للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         قُبَيْلَ ايام من عيد الاضحى غياب مظاهرالعيد بالمحمدية ورحبة الغنم بالحسنية تستعد للحدث             أول تصريح لمبارك عفيري رئيس جماعة المنصورية بعد فاجعة وفاة المقدم عبد الاله الصافي في محرك الفروسية            
tv قناة محمدية بريس

قُبَيْلَ ايام من عيد الاضحى غياب مظاهرالعيد بالمحمدية ورحبة الغنم بالحسنية تستعد للحدث


أول تصريح لمبارك عفيري رئيس جماعة المنصورية بعد فاجعة وفاة المقدم عبد الاله الصافي في محرك الفروسية


الهيئة الممثلة لقطاع النقل الطرقي والبضائع بالمغرب تنظم ندوة صحفية


وفاة الفارس عبد الإله ولد الصافي في موسم التبوريدة بالمنصورية بسبب “نيران صديقة”


الاستاذ سهيل ماهر: حزب البيئة والتنمية المستدامة يطالب بالقيام بتعديل جذري في قانون الاحزاب


عامل عمالة المحمدية يترأس حفل تخليد اليوم الوطني للمهاجر وسط فرحة المهاجرين بحفاوة الاستقبال


وزارة الداخلية تمنع رؤساء جماعات من مغادرة التراب الوطني.


السيد علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس نهائي منافسات الجائزة الوطنية الكبرى للترياتلون


برنامج من منطقة أم الرايات بسيدي موسى المجدوب حول نقطة بيع أغنام سلالة "تمحضيت" المتميزة


شركة كتبية تقيم حفل غذاء على شرف أطفال المخيم السنوي الذي تشرف عليه جمعية نهضة زناتة


رئيس محكمة المحمدية يقيم احتفالية على شرف عامل صاحب الجلالة على الاقليم بمناسبة عيد العرش المجيد


السيد علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني بمناسبة عيد العرش المجيد


حرائق مهولة بمقبرة المحمدية تلتهم أزيد من 600 قبر


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس حفل الاستماع للخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش المجيد


حوار مع السيد الصغير زينون،رئيس الجامعة الملكية للسيارات العتيقة


بمناسبة عيد العرش عامل عمالة المحمدية ورئيس الجهة على رأس مستقبلي هواة السيارات العتيقة بالمغرب


عامل عمالة المحمدية ورئيس الجهة يعطيان انطلاقة أشغال طريق الايطاليين بمناسبة عيد العرش المجيد


بمناسبة عيد العرش المجيد وعيد الشباب عامل عمالة المحمدية يعطي انطلاقة اشغال ملاعب رياضية بعين حرودة


فضاء "البركة" أحد مشاريع أسواق القرب الناجحة المنجزة من طرف عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي


بتنسيق مع عمالة المحمدية ومندوبية المياة والغابات ، جماعة المحمدية تواصل أشغال تهيئة مقبرة جديدة


جماعة المحمدية تهيأ ملعبا رياضيا لفائدة ساكنة أطفال وشباب دوار لشهب


مجموعة مفضل تطلق أكبر مؤسسة تعليمية بزناتة : “ Groupe Scolaire Kamal ”


اقبال كبير لساكنة المحمدية على المسبح البلدي


السيد سيدي محمد العايدي كاتب عام عمالة المحمدية يترأس فعاليات موسم الولي الصالح سيدي موسى المجدوب


مجموعة مدارس ميري بالمحمدية تحضى بالمشاركة في حفل التميز الذي نظمته جهة الدارالبيضاء سطات


النائب البرلماني الاستاذ البقالي يلقي مداخلة نارية بقبة البرلمان لاجل التسريع في تشغيل لاسامير


بمناسبة عيد العرش حسن عنترة رئيس المجلس الجماعي للمحمدية يفتتح المسبح البلدي


نجاح باهر للنسخة السادسة من السباق الدولي على الطريق 10 كلم الذي شهدته المحمدية


فضائح عنترة في تناسل : شقيقه يستفيد من صفقة مريبة و آليات الجماعة مسخرة لذلك


الكاتب العام لمهنيي النقل فرع المحمدية يسلم شهادة تقدير الى جمعية منشطي المخيمات التربوية بورزازات


وفد مالي في زيارة لشركة كتبية في اطار العلاقات الدولية وتبادل الخبرات


les ports ouvert de Flora Mohammedia, le weekend du 14 et 15 juillet 2018


استفادة آلاف الأسر بإقليم المحمدية من عملية إعادة إيواء قاطني"دور الصفيح" التي أشرفت عليها السلطات

 
النشرة البريدية

 
 

شاب إسرائيلي انضم لتنظيم القاعدة للجهاد ضد الأسد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 شتنبر 2013 الساعة 18 : 15


تمكن شاب إسرائيلي من التسلل لسوريا عبر تركيا، والانضمام لجماعة جبهة النصرة، للمشاركة في العمليات المسلحة ضد نظام الأسد، ورغم أن الشاب البالغ من العمر 25 عاماً التقى قيادات الجماعة في محافظة ادلب، إلا انه عاد لإسرائيل بعد 72 ساعة فقط، بداعي امتصاص قلق أسرته عليه.

محمد نعيم من القاهرة: قضى الطالب الإسرائيلي عبد القادر التلا 72 ساعة في سوريا، وتعايش خلال هذه المدة مع عدد ليس بالقليل من عناصر الجيش السوري الحر، وهم في معظمهم من التيارات السلفية الجهادية، ومن جبهة النصرة التي تنتمي الى تنظيم القاعدة، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة يديعوت احرونوت العبرية.

الانضمام لصفوف النصرة

بعد انقضاء تلك المدة عاد عبد القادر التلا (26 عاماً)، الذي يقيم في مدينة الطيبة إلى إسرائيل، ليمثل أمام المحكمة الإقليمية في منطقة اللد، لاتهامه بالانضمام لصفوف جماعة جبهة النصرة، التي تعتبر من الجماعات المتطرفة في سوريا، وتمارس أنشطة مسلحة لإسقاط النظام.

وفي بداية التحقيق معه ادعى عبد القادر التلا انه سافر إلى سوريا من اجل تقديم الأدوية للمصابين في هذا البلد، إلا انه خلال التحقيقات التي جرت معه في جهاز الأمن العام الإسرائيلي الـ "شباك"، اعترف بالانضمام إلى الجماعة التي تنتمي إلى تنظيم القاعدة الإرهابي، وكان يعتزم المشاركة في الجهاد ضد قوات بشار الأسد.

منذ عدة سنوات درس التلا في الجامعة العبرية، وعمل بائعاً في فرع شركة "فارم" بمدينة القدس، إلا ان التحول المفصلي طرأ على أفكاره حينما التحق بجامعة "البتراء" الأردنية لدراسة الصيدلة، فهناك صادق التلا عدداً كبيراً من الطلبة، الذين ينتمون للتنظيمات السلفية الجهادية، وشاهد العديد من الأفلام الجهادية على شبكة الانترنت، وتصفح عدداً من المواقع الاليكترونية المحسوبة على تنظيمات متطرفة، كما اطلع على كتب الإعداد الراديكالي (الدعوة والمقاومة الإسلامية).

وعن تلك الفترة وما جرى فيها من تجارب، قال التلا خلال التحقيقات التي جرت معه أمام الشرطة وجهاز الأمن العام الإسرائيلي: "قلت لهمّام احد أصدقائي السلفيين في الأردن، إنني ارغب في الانضمام لجماعة "جبهة النصرة"، التي تسعى لإقامة دولة تسير في نظامها وفقاً للشريعة الإسلامية".

واعترف الطالب الإسرائيلي أمام المحققين معه، أنه قبل التوجه إلى سوريا بشهر ونصف:"لا نتحدث عن هذا الموضوع مع أي شخص، للحيلولة دون توجيه أية اتهامات لنا ومن ثم اعتقالنا".

فرصة للعمل في تركيا

ووفقاً لنص تحقيقات أجهزة الأمن الإسرائيلية مع التلا، واجه الأخير اتهاماً بأنه انضم إلى صفوف جماعة تعتبر إسرائيل عدواً لها، فأجاب: "كانت نيتي فقط جهاد نظام الأسد والمساهمة في إسقاطه"، إلا أن التلا اعترف بعد ذلك حينما قال: "بعد أن يسقط النظام السوري وتقام دولة في هذا البلد على أساس الشريعة الإسلامية، سيتوجه الجهاد ضد الدولة العبرية دون توقف".
 
وتشير معلومات الصحيفة العبرية إلى أن التلا سافر من العاصمة الأردنية عمّان إلى تركيا في السابع من تموز (يوليو) بداية شهر رمضان الماضي، وعن رحلته يقول: "من مدينة اسطنبول انتقلت جواً إلى مدينة أنطاكيا المتاخمة للحدود السورية مع تركيا، ومن هناك استقليت سيارة أجرة (تاكسي) بـ 50 دولاراً لبلدة الريحانية التي يتواجد بها عدد كبير من السوريين.

ووقت أداء الصلاة في المسجد، ابلغني السوريون أنهم دخلوا الأراضي التركية من اجل العمل، نظراً لعدم وجود فرصة عمل في وطنهم، واقترح السوريون أن انتقل إلى مخيم لاجئين "كاتما"، الذي يقع على الحدود السورية التركية، فمشيت باتجاه المخيم حتى وصلت بعد ربع ساعة تقريباً، إلا أنني لم أتمكن من دخول المخيم، لأنه كان محاطاً بحراسة من جنود أتراك، وآخرين يتبعون الأمم المتحدة".
 
الأتراك ابلغوا عبد القادر التلا، انه لا يسمح بدخول المخيم أو اجتياز الحدود السورية، إلا لحاملي جواز السفر السوري، لكنه لم ييأس وتمكن من دخول الأراضي السورية عبر طريق آخر.

وعن هذه الرحلة يقول: "رافقت عدداً من السوريين وهم في طريقهم للحدود السورية، وعبرت معهم أسلاك الحدود الشائكة، وحينئذ تيقنت أن أقدامي وطأت الأراضي السورية. وهناك التقيت شاباً سوريا يدعى علاء، ويبلغ من العمر 25 عاماً تقريباً، وفي أول لقاء سألني ما إذا كانت زيارتي لسوريا بغرض الانضمام إلى الفيالق التي تجاهد قوات بشار الأسد، فجاوبته بالنفي، وقلت إنما وصلت إلى هنا من اجل تقديم المساعدات الطبية للجرحى والمصابين".

الطواف حول مخيمات الأمم المتحدة وقطر

يواصل عبد القادر التلا اعترافاته خلال خضوعه لتحقيقات الأجهزة المعنية في إسرائيل، فيقول: "رافقني الشاب السوري علاء في التوغل داخل الأراضي السورية عبر حاجز مخصص للمتمردين السوريين يُعرف باسم "باب الهوا"، وعند الوصول للحاجز لم يسأل المتمردون السوريون عن أي شيء، الأكثر من ذلك أنني تمكنت من الطواف حول كافة المخيمات السورية التابعة للأمم المتحدة وقطر ومنظمات حقوقية أخرى، وفي الطريق شاهدت عدداً كبيراً من المسلحين، بعضهم كان يرتدي بزات عسكرية، والآخرين يرتدون زياً مدنياً".

بعد ذلك انتقل التلا بحسب روايته في التحقيقات إلى محافظة ادلب شمال سوريا، بعد سيطرة المتمردين على المدينة، إلا أن عناصر الجيش السوري الحر كان لهم تمثيل في هذا المكان اكثر من التنظيمات الجهادية المتطرفة.

ويقول التلا: "في الطريق إلى ادلب أوقفنا انا والشاب السوري علاء كادرا عسكريا تابعا لأكثر التنظيمات الإسلامية تطرفاً والتي تحمل اسم "الدولة"، ويعتبر عناصر تنظيم القاعدة ملائكة عند مقارنتهم بعناصر تلك الجماعة، وخلال اللقاء اقترحوا علىّ الانضمام لصفوفهم، إلا إنني رفضت وقلت إنني في طريقي إلى المستشفى".

ووفقاً لتقرير الصحيفة العبرية، فإنه على الرغم من رفض الشاب الإسرائيلي عبد القادر التلا الانضمام لجماعة "الدولة" السورية التي يدور الحديث عنها، إلا انه كان مصراً فقط على الانضمام لجماعة "جبهة النصرة"، وعلى خلفية تلك النيّة اتجه بعد عبور الحاجز إلى بلدة سورية تُدعى "تفتنس"، وهناك بحث وفقاً لايعازات صديقه الأردني عن أبو انس التبابسي، احد القادة البارزين في جماعة جبهة النصرة، وعندما وصل إلى هناك التقى مقاتلين، احدهما يدعى عمر والآخر أبو مصعب، وبعد حديث مرسل معهما سألاه عن جنسيته، فادعى التلا انه فلسطيني من عرب 48، فنقل الرجلان بيانات التلا لأمير جماعة المجاهدين المسؤول عن عمليات التجنيد، الذي طلب منه الانتظار.

وفي صبيحة اليوم التالي من زيارته لسوريا، قام الشاب الإسرائيلي بجولة على ظهر دراجة بخارية في المنطقة التي وصل إليها بالأمس، ورافقه في الجولة احد أعضاء جماعة جبهة النصرة، فشاهد هناك بأم عينه عددا كبيرا من أعضاء الجماعة المدججين بالسلاح، وهم يرتدون بزات عسكرية أفغانية وباكستانية، ويحملون رايات سوداء مكتوب عليها "لا اله إلا الله"، وتسلحيهم في الغالب الـ "آ ربي جي"، والبنادق الرشاشة، وعلى العكس من هؤلاء يرتدي عناصر الجيش السوري الحر بزات عسكرية خضراء، وخلال مكوثه في تلك المنطقة حمل أسلحة طويلة من بينها الكلاشينكوف، وبندقية قنص.

قنابل ذكية

في اليوم ذاته قام عبد القادر التلا بجولة أخرى على ظهر الدراجة البخارية عينها، حيث تفقد الأماكن التي تعرضت للتخريب، ومالبث أن عاد من رحلته إلا قام التلا بمشاركة عدد من عناصر الجماعة في قراءة القران الكريم، وفي نفس الليلة شاهد الشاب الإسرائيلي يرافقه عدد من أعضاء الجماعة طائرة حربية سورية من طراز ميغ وهى تحلق في سماء المنطقة وتحوم حولها، فخرج الجميع من المبنى الذي يختبئون فيه خشية أن يتعرض للقصف، وعلم من أعضاء الجماعة أن قوات الأسد تستخدم القنابل الذكية في عمليات القصف، ويؤدي قصف تلك القنابل الى إضرام النار في المنازل والمباني دون هدمها.
   
وفي اليوم الثالث والأخير لرحلته في سوريا، نجح في التواصل مع شبكة الانترنت، ومن خلال تصفحه لموقع التواصل الاجتماعي الذي التقى عبره عدد من أفراد أسرته، رأى انه لابد من العودة إلى إسرائيل، لا سيما أن والدته باتت في حالة نفسية سيئة للغاية، وأمام ذلك المشهد الدراماتيكي قرر العودة لإسرائيل.

وعن طريق العودة يقول: "لم أكن على علم بكيفية العودة إلى تركيا، فبعد سفر ساعة تقريباً وصلت مع عدد من السوريين إلى قرية سورية صغيرة، وهناك انتظرت شخصاً يُدعى "ابوالليل"، وهو رجل سوري خبير في عمليات التهريب والتسلل إلى الأراضي التركية، ودفعت نظير ذلك 100 دولاراً، ونظير هذا المبلغ تعهد ابوالليل بتهريبي إلى الأراضي التركية، التي أمرت السلطات في أنقرة بإغلاقها أمام العائدين من سوريا قبل يوم من وصولي للحدود".

وخلال التحقيق معه يتابع التلا الحديث باستفاضة عن رحلة العودة لإسرائيل فيقول: "عبرت الحدود السورية إلى تركيا برفقة "ابوالليل"، إلا أن عبورنا كان من منطقة تطفو عليها مياه الصرف الصحي، وفي الأراضي التركية كانت في انتظارنا سيارة أجرة "تاكسي"، أقلتنا إلى طريق رئيسي، وهناك قمنا بتغيير السيارة بأخرى كانت تمتلئ بالأتراك حتى وصلنا إلى مدينة أنطاكيا، عندئذ قمت بإظهار جواز سفري الإسرائيلي".







 

 

 

 

 

 


*** ***

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رشيد نيني في مصيدة جنح القانون الجنائي!

حتى لاننسى فنان الشعب المغربي أحمد السنوسي 'بزيز'

أوباما يكافئ فريق اغتيال بن لادن

إلى أين يمضي شباب الثورة؟ .. مقدمات لفهم ما يجري

رشيد نيني في مصيدة القانون الجنائي !

التقارب الجزائري المغربي: من وراءه؟ ولمصلحة من؟

المحمدية أول مدينة تتحرر من التدبير الأجنبي لمرافقها

سوريون فارون: فات وقت الإصلاح وعلى الأسد أن يرحل

الرباط تتهم الإسلاميين بالتأثير على حركة 20 فبراير الشبابيّة

«20 فبراير» تصر على التظاهر رغم المنع والوقفات المضادة

مصر توقف تصدير غازها المسال إلى إسرائيل و تلغي الإتفاق طويل الأمد الموقع معها

شاب إسرائيلي انضم لتنظيم القاعدة للجهاد ضد الأسد





 
إعلان
 
استطلاع رأي
هل تتوقع إكمال حسن عنترة ولايته الحالية؟

لا
نعم


 
خط أحمر

الضحالة السياسية

 
اخبار المحمدية

في موكب جنائزي مهيب جثمان فقيد التبوريدة عبد الإله الصافي يوارى الثرى بمقبرة سيدي علي ببني يخلف


تورط مسؤول بالوقاية المدنية بالمحمدية باللعب في القمار بأوراق مزورة


مفجع...قطار يدهس شابا ويُرديه قتيلا بمحطة المحمدية


السيد علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يتبرع بالدم


«المحمدية في قلب البحر» شعار النسخة الثانية للأسبوع الرياضي


جماعة المحمدية تعلن عن لقاء دراسي يهم الجمعيات التي تقدمت بطلب الاستفادة من منحة او دعم او مشاريع


غلاء تسعيرة استهلاك الماء والتطهير السائل يضاعف معاناة صغار التجار والمهنيين بالمحمدية

 
مختلفات

إجراءات صارمة لضمان صحة جيدة للماشية في عيد الأضحى


الحكومة ترفض التراجع عن تحرير قطاع المحروقات أو توجيه دعم مالي لخفض الأسعار


وفاة طفل بسبب وجبة “بانيني” بالقرب من شاطئ عين السبع


بعد المحمدية..”البجيدي” يحل هياكله في مدينة الحاجب


هورست كوهلر يعبر عن ارتياحه لزيارته الأولى للأقاليم الجنوبية للمملكة


جددت وزارة الشغل والادماج المهني التأكيد على أنها تتابع نتائج التحقيق القضائي في موضوع تعرض العاملات


وزارة الشغل تؤكد أنها تتابع نتائج التحقيق في موضوع العاملات الفلاحيات باسبانيا


الأساتذة الباحثون حاملو الدكتوراه الفرنسية يتنفسون الصعداء


قافلة تجوب خمس مدن لتوجيه الطلبة الحاصلين على شهادة الباكالوريا ابتداء من 25 يونيو


وزارة الفلاحة تتوقع أن يتجاوز محصول الحبوب 100 مليون قنطار خلال الموسم الحالي

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018


بند في عقد نيمار يمنح الأمل لريال مدريد لضمه الشتاء القادم


محمد فوزير لن ينتقل للوداد الرياضي لهذا السبب


هذا ما قاله زيدان بعد خوض نجله لوكا المباراة الاولى بقميص الريال


أبرز 5 لاعبين عرب لم يلعبوا كأس العالم


رسميا .. ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي


زياش يغيب عن أجاكس ضد الأهلي المصري

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل