للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         المحكمة الادارية بالبيضاء ترجىء البث في القضية التي رفعها اعضاء من جماعة المحمدية ضد الرئيسة صبير             برنامج :نبض الشارع - إلى متى تظل الاشارات الضوئية بمدينة المحمدية في عطالة ؟            
صحتي

لهذه الأسباب تناوَل الدواء في الموعد المحدد!

 
tv قناة محمدية بريس

برنامج :نبض الشارع - إلى متى تظل الاشارات الضوئية بمدينة المحمدية في عطالة ؟


توضيح من اعضاء مكتب ودادية سكنية بجماعة المنصورية لبرنامج مباشر بمحمدية بريس


برنامج نقاش على المباشر يستضيف منخرطون بودادية سكنية بجماعة المنصورية


المحمدية تشهد افتتاح جمعية جنات لإبداع المرأة المغربية


تجديد الثقة في السيد نور الدين حسيب على رأس جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية


حصري :شباب المحمدية’ يتعاقد مع أسطورة الكرة البرازيلية ‘ريفالدو’ !


منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم


برنامج ضيف خاص مع الفاعل الجمعوي بجهة سوس ماسة درعة الحاج ابراهيم أفوعار


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يشرف على عملية غرس الاشجار بغابة واد المالح


السيد العامل يتدخل لدى الجهات المعنية لحل مشكل تأخر صرف رواتب وأجور موظفي جماعة المحمدية


مرشح “الأحرار” يكشف تفاصيل “الاعتداء” عليه خلال انتخابات مجلس المحمدية


ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية


جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية تقتني من ماليتها سيارتين نفعيتين


"غياب النصاب" يؤجل انتخاب رئيس بلدية المحمدية


التوفيق وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يترأس بعمالة المحمدية حفل تنصيب رئيس المجلس العلمي الجديد


Fête de fin d’année au Groupe scolaire vivaldi


إقامات نور(لمجموعة علالي) تفتتح عملية المبيعات لمشروعها السكني الاجتماعي المتميز ببني يخلف


توافق كبير لترأس العطواني الجماعة وسط تصويت منافسته لصالحه واستبعاد مزواري من رئاسة مجلس العمالة


الاستاذ مصطفى حنين مدير مجموعة مدارس بيطاغور يقيم مأدبة عشاء للمعزين على إثر وفاة الفقيد والده


المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية.. ترسيخ لقيم العدالة الاجتماعية وال


تحقيق صحفي من محمدية بريس لودادية puerto banus بعد حصولها على رخصة التسليم النهائي


الودادية السكنية ” puerto banus”بالمنصورية تحصل على رخصة التسليم النهائي وسط فرحة المنخرطين


من جديد بالمحمدية ..العثور على عظام وجماجمم مجهولة بشارع الحسن الثاني


مدير عام شركة كتبية يفتتح أكبر قاعة في رياضة الجيدو بطموح تأسيس نادي كبير يتنافس في البطولة الوطنية


حلقة جديدة من برنامج حديث الساعة ماذا بعد حكم المحكمة بعزل عنترة؟


عشيةالنطق بالحكم:عنترة يتهم طرفا خارج المجلس مدبرا للانقلاب والبقالي يقول:الرئيس القادم من العدالة


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم خرجة ترفيه لمنخرطيها من الاطفال بأحد المنتزهات الجميلة


برنامج : سوس نيوز حول المشاكل العديدة التي تتخبط فيها منطقة سوس ماسة درعة


المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم المحمدية يترأس الاحتفال باليوم الوطني للتعاون المدرسي


بادرة رائعة :شركة كتبية تشرف على صيانة المساحات الخضراء والحدائق بمدينة الزهور المحمدية


برلماني للرباح: “سامير” من ستوفر الأمن الطاقي وليست “الساعة الإضافية”


فقرة موضة : محمدية بريس تستعرض لكم : Collection mode exclusive : "Capes Mylyli"


وزارة الإتصال تتراجع عن " الملاءمة "في حق الجرائد المتوفرة على وصولات قانونية صادرة عن وكلاء الملك

 
النشرة البريدية

 
 

شاب إسرائيلي انضم لتنظيم القاعدة للجهاد ضد الأسد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 شتنبر 2013 الساعة 18 : 15


تمكن شاب إسرائيلي من التسلل لسوريا عبر تركيا، والانضمام لجماعة جبهة النصرة، للمشاركة في العمليات المسلحة ضد نظام الأسد، ورغم أن الشاب البالغ من العمر 25 عاماً التقى قيادات الجماعة في محافظة ادلب، إلا انه عاد لإسرائيل بعد 72 ساعة فقط، بداعي امتصاص قلق أسرته عليه.

محمد نعيم من القاهرة: قضى الطالب الإسرائيلي عبد القادر التلا 72 ساعة في سوريا، وتعايش خلال هذه المدة مع عدد ليس بالقليل من عناصر الجيش السوري الحر، وهم في معظمهم من التيارات السلفية الجهادية، ومن جبهة النصرة التي تنتمي الى تنظيم القاعدة، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة يديعوت احرونوت العبرية.

الانضمام لصفوف النصرة

بعد انقضاء تلك المدة عاد عبد القادر التلا (26 عاماً)، الذي يقيم في مدينة الطيبة إلى إسرائيل، ليمثل أمام المحكمة الإقليمية في منطقة اللد، لاتهامه بالانضمام لصفوف جماعة جبهة النصرة، التي تعتبر من الجماعات المتطرفة في سوريا، وتمارس أنشطة مسلحة لإسقاط النظام.

وفي بداية التحقيق معه ادعى عبد القادر التلا انه سافر إلى سوريا من اجل تقديم الأدوية للمصابين في هذا البلد، إلا انه خلال التحقيقات التي جرت معه في جهاز الأمن العام الإسرائيلي الـ "شباك"، اعترف بالانضمام إلى الجماعة التي تنتمي إلى تنظيم القاعدة الإرهابي، وكان يعتزم المشاركة في الجهاد ضد قوات بشار الأسد.

منذ عدة سنوات درس التلا في الجامعة العبرية، وعمل بائعاً في فرع شركة "فارم" بمدينة القدس، إلا ان التحول المفصلي طرأ على أفكاره حينما التحق بجامعة "البتراء" الأردنية لدراسة الصيدلة، فهناك صادق التلا عدداً كبيراً من الطلبة، الذين ينتمون للتنظيمات السلفية الجهادية، وشاهد العديد من الأفلام الجهادية على شبكة الانترنت، وتصفح عدداً من المواقع الاليكترونية المحسوبة على تنظيمات متطرفة، كما اطلع على كتب الإعداد الراديكالي (الدعوة والمقاومة الإسلامية).

وعن تلك الفترة وما جرى فيها من تجارب، قال التلا خلال التحقيقات التي جرت معه أمام الشرطة وجهاز الأمن العام الإسرائيلي: "قلت لهمّام احد أصدقائي السلفيين في الأردن، إنني ارغب في الانضمام لجماعة "جبهة النصرة"، التي تسعى لإقامة دولة تسير في نظامها وفقاً للشريعة الإسلامية".

واعترف الطالب الإسرائيلي أمام المحققين معه، أنه قبل التوجه إلى سوريا بشهر ونصف:"لا نتحدث عن هذا الموضوع مع أي شخص، للحيلولة دون توجيه أية اتهامات لنا ومن ثم اعتقالنا".

فرصة للعمل في تركيا

ووفقاً لنص تحقيقات أجهزة الأمن الإسرائيلية مع التلا، واجه الأخير اتهاماً بأنه انضم إلى صفوف جماعة تعتبر إسرائيل عدواً لها، فأجاب: "كانت نيتي فقط جهاد نظام الأسد والمساهمة في إسقاطه"، إلا أن التلا اعترف بعد ذلك حينما قال: "بعد أن يسقط النظام السوري وتقام دولة في هذا البلد على أساس الشريعة الإسلامية، سيتوجه الجهاد ضد الدولة العبرية دون توقف".
 
وتشير معلومات الصحيفة العبرية إلى أن التلا سافر من العاصمة الأردنية عمّان إلى تركيا في السابع من تموز (يوليو) بداية شهر رمضان الماضي، وعن رحلته يقول: "من مدينة اسطنبول انتقلت جواً إلى مدينة أنطاكيا المتاخمة للحدود السورية مع تركيا، ومن هناك استقليت سيارة أجرة (تاكسي) بـ 50 دولاراً لبلدة الريحانية التي يتواجد بها عدد كبير من السوريين.

ووقت أداء الصلاة في المسجد، ابلغني السوريون أنهم دخلوا الأراضي التركية من اجل العمل، نظراً لعدم وجود فرصة عمل في وطنهم، واقترح السوريون أن انتقل إلى مخيم لاجئين "كاتما"، الذي يقع على الحدود السورية التركية، فمشيت باتجاه المخيم حتى وصلت بعد ربع ساعة تقريباً، إلا أنني لم أتمكن من دخول المخيم، لأنه كان محاطاً بحراسة من جنود أتراك، وآخرين يتبعون الأمم المتحدة".
 
الأتراك ابلغوا عبد القادر التلا، انه لا يسمح بدخول المخيم أو اجتياز الحدود السورية، إلا لحاملي جواز السفر السوري، لكنه لم ييأس وتمكن من دخول الأراضي السورية عبر طريق آخر.

وعن هذه الرحلة يقول: "رافقت عدداً من السوريين وهم في طريقهم للحدود السورية، وعبرت معهم أسلاك الحدود الشائكة، وحينئذ تيقنت أن أقدامي وطأت الأراضي السورية. وهناك التقيت شاباً سوريا يدعى علاء، ويبلغ من العمر 25 عاماً تقريباً، وفي أول لقاء سألني ما إذا كانت زيارتي لسوريا بغرض الانضمام إلى الفيالق التي تجاهد قوات بشار الأسد، فجاوبته بالنفي، وقلت إنما وصلت إلى هنا من اجل تقديم المساعدات الطبية للجرحى والمصابين".

الطواف حول مخيمات الأمم المتحدة وقطر

يواصل عبد القادر التلا اعترافاته خلال خضوعه لتحقيقات الأجهزة المعنية في إسرائيل، فيقول: "رافقني الشاب السوري علاء في التوغل داخل الأراضي السورية عبر حاجز مخصص للمتمردين السوريين يُعرف باسم "باب الهوا"، وعند الوصول للحاجز لم يسأل المتمردون السوريون عن أي شيء، الأكثر من ذلك أنني تمكنت من الطواف حول كافة المخيمات السورية التابعة للأمم المتحدة وقطر ومنظمات حقوقية أخرى، وفي الطريق شاهدت عدداً كبيراً من المسلحين، بعضهم كان يرتدي بزات عسكرية، والآخرين يرتدون زياً مدنياً".

بعد ذلك انتقل التلا بحسب روايته في التحقيقات إلى محافظة ادلب شمال سوريا، بعد سيطرة المتمردين على المدينة، إلا أن عناصر الجيش السوري الحر كان لهم تمثيل في هذا المكان اكثر من التنظيمات الجهادية المتطرفة.

ويقول التلا: "في الطريق إلى ادلب أوقفنا انا والشاب السوري علاء كادرا عسكريا تابعا لأكثر التنظيمات الإسلامية تطرفاً والتي تحمل اسم "الدولة"، ويعتبر عناصر تنظيم القاعدة ملائكة عند مقارنتهم بعناصر تلك الجماعة، وخلال اللقاء اقترحوا علىّ الانضمام لصفوفهم، إلا إنني رفضت وقلت إنني في طريقي إلى المستشفى".

ووفقاً لتقرير الصحيفة العبرية، فإنه على الرغم من رفض الشاب الإسرائيلي عبد القادر التلا الانضمام لجماعة "الدولة" السورية التي يدور الحديث عنها، إلا انه كان مصراً فقط على الانضمام لجماعة "جبهة النصرة"، وعلى خلفية تلك النيّة اتجه بعد عبور الحاجز إلى بلدة سورية تُدعى "تفتنس"، وهناك بحث وفقاً لايعازات صديقه الأردني عن أبو انس التبابسي، احد القادة البارزين في جماعة جبهة النصرة، وعندما وصل إلى هناك التقى مقاتلين، احدهما يدعى عمر والآخر أبو مصعب، وبعد حديث مرسل معهما سألاه عن جنسيته، فادعى التلا انه فلسطيني من عرب 48، فنقل الرجلان بيانات التلا لأمير جماعة المجاهدين المسؤول عن عمليات التجنيد، الذي طلب منه الانتظار.

وفي صبيحة اليوم التالي من زيارته لسوريا، قام الشاب الإسرائيلي بجولة على ظهر دراجة بخارية في المنطقة التي وصل إليها بالأمس، ورافقه في الجولة احد أعضاء جماعة جبهة النصرة، فشاهد هناك بأم عينه عددا كبيرا من أعضاء الجماعة المدججين بالسلاح، وهم يرتدون بزات عسكرية أفغانية وباكستانية، ويحملون رايات سوداء مكتوب عليها "لا اله إلا الله"، وتسلحيهم في الغالب الـ "آ ربي جي"، والبنادق الرشاشة، وعلى العكس من هؤلاء يرتدي عناصر الجيش السوري الحر بزات عسكرية خضراء، وخلال مكوثه في تلك المنطقة حمل أسلحة طويلة من بينها الكلاشينكوف، وبندقية قنص.

قنابل ذكية

في اليوم ذاته قام عبد القادر التلا بجولة أخرى على ظهر الدراجة البخارية عينها، حيث تفقد الأماكن التي تعرضت للتخريب، ومالبث أن عاد من رحلته إلا قام التلا بمشاركة عدد من عناصر الجماعة في قراءة القران الكريم، وفي نفس الليلة شاهد الشاب الإسرائيلي يرافقه عدد من أعضاء الجماعة طائرة حربية سورية من طراز ميغ وهى تحلق في سماء المنطقة وتحوم حولها، فخرج الجميع من المبنى الذي يختبئون فيه خشية أن يتعرض للقصف، وعلم من أعضاء الجماعة أن قوات الأسد تستخدم القنابل الذكية في عمليات القصف، ويؤدي قصف تلك القنابل الى إضرام النار في المنازل والمباني دون هدمها.
   
وفي اليوم الثالث والأخير لرحلته في سوريا، نجح في التواصل مع شبكة الانترنت، ومن خلال تصفحه لموقع التواصل الاجتماعي الذي التقى عبره عدد من أفراد أسرته، رأى انه لابد من العودة إلى إسرائيل، لا سيما أن والدته باتت في حالة نفسية سيئة للغاية، وأمام ذلك المشهد الدراماتيكي قرر العودة لإسرائيل.

وعن طريق العودة يقول: "لم أكن على علم بكيفية العودة إلى تركيا، فبعد سفر ساعة تقريباً وصلت مع عدد من السوريين إلى قرية سورية صغيرة، وهناك انتظرت شخصاً يُدعى "ابوالليل"، وهو رجل سوري خبير في عمليات التهريب والتسلل إلى الأراضي التركية، ودفعت نظير ذلك 100 دولاراً، ونظير هذا المبلغ تعهد ابوالليل بتهريبي إلى الأراضي التركية، التي أمرت السلطات في أنقرة بإغلاقها أمام العائدين من سوريا قبل يوم من وصولي للحدود".

وخلال التحقيق معه يتابع التلا الحديث باستفاضة عن رحلة العودة لإسرائيل فيقول: "عبرت الحدود السورية إلى تركيا برفقة "ابوالليل"، إلا أن عبورنا كان من منطقة تطفو عليها مياه الصرف الصحي، وفي الأراضي التركية كانت في انتظارنا سيارة أجرة "تاكسي"، أقلتنا إلى طريق رئيسي، وهناك قمنا بتغيير السيارة بأخرى كانت تمتلئ بالأتراك حتى وصلنا إلى مدينة أنطاكيا، عندئذ قمت بإظهار جواز سفري الإسرائيلي".







 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رشيد نيني في مصيدة جنح القانون الجنائي!

حتى لاننسى فنان الشعب المغربي أحمد السنوسي 'بزيز'

أوباما يكافئ فريق اغتيال بن لادن

إلى أين يمضي شباب الثورة؟ .. مقدمات لفهم ما يجري

رشيد نيني في مصيدة القانون الجنائي !

التقارب الجزائري المغربي: من وراءه؟ ولمصلحة من؟

المحمدية أول مدينة تتحرر من التدبير الأجنبي لمرافقها

سوريون فارون: فات وقت الإصلاح وعلى الأسد أن يرحل

الرباط تتهم الإسلاميين بالتأثير على حركة 20 فبراير الشبابيّة

«20 فبراير» تصر على التظاهر رغم المنع والوقفات المضادة

مصر توقف تصدير غازها المسال إلى إسرائيل و تلغي الإتفاق طويل الأمد الموقع معها

شاب إسرائيلي انضم لتنظيم القاعدة للجهاد ضد الأسد





 
لكِ

مارسي الرياضة خلال الدورة الشهرية

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

المحكمة الادارية بالبيضاء ترجىء البث في القضية التي رفعها اعضاء من جماعة المحمدية ضد الرئيسة صبير


انقاطاعات متكررة للكهرباء بعالية المحمدية تضطر الساكنة لتوجيه عريضة للسيد العامل


في ظل تضارب الانباء والتكتم عن الخبر... : ريفالدو "يوافق مبدئيا" على تدريب شباب المحمدية


Mercato : Rivaldo dans le staff d’un club de D3 au Maroc !


بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء


العطواني ينفي طعنه في رئاسة صبير لبلدية المحمدية


اسم وخبر : الجبهة النقابية لشركة « سامير » تراسل الحكومة لاستئناف الإنتاج


فريق حزب الإتحاد الإشتراكي بالمحمدية يعقد اجتماعا هاما وسط غياب كاتبه الاقليمي مهدي مزواري


Le PJD succède au PJD à la tête du Conseil communal de Mohammedia

 
مختلفات

الأميرة لالة حسناء ترأس مجلس مؤسسة حماية البيئة


أوجار: الوزارة اتخذت مجموعة إجراءات للتصدي لظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير


هل يعتبر وضع صاحب العمل لكاميرات المراقبة في أماكن العمل إجراء مشروعا قانونا


استقرار مناخ الأعمال يكرس مسار التنمية في الصحراء المغربية


تفاؤل بحضور الجزائر مفاوضات جنيف بين المغرب والبوليساريو


بلاغ الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف الالكترونية حول الصحراء المغربية


الملك يترأس جلسة عمل لموضوع تأهيل قطاع التكوين المهني


الدارالبيضاء تحتضن في مابين 8 و14 نونبر الجاري 2018 الدورة الخامسة لمعرض كتاب الطفل والناشئة


البرلماني غيات يسائل الوزير بنعبد القادر عن قرار الحكومة الانفرادي والاستعجالي للحفاظ على “الساعة “


عبد الوافي الحراق يقوم بتشريح الجسم الصحفي تشريحا دقيقا لمن يرغب في استيعاب الدرس جيدا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل