للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         ثورة المغاربة على سيرك المونديال..صور             الاستاذ والدكتور نجيب البقالي يعلن عن ندوة صحفية لاستعراض حصيلة عمله البرلماني في فندق جنان فضالة            
tv قناة محمدية بريس

جمعويون وصحفيون يتجهون لرفع دعوى قضائية عبر شكاية مباشرة ضد عنترة بسبب السب والقذف في حق منتقديه


البرلماني ومنسق فريق العدالة والتنمية المنحل بمجلس المحمدية يخرج ببيان شديد اللهجة ضد الرئيس عنترة


مواطن يتوجه بنداء للعامل بخصوص حسن عنترة: تتحملون مسؤولية أمام التاريخ: العزل أو موت المدينة


شاهدوا المشاركة أميمة عسري من مدينة المحمدية في سكيتش طريف في


غضبة عاملية عن عنترة لغيابه حضور اجتماع تتم فيه برمجة مشاريع تنموية للمحمدية والرئيس يستمتع بروسيا


الآلاف من سكان المحمدية يُؤَدّون صلاة عيد الفطر المبارك وسط أجواءٍ روحانية وإيمانية مَهِيبَة


جمعية نهضة زناتة تنظم عملية توزيع ملابس العيد على الأيتام و الأطفال في وضعية صعبة بالمركز الاجتماعي


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس اجتماعا للجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية


مجموعة مدارس رودان توزع بشراكة مع جمعية منتدى السلام كسوة العيد للايتام والاطفال من أسر معوزة


تعرّف على علامات ليلة القدر التى أخبرنا بها النبي ﷺ .. والدعاء المستحب فيها


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يعطي انطلاق أول عملية تشجير بالمدينة البيئية زناتة


جمعية الحياة للابداع والفن بشراكة مع مدرسة منال تنظم مهرجان مسابقة القرآن الكريم


آباء أطفال أكاديمية شباب المحمدية لكرة القدم ينددون بتقاعس قنصل اسبانيا في منح أطفالهم التأشرة


محمدية بريس تنقل لكم لحظة تكريم حسن بورواين من طرف رئيس شباب المحمدية السيد هشام أيت منا


برنامج استطلاعي تحت عنوان: "المحمدية في قلب الاوراش الكبرى" / الاشغال بملعب البشير


تلاميذ مؤسسة Ecole Apostrophe بالمحمدية ينظمون زيارة تضامنية لدار الاطفال بالعالية


مجموعة علالي العقارية تقدم للمشاهدين سلسلة ولد الحاج الفكاهية بمناسبة رمضان بمشاركة نجوم الفكاهة


دورة المجلس الجماعي للمحمدية 2018/05/28


فضيحة زهرة فرحاني نائبة رئيس المجلس الجماعي للمحمدية


المحمدية تحت مجهر محمدية بريس: حديقة مسجد الرضوان بالقصبة تشكو اهمال المجلس البلدي للمحمدية


جمعية فضالة سبورتخلق الحدث الرياضي بالمحمدية بتنظيمها الأمسية الكبرى الوطنية في الكيوان


شباب المحمدية بطل شطري الهواة بعد انتصاره على مولودية الداخلة بثلاثة أهداف لواحد.


السيد الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس نهائي مباراة كأس العرش في كرة اليد بالقاعة المغطاة ابن خلدون


ها علاش بغاو لمغاربة يقاطعو الاسماك وكيقولو ماشي الثمن اللي غالي ولكن.....


محمدية بريس تنقل لكم أجواء الحفل رقم4 لتوقيع كتاب رسائل سياسية لمؤلفه الصحفي بوشعيب حمراوي بالمحمدية


تلاميذ مؤسسة كاليلي بالمحمدية يوزعون قفة رمضان على أطفال أسر ذوي الاحتياجات الخاصة بمركز الهلال


من جديد زهرة فرحاني في قلب فضيحة ضحيتها فاعلات جمعويات تم حرمانهن من معرض نسائي


محمدية بريس تنقل لكم مراسيم تنصيب رئيس المحكمة الابتدائية بالمحمدية الاستاذ محمد العلام


ها اللي قالو تجار السمك ومواطنون بالمحمدية بخصوص أول يوم من مقاطعة الاسماك


لقاء تواصلي لجمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية مع أرامل الموظفين في نسخته الرابعة


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يعطي الإنطلاقة الرسمية لعملية إفطار رمضان 1439


نجاح باهر للاحتفال بالذكرى الثالثة عشر للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية


فاعلون جمعويون بالمحمدية يتدخلون لمساعدة مسنة للاستفادة من مركز المسنين

 
النشرة البريدية

 
 

كي لا نكون سببا في ذبح إخواننا !!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 مارس 2012 الساعة 57 : 21


أمر مهم يجب على الأمة أن تدركه وأن تنتبه له، وهو أننا نحن المسلمين عامةً، أفرادًا ومجتمعات، مسئولون عن استمرار مآسي ومذابح الأمة، إنْ لم نصدق مع الله ونلتزم بأوامره؛ لأننا بتقصيرنا واستمرارنا في الذنوب، وتركنا الجدَّ في الدعوة إلى الله والإصلاح نكون سببًا في ضعف الأمة, وبالتالي نكون سببًا في عجز الأمة عن حماية أبنائها، ووضع حل جذري لهذه المآسي, فنكون من أسباب استمرار مذابح المسلمين.
يقول الشيخ المجاهد محمد محمود الصواف رحمه الله: "فبينما نحن معشر المسلمين أمة قاهرة ظاهرة في الأرض لنا الملك والسلطان والسيف والصولجان، ولنا الكلمة العليا، إنْ قلنا أصغت الدنيا لقولنا، وإن أمرنا خضعت الأمم لأمرنا وسلطاننا... فلما تركنا أمر ربنا وخالفنا قواعد ديننا، وتنكبنا الطريق المستقيم الذي رسمه الله لنا وخطّ لنا خطوطه واضحة بينة قوية وأمرنا بالسير فيه وسلوكه، لما سلكنا هذا السبيل المعوج صرنا إلى ما صرنا إليه من الفرقة والشتات والذل والهوان. وهل في الدنيا والآخرة شر وداء وبلاء إلا وسببه الذنوب والمعاصي وترك الأوامر والنواهي".
يقول سماحة العلامة عبد العزيز بن باز -رحمه الله- في رسالة له عنوانها (أسباب نصر الله للمؤمنين على أعدائهم) كلمة عظيمة ينبغي لكل الأمة ولكل فرد من أفرادها أن ينتبه لها:
"ومتى فرط المؤمنون في هذه الأمور، فهم في الحقيقة ساعون في تأييد عدوهم في نصره عليهم. والمعنى أن معاصي الجيش عون لعدوهم عليهم، كما جرى يوم أحد، فعلى المؤمنين جميعًا في أي مكان أن يتقوا الله، وأن ينصروا دينه، وأن يحافظوا على شرعه، وأن يحذروا من كل ما يغضبه في أنفسهم، وفيمن تحت أيديهم وفي مجتمعهم".
وأحب أن أؤكد أن سماحة الشيخ -رحمه الله- لا يقصد بكلماته أن المسلمين الذين يسعون في تأييد عدوهم بارتكابهم المعاصي هم فقط أفراد جيش المسلمين عندما يكونون في ساحة القتال, فإن ما يقصده عامٌّ ويشمل المسلم ولو كان في خارج ساحة المعركة، فهو بتقصيره يكون سببًا في أن تكون العزة والمنعة والغلبة لأعداء الدين، وسببًا في هزيمة الأمة وتأخر نصرها. بل إن أكثر كلامه في هذه الرسالة كان عن سلوك المسلمين في كل حياتهم, وعن تطبيقهم لأوامر الله، وعن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, فليرجع إليها من أحب الاستزادة.
وما أعظم هذه الكلمات للشيخ محمد الغزالي -رحمه الله- من كتابه القيِّم المهم (حصاد الغرور)، والتي تستحق أن تكتب بماء الذهب. وهي وإن كان على ما يبدو أن الشيخ يقصد أكثر ما يقصد بها الذين يقلِّلون من أهمية الدين والتدين، والذين يُضيِّعون على المسلمين أحكام دينهم ويساعدونهم على التخلي عنها ويضيقون على الدين وأهله, إلا أن مدلول كلمته عام ويشمل كل مفرط في التزامه بأوامر الدين؛ لأنه بذلك -كما ذكر الشيخ يرحمه الله- يعين أعداء الدين على المسلمين. وقد أشار الشيخ في مواضع عدة في هذا الكتاب إلى أثر الذين يفرطون في الالتزام بالدين على تحقيق التمكين للكافرين.
واسمحوا لي أن أقول مُذكرًا لإخواني المسلمين وأخواتي المسلمات، ليتنا نكتب كلماته القادمة على باب كل مذنبٍ ولاهٍ؛ لأنه لا يذنب فقط في حق نفسه، بل في حق أمته جمعاء وحق اليتامى والثكالى والمذبحين! بل نكتبها على باب كل مقصر في الدعوة إلى الله التي هي السبيل لعودة الأمة, بل نكتبها على باب الدعاة الذين يقصرون في دعوتهم، وهم يرون أمتهم بها ما بها ثم لا يبذلون غاية جهدهم, بل وغيرهم وغيرهم؛ لأن كل هؤلاء يؤخرون نصر الدين، ويؤخرون الفرج على المسلمين.
يقول الشيخ الغزالي في كلمته المهمة هذه:
"إن الدين بالنسبة لنا نحن المسلمين ليس ضمانًا للآخرة فحسب، إنه أضحى سياج دنيانا، وكهف بقائنا. ومن ثَمَّ فإني أنظر إلى المستهينين بالدين في هذه الأيام على أنهم يرتكبون جريمة الخيانة العظمى، إنهم -دروا أو لم يدروا- يساعدون الصهيونية والاستعمار على ضياع (بلداننا) وشرفنا ويومنا وغدنا..!! فارق خطير بين عرب الأمس وعرب اليوم، الأولون لما أخطئوا عرفوا طريق التوبة، فأصلحوا شأنهم، واستأنفوا كفاحهم، وطردوا عدوهم...".
ويقول الشاعر الأستاذ محمد الوقداني في هذه الأبيات المعبرة عن كيف أننا بحقٍّ نساعد الأعداء بتقصيرنا:

نحنُ ساعدنا الأعادي *** بالتواني والرقادِ
لو رأوا صفًّا قويًّا *** مستعدًّا للجهاد
لأنابُوا واستجابوا *** ثمَّ ثابوا للرشادِ
غيرَ أن الضعف يُغري *** كلَّ عادٍ بالتمادي

ولا شك أن أقوى ما تستعد به الأمة هو صدقها مع الله، وطاعتها له سبحانه, فهي أساس النصر، وهي التي تحفز المسلمين وتطلقهم للجهاد، ولإعداد العدة اللازمة له؛ لكي يحموا إخوانهم وأنفسهم، ويستعيدوا مجدهم المُضيَّع.
أخي المسلم، هل أدركت الموضوع تمامًا, وبيقينك الجازم؟
إنها كالمعادلة: ذنوب نرتكبها بإصرار ومجاهرة.. ينتج بسببها أمة إسلامية ضعيفة.. تعجز عن حماية أبنائها؛ مما يؤدي إلى استمرار ذبح إخواننا... (وقد يأتينا الدور! نسأل الله السلامة والعافية).
والحل هو العودة إلى الله والدعوة (عودة ودعوة)، وأيُّ تقصير منك في ذلك يعني ذبحًا لإخوانك!!
ولنستمع بقلوب مصغية لهذا النداء المؤثر في القرآن العظيم كلام ربنا سبحانه، مستشعرين جلال وعظمة ورهبة هذا التوجيه الرباني من ربنا وخالقنا المنعم علينا، والغني عنا القوي الجبار سبحانه؛ قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [الأنفال: 27]. ورد في تفسير هذه الآية ما ذكره ابن كثير: "والخيانة تَعُم الذنوب الصغار والكبار، اللازمة والمتعدية". وتشمل كما ذكر سيد قطب في الظلال: "التخلي عن حمل أمانة الدين، والدعوة إليه، والجهاد في سبيله".
وخالقنا العظيم الجبار يخاطبنا بقوله: {وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}. وهي كلمة يعجز اللفظ عن استيفاء مدلولاتها، وإيحاءاتها العظيمة التي تُلقيها في النفس. ولا شك أنها تشمل في وقتنا هذا علمنا بواقع أمتنا ومآسيها؛ فربنا ذو الجلال يعاتبنا سبحانه عن تخلينا، ونحن من العالمين.
ونخشى أنه لا عذر لنا اليوم.. بعد أن رأينا ما رأينا!!







 

 


 

 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية

تنظيم الأيام الجهوية الثانية للصناعة الإثنين المقبل بالمحمدية

رئيس وزراء مصر يعتذر لتونس بعد احداث استاد القاهرة

دليلٌ مجاني إلى جميع القادة العرب في إدارة الاحتجاجات الشعبية

اربعة عشر سببا تدعو لإسقاط نظام بشار الأسد

رسالة إلى من ينتحلون صفة الحديث باسم الشعب

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

مبارك حسني يتعقب زمن الحنين وعطر المكان في «الجدار ينبت هاهنا»

حوار مع السيد الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمحمدية

كي لا نكون سببا في ذبح إخواننا !!





 
إعلان
 
استطلاع رأي
هل تتوقع إكمال حسن عنترة ولايته الحالية؟

لا
نعم


 
خط أحمر

الضحالة السياسية

 
اخبار المحمدية

الاستاذ والدكتور نجيب البقالي يعلن عن ندوة صحفية لاستعراض حصيلة عمله البرلماني في فندق جنان فضالة


محكمة المحمدية تنظر في قصة نصاب خطير أسقط 300 ضحية


هذه هي مقالات الصحف الوطنية والمحلية التي طرحت وحللت زيارة عنترة لروسيا وسبه لمن خالفه الرأي


محمد مفضل يستقبل الفنان الكوميدي عبد الرؤوف بالفندق الكبير والجديد نوفو طيل الذي يقترب من الافتتاح


تلوّث في مدينة الورود... هواء المحمدية المغربية ينشر الأمراض التنفسية


سقوط نصاب خطيرة بمدينة المحمدية كان يحتال على ضحاياه بحيل ذكية


المدينة غارقة و الرئيس عنترة في روسيا ، ترى من دفع الفاتورة ؟

 
مختلفات

جددت وزارة الشغل والادماج المهني التأكيد على أنها تتابع نتائج التحقيق القضائي في موضوع تعرض العاملات


وزارة الشغل تؤكد أنها تتابع نتائج التحقيق في موضوع العاملات الفلاحيات باسبانيا


الأساتذة الباحثون حاملو الدكتوراه الفرنسية يتنفسون الصعداء


قافلة تجوب خمس مدن لتوجيه الطلبة الحاصلين على شهادة الباكالوريا ابتداء من 25 يونيو


وزارة الفلاحة تتوقع أن يتجاوز محصول الحبوب 100 مليون قنطار خلال الموسم الحالي


بوليف: دفتر التحملات الخاص بعملية "مرحبا 2018" يشكل إضافة نوعية خلال هذه السنة


أمزازي: الوزارة اتخذت مجموعة تدابير للرفع من مستوى إدماج الخريجين بسوق الشغل


وزير العدل يحقق في واقعة رفع شعار "ارحل" ضد أخنوش بحضور الملك


جلالة الملك يقيم مأدبة إفطار على شرف رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي


..هذا هو أول كاتب وصحفي دعا الى إشهار سلاح المقاطعة بالمغرب

 
أخبار مونديال روسيا

ثورة المغاربة على سيرك المونديال..صور


مدرب المغرب راض عن أداء لاعبيه بعد الهزيمة أمام إيران


لاعب إيراني يدعم المغربي بوهدوز بعد هدفه "القاتل"


المغرب يخسر أمام إيران في المونديال بهدف "قاتل"


خطأ وحيد تسبب فى خسارة مصر أمام اوروجواى


بونيفاس: على العالم رفض ابتزاز ترامب والتصويت للملف المغربي


المنتخب الإيراني يستعد للمغرب من دون جمهور


مونديال2026..الأوروبيون يحسمون بين المغرب و أمريكا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل