للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         بحرقة وغضب هذا مايطالب به حارس للدراجات رفقة ابنائه الصغار أمام رحبة أضاحي العيد بحي الحسنية 2             قُبَيْلَ ايام من عيد الاضحى غياب مظاهرالعيد بالمحمدية ورحبة الغنم بالحسنية تستعد للحدث            
tv قناة محمدية بريس

بحرقة وغضب هذا مايطالب به حارس للدراجات رفقة ابنائه الصغار أمام رحبة أضاحي العيد بحي الحسنية 2


قُبَيْلَ ايام من عيد الاضحى غياب مظاهرالعيد بالمحمدية ورحبة الغنم بالحسنية تستعد للحدث


أول تصريح لمبارك عفيري رئيس جماعة المنصورية بعد فاجعة وفاة المقدم عبد الاله الصافي في محرك الفروسية


الهيئة الممثلة لقطاع النقل الطرقي والبضائع بالمغرب تنظم ندوة صحفية


وفاة الفارس عبد الإله ولد الصافي في موسم التبوريدة بالمنصورية بسبب “نيران صديقة”


الاستاذ سهيل ماهر: حزب البيئة والتنمية المستدامة يطالب بالقيام بتعديل جذري في قانون الاحزاب


عامل عمالة المحمدية يترأس حفل تخليد اليوم الوطني للمهاجر وسط فرحة المهاجرين بحفاوة الاستقبال


وزارة الداخلية تمنع رؤساء جماعات من مغادرة التراب الوطني.


السيد علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس نهائي منافسات الجائزة الوطنية الكبرى للترياتلون


برنامج من منطقة أم الرايات بسيدي موسى المجدوب حول نقطة بيع أغنام سلالة "تمحضيت" المتميزة


شركة كتبية تقيم حفل غذاء على شرف أطفال المخيم السنوي الذي تشرف عليه جمعية نهضة زناتة


رئيس محكمة المحمدية يقيم احتفالية على شرف عامل صاحب الجلالة على الاقليم بمناسبة عيد العرش المجيد


السيد علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني بمناسبة عيد العرش المجيد


حرائق مهولة بمقبرة المحمدية تلتهم أزيد من 600 قبر


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس حفل الاستماع للخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش المجيد


حوار مع السيد الصغير زينون،رئيس الجامعة الملكية للسيارات العتيقة


بمناسبة عيد العرش عامل عمالة المحمدية ورئيس الجهة على رأس مستقبلي هواة السيارات العتيقة بالمغرب


عامل عمالة المحمدية ورئيس الجهة يعطيان انطلاقة أشغال طريق الايطاليين بمناسبة عيد العرش المجيد


بمناسبة عيد العرش المجيد وعيد الشباب عامل عمالة المحمدية يعطي انطلاقة اشغال ملاعب رياضية بعين حرودة


فضاء "البركة" أحد مشاريع أسواق القرب الناجحة المنجزة من طرف عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي


بتنسيق مع عمالة المحمدية ومندوبية المياة والغابات ، جماعة المحمدية تواصل أشغال تهيئة مقبرة جديدة


جماعة المحمدية تهيأ ملعبا رياضيا لفائدة ساكنة أطفال وشباب دوار لشهب


مجموعة مفضل تطلق أكبر مؤسسة تعليمية بزناتة : “ Groupe Scolaire Kamal ”


اقبال كبير لساكنة المحمدية على المسبح البلدي


السيد سيدي محمد العايدي كاتب عام عمالة المحمدية يترأس فعاليات موسم الولي الصالح سيدي موسى المجدوب


مجموعة مدارس ميري بالمحمدية تحضى بالمشاركة في حفل التميز الذي نظمته جهة الدارالبيضاء سطات


النائب البرلماني الاستاذ البقالي يلقي مداخلة نارية بقبة البرلمان لاجل التسريع في تشغيل لاسامير


بمناسبة عيد العرش حسن عنترة رئيس المجلس الجماعي للمحمدية يفتتح المسبح البلدي


نجاح باهر للنسخة السادسة من السباق الدولي على الطريق 10 كلم الذي شهدته المحمدية


فضائح عنترة في تناسل : شقيقه يستفيد من صفقة مريبة و آليات الجماعة مسخرة لذلك


الكاتب العام لمهنيي النقل فرع المحمدية يسلم شهادة تقدير الى جمعية منشطي المخيمات التربوية بورزازات


وفد مالي في زيارة لشركة كتبية في اطار العلاقات الدولية وتبادل الخبرات


les ports ouvert de Flora Mohammedia, le weekend du 14 et 15 juillet 2018

 
النشرة البريدية

 
 

المغرب: كفايات التدريس وتدريس الكفايات آليات التحصيل ومعايير التقويم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 ماي 2011 الساعة 50 : 18


تهدف هذه الورقة إلى تقديم كتاب من أهم الكتب التي أغنت المكتبة المغربية التربوية،  في الدراسات الحديثة و البحث العلمي في واقع المنظومة التربوية المغربية ، في إطار التطلع إلى إصلاح تربوي شامل لجميع مكونات المنظومة التربوية وتحديث وتحديد الإجراءات الكفيلة بإرساء وتعميم  مدرسة جديدة ، في مستوى تطلع المغاربة .

وهو "كتاب كفايات التدريس وتدريس الكفايات" سلسلة دراسات تربوية ، للباحثة التربوية الدكتورة فاطمة حسيني ، مطبعة النجاح الدارالبيضاء ، الطبعة الأولى ،2005 ،  في 160صفحة ، وهو عبارة عن مقدمة وأربعة فصول وخاتمة ، ناقشت فيها الباحثة  القضايا ة الراهنة للتعليم والتدريس في بلادنا .حيث شخصت واقع المنظومة التربوية في المغرب في المقدمة  ، وبينت دواعي الإصلاح ، كما بينت المرجعيات المختلفة التي يستند إليها ،إذ ينم واقع الممارسة التربوية عن قصور النظام السابق ، ويتجلى ذلك في المظاهر التالية :

·         تدني مستوى التعليم وضعف مردو ديته .

·         ارتفاع نسب التسرب والرسوب .

·         تركيز المناهج الدراسية على الحفظ والاسترجاع .

·         ضعف كفاية التعليم والتعلم المرتبطة بنقص الوسائل البيداغوجية مع عدم تكوين المدرسين تكوينا مناسبا .

وتذكر أن الإصلاح التربوي يستند إلى مرجعيات متباينة  منها :

نظام التعليم الأساسي ، إستراتيجيتة ، كما جاء في التصريح الوزاري : 22  أبريل 1985. وتبني مدخل الكفايات الـــذي يهتم بتنــــمية جميع جوانب شخصية المتعلم بشكل متكامل ومتوازن من خــــــلال تنمية قدراته ، وتطوير مهاراته وقيمه واتجاهاته ، وهو اختيار بيداغوجي يتم ضمن وضعية تربوية أو تعليمية – تعلمية ، وانجاز مهمات تتطلبها الوضـــعية . والإشارة إلى النظريات الحديــثة في المجال مع اختلاف مرجعياتها الفلسفية  ، كما تؤكد على فاعلية التعلم ومرجعياته ، وعلى فاعلية المتعلم ومحوريته في العملية ، و كذا على ربط الأنشطة التعليمية- التعلمية بالإستراتيجية التقويمية كخطة منهجية منفتحة على كفاية التعلم وكفاية التدريس ، والتي من أهم أساسياتها :

·         تخصيص الوقت الكافي للتعلم .

·         مراعاة إيقاع التعلم .

·         التدريب الكافي .

·         التدخل الديداكتيكي المناسب .

وتتناول الباحثة في الفصل الأول من الكتاب تحت عنوان  "الجهاز ألمفاهيمي"  المفاهيم التربوية  بالتحديد والتمحيص ، مثل : المهارة ، القدرة ، الكفاية ، وترصد العلاقات بين الكفايات وبناء المناهج ، والكفايات والقيم ، وتبين الشروط  التي يجب أن تتوفر في وسائل التعليم الفعال ومقتضياته، ثم الأداء والانـجاز، والتدريس . وترى أن المهارة اللغوية والمهارة التواصلية هي جهاز لعمـــلة واحدة ، إذ لا تتحقق الثانية إلا بتحقق الأولى . أما القدرة فهي الاستطاعة ، وهي تَخْصيص للمهارة في مستوى الأداء، وتصـــــبح المهارة بهذا المعنى مجموعة من القدرات المنتظمة يستدعي التمكن منها وأداؤها معايير التحكم المحددة ، وتنحو هنا نحو وضعيات جديدة ، واختيار وسائل و أ دوات وآليات ومعارف كفيلة بتحقيق القصد والغاية .وللمهارة مظهران : مظهر داخلي مرتبط بالعمليات العقلية والنفسية . ومظهر خارجي هو الأداء ، ويتم التمكن من المهارة عبر المراحل التالية : مرحلة تلقي الخبرة ، ومرحلة تراكمها ، ومرحلة إتقان أدائها ، ومرحلة إنتاج وإبداع خبرات جديدة .

أما الكفاية ،  فهي أداء العمل بجد وإتقان ولها علاقة وطيدة ببناء المناهج ، وتشير الباحثة في هذا الصدد إلى أنواع الكفايات : الكفاية الإستراتيجية ، والكفاية التواصلية ، والكفاية المنهجية والكفاية الثقافية ، والكفاية التكنولوجية. كما تشير إلى علاقة الكفاية بالقيم وارتباطها بالمستوى الوجداني الانفعالي .

أما الأداء والانجاز : فهو تحقيق مهمة أو هدف معين عبر أنشطة تُظهر مدى تمكن التلميذ من تحصيل المعارف و المهارات مع القدرة على أدائها بإتقان ، والمؤشر إلى ذلك هو سلسلة من الأفعال القابلة للملاحظة والقياس .

التدريس :هو عملية تعلم تتوسل بالطرق و الأدوات ، والأساليب التي من شأنها أن تمكن المتعلم من المعارف والقدرات والمهارات والكفايات والقيم المستهدفة في مواد التعليم ، وتشمل مجموعة تقنيات يجب التحكم فيها ، وبذلك يستدعي إستراتيجية ، وتـــدابير وإجراءات ، من فعل التخطيط والتنظيم واتخاذ القرارات قصد تحقيق الأهداف المسطرة .

وفي الفصل الثاني ، تتناول الباحثة مرجعيات ومصادر اشتقاق المهارات وتحصيلها ، وتشير في حقل البيداغوجيا إلى الارتباط العضوي بين الكفايات وتقويمها ، وذلك عن طريق مجموعة من البيداغوجيات منها :

·         بيداغوجيا التحكم التي تسعى إلى تجويد وتطوير أساليب التدريس والتقويم.

·         البيداغوجيا الفارقية التي تراعي الفروق الفردية ، وتبحث عن آليات جديدة في التدريس ، وتنويع أساليب التدخل .

·         بيداغوجيا العقد التي تقوم على مبدأ التعاقد بين المدرس ومتعلميه حول المهام والأنشطة (وفق مراحل محددة ).

·         بيداغوجيا التقويم : وهي تعنى بتطوير وتيرة التعلم لدى المتعلمين ، وبتوجيه التعلم وتصحيح مساره.

·         بيداغوجيا الدعم : هي إجراء يتلو التقويم لتجاوز التعثرات والصعوبات .

·         إستراتيجية التعليم والتعلم باعتماد مدخل الكفايات في التدريس .

وتذهب إلى أن حقل الديداكتيك يحيل على كل :

·         ما هو منظم بغرض التعلم

·         ما يتعلق بتخطيط التعليم

·         ما يساعد على التعليم والتعلم ويسهله .

وتستحضر الباحثة في هذا الحقل  مصنف بلوم ، المقولات وتخصيصها وقدراتها ، ومصنف داينو قصد تحديد أهم العمليات والأنشطة وتفاعلاتها . و تجعل لآليات التحصيل مستويين : مستوى تعليمي يستهدف المعايير ومعادلاتها الإنجازية . أما الإجراءات العملية لتدريس المهارات، فترصدها في إجراءاتها ومؤشراتها على مستوى تعليمها ومعاييرها ومعادلاتها العملية على مستوى تعلمها. وتقر تحديد الباحثين متطلبات وشروط الحذق في تحصيل المهارات وانجازها في : الممارسة والتكرار بفهم ، حيث يعتبر الفهم مدخلا رئيسيا لهذا التحصيل فتكون عملية الفهم كشفا عن المعطيات الحدسية التي يستضمرها المتعلم ليحوّلها إلى مدركات فضلا عن الشروح والاستبدالات التركيبية والأسلوبية لنص ما . وفي توجيه المتعلم إلى تمكينه من المعارف المختلفة ، ومن توسيع مداركه وبناء شخصيته ، ومن شحذ خياله والانفتاح على عوامل متنوعة ، وفي تمكينه من الانفتاح على الاتجاهات والمواقف والثقافات الإنسانية كما تجعله يتشبع بالمبادئ والقيم السامية .ويتمثل دور المدرس في التوجيه ، في توجيه نظر المتعلمين إلى نواحي القوة والضعف وتعريفهم بأفضل أساليب الأداء، وذلك من خلال : أسس ومقتضيات تدريس المهارات الذي يتطلب شروطا وضوابط تمكن من تحصيل المهارات وتناميها بشكل تفاعلي ، يتأسس على : التعلم المبني على الفهم ، وعلى التعلم الإجرائي الذي يمكن من الإجراءات التي تساعد على الإلمام بمادة التعلم  ، مع تقديم دليل القدوة بتقويم مستمر لإنجازات المتعلم ، وتوجيهه الدائم إلى تجاوز مظاهر القصور . وتؤكد الباحثة على أهمية التحفيز والتعزيز ، إذ يعتبر التحفيز من الشروط الأساسية لتحقيق تعلم فعال ، فهو يعزز التعلم وتقدمه الملموس ، ويخضع تحفيز التعلم إلى استراتيجيات ، كما ترتبط طرق تنشيط الحافز بتقنيات معينة ، تُفصل فيها الباحثة الحديث في ثنايا الكتاب وتؤسس على ذلك أن اختيار مادة التعلم تخضع لمعايير هي : معيار الصدق ، ومعيار الدلالة ، ومعيار الصلاحية .

في الفصل الثالث تتطرق الباحثة إلى تقويم المهارات في درس اللغة العربية  ، محددة مفهوم التقويم ، وأهدافه ، وأنواعه ووظائفه ، وتوضح مظاهر التقويم في علاقته بالمنهاج الدراسي بصفة عامة . ويستند بناء الاختبارات إلى مجموعة من  الأسس التي يجب مراعاتها منها : مواصفات الأسئلة وعددها، وأنواع  اختبارات التحصيل ، وإفادات تقويم المهارات من الاختبارات التحصيلية ، والأفعال الإنجازية المناسبة ، وتمثل الباحثة للمراحل التي تمر بها العملية التقويمية كما يلي : التعلم والاكتساب ، عملية التقويم :(بناء الاختبارات – انجاز الإختبارات – تصحيح الاختبارات ) ، تحليل أخطاء التلاميذ ، إعداد خطة الدعم ، توزيع التلاميذ إلى مجموعات متجانسة ، وتنفيذ حصص الدعم ، تقويم وفحص مدى تحقق الأهداف وتجاوز بعض مظاهر القصور .

ويستهدف تقويم مستويات الفهم المستويات التالية : الفهم بالتأويل ، الفهم بالتحويل ، الفهم بالتعميم . وتورِد نماذج إجراءات إعداد وتنفيذ الإختبارات مع الإشارة إلى مراحل وبناء وتصميم الاختبارات القبلية ، وإعداد شبكة تقويم مهارة القراءة وعرض نتائجها في الاختبارات القبلية . ثم قراءة وتقديم نتائج تحصيل مجموع مهارة القراءة السنة الثالثة إعدادي ، فتحليل النتائج وخلاصات المقارنة بين المجموعتين . وتُعرف  الباحثة الاختبارات الموضوعية وأنواعها من حيث اسئلة الاختيار من متعدد ، وأسئلة الخطأ والصواب ، وأسئلة المقابلة ، وأسئلة ملء الفراغ ، وأسئلة الترتيب ن وتوضح معنى الاختبارات المقالية قصيرة أو طويلة كما تبين كيفية بناء الأسئلة وصياغتها.

وفي الفصل الرابع تَبْسط الباحثة أسس تدريس الكفايات وأبعاد كفاية التدريس وأنواعها ، ومعايير تقويمها .وتتساءل ، هل تبني التدريس بالكفاية بديلا للتدريس بالأهداف ضرورة تربوية وبيداغوجية وديداكتيكية ملحة أم هو مسايرة لنظام العولمة ؟، وهل المدرسة فضاء للتنــمية وتكوين الفرد وإعداده إعدادا متكاملا لتحمل المسؤولية مستقبلا أم أن ذلك يخفي وراءه تأهيل رأس مال بشري ؟ وبأية وسائل وإمكانات ستعود الفائدة على نظامنا التربوي في إطار الاتجاه الحديث في التدريس المواكب للتقدم الحاصل في معالجة المعلومات ؟ وتخلص إلى أن تحسين مستوى التعليم وتحقيق مواصفات الجودة الشاملة في ضوء التطور المقترح رهين بتطوير كفايات التدريس من أجل تمهير المتعلمين ، وتمكينهم من الحذق والإتقان في الأداء ، ويتوقف على مدى توفير برنامج تكوين قادر على إرساء دعائم عمليات التحسين والتطوير والتمهير ، كما ترتبط كفايات التدريس بقدرة المدرس على الاتصال والتواصل ، واتخاذ القرار بشكل علمي وموضوعي والقدرة على إعداد الدروس ، وعلى تنويع أساليب وطرق التدريس وأدوات التقويم وأساليبه ، وكذا تحليل   الاختبارات واستثمارها ومن أجل ذلك تعرض الباحثة أبعاد كفايات التدريس. والتي هي البعد الأخـلاقي والأكاديبويمي و البعد التربوي المتضمن لكفاية التدريس وكفاية تقويم نتائج التدريس ، وبعد التفاعل والعلاقات الاجتماعية والإنسانية . وتفرق في كفاية التدريس بين الكفاية النظرية المعرفية والكفاية الأدائية ، وتقدم نماذج شبكات التقويم : معايير تقويم كفايات التدريس في بعدها المعرفي ، معايير تقويم كفاية التدريس الأدائية بما فيها كفاية إدارة الفصل. ومعايير تقويم كفاية طرق التدريس. وكذلك تقويم كفاية التقويم .

وتختم الباحثة بأن تطوير كفايات التدريس أضحى ضرورة ملحة لمواجهة التحديات والمستجدات التي تعرفها المنظومة التربوية ولا سبيل إلى جودة التعليم إلا بتأسيس استراتيجية تراعي جميع الأطراف المعنية بهذه العملية.

وحرصت الباحثة على بسط معايير تقويم التحصيل وآليالته، انطلاقا من واقع الممارسة بالمدرسة المغربية ، ومن مفهوم المدرسة الحديثة كما تحددها الأدبيات التربوية ، والمستجدات التي تروم الإصلاح توخيا للرفع من مستوى الأداء، وتحقيق الجودة المطلوبة .

         فطنة بن ضالي ، مفتشة تربوية للتعليم الثانوي ن الدرجة الممتازة .







 

 

 

 

 

 


*** ***

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية

مكتب فرع جامعة الحسن الثاني المحمدية يصدر بلاغ بعنوان : معتصمون أمام الرئاسة

رسالة إلى من ينتحلون صفة الحديث باسم الشعب

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

اللهم اجعل هذا البلد آمنا

مبارك حسني يتعقب زمن الحنين وعطر المكان في «الجدار ينبت هاهنا»

راديوهات المغرب لا تواكب غليان البلاد

حوار مع السيد الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمحمدية

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنفي دعمها للبوليساريو

المغرب: كفايات التدريس وتدريس الكفايات آليات التحصيل ومعايير التقويم





 
إعلان
 
استطلاع رأي
هل تتوقع إكمال حسن عنترة ولايته الحالية؟

لا
نعم


 
خط أحمر

الضحالة السياسية

 
اخبار المحمدية

في موكب جنائزي مهيب جثمان فقيد التبوريدة عبد الإله الصافي يوارى الثرى بمقبرة سيدي علي ببني يخلف


تورط مسؤول بالوقاية المدنية بالمحمدية باللعب في القمار بأوراق مزورة


مفجع...قطار يدهس شابا ويُرديه قتيلا بمحطة المحمدية


السيد علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يتبرع بالدم


«المحمدية في قلب البحر» شعار النسخة الثانية للأسبوع الرياضي


جماعة المحمدية تعلن عن لقاء دراسي يهم الجمعيات التي تقدمت بطلب الاستفادة من منحة او دعم او مشاريع


غلاء تسعيرة استهلاك الماء والتطهير السائل يضاعف معاناة صغار التجار والمهنيين بالمحمدية

 
مختلفات

إجراءات صارمة لضمان صحة جيدة للماشية في عيد الأضحى


الحكومة ترفض التراجع عن تحرير قطاع المحروقات أو توجيه دعم مالي لخفض الأسعار


وفاة طفل بسبب وجبة “بانيني” بالقرب من شاطئ عين السبع


بعد المحمدية..”البجيدي” يحل هياكله في مدينة الحاجب


هورست كوهلر يعبر عن ارتياحه لزيارته الأولى للأقاليم الجنوبية للمملكة


جددت وزارة الشغل والادماج المهني التأكيد على أنها تتابع نتائج التحقيق القضائي في موضوع تعرض العاملات


وزارة الشغل تؤكد أنها تتابع نتائج التحقيق في موضوع العاملات الفلاحيات باسبانيا


الأساتذة الباحثون حاملو الدكتوراه الفرنسية يتنفسون الصعداء


قافلة تجوب خمس مدن لتوجيه الطلبة الحاصلين على شهادة الباكالوريا ابتداء من 25 يونيو


وزارة الفلاحة تتوقع أن يتجاوز محصول الحبوب 100 مليون قنطار خلال الموسم الحالي

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018


بند في عقد نيمار يمنح الأمل لريال مدريد لضمه الشتاء القادم


محمد فوزير لن ينتقل للوداد الرياضي لهذا السبب


هذا ما قاله زيدان بعد خوض نجله لوكا المباراة الاولى بقميص الريال


أبرز 5 لاعبين عرب لم يلعبوا كأس العالم


رسميا .. ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي


زياش يغيب عن أجاكس ضد الأهلي المصري

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل