للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم             بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء            
صحتي

تمارين اليوجا لتخفيف آلام الظهر

 
tv قناة محمدية بريس

منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم


برنامج ضيف خاص مع الفاعل الجمعوي بجهة سوس ماسة درعة الحاج ابراهيم أفوعار


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يشرف على عملية غرس الاشجار بغابة واد المالح


السيد العامل يتدخل لدى الجهات المعنية لحل مشكل تأخر صرف رواتب وأجور موظفي جماعة المحمدية


مرشح “الأحرار” يكشف تفاصيل “الاعتداء” عليه خلال انتخابات مجلس المحمدية


ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية


جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية تقتني من ماليتها سيارتين نفعيتين


"غياب النصاب" يؤجل انتخاب رئيس بلدية المحمدية


التوفيق وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يترأس بعمالة المحمدية حفل تنصيب رئيس المجلس العلمي الجديد


Fête de fin d’année au Groupe scolaire vivaldi


إقامات نور(لمجموعة علالي) تفتتح عملية المبيعات لمشروعها السكني الاجتماعي المتميز ببني يخلف


توافق كبير لترأس العطواني الجماعة وسط تصويت منافسته لصالحه واستبعاد مزواري من رئاسة مجلس العمالة


الاستاذ مصطفى حنين مدير مجموعة مدارس بيطاغور يقيم مأدبة عشاء للمعزين على إثر وفاة الفقيد والده


المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية.. ترسيخ لقيم العدالة الاجتماعية وال


تحقيق صحفي من محمدية بريس لودادية puerto banus بعد حصولها على رخصة التسليم النهائي


الودادية السكنية ” puerto banus”بالمنصورية تحصل على رخصة التسليم النهائي وسط فرحة المنخرطين


من جديد بالمحمدية ..العثور على عظام وجماجمم مجهولة بشارع الحسن الثاني


مدير عام شركة كتبية يفتتح أكبر قاعة في رياضة الجيدو بطموح تأسيس نادي كبير يتنافس في البطولة الوطنية


حلقة جديدة من برنامج حديث الساعة ماذا بعد حكم المحكمة بعزل عنترة؟


عشيةالنطق بالحكم:عنترة يتهم طرفا خارج المجلس مدبرا للانقلاب والبقالي يقول:الرئيس القادم من العدالة


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم خرجة ترفيه لمنخرطيها من الاطفال بأحد المنتزهات الجميلة


برنامج : سوس نيوز حول المشاكل العديدة التي تتخبط فيها منطقة سوس ماسة درعة


المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم المحمدية يترأس الاحتفال باليوم الوطني للتعاون المدرسي


بادرة رائعة :شركة كتبية تشرف على صيانة المساحات الخضراء والحدائق بمدينة الزهور المحمدية


برلماني للرباح: “سامير” من ستوفر الأمن الطاقي وليست “الساعة الإضافية”


فقرة موضة : محمدية بريس تستعرض لكم : Collection mode exclusive : "Capes Mylyli"


وزارة الإتصال تتراجع عن " الملاءمة "في حق الجرائد المتوفرة على وصولات قانونية صادرة عن وكلاء الملك


عامل عمالة المحمدية يترأس حفل توزيع الجوائز على الفائزين في البطولة الاقليمية للعدو الريفي


جمعية نصر فضالة تنظم حفلا ترفيهيا للاطفال بمناسبة عيد المولد النبوي وتكرم رجال الحي وحارس الشباب


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني في ذكرى عيد الاستقلال


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم نشاطا طبيا يصادف اليوم العالمي لداء السكري


خطيـــر .. العثور على رأس حمار في مدينة المحمدية


نشرة اخبار محمدية بريس وعنوانها البارز: التصويت بالاجماع على رفض ميزانية الجماعة

 
النشرة البريدية

 
 

الملك يريد..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 ماي 2011 الساعة 34 : 10


أراد الملك محمد السادس أن يجعل من القطاع الرياضي دعامة تنموية اجتماعية واقتصادية، فدعا في رسالته السامية الموجهة إلى المناظرة الوطنية الثانية للشباب والرياضة إلى قطع صلة الرياضة بالدخلاء عنها واستغلاليي خيراتها، ومع ذلك استمر الدخلاء والاستغلاليون يصولون ويجولون بها، إما بصمت وزير الشبيبة والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية ورؤساء الجامعات الرياضية، وإما بغض طرفهم عن هؤلاء الدخلاء والانتهازيين، إيمانا منهم بأن هؤلاء الدخلاء الانتهازيين الذين عشعشوا في دواليب الرياضة وخبروا بكل حيثياتها هم أشرار، ومع ذلك لابد منهم، كما تقول المقولة، وإيمانا كذلك بأن السلف الرياضي، الذي تقلّد المهام في مرحلة ما بعد الاستقلال، لم تسعفه السنون في تكوين الخلف المرجو في الحقل الرياضي ذاته، فكان للدخلاء من رجال التعليم والنقابيين والإعلاميين ورجال السلطة وهلم جرا من مختلف المهن والحرف و"المهام" فرصتهم السانحة في امتشاق الحقل الرياضي تسييرا وتدبيرا وحتى تدريبا، ولعل مكاتب الجامعات والجمعيات الرياضية المغربية خير شاهد على من يؤثث أعضاءها مع تهميش كبير لأبناء الميدان من الرياضيين... وأراد الملك في خطابه التاريخي لتاسع مارس أن يرسخ دولة الحق والمؤسسات ويوسع مجال الحريات الفردية والجماعية لكل المغاربة، أراد أن يعزز منظومة حقوق الإنسان بكل الأبعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية والثقافية، غير أن رئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة بوظيفته "السامية"، أراد أن يسير ضد ما أراده ملك البلاد ويريده للمغاربة، أفرادا وجماعات ومجتمعا مدنيا ومؤسسات و.. و. فكيف السير والحالة هاته ضد الإرادة الملكية؟ الجواب يأتي من نازلة رياضية حقوقية إنسانية قد ترقى في "أهميتها" إلى خانة تفعيل الديمقراطية أو إعدامها. فما أن انتقد رئيسان لجمعيتين رياضيتين، واحدة في أزرو وأخرى في البيضاء، منضويتين تحت لواء جامعة الملاكمة، انتقدا عبر الإعلام طرق التسيير الإداري بهذه الجامعة وسبل تدبيرها المالي، وما أن احتجا رفقة متضررين معهما بهدف إبعاد الدخلاء والانتهازيين وفق ما دعا إليه الملك، حتى كان المآل مناهضا للإرادة الملكية، وكان الرد عنيفا ومقوِّضًا للمرتكزات التي بنى عليها جلالة الملك طريقا قويما وقويا لمغرب حديث، يذوب فيه الشطط في استعمال السلطة والنفوذ، وتتسيد فيه لغة الحكامة الجيدة وتخليق الحياة العامة بتوسيع حقوق الإنسان. لقد تم باختصار توقيف رئيسي الجمعيتين بقرار من القرارات التي سمتها الجامعة تأديبية، وذلك بناءً على نص قيل إنه مضمَّن في القانون الأساسي المنظم لهذه الجامعة، وهو النص الذي يقول، كما هو مبين في القرار الجامعي التأديبي الصادر في حق الرجلين "كل حامل لرخصة جامعية، إن كانت له انتقادات حول قرارات جامعة الملاكمة أو حول الأعضاء الجامعيين أن يطرحها في المكتب الجامعي..". الغريب في الأمر أن القرار الجامعي مؤرخ صدوره بتاسع أبريل، أي شهر بالتحديد عن الخطاب الملكي السامي الذي صدر في 9 مارس والذي أكد فيه جلالته "التزامه بإعطاء دفعة قوية لدينامية الإصلاح العميق، جوهرها منظومة دستورية ديمقراطية.." ولمن نوى سبر أغوار الإرادة الملكية في هذا الخطاب، أن يجعله (الخطاب) مرجعا وأصلا، لا أن يضرب عرض الحائط بمحتواه وجوهره اللذين يشكلان فتحا مبينا في الديمقراطية وحقوق الإنسان ولغة الحوار.. المفهوم من ملك البلاد، ولنجاح إرادته، أنه دعا إلى تعديل دستور المملكة بمشاركة جميع الفعاليات، ولست أدري، وبهدف إنجاح الملاكمة، ألا تسير جامعتها وفق الإرادة الملكية بهدف التغيير الذي ستكون حصائله حتما الفلاح في كل شيء، ليس في النتائج، وإنما في حسن التدبير والدمقرطة والدسترة وحقوق الإنسان التي دعا إليها ملك البلاد. نعم ، لست أدري المانع من دمقرطة و دسترة جامعة الملاكمة بجمع عام عاجل وعادل يخضع لسيادة "الحساب" في كل شيء قبل اللجوء إلى" سياسة" العقاب المسبق. ولست ادري- وهدا هو الأهم- لمادا يصر رئيس جامعة الملاكمة على الإبقاء على قانون مبني على إجهاض حريات التعبير في الوقت الذي عرض فيه ملك البلاد والعباد دستور المملكة بقدره وجلاله إلى تعديل شامل بهدف تغيير ديمقراطي، يخدم الشعب ،أفرادا وجماعات و مؤسسات..و.. ألم اقل إن الملك أراد ويريد فيما البعض لا يريد.. أظن أن مكتب جامعة الملاكمة به الكثير من غير الملاكمين، في حين إن الملاكمين الذين أعطوا كثيرا لهذا الميدان وخبروا به ونهلوا من المعارف ما يجعلهم يستطيعون أن يكونوا به مسيرين ناجحين إلى جانب الرئيس والمدير العام والباقين من أعضاء الجامعة، وأؤكد أن المحتجين على الرئيس والجامعة ليس لهم نية في مناصب ومهام للتسيير في هذه الجامعة، لكن أكثر ما أظن هو أن بالجامعة معلمين وموظفين بمختلف المهام كما بها متقاعدين، وبها متقاعدا يشغل مهمة مدير عام بأجر عال في الوقت الذي يصبو فيه شباب من خريجي المعاهد والجامعات بشهادات عليا، إلى شغل بأجر يضمن فقط العيش الكريم، وأظن أن في كل ذلك حقا للاحتجاج. وأظن أن هذه هي الحقيقة، وأتمنى إن كنت مخطئا، أن ينوّرني رئيس جامعة الملاكمة، ويوضح لي، لا أن تطالني سلطته، فيوقفني.. أو.. أو.. لأنني أعيش على انتعاشة ونشوة كبيرتين، أعيش باختصار على إيقاع التغيير الديمقراطي الذي أراده لي ملكي نصره الله وملك رئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة وملك الشعب المغربي كله..

محمد عفري







 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رسالة إلى من ينتحلون صفة الحديث باسم الشعب

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

المالكي يحكي عن تجربة (الأوهام) في حكومة التناوب على الطريقة المغربية

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

أي إصلاح دستوري للمغرب الديمقراطي الحداثي ؟

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يقترح حذف المجلس الوزاري والاحتفاظ بمجلس الحكومة

200 متظاهر مغربي ببروكسيل يطالبون باحترام التقاليد المقدسة

خطة أمنية جزائرية لمواجهة تداعيات الوضع في ليبيا

الراضي: لست "عبد واخذ الأراضي"

تقرير يفضح بالأسماء والأرقام ناهبي ثروة المغرب

ضحايا السياسة في بلاد لا سياسة فيها

بشار الأسد الديكتاتور الذي لا يتعلم

الملك يريد..

هل سيصبح المغرب… دولة خليجية. ؟

الشعب يريد.. النظام لايريد

ماذا تريد أيها الشعب؟

الفيزازي "يتحدى" جماعة العدل والإحسان

ربيع عربي أم محرقة هولوكوس بحسابات أخرى

حركة 20 فبراير: نعم التغيير ممكن

الدعارة في الدار البيضاء: متعة عابرة في المراحيض والسلاليم والأزقة المظلمة!





 
لكِ

مارسي الرياضة خلال الدورة الشهرية

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء


العطواني ينفي طعنه في رئاسة صبير لبلدية المحمدية


اسم وخبر : الجبهة النقابية لشركة « سامير » تراسل الحكومة لاستئناف الإنتاج


فريق حزب الإتحاد الإشتراكي بالمحمدية يعقد اجتماعا هاما وسط غياب كاتبه الاقليمي مهدي مزواري


Le PJD succède au PJD à la tête du Conseil communal de Mohammedia


واقعة الاعتداء على العطواني في وسائل الاعلام:تساؤلات عن غياب الاطمئنان عن صحته من اعضاء الحزب


UNE FEMME ÉLUE À LA TÊTE DE LA MAIRIE DE MOHAMMEDIA


Imane Sbiyer, nouvelle présidente de la commune de Mohammedia


”واقعة المحمدية الإنتخابية توضح ضياع المشروع الاتحادي و تيهان قياداته السياسية“

 
مختلفات

الأميرة لالة حسناء ترأس مجلس مؤسسة حماية البيئة


أوجار: الوزارة اتخذت مجموعة إجراءات للتصدي لظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير


هل يعتبر وضع صاحب العمل لكاميرات المراقبة في أماكن العمل إجراء مشروعا قانونا


استقرار مناخ الأعمال يكرس مسار التنمية في الصحراء المغربية


تفاؤل بحضور الجزائر مفاوضات جنيف بين المغرب والبوليساريو


بلاغ الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف الالكترونية حول الصحراء المغربية


الملك يترأس جلسة عمل لموضوع تأهيل قطاع التكوين المهني


الدارالبيضاء تحتضن في مابين 8 و14 نونبر الجاري 2018 الدورة الخامسة لمعرض كتاب الطفل والناشئة


البرلماني غيات يسائل الوزير بنعبد القادر عن قرار الحكومة الانفرادي والاستعجالي للحفاظ على “الساعة “


عبد الوافي الحراق يقوم بتشريح الجسم الصحفي تشريحا دقيقا لمن يرغب في استيعاب الدرس جيدا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل