربية عامة وإلى العوامل والآليات التي أدت إلى تدهورها بشكل سريع. وسيتم التركيز على الخصوص على إشكالية قانونية تتسم بالتناقض وتتجلى في تغليب الاستثناء القانوني على حساب روح القانون الذي يستهدف التدبير المعلن للمجال الحضري وحماية المجالات الخضراء.
ويمكن الاستشهاد بحالة مدينة المحمدية الموجودة قرب العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، التي كانت تنعث من قبل بمدينة الزهور وأصبحت اليوم مدينة التلوث والاسمنت، بعد ما فقدت بريقها ورونقها وشهرتها، ومن هذا المنطلق وجب إدراج تدبير المجالات الخضراء كمؤشر وكرهان للحكامة الجيدة.
ومن الملاحظات المهمة على مدينة المحمدية:
1- أن المجالات الخضراء في تراجع كبير في المدن المغربية عامة وفي مدينة المحمدية على الخصوص وهذا يفقد التناغم بين المشهد الطبيعي والمشهد المبني.
2- أن آلة الاستثناء القانوني أصبحت قاعدة عوض أن تكون استثناء بالفعل، وكان لها تأثير سلبي على الوثائق التعميرية التي أفرغتها في بعض المدن من محتواها ومن قوتها القانونية، وقد تأثرت بذلك المجالات الخضراء بشكل أساسي.
3- أن تحقيق نمو اقتصادي في بيئة سليمة تحترم فيها ظروف عيش السكان حالا ومستقبلا يتوقف على انخراط المسؤولين عن الجماعات الحضرية في مشروع يبرهنوا من خلاله على إرادة حقيقية لتدبير المجالات الخضراء ومن تم العمل على تحقيق ما يسمى بالمدينة المستدامة.
4- أن الحديث عن المدينة المستدامة لا يمكن أن يتحقق إلا بالاهتمام بالعناصر الآتية:
+ تطور حضري ونمو اقتصادي متوازن يراعي احترام المحيط بشكل عام.
+ تدبير مقتصد وعقلاني للمجال.
+ إشراك الساكنة الحضرية في التدبير المحلي.

ملخصات الأبحاث المشاركة في الملتقى الخامس للجغرافيين العرب في دولة الكويت.








بعد فقدانهم لمساكنهم جراء الفيضان : مواطنون بالمحمدية لاينامون ليلا أو نهارا

400 من أنصار المغراوي في اسقباله بمطار مراكش

تحقيق: ثلاث حكايات عن غضب رسمي نزل باهرمومو

المحمدية تشهد ازديادا مهولا في الدواوير القصديرية وفي الربط السري بالماء والكهرباء

العمران وإشكالية المجالات الخضراء بالمدن المغربية مدينة المحمدية نموذجا.

نادي الملاكمة بالمحمدية... أبطال بعد الإعاقة والتشرد

تفاصيل تفكيك عصابتين بالمحمدية

مشروعان بعمالة المحمدية يعدان أحد مكونات برامج القضاء على مدن الصفيح وامتصاص العجز السكني بالمراكز ا

الكاف تجتنع للفصل في احداث مقابلة المغرب والجزائر

ضواحي المحمدية تغرق في وحل البناء العشوائي

العمران وإشكالية المجالات الخضراء بالمدن المغربية مدينة المحمدية نموذجا.





 
لكِ

مجاملات يحب زوجك سماعها منك!

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

مساهمة “ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ مفضل” ﺑمبلغ ﻣﻠﻴ


مجموعة علالي عضو الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين تساهم في "صندوق تدبير جائحة كورونا"


السيد مهدي مزواري يكتب .... هوامش على دفتر الجائحة


المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمحمدية يدعو السيد العامل التدخل لحماية عمال مراكز

 
تكنولوجيا

فيسبوك تعمل على ميزة طال انتظارها تحمي خصوصية المستخدمين


بالصور: أوبو تكشف عن نموذجها الأول لهاتفها القابل للطي.. هل سرقت تصميم هواوي؟

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل