للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         مجموعة مدارس القرويين ومدرسة نيوتن تبرمان اتفاقية شراكة مع جامعة كامبريدج البريطانية             مجموعة مدارس نيوتن العالمية تعلن عن نتائج الامتحانات الإشهادية برسم السنة الدراسية 2019/2018            
صحتي

تأخر الحمل عند المرأة والأسباب الأكثر شيوعاً في ذلك!

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

أجيو تشوفو العبث تاع المجلس البلدي بالمحمدية...عاد فاقو بغاو يشوفو المسبح واش يفتحوه؟


النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالمحمدية تعقد شراكة مع المختبر المركزي للتحليلات الطبية


الازبال بالاطنان بشوارع المحمدية والمسؤولين خارج التغطية


ادارة مؤسسة مفتاح النور بالبيرالجديد تنظم حفل التميز لفائدة تلامذتها المتفوقين إقليميا وجهويا


تنسيقية الفعاليات الجمعوية الفاعلة بالمحمدية تواصل حملات النظافة


إندلاع حريق مهول وخطير بمصنع لتذويب الحديد يهدد حياة ساكنة جماعة الشلالات وضواحي المحمدية والبيضاء


عاجل هذه الليلة : حادثة سير جد خطيرة بطريق السيار المحمدية على مستوى الراشدية 3


مجموعة مدارس فيفالدي كاليلي بالمحمدية تنظم حفل التميز بفضائها الرياضي والترفيهي والبيئي

 
النشرة البريدية

 
 

محاولة انتحار احتراقا داخل عمالة المحمدية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أبريل 2011 الساعة 12 : 20


اقتحم مكتب رئيس قسم العمل الاجتماعي حاملا طفله وولاعة وقنينة بلاستيكية

حاول زوج كان يحضن ابنه، زوال الأسبوع الماضي، الانتحار احتراقا داخل مقر عمالة المحمدية، بعد أن صب البنزين على جسديهما.وأوضحت مصادر «الصباح» أن المعني بالأمر اقتحم مكتب رئيس قسم العمل الاجتماعي حاملا طفله وولاعة وقنينة بلاستيكية بها بنزين، مطالبا بمنحه باقي الدفعات المالية الخاصة بمشروع مدر للدخل سبق أن استفاد منه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.وأضافت المصادر ذاتها أنه «لولا تدخل عناصر القوات المساعدة وبعض موظفي العمالة، الذين انتزعوا منه الولاعة والطفل الذي كان يحضنه بقوة، لكان المعني بالأمر أحرق نفسه وطفله، ومعهما رئيس قسم العمل الاجتماعي». وتم استدعاء عناصر الوقاية المدنية لنقل الوالد والطفل (3 سنوات) إلى قسم المستعجلات بمستشفى مولاي عبد الله، لتلقي العلاجات الأولية بعد حالة الهستيريا التي كان عليها الأب والتي أدت إلى انهياره وذعر الطفل وتضرره بسبب رائحة البنزين.
وعلمت «الصباح»، من مصادر متطابقة، أن المعني بالأمر سبق أن حضر، الاثنين الماضي، رفقة زوجته المعاقة وطفليه إلى مقر العمالة، والتقوا بموظفين ورئيس قسم العمل الاجتماعي بالطابق الأول للعمالة، فأوضحوا له أنه لا بد من توفير فاتورات تؤكد أنه صرف الدفعة الأولى من تمويل المشروع (17500.00 درهم) في النفقات المخصصة لها، قبل أن يمنحوه باقي الدفعات، حسب الترتيب، كما أن زوجته كالت السب والشتم لكل الموظفين وطالبتهم بمنح زوجها باقي الغلاف المالي للمشروع.
ولم تستبعد المصادر ذاتها أن تكون الأسرة المتشردة التي كانت تعول نفسها بفضل مساعدات المحسنين، تم تحريضها من طرف بعض الجهات التي لها أجندات خفية تحاول زعزعة العمل داخل العمالة وضرب أرشيف المبادرة الوطنية محليا، مضيفة أن الشخص الذي حاول الانتحار عاطل عن العمل ولا يتوفر على سكن يحضن طفليه وزوجته، وهو من النزلاء السابقين بالخيرية الإسلامية بالمحمدية، التي غادرها متشردا قبل أن يتهم باغتصاب طفلة ليقضي نحو سبع سنوات سجنا.
وبعد مغادرته السجن، تزوج وعاد للاستقرار داخل الخيرية، التي لم يغادرها إلا بعد أن منح مبلغ 5000 درهم، اكترى به غرفة بالمدينة لبضعة أشهر، عاد بعدها للتشرد، فاحتضنته غابة بني يخلف، قبل أن تتدخل السلطات المحلية والإقليمية وتقترح عليه منحه مشروعا مدرا للدخل.
وأفادت المصادر ذاتها أن اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية ومؤسسة البنك الشعبي للقروض الصغرى وقعت معه سنة 2010 اتفاقية شراكة تقضي بخلق مشروع مدر للدخل (بيع مواد التنظيف)، إذ تم الاتفاق على شراء وسيلة نقل (دراجة نارية ثلاثية العجلات) لترويج مواد التنظيف. وكان الغلاف المالي المخصص للمبادرة حدد في 35 ألف درهم على أن يساهم المستفيد ب 3500 درهم فقط (10 في المائة من قيمة المشروع). وصرفت المصلحة الدفعة الأولى (17500 درهم) للمستفيد، لكنه صرفها في غير محلها، حسب المصادر نفسها، ما تعذر على الجهات الموقعة على الاتفاقية إنهاء تمويل المشروع، فتراجعت عن تزويده بباقي الدفعات المالية.
وفي تصريح ل «الصباح»، قال مصطفى اليحياوي، رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة المحمدية، إنه قرر رفع طلب لإعفائه من مهامه، موضحا أن حياته أصبحت مهددة بعد نجاته إثر اقتحام مكتبه، مؤكدا أنه مستعد لأي بحث أو تقص حول حصيلة عمله منذ تعيينه على رأس قسم العمل الاجتماعي. وأضاف اليحياوي أن أسباب الاستقالة متعددة، أبرزها المشروع الضخم المتمثل في إعادة إسكان 24 ألف أسرة بعمالة المحمدية، والذي لا تمتلك العمالة وحدها الحل الكامل له، وستقف وحدها عاجزة أمام ضخامته، موضحا أن المشروع لن يتحقق بدون مساهمة كل الجهات المعنية ومبادرات المحسنين.







 

 
 
...

             

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

حكم عزف الموسيقى وسماعها

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

أي إصلاح دستوري للمغرب الديمقراطي الحداثي ؟

القذافي يوافق قبل الثوار على خارطة الطريق الأفريقية

تحقيق: ثلاث حكايات عن غضب رسمي نزل باهرمومو

البوليساريو" تحاول إلغاء برمجة فيلم وثائقي حول العبودية بتندوف

محاولة انتحار احتراقا داخل عمالة المحمدية

المحمدية تشهد ازديادا مهولا في الدواوير القصديرية وفي الربط السري بالماء والكهرباء

تراكم الأزبال في مدينة ماتسمى مدينة الزهور

محاولة انتحار احتراقا داخل عمالة المحمدية

الحقاوي:بخصوص القاصر أمينة المُنتحرة ،سنتخذ قرارات جريئة

شاب بالمحمدية ينجو بأعجوبة الاهية من محاولة انتحار عبر السقوط من الدور الرابع لاحدى العمارات





 
لكِ

الرجال ينجذبون إلى المرأة التي تمتلك إحدى هذه الصفات ال 15 الأهم بكثير من الجمال

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

مجموعة مدارس القرويين ومدرسة نيوتن تبرمان اتفاقية شراكة مع جامعة كامبريدج البريطانية


مجموعة مدارس نيوتن العالمية تعلن عن نتائج الامتحانات الإشهادية برسم السنة الدراسية 2019/2018


عمالة المحمدية تمتلك مقومات رفع التحدي واستشراف المستقبل ولكن...


la Brigade judiciaire de la gendarmerie mohamedia ont effectué une opération dans un hangar

 
تكنولوجيا

"من اليوم ماكاينش اللي يدخلك لكروب بزز ".. تعرف على أحدث خاصية لـ"واتس آب"


الفرق بين جالكسي اس 10 بلس و جالكسي نوت 9

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل