للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         نجاح كبير لأيام الأبواب المفتوحة التي نظمتها مجموعة مدارس رودان الخصوصية بالمحمدية في نسختها الخامسة             جماعة المحمدية تواصل استهتارها بالساكنة والان ببيئتها ..طمس المساحات الخضراء واستبدالها بالاسمنت الأ            
صحتي

هذا ما لا تعرفونه عن سرطان الفم

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

نجاح كبير لأيام الأبواب المفتوحة التي نظمتها مجموعة مدارس رودان الخصوصية بالمحمدية في نسختها الخامسة


IGIC - Mohammedia /L'école CESA sup organisera la cérémonie de remise des diplômes


النادي الرياضي الفرنسي ES THAON Football يختتم زيارته لنادي الآمل بالمحمدية


"النجاح الباهر" هو عنوان الدورة السابعة من سباق على الطريق 10 كلم الذي تنظمه " مجموعة كتبية "


L'association club el AMAL Mohammedia organise le tournoi de l'amitié


إسدال الستار على دوري فضالة كوب الذي نظمه نادي شباب المحمدية بفوز فريق الوداد البيضاوي


اجتماع المجلس الوطني الجديد لحزب الديمقراطيين الجدد


الفنانة ماجدة مازي ابنة المحمدية تفوز بالجائزة الوطنية الاولى في مسابقة "التميز للغناء"


برنامج : هل يعلم السيد العامل ؟هل يعلم الخراب وسوء التدبير بملعب القرب برياض السلام ؟


برنامج المحقق خالد يكشف لكم الاستهتار بساكنة المحمدية نتيجة شوهة ترقيع شارع قنطرة مطحنة المغرب


سمعو اش قال الصحفي سي محفوظ على قضية كراسي ملعب البشر


إنطلاق الدورة الوطنية الأولى من كأس فضالة لكرة القدم المنظم من طرف نادي شباب المحمدية


اصحاب الطاكسيات الصغيرة بالمحمدية يطالبون السلطات تطبيق وتفعيل القانون


جمعية الفتح للرياضة والتنمية بحي الفتح 1 ببني يخلف تحارب الهدر المدرسي في غياب الدعم


مشاهد حصرية تبثها لكم محمدية بريس بمناسبة صعود شباب المحمدية للقسم الوطني الثاني


ارتسامات بصعود شباب المحمدية للقسم الوطني الثاني لكرة القدم


مستشارة بجماعة الشلالات تتساءل : أموال الجماعة فين مشات ؟؟


مواطن يصف جماعة سيدي موسى المجدوب جماعة نائمة ويطالب السيد العامل الجديد بزيارة تفقدية للجماعة


استنكار واسع لساكنة المحمدية لقرار رئيسة جماعة المحمدية تغيير لون كراسي ملعب البشير واستمرار اغلاقه

 
النشرة البريدية

 
 

التهدئة ليست بالأولى و الأكيد أنها ليست الأخيرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2012 الساعة 50 : 07


رشيد أيت الطاهر

 

ما إن تنطفئ نيران عدوان حتى تشتعل من جديد، هذا هو حال الصهاينة مع الغزاويين و أهل الضفة، وكعادتهم وعلى على غفلة من الجميع قاموا باصطياد (كما يحلو لهم أن يصفوا اغتيالاتهم) القائد الجعبري أحد مهندسي و مدبري عملية أسر الجندي شاليط، الذي كلف الكيان الكثير، عدوان بدون سابق إنذار، الأكيد أن العدوان تم التحضير له مسبقا و ليس ردة فعل على سقوط صواريخ على تخوم المستوطنات كما يدعون، فبعد أن فشل سلفه في القضاء على ما يدعي و خسر الانتخابات، يسير نتنياهوا نفس المنوال، لكن من العبث أن نتحدث أن العدوان الأخير على غزة لم يكن مدروس، بل هو بمثابة اختبار لمجموعة من الأطراف ذات التدخل المباشر في الصراع العربي-الإسرائيلي .

ولهذا فإن إسرائيل من خلال هجومها هذا، كانت تريد جس النبض خاصة موقف أمريكا بعد أن ساند نتنياهوا ميت رومني في حملته الانتخابية على حساب بارك أوباما، لكن موقف الولايات المتحدة لايرتبط بالرئيس بقدر ماهو مرتبط بمؤسسات، و لهذا سارع سيد البيت الأبيض لمباركة ما تقوم به حليفتها في الشرق الأوسط و ذالك في إطار "الدفاع عن النفس".

لكن من آخر فإن التدخل الهمجي الأخير على غزة، كانت نتائجه عكس توقعات و حسابات القوات الاستخباراتية الصهيونية، ولعل أولى الصدامات التي تلقتها إسرائيل، هي استعمال قوات المقاومة الفلسطينية أسلحة هددت أمن إسرائيل فعلا، و جعلتهم يتذوقون مرارة الأذى الذي لحقهم جراء الحروب السابقة والحالية حيث تراهم يهرعون إلى الملاجئ بزعامة رئيس وزرائهم في صورة عبرت عن مدى جبنهم وخوفهم، فإن الخسائر المادية و الإنسانية التي تكبدتها غزة تقابلها خسائر أكبر في الجانب الإسرائيلي خاصة في الجانب النفسي جراء الهلع الذي يصيبهم كلما سمعوا صفارات الإنذار، فحين أن أبناء غزة يلعبون رياضتهم المفضلة تحت القصف، لأن بالمنى يفتخرون.

ثاني الصدمات كانت من طرف التحرك الدبلوماسي العربي الغير مسبوق و الغير المعتاد خاصة بقيادة مصر، التي قامت بإجراءات قد نصفها بالجريئة مقارنة مع النظام البائد الذي كان يتقن لعبة المراوغة وكان يساند إسرائيل أكثر ما يساند القضية الفلسطينية، ولكن ما نتمناه من الدول العربية و الإسلامية أن لاتقتصر تدخلاتها على الجانب الإنساني و تقديم المساعدات المادية و العينية بل تبني مواقف سياسية قوية لصاح المقاومة ضدا عن الكيان الغاشم.

و لعل الظروف الأمنية و ضغط المقاومة، هو ما جعل إسرائيل لاتميز بين هدف عسكري و طفل رضيع في أحضان أمه، بل أصبحت هجماتها عبارة عن خبط عشواء، وكانت نتيجتها ارتفاع عدد الشهداء و الجرحى، وتهديدها باجتياح بري.

بفضل ضغط المقاومة على أرض الميدان هو من سهل من مأمورية الجهود العربية والإقليمية و الدولية التي تسعى للتوصل إلى تهدئة بين حماس وإسرائيل ، لكن إسرائيل لاتريد أن تظهر بثوب المنهزم ، و بالتالي فهي تسعى للحصول على تهدئة بشروطها حتى تقدمها إلى الإسرائيليين من اجل إنقاذ ماء الوجه على أنها نصر حققته، فما لم تستطع أن تحقيقه بالسلاح و الغطرسة والغرور، تود تحقيقه من خلال الجهود الدبلوماسية وذالك برفع سقف الشروط،لكن لاتهدئة على حساب المقاومة.

وفي حال التوصل إلى التهدئة بين الطرفين، هنا يكمن السؤال المحوري ماذا بعد العرب والإسلاميون فاعلون؟ لأن مسألة الصراع العربي-الإسرائيلي هي مسألة وجود، و بالتالي لايجب حصرها في ظرفية معينة. وكيف ستتعامل الدول العربية و الإسلامية مع الكيان وحلفائه ما بعد العدوان؟ وكيف لإسرائيل أن تقبل بوجود حماس على تخومها و هي تمتلك ما تمتلك من الأسلحة؟ خاصة و أن إسرائيل تهدد دائما بشن حرب على إيران.

إذن التهدئة في حال التوصل إليها ليست بالأولى و الأكيد أنها ليست الأخيرة.

 

[email protected]







 

 

 

 

 

http://www.m9c.net/uploads/15535180561.jpg

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عمالة المحمدية: جماعة الشلالات: السكان يعانون والمسؤولون خارج التغطية

نزوة

اختلالات مالية فاضحة في حسابات المؤسسات العامة

لا عفو ...لا تغيير من دون اطلاق كافة المعتقلين السلفيين وبلعيرج

الانطواء .. مظاهر و أسباب و حقائق

رشيد نيني في مصيدة جنح القانون الجنائي!

رشيد نيني في مصيدة القانون الجنائي !

نص اتفاقيات دول الخليج التي سيخضع لها المغرب

جلالة الملك يدشن قنطرة الحسن الثاني وخطي ترامواي الرباط - سلا

القذافي يخاطب العالم من سوق درب غلف بالبيضاء

التهدئة ليست بالأولى و الأكيد أنها ليست الأخيرة





 
لكِ

التوتّر يدمّر بشرتك بهذه الطرق

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

جماعة المحمدية تواصل استهتارها بالساكنة والان ببيئتها ..طمس المساحات الخضراء واستبدالها بالاسمنت الأ


مجموعة مدارس رودان بالمحمدية تنظم الأبواب المفتوحة في نسختها الخامسة


تلَقِى فريق الوداد الرياضي طلبات عده وشباب المحمدية يفاوض الواف لجلب جبلي


هل يعلم السيد العامل أن رئيسة المجلس الجماعي قد أفسدت فرحة جماهيرالمحمدية لفريق الشباب باستمرار اغلا


صورة للحاج فرس بركن متسخ بملعب العالية في مباراة شباب المحمدية تستفز رواد الفيس بوك


يبث خلال رمضان :الانتهاء من تصوير الفيلم التلفزي الامازيغي أنير الذي تم تصويره بالمحمدية


- La présidente du CUM de Mohammedia arrache les siège rouges du stade BACHIR


هذا ماكتبته الصحافة في حكم المحكمة الادارية الذي قضى برفض طعون الأحرار ضد رئيسة جماعة المحمدية


Golf. Progolf Tour : Edouard Dubois remporte l'Open Mohammedia au Maroc

 
مختلفات

للمرة الثانية في 2019.. عطل مفاجئ في «فيس بوك» و«انستجرام» و«واتساب»


ستنام لمدة شهرين وتحصل على 18500 دولار.. تعرف على هذه الوظيفة ‏


هجرته 3 فتيات رغم أنه يملك 200 مليون دولار


خبير مغربي يدعو إلى تدريس "مهنة الزواج" في الجامعات


السّجن لمسنّة بعمر الـ 104 أعوام.. بسبب "حبل الغسيل"!

 
تكنولوجيا

"من اليوم ماكاينش اللي يدخلك لكروب بزز ".. تعرف على أحدث خاصية لـ"واتس آب"


الفرق بين جالكسي اس 10 بلس و جالكسي نوت 9

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد bbc

 
 

»  البث المباشر لسكاي نيوز عربية

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل