للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         اغلاق لابأس به ولحد الساعة لحي الحرية 1 بالمحمدية بينما اغلاق ديار العالية تشوبه علامات استفهام؟             لجنة اليقضة بعمالة المحمدية تمدد اغلاق الاحياء السابقة وتضيف احياء اخرى            
صحتي

أفضل رياضة لحرق الدهون وتعزيز الصحة العامة

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

اغلاق لابأس به ولحد الساعة لحي الحرية 1 بالمحمدية بينما اغلاق ديار العالية تشوبه علامات استفهام؟


لجنة اليقضة بعمالة المحمدية تمدد اغلاق الاحياء السابقة وتضيف احياء اخرى


كورونا لازالت ترتفع بالمحمدية خلال ال24 ساعة الاخيرة 58 اصابة


مبادرة هامة للمختبر المركزي للتحليلات الطبية بالمحمدية لفائدة دار المسنين للكشف عن وباء كوفيد 19


الارقام لازالت ترتفع في اصابات كورونا بالمحمدية اليوم الخميس تم تسجيل 56 حالة


جولة تفقدية جديدة لمحمدية بريس في قنطرة المصباحيات التي لازالت الاشغال متوقفة بها


أين هو تنزيل قرارات لجنة اليقضة برئاسة السيد عامل عمالة المحمدية (النموذج الان حديقة مسجد مالي وساح


اجيو نشوفو الأحياء المغلقة بالمحمدية هاذ الصباح وكيفاش ناس كيتعاملو مع الحواجز وورقة الخروج والدخول


الاثنين: جديد الحالة الوبائية بالمحمدية على ضوء اجراءات الاغلاق المتخذة


عملية وضع الحواجز في مداخل احياء بالمحمدية استعدادا لاغلاقها بسبب سرعة انتشار فيروس كورونا


عاجل : مع ارتفاع حالات كورونا بجماعات المحمدية..العمالة تغلق احياء وتتخذ اجراءات احترازية مشددة


بادرة زوينة دارها مطعم أوكواه برياض السلام لصالح أعضاء جمعية افارقة جنوب الصحراء بالمحمدية : تخفيضات

 
النشرة البريدية

 
 


بنكيران يزف مفاجأة غير سارة للمغاربة.. "البُوطَا بـ165 درهما"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 دجنبر 2014 الساعة 59 : 19


قال رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، الاربعاء، خلال مشاركته في الجلسة الشهرية بمجلس المستشارين حول موضوع الاستثمارات ودعم القدرة الشرائية للمواطنين ،انه وجد وضعا اقتصاديا صعبا في البلاد.

واكد بنكيران انه ليس مسؤولا عن عدد من المشاكل الاقتصادية والاجتماعية مشيرا الى أنه اضطر لاتخاذ مجموعة من التدابير علي رأسها رفع الدعم عن اسعار المحروقات لتخفيف العبء علي الميزانية العامة .

وفي إطار رفع الدعم لكن في مجال آخر، زف بنكيران بشرى غير سارة للمغاربة عندما أكد عزم الحكومة على رفع الدعم عن غاز البوطان.

ورغم أن رئيس الحكومة لم يلتزم بأي إجراء مصاحب لعملية رفع الدعم الذي سيجعل المواطن المغربي سيقتني القنينة الكبرى لغاز البوطان ب165، عوض 42 درهم كما هو معمول به حاليا، أشار أن حكومته لا يمكنها الاستمرار في دعم هذه المادة.

وفي هذا السياق قال بنكيران إن "رفع الدعم عن غاز البوطان ضروري لأن جهات أخرى غير المواطنين المنتيمن للفئات الفقيرة تستفيد منه"، مسجلا أن من غير المعقول استفادة "جميع الفنادق والمطاعم والفلاحة بمعدل يقارب 14 مليار درهم سنويا".

وكشفت معطيات رئيس الحكومة أنه على مستوى دعم المواد الأولية، تتحمل الدولة كامل الدعم الموجه لغاز البوطان، بمبلغ 83 درهم عن كل قنينة من فئة 12 كلغ، مما كلف 13,7 مليار درهم برسم سنة 2013.

بنكيران الذي سبق له التصريح بأن رفع الدعم سيرافقه دعم مباشر للفئات الفقيرة قال في عملية لتجنب المواجهة مع فقراء المملكة إن حكومته "تبحث عن مقاربة لمساعدة الناس الذين ليس لهم الإمكانيات"، معلنا "أن الإصلاح الذي تنوي حكومته اتخاذه صعب وهي الهضرة لي كاتطلع للبعض الدم".

وبالعودة لرفع الدعم عن اسعار المحروقات اضاف بنكيران ان الحكومة بهذا التدبير تمكنت من اقتصاد ما لا يقل عن مبلغ 60 مليار درهم كانت توجه لدعم المواد النفطية في اطار نظام المقاصة.

وأشار الًي ما وصفه ب"المجهودات التي يقوم بها من اجل استرجاع ثقة المستثمرين ودعم المقاولات والاهتمام بالفئات المجتمعية التي تعيش الهشاشة".

وانتقد رئيس الحكومة بشدة موقف المعارضة من الإصلاحات خصوصا تلك المتعلقة بنظام التقاعد والمقاصة ، وقال" لا ادري لماذا ترفضون ان أباشر الإصلاحات التي تبقي ضرورية والتي تكبد البلاد خسائر في حال عدم القيام بها في وقتها".

من جهة أخرى، قال بنكيران إن حكومته تمكنت من تحسين المؤشرات الكبرى خلال عام 2014، فمن المتوقع أن يتقلص عجز الموازنة إلى 4.9% نهاية العام الحالي، ويتوقف التراجع الذي شهده احتياطي العملة الصعبة (النقد الأجنبي) منذ 2010 .

يأتي هذا متماشيا مع مستهدفات الحكومة التي أعلنتها قبل بداية العام الجاري، وأقل بقليل من تقديرات لمؤسسات دولية التي توقعت بلوغ العجز 5%.

وكشف بنكيران أن حجم احتياطي المغرب من النقد الأجنبي، حاليا  بلغ 21.7 مليار دولار ، ما يعادل 193.7 مليار درهم، تكفي شراء واردات البلاد من السلع والخدمات الخارجية لما يزيد عن 5 أشهر.

وقال بنكيران إن "تحسين مناخ الأعمال يقتضي أولا بضبط التوازنات الماكرو اقتصادية (الاقتصاد الكلي) التي تهدف أساسا لتوفير مناخ عمل يطمئن فيه الفاعلون الاقتصاديون الوطنيون والدوليون على أموالهم واستثماراتهم وتكون لديهم ثقة في المستقبل تخولهم إطلاق برامج استثمارية على المديين المتوسط والبعيد".

وأشار إلى أن  الحكومة بادرت منذ الشهور الأولى لتوليها المسؤولية، باتخاذ إجراءات استعجالية (عاجلة) وجريئة لضبط هذه التوازنات.

وتابع قائلا: "نجحت الحكومة في توقيف (وقف) المنحدر السلبي على مستوى المالية العمومية والتوازنات الخارجية، حيث تم في ظرف سنة واحدة تقليص عجز الميزانية بما يقارب نقطتين من الناتج الداخلي الخام، من 7.3 % عام 2012 إلى 5.2 % عام 2013."

وأضاف: "ينتظر أن يعرف معدل المديونية (الديون) سنة 2015 استقرارا مقارنة مع السنة الحالية ليأخذ في التراجع بدء من سنة 2016".

وبشأن تحسين تنافسية المقاولة،  فقد أصبح السباق نحو تعزيز تنافسية المقاولة (الأعمال)، خاصة الصناعية منها، إحدى أولويات السياسات العمومية على الصعيد العالمي".

وأبرز بنكيران  أن القطاع الصناعي لم ينل نصيبه الكافي من الاهتمام لعقود بالمغرب، إذ اقتصرت الصناعة على بعض المشاريع التي حظيت بدعم ومشاركة الدولة.

ودعا بنكيران إلى تشجيع هذا القطاع لكونه أكثر استقرارا وتوفيرا لفرص الشغل (العمل)، ويوفر قيمة إضافية مهمة، كما يعتبر قاطرة التقدم الاقتصادي والتكنولوجي.

وطالب بنكيران بتطوير هذا القطاع، وإعادة التوازن له بإعطاء الأولوية.

وفي قطاع الطاقة، قال بنكيران إن الحكومة وضعت مخطط عمل برسم 2013-2017 لتوفير مجموعة متنوعة من المصادر الطاقية، حيث يتم العمل على إنجاز مشاريع جديدة بقدرة إنتاجية تصل إلى 5260 ميجا وات منها 55% من مصادر متجددة.

وأضاف بنكيران إن الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي يستقبلها المغرب سنويا ارتفع  ليبلغ 40 مليار درهم (4.4 مليار دولار) عام 2013، مثّلت فيها الاستثمارات الصناعية نسبة 39%.








بنكيران يحمل مسؤولية الأوضاع بالمغرب للمقربين من الملك

بنكيران والمرواني يتنافسان لإستقطاب السلفية الجهادية كأصوات انتخابية

هل كان الهمة ضحية المتملقين الذين أفسدوا علاقاته مع الجميع؟

عبد الإله بنكيران يرحب بالقدافي بالمغرب

بنكيران : المغاربة متشبثون بملكيتهم عبر التاريخ وسيقفون إلى جانب ملك البلاد

بنكيران: نرحب بالعلمانية شرط التخلي عن إسلامية الدولة

أحزاب مطمئنة للدستور ومتخوفة من مسار الانتخابات

هل ينهي المغرب مع عهد الدساتير الممنوحة؟

* للإتصال بنا التراكتور ها هو.. الموطور فينا هو؟

شبيبة "بنكيران" والتوحيد والإصلاح ضد الدستور

بنكيران يزف مفاجأة غير سارة للمغاربة.. "البُوطَا بـ165 درهما"





 
لكِ

11 طريقة لتكوني زوجه رائعة .. جربيها

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

تحاليل مخبرية سلبية للمختبر المركزي للتحليلات الطبية بالمحمدية تبعد شبح كورونا عن دار المسنين


المحمدية.. فرض عدة إجراءات مشددة للحد من تفشي وباء كوفيد-19


الماعوني رئيس المنطقة الأمنية بالمحمدية وتولي العميد خالد أزهار مهامه بمنطقة المحمدية بصفة مؤقتة


الثلاثاء : ارتفاع خطير لعدد الاصابات بفيروس كورونا بعمالة المحمدية


كونفدرالية المحمدية تطالب العامل بالحوار وحماية حقوق العمال

 
مختلفات

العثماني: المغرب أبرم اتفاقيات مع شركتين مصنعتين للقاح ضد فيروس كوفيد -19


مصالح الأمن تحبط تهريب شحنة جديدة من المخدرات تقدر بحوالي طنين ضواحي البيضاء


الدار البيضاء.. فيسبوك تطلق "Boost with Facebook" لدعم 1000 مقاولة عبر المملكة


عالم فيروسات ألماني: لن نتخلص من الكمامة قريبا وشتاء صعب ينتظرنا

 
تكنولوجيا

افتقدها المصورون.. واتساب يعيد ميزة مفيدة جداً


تطبيق WhatsApp يختبر ميزة جديدة لكشف الشائعات

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل