للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         المحمدية تشهد افتتاح جمعية جنات لإبداع المرأة المغربية             تجديد الثقة في السيد نور الدين حسيب على رأس جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية            
صحتي

تمارين اليوجا لتخفيف آلام الظهر

 
tv قناة محمدية بريس

المحمدية تشهد افتتاح جمعية جنات لإبداع المرأة المغربية


تجديد الثقة في السيد نور الدين حسيب على رأس جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية


حصري :شباب المحمدية’ يتعاقد مع أسطورة الكرة البرازيلية ‘ريفالدو’ !


منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم


برنامج ضيف خاص مع الفاعل الجمعوي بجهة سوس ماسة درعة الحاج ابراهيم أفوعار


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يشرف على عملية غرس الاشجار بغابة واد المالح


السيد العامل يتدخل لدى الجهات المعنية لحل مشكل تأخر صرف رواتب وأجور موظفي جماعة المحمدية


مرشح “الأحرار” يكشف تفاصيل “الاعتداء” عليه خلال انتخابات مجلس المحمدية


ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية


جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية تقتني من ماليتها سيارتين نفعيتين


"غياب النصاب" يؤجل انتخاب رئيس بلدية المحمدية


التوفيق وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يترأس بعمالة المحمدية حفل تنصيب رئيس المجلس العلمي الجديد


Fête de fin d’année au Groupe scolaire vivaldi


إقامات نور(لمجموعة علالي) تفتتح عملية المبيعات لمشروعها السكني الاجتماعي المتميز ببني يخلف


توافق كبير لترأس العطواني الجماعة وسط تصويت منافسته لصالحه واستبعاد مزواري من رئاسة مجلس العمالة


الاستاذ مصطفى حنين مدير مجموعة مدارس بيطاغور يقيم مأدبة عشاء للمعزين على إثر وفاة الفقيد والده


المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية.. ترسيخ لقيم العدالة الاجتماعية وال


تحقيق صحفي من محمدية بريس لودادية puerto banus بعد حصولها على رخصة التسليم النهائي


الودادية السكنية ” puerto banus”بالمنصورية تحصل على رخصة التسليم النهائي وسط فرحة المنخرطين


من جديد بالمحمدية ..العثور على عظام وجماجمم مجهولة بشارع الحسن الثاني


مدير عام شركة كتبية يفتتح أكبر قاعة في رياضة الجيدو بطموح تأسيس نادي كبير يتنافس في البطولة الوطنية


حلقة جديدة من برنامج حديث الساعة ماذا بعد حكم المحكمة بعزل عنترة؟


عشيةالنطق بالحكم:عنترة يتهم طرفا خارج المجلس مدبرا للانقلاب والبقالي يقول:الرئيس القادم من العدالة


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم خرجة ترفيه لمنخرطيها من الاطفال بأحد المنتزهات الجميلة


برنامج : سوس نيوز حول المشاكل العديدة التي تتخبط فيها منطقة سوس ماسة درعة


المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم المحمدية يترأس الاحتفال باليوم الوطني للتعاون المدرسي


بادرة رائعة :شركة كتبية تشرف على صيانة المساحات الخضراء والحدائق بمدينة الزهور المحمدية


برلماني للرباح: “سامير” من ستوفر الأمن الطاقي وليست “الساعة الإضافية”


فقرة موضة : محمدية بريس تستعرض لكم : Collection mode exclusive : "Capes Mylyli"


وزارة الإتصال تتراجع عن " الملاءمة "في حق الجرائد المتوفرة على وصولات قانونية صادرة عن وكلاء الملك


عامل عمالة المحمدية يترأس حفل توزيع الجوائز على الفائزين في البطولة الاقليمية للعدو الريفي


جمعية نصر فضالة تنظم حفلا ترفيهيا للاطفال بمناسبة عيد المولد النبوي وتكرم رجال الحي وحارس الشباب


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني في ذكرى عيد الاستقلال

 
النشرة البريدية

 
 

أسئلة إلى السيد فيصل العرايشي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 فبراير 2012 الساعة 57 : 09


لم يعد سرا من الأسرار، أو أمرا خارجا عن المألوف ما يعانيه العاملون في قناة تمزيغت (الثامنة) من ميز صارخ، بل يمكن القول إنه أصبح بمثابة القاعدة التي أصبحت تتجه بشكل واضح نحو تكريس الأمر الواقع، وجعل السلوكات العنصرية ضدّ هذه القناة أمرا طبيعيا ومقبولا. وفي الوقت الذي كان فيه على مسؤولي القطب العمومي أن يعملوا على الحدّ من هذه السلوكات المشينة، بدا واضحا أنّ من عُهد لهم بتسيير هذا القطاع وتدبيره، هم المصدر الرئيسي للميز والتحقير.

لقد تداولت الأوساط الشعبية والأمازيغية باستنكار ومرارة، خبر حرمان القناة الأمازيغية من تغطية المنافسات الرياضية التي يخوضها الفريق الوطني لكرة القدم هذه الأيام، غير أنّ ما حدث ليس بداية، بل هو استمرار لسلوكات سرعان ما انكشفت عن نهج في التعامل مع هذه القناة، يعتمد تصورا لا يبدو أنه ينسجم مع سياسة الدولة التي تمّ انتهاجها في إنشاء القناة، فقد تمّ إقصاء تمزيغت ومنعها غير ما مرة من تغطية الأنشطة الملكية وأنشطة المسؤولين الحكوميين، والمهرجانات السينمائية الكبرى، واللقاءات الدولية الهامة، ومن كل اللقاءات التي تشدّ اهتمام المشاهدين، هذا في الوقت الذي ينصّ فيه دفتر تحملات القناة، عكس ذلك تماما، على أن تعمل على تغطية كل تلك الأنشطة من أجل القيام بدورها في الإخبار والتثقيف والترفيه والمشاركة في تأطير المواطنين، وهو الدور الذي لا يمكن أن تضطلع به إن هي ظلت تعامل على هذا المنوال.

من جهة أخرى فقد ظهر منذ انطلاق القناة بأنها تعاني من نقص كبير في الإعتمادات والموارد البشرية، رغم أنه قد تمّ الإعلان رسميا عن ميزانية للقناة تهمّ الأربع سنوات التي تلي إنشاءها، كما لا يحظى العاملون فيها بحقهم المشروع في الإستفادة من الدورات التكوينية ومن الإمكانيات الضرورية للعمل والتي أبسطها الألبسة اللائقة، ورغم أن هؤلاء يبذلون بسبب قلة عددهم جهودا مضاعفة، إلا أنهم لا يحظون بامتيازات العاملين في القناة الأولى والثانية، كما لم يحصل المتعاقدون منهم حتى الآن على حقهم في الترسيم بعد كل الخدمات التي أسدوها للإعلام الأمازيغي والوطني. بينما يتواجد بعض العاملين في القناة الأولى في وضعية الموظفين الأشباح الذين يتقاضون أجورا شهرية بدون أي عمل جدّي.

ورغم الجهود التي بذلها على مدى سبعة عشر عاما منتجو الشركات الذين انطلقوا بتضحيات كبيرة في إنتاج الفيلم الأمازيغي بالفيديو على هامش الإنتاج الرسمي، إلا أنّ الذين كانوا دائما ضد الإنتاج السمعي البصري بالأمازيغية في التلفزيون، أصبحوا هم السباقين بشركاتهم إلى إنتاج جلّ برامج قناة تمزيغت.

وبسبب ضعف الإمكانيات، فقد اضطرّت القناة السيئة الحظ إلى نوع من التحجيم الذاتي الذي أدّى إلى خيبة أمل لدى جمهورها التواق منذ خمسين سنة إلى قناة تحترم اللغة والثقافة الأصليتين لسكان المغرب، فالقناة الأمازيغية وحدها التي تجد نفسها ملزمة بمطالبة الفنانين الأمازيغيين بتوقيع "تنازل" عن حقوقهم عن أعمالهم الغنائية ليتمّ بثها بالمجان، علاوة على دفع مستحقات زهيدة لمن يتمّ تكريمهم أو تقديم أعمالهم من الفنانين في الأمسيات الساهرة، مما أشعر هؤلاء بمزيد من الغبن بعد عقود من الإقصاء التام من وسائل الإعلام التي يؤدي الأمازيغ ضرائبها من أموالهم .

و إذا كان الإشهار يمثل جزءا من عائدات القنوات التلفزية وعامل نهضة وازدهار لها، فإن القناة الأمازيغية ملزمة ببث العديد من الوصلات الإشهارية التي تذهب عائداتها لصالح القناة الأولى، حيث تستعمل القناة الأمازيغية كتحفيز مجاني للمستشهرين من أجل التعامل مع القناة الأولى، وهكذا ضاع مصدر آخر من مصادر تمويل القناة، وظهر بشكل صاعق إلى أي مدى يمكن الإلتفاف على مشروع كبير وتحويله إلى مجرد مهزلة مثيرة للشفقة.

وفي الوقت الذي تمتنع فيه القناتان الأولى والثانية عن احترام تعهداتهما فيما يخصّ الأمازيغية ، حيث لا يتعدى ما تبثانه في هذا المجال نسبة ضئيلة ومخجلة، وفي الساعة الثامنة والتاسعة صباحا حتى لا يشاهدها أحد، فإن القناة الأمازيغية تلتزم بإنتاج 30 في المائة من البرامج باللغة العربية، كما يُفرض عليها أن تستدعي في كل سهرة فنية من سهراتها، بجانب الفنانين الأمازيغيين، فنانين يؤدون أغانيهم بالعربية، دون أن يكون مفروضا على القناتين الأولى والثانية دعوة فنانين أمازيغ، فقناة "الدوزيم" مثلا، تعطي نفسها الحقّ على مدى شهور عديدة في أن تقدم سهرات يوم السبت بمواد عربية لا غير، دون أن تجد حرجا في ذلك، بل إنها لا تنسى عرب المشرق أيضا، بينما يسكن بجوار القناة الثانية فنانون أمازيغيون كبار لا يُستدعون إليها إلا مرّة في السنة، بل منهم من لم تطأ قدمه قط أرض استوديوهات القناة.

أين يكمن سرّ هذه المعاملة التي تعاني منها القناة الثامنة وكيف يمكن تفسيره ؟

يعود هذا الميز الخطير أولا إلى عدم استقلالية القناة، فهي قانونيا تابعة لإدارة القطب العمومي التي ما زالت تتصرف على أن هناك قناتان تلفزيتان في المغرب هما الأولى والثانية، وقنوات ثانوية "ملحقة" أو "تكميلية" هي باقي القنوات، وهو تصوّر لا يمكن أن يسمح بتطور القنوات الستّ الأخرى، خاصة وأن القناتين نفسيهما في تراجع مستمرّ.

ومن جهة ثانية يكمن وراء هذا السلوك العنصري ضدّ القناة الأمازيغية ذهنية الميز التي ترسّخت منذ أزيد من نصف قرن ضدّ كل ما هو أمازيغي، وهي ذهنية لا وطنية ولا ديمقراطية، لأنها تنظر إلى الممتلكات الرمزية للمغاربة كما لو أنها مجال مفاضلة معيارية بين هذا المكوّن أو ذاك، مما يذكي الصراعات ويوقظ النعرات التي لا يمكن إنهاؤها إلا بالديمقراطية والإحترام المتبادل. وقد ساهمت وسائل الإعلام المغربية بشكل كبير في تزايد نقمة الأمازيغ ضدّ السياسات العمومية بسبب الميز المستحكم في نفوس المسؤولين. من جهة ثالثة تعود هذه الممارسات الشاذة إلى اعتبار المسؤولين عن القطب العمومي بأنّ القناة الأمازيغية هي قناة متخصّصة في "الفلكلور" ولا شأن لها بالأحداث السياسية الوطنية والدولية، فإذا كانت القناة الرياضية خاصة بالرياضة، و كانت القناة السادسة مختصة في الدين، والقناة الرابعة مختصة في التربية، فإن القناة الأمازيغية مختصّة في الثقافة الأمازيغية فقط لا غير، بينما يقول دفتر تحملات القناة غير ذلك، فهي قناة عامة للإخبار والتثقيف والترفيه والرياضة والنقاش السياسي والمدني والشأن المحلي والإرشاد اليومي، ودورها لا يمكن مطلقا أن تقوم به قناة أخرى لأنها وحدها التي عليها أن تقوم بكل ذلك باللغة الأمازيغية، متوجهة إلى جمهور الناطقين بهذه اللغة، ومن هذا المنطلق لا يمكن بتاتا أن يزعم أحد ما بأنّ القناة الأولى يمكن أن تنوب عن تمزيغت في تغطية أنشطة الملك ومسؤولي الدولة واللقاءات الثقافية والفنية الكبرى الوطنية والدولية.

ومن جهة رابعة هناك عذر غاية في الغباء والبلادة، يعتمده بعض العاملين في القناتين الأولى والثانية بهدف تجنب إنتاج برامج بالأمازيغية، ومن أجل تحجيم دور القناة الثامنة، وهو اعتبار أن المغاربة جميعهم بعرفون "الدارجة المغربية"، ولا حاجة إلى بذل جهد مضاعف بلغة أخرى، وهو قول متهافت أولا لأنه غير صحيح ، ثانيا لأن القناة الأمازيغية لم يتمّ إحداثها لأن الأمازيغ لا يعرفون اللغات الأخرى، بل لأنها مطلب شعبي، ولأنّ الأمازيغية هي لغتهم الأصلية الأولى، ولأنها مسألة كرامة واعتراف وانتماء إلى الوطن الموحّد في تعدّده.
إن ما على السيد العرايشي أن يفهمه وكذا السيد وزير الإتصال الذي ما زال لم يحرك ساكنا أمام ما يجري، هو أن القناة الأمازيغية قد أحدثت من أجل رفع الميز عن الأمازيغ وليس من أجل إشعارهم بمزيد من التهميش، فإذا كانت الدولة قد أحدثت إطارات مؤسساتية جديدة من أجل فضّ نزاع موجود في المجتمع، فإن مهمة المسؤولين هو المساعدة على ذلك وليس تعميق المشكل من جديد ومنحه أبعادا أخطر مما كان عليه من قبل.

اخمد عصيد







 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

حكم عزف الموسيقى وسماعها

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يقترح حذف المجلس الوزاري والاحتفاظ بمجلس الحكومة

تحقيق: ثلاث حكايات عن غضب رسمي نزل باهرمومو

المقاولات الصناعية بالمحمدية بين إشكالية حماية البيئة وإكراهات الانفتاح والتنافسية

زنازين خمس نجوم ووجبات من فندق شهير لنجلي مبارك

شهادة سكنى الأمن كافية لنيل بطاقة التعريف..

شرطة برشيد تفكك عصابة إجرامية خطيرة بالمحمدية

تشخيص الازمة بالمغرب : بين سطح الاعراض وعمق العلل

من مخلفات المجلس البلدي السابق بالمحمدية

رئيس وزراء مصر ينقذ مصابًا بحادث في طريق عام بالقاهرة

" من جمعيات رياض السلام والنهضة إلى السيد عامل عمالة المحمدية "

الموسيقار محمد عبد الوهاب من أصول مغربية

رسالة مفتوحة إلى السيد وزير الداخلية

شكاية إلى السيد عامل عمالة المحمدية

محمود عباس:لا أحد 'لديه ذرة ضمير' يمكنه رفض عضوية كاملة لفلسطين في الأمم المتحدة

الشعب يريد إسقاط المساواة

يونس كحال: عصيد في موقف عصيب

مؤخرة ميشيل أوباما تتصدر أخبار العالم السياسية





 
لكِ

مارسي الرياضة خلال الدورة الشهرية

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

في ظل تضارب الانباء والتكتم عن الخبر... : ريفالدو "يوافق مبدئيا" على تدريب شباب المحمدية


Mercato : Rivaldo dans le staff d’un club de D3 au Maroc !


بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء


العطواني ينفي طعنه في رئاسة صبير لبلدية المحمدية


اسم وخبر : الجبهة النقابية لشركة « سامير » تراسل الحكومة لاستئناف الإنتاج


فريق حزب الإتحاد الإشتراكي بالمحمدية يعقد اجتماعا هاما وسط غياب كاتبه الاقليمي مهدي مزواري


Le PJD succède au PJD à la tête du Conseil communal de Mohammedia


واقعة الاعتداء على العطواني في وسائل الاعلام:تساؤلات عن غياب الاطمئنان عن صحته من اعضاء الحزب


UNE FEMME ÉLUE À LA TÊTE DE LA MAIRIE DE MOHAMMEDIA

 
مختلفات

الأميرة لالة حسناء ترأس مجلس مؤسسة حماية البيئة


أوجار: الوزارة اتخذت مجموعة إجراءات للتصدي لظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير


هل يعتبر وضع صاحب العمل لكاميرات المراقبة في أماكن العمل إجراء مشروعا قانونا


استقرار مناخ الأعمال يكرس مسار التنمية في الصحراء المغربية


تفاؤل بحضور الجزائر مفاوضات جنيف بين المغرب والبوليساريو


بلاغ الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف الالكترونية حول الصحراء المغربية


الملك يترأس جلسة عمل لموضوع تأهيل قطاع التكوين المهني


الدارالبيضاء تحتضن في مابين 8 و14 نونبر الجاري 2018 الدورة الخامسة لمعرض كتاب الطفل والناشئة


البرلماني غيات يسائل الوزير بنعبد القادر عن قرار الحكومة الانفرادي والاستعجالي للحفاظ على “الساعة “


عبد الوافي الحراق يقوم بتشريح الجسم الصحفي تشريحا دقيقا لمن يرغب في استيعاب الدرس جيدا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل