للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         المحمدية تشهد افتتاح جمعية جنات لإبداع المرأة المغربية             تجديد الثقة في السيد نور الدين حسيب على رأس جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية            
صحتي

تمارين اليوجا لتخفيف آلام الظهر

 
tv قناة محمدية بريس

المحمدية تشهد افتتاح جمعية جنات لإبداع المرأة المغربية


تجديد الثقة في السيد نور الدين حسيب على رأس جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية


حصري :شباب المحمدية’ يتعاقد مع أسطورة الكرة البرازيلية ‘ريفالدو’ !


منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم


برنامج ضيف خاص مع الفاعل الجمعوي بجهة سوس ماسة درعة الحاج ابراهيم أفوعار


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يشرف على عملية غرس الاشجار بغابة واد المالح


السيد العامل يتدخل لدى الجهات المعنية لحل مشكل تأخر صرف رواتب وأجور موظفي جماعة المحمدية


مرشح “الأحرار” يكشف تفاصيل “الاعتداء” عليه خلال انتخابات مجلس المحمدية


ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية


جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية تقتني من ماليتها سيارتين نفعيتين


"غياب النصاب" يؤجل انتخاب رئيس بلدية المحمدية


التوفيق وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يترأس بعمالة المحمدية حفل تنصيب رئيس المجلس العلمي الجديد


Fête de fin d’année au Groupe scolaire vivaldi


إقامات نور(لمجموعة علالي) تفتتح عملية المبيعات لمشروعها السكني الاجتماعي المتميز ببني يخلف


توافق كبير لترأس العطواني الجماعة وسط تصويت منافسته لصالحه واستبعاد مزواري من رئاسة مجلس العمالة


الاستاذ مصطفى حنين مدير مجموعة مدارس بيطاغور يقيم مأدبة عشاء للمعزين على إثر وفاة الفقيد والده


المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية.. ترسيخ لقيم العدالة الاجتماعية وال


تحقيق صحفي من محمدية بريس لودادية puerto banus بعد حصولها على رخصة التسليم النهائي


الودادية السكنية ” puerto banus”بالمنصورية تحصل على رخصة التسليم النهائي وسط فرحة المنخرطين


من جديد بالمحمدية ..العثور على عظام وجماجمم مجهولة بشارع الحسن الثاني


مدير عام شركة كتبية يفتتح أكبر قاعة في رياضة الجيدو بطموح تأسيس نادي كبير يتنافس في البطولة الوطنية


حلقة جديدة من برنامج حديث الساعة ماذا بعد حكم المحكمة بعزل عنترة؟


عشيةالنطق بالحكم:عنترة يتهم طرفا خارج المجلس مدبرا للانقلاب والبقالي يقول:الرئيس القادم من العدالة


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم خرجة ترفيه لمنخرطيها من الاطفال بأحد المنتزهات الجميلة


برنامج : سوس نيوز حول المشاكل العديدة التي تتخبط فيها منطقة سوس ماسة درعة


المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم المحمدية يترأس الاحتفال باليوم الوطني للتعاون المدرسي


بادرة رائعة :شركة كتبية تشرف على صيانة المساحات الخضراء والحدائق بمدينة الزهور المحمدية


برلماني للرباح: “سامير” من ستوفر الأمن الطاقي وليست “الساعة الإضافية”


فقرة موضة : محمدية بريس تستعرض لكم : Collection mode exclusive : "Capes Mylyli"


وزارة الإتصال تتراجع عن " الملاءمة "في حق الجرائد المتوفرة على وصولات قانونية صادرة عن وكلاء الملك


عامل عمالة المحمدية يترأس حفل توزيع الجوائز على الفائزين في البطولة الاقليمية للعدو الريفي


جمعية نصر فضالة تنظم حفلا ترفيهيا للاطفال بمناسبة عيد المولد النبوي وتكرم رجال الحي وحارس الشباب


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني في ذكرى عيد الاستقلال

 
النشرة البريدية

 
 

المغرب: كفايات التدريس وتدريس الكفايات آليات التحصيل ومعايير التقويم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 ماي 2011 الساعة 50 : 18


تهدف هذه الورقة إلى تقديم كتاب من أهم الكتب التي أغنت المكتبة المغربية التربوية،  في الدراسات الحديثة و البحث العلمي في واقع المنظومة التربوية المغربية ، في إطار التطلع إلى إصلاح تربوي شامل لجميع مكونات المنظومة التربوية وتحديث وتحديد الإجراءات الكفيلة بإرساء وتعميم  مدرسة جديدة ، في مستوى تطلع المغاربة .

وهو "كتاب كفايات التدريس وتدريس الكفايات" سلسلة دراسات تربوية ، للباحثة التربوية الدكتورة فاطمة حسيني ، مطبعة النجاح الدارالبيضاء ، الطبعة الأولى ،2005 ،  في 160صفحة ، وهو عبارة عن مقدمة وأربعة فصول وخاتمة ، ناقشت فيها الباحثة  القضايا ة الراهنة للتعليم والتدريس في بلادنا .حيث شخصت واقع المنظومة التربوية في المغرب في المقدمة  ، وبينت دواعي الإصلاح ، كما بينت المرجعيات المختلفة التي يستند إليها ،إذ ينم واقع الممارسة التربوية عن قصور النظام السابق ، ويتجلى ذلك في المظاهر التالية :

·         تدني مستوى التعليم وضعف مردو ديته .

·         ارتفاع نسب التسرب والرسوب .

·         تركيز المناهج الدراسية على الحفظ والاسترجاع .

·         ضعف كفاية التعليم والتعلم المرتبطة بنقص الوسائل البيداغوجية مع عدم تكوين المدرسين تكوينا مناسبا .

وتذكر أن الإصلاح التربوي يستند إلى مرجعيات متباينة  منها :

نظام التعليم الأساسي ، إستراتيجيتة ، كما جاء في التصريح الوزاري : 22  أبريل 1985. وتبني مدخل الكفايات الـــذي يهتم بتنــــمية جميع جوانب شخصية المتعلم بشكل متكامل ومتوازن من خــــــلال تنمية قدراته ، وتطوير مهاراته وقيمه واتجاهاته ، وهو اختيار بيداغوجي يتم ضمن وضعية تربوية أو تعليمية – تعلمية ، وانجاز مهمات تتطلبها الوضـــعية . والإشارة إلى النظريات الحديــثة في المجال مع اختلاف مرجعياتها الفلسفية  ، كما تؤكد على فاعلية التعلم ومرجعياته ، وعلى فاعلية المتعلم ومحوريته في العملية ، و كذا على ربط الأنشطة التعليمية- التعلمية بالإستراتيجية التقويمية كخطة منهجية منفتحة على كفاية التعلم وكفاية التدريس ، والتي من أهم أساسياتها :

·         تخصيص الوقت الكافي للتعلم .

·         مراعاة إيقاع التعلم .

·         التدريب الكافي .

·         التدخل الديداكتيكي المناسب .

وتتناول الباحثة في الفصل الأول من الكتاب تحت عنوان  "الجهاز ألمفاهيمي"  المفاهيم التربوية  بالتحديد والتمحيص ، مثل : المهارة ، القدرة ، الكفاية ، وترصد العلاقات بين الكفايات وبناء المناهج ، والكفايات والقيم ، وتبين الشروط  التي يجب أن تتوفر في وسائل التعليم الفعال ومقتضياته، ثم الأداء والانـجاز، والتدريس . وترى أن المهارة اللغوية والمهارة التواصلية هي جهاز لعمـــلة واحدة ، إذ لا تتحقق الثانية إلا بتحقق الأولى . أما القدرة فهي الاستطاعة ، وهي تَخْصيص للمهارة في مستوى الأداء، وتصـــــبح المهارة بهذا المعنى مجموعة من القدرات المنتظمة يستدعي التمكن منها وأداؤها معايير التحكم المحددة ، وتنحو هنا نحو وضعيات جديدة ، واختيار وسائل و أ دوات وآليات ومعارف كفيلة بتحقيق القصد والغاية .وللمهارة مظهران : مظهر داخلي مرتبط بالعمليات العقلية والنفسية . ومظهر خارجي هو الأداء ، ويتم التمكن من المهارة عبر المراحل التالية : مرحلة تلقي الخبرة ، ومرحلة تراكمها ، ومرحلة إتقان أدائها ، ومرحلة إنتاج وإبداع خبرات جديدة .

أما الكفاية ،  فهي أداء العمل بجد وإتقان ولها علاقة وطيدة ببناء المناهج ، وتشير الباحثة في هذا الصدد إلى أنواع الكفايات : الكفاية الإستراتيجية ، والكفاية التواصلية ، والكفاية المنهجية والكفاية الثقافية ، والكفاية التكنولوجية. كما تشير إلى علاقة الكفاية بالقيم وارتباطها بالمستوى الوجداني الانفعالي .

أما الأداء والانجاز : فهو تحقيق مهمة أو هدف معين عبر أنشطة تُظهر مدى تمكن التلميذ من تحصيل المعارف و المهارات مع القدرة على أدائها بإتقان ، والمؤشر إلى ذلك هو سلسلة من الأفعال القابلة للملاحظة والقياس .

التدريس :هو عملية تعلم تتوسل بالطرق و الأدوات ، والأساليب التي من شأنها أن تمكن المتعلم من المعارف والقدرات والمهارات والكفايات والقيم المستهدفة في مواد التعليم ، وتشمل مجموعة تقنيات يجب التحكم فيها ، وبذلك يستدعي إستراتيجية ، وتـــدابير وإجراءات ، من فعل التخطيط والتنظيم واتخاذ القرارات قصد تحقيق الأهداف المسطرة .

وفي الفصل الثاني ، تتناول الباحثة مرجعيات ومصادر اشتقاق المهارات وتحصيلها ، وتشير في حقل البيداغوجيا إلى الارتباط العضوي بين الكفايات وتقويمها ، وذلك عن طريق مجموعة من البيداغوجيات منها :

·         بيداغوجيا التحكم التي تسعى إلى تجويد وتطوير أساليب التدريس والتقويم.

·         البيداغوجيا الفارقية التي تراعي الفروق الفردية ، وتبحث عن آليات جديدة في التدريس ، وتنويع أساليب التدخل .

·         بيداغوجيا العقد التي تقوم على مبدأ التعاقد بين المدرس ومتعلميه حول المهام والأنشطة (وفق مراحل محددة ).

·         بيداغوجيا التقويم : وهي تعنى بتطوير وتيرة التعلم لدى المتعلمين ، وبتوجيه التعلم وتصحيح مساره.

·         بيداغوجيا الدعم : هي إجراء يتلو التقويم لتجاوز التعثرات والصعوبات .

·         إستراتيجية التعليم والتعلم باعتماد مدخل الكفايات في التدريس .

وتذهب إلى أن حقل الديداكتيك يحيل على كل :

·         ما هو منظم بغرض التعلم

·         ما يتعلق بتخطيط التعليم

·         ما يساعد على التعليم والتعلم ويسهله .

وتستحضر الباحثة في هذا الحقل  مصنف بلوم ، المقولات وتخصيصها وقدراتها ، ومصنف داينو قصد تحديد أهم العمليات والأنشطة وتفاعلاتها . و تجعل لآليات التحصيل مستويين : مستوى تعليمي يستهدف المعايير ومعادلاتها الإنجازية . أما الإجراءات العملية لتدريس المهارات، فترصدها في إجراءاتها ومؤشراتها على مستوى تعليمها ومعاييرها ومعادلاتها العملية على مستوى تعلمها. وتقر تحديد الباحثين متطلبات وشروط الحذق في تحصيل المهارات وانجازها في : الممارسة والتكرار بفهم ، حيث يعتبر الفهم مدخلا رئيسيا لهذا التحصيل فتكون عملية الفهم كشفا عن المعطيات الحدسية التي يستضمرها المتعلم ليحوّلها إلى مدركات فضلا عن الشروح والاستبدالات التركيبية والأسلوبية لنص ما . وفي توجيه المتعلم إلى تمكينه من المعارف المختلفة ، ومن توسيع مداركه وبناء شخصيته ، ومن شحذ خياله والانفتاح على عوامل متنوعة ، وفي تمكينه من الانفتاح على الاتجاهات والمواقف والثقافات الإنسانية كما تجعله يتشبع بالمبادئ والقيم السامية .ويتمثل دور المدرس في التوجيه ، في توجيه نظر المتعلمين إلى نواحي القوة والضعف وتعريفهم بأفضل أساليب الأداء، وذلك من خلال : أسس ومقتضيات تدريس المهارات الذي يتطلب شروطا وضوابط تمكن من تحصيل المهارات وتناميها بشكل تفاعلي ، يتأسس على : التعلم المبني على الفهم ، وعلى التعلم الإجرائي الذي يمكن من الإجراءات التي تساعد على الإلمام بمادة التعلم  ، مع تقديم دليل القدوة بتقويم مستمر لإنجازات المتعلم ، وتوجيهه الدائم إلى تجاوز مظاهر القصور . وتؤكد الباحثة على أهمية التحفيز والتعزيز ، إذ يعتبر التحفيز من الشروط الأساسية لتحقيق تعلم فعال ، فهو يعزز التعلم وتقدمه الملموس ، ويخضع تحفيز التعلم إلى استراتيجيات ، كما ترتبط طرق تنشيط الحافز بتقنيات معينة ، تُفصل فيها الباحثة الحديث في ثنايا الكتاب وتؤسس على ذلك أن اختيار مادة التعلم تخضع لمعايير هي : معيار الصدق ، ومعيار الدلالة ، ومعيار الصلاحية .

في الفصل الثالث تتطرق الباحثة إلى تقويم المهارات في درس اللغة العربية  ، محددة مفهوم التقويم ، وأهدافه ، وأنواعه ووظائفه ، وتوضح مظاهر التقويم في علاقته بالمنهاج الدراسي بصفة عامة . ويستند بناء الاختبارات إلى مجموعة من  الأسس التي يجب مراعاتها منها : مواصفات الأسئلة وعددها، وأنواع  اختبارات التحصيل ، وإفادات تقويم المهارات من الاختبارات التحصيلية ، والأفعال الإنجازية المناسبة ، وتمثل الباحثة للمراحل التي تمر بها العملية التقويمية كما يلي : التعلم والاكتساب ، عملية التقويم :(بناء الاختبارات – انجاز الإختبارات – تصحيح الاختبارات ) ، تحليل أخطاء التلاميذ ، إعداد خطة الدعم ، توزيع التلاميذ إلى مجموعات متجانسة ، وتنفيذ حصص الدعم ، تقويم وفحص مدى تحقق الأهداف وتجاوز بعض مظاهر القصور .

ويستهدف تقويم مستويات الفهم المستويات التالية : الفهم بالتأويل ، الفهم بالتحويل ، الفهم بالتعميم . وتورِد نماذج إجراءات إعداد وتنفيذ الإختبارات مع الإشارة إلى مراحل وبناء وتصميم الاختبارات القبلية ، وإعداد شبكة تقويم مهارة القراءة وعرض نتائجها في الاختبارات القبلية . ثم قراءة وتقديم نتائج تحصيل مجموع مهارة القراءة السنة الثالثة إعدادي ، فتحليل النتائج وخلاصات المقارنة بين المجموعتين . وتُعرف  الباحثة الاختبارات الموضوعية وأنواعها من حيث اسئلة الاختيار من متعدد ، وأسئلة الخطأ والصواب ، وأسئلة المقابلة ، وأسئلة ملء الفراغ ، وأسئلة الترتيب ن وتوضح معنى الاختبارات المقالية قصيرة أو طويلة كما تبين كيفية بناء الأسئلة وصياغتها.

وفي الفصل الرابع تَبْسط الباحثة أسس تدريس الكفايات وأبعاد كفاية التدريس وأنواعها ، ومعايير تقويمها .وتتساءل ، هل تبني التدريس بالكفاية بديلا للتدريس بالأهداف ضرورة تربوية وبيداغوجية وديداكتيكية ملحة أم هو مسايرة لنظام العولمة ؟، وهل المدرسة فضاء للتنــمية وتكوين الفرد وإعداده إعدادا متكاملا لتحمل المسؤولية مستقبلا أم أن ذلك يخفي وراءه تأهيل رأس مال بشري ؟ وبأية وسائل وإمكانات ستعود الفائدة على نظامنا التربوي في إطار الاتجاه الحديث في التدريس المواكب للتقدم الحاصل في معالجة المعلومات ؟ وتخلص إلى أن تحسين مستوى التعليم وتحقيق مواصفات الجودة الشاملة في ضوء التطور المقترح رهين بتطوير كفايات التدريس من أجل تمهير المتعلمين ، وتمكينهم من الحذق والإتقان في الأداء ، ويتوقف على مدى توفير برنامج تكوين قادر على إرساء دعائم عمليات التحسين والتطوير والتمهير ، كما ترتبط كفايات التدريس بقدرة المدرس على الاتصال والتواصل ، واتخاذ القرار بشكل علمي وموضوعي والقدرة على إعداد الدروس ، وعلى تنويع أساليب وطرق التدريس وأدوات التقويم وأساليبه ، وكذا تحليل   الاختبارات واستثمارها ومن أجل ذلك تعرض الباحثة أبعاد كفايات التدريس. والتي هي البعد الأخـلاقي والأكاديبويمي و البعد التربوي المتضمن لكفاية التدريس وكفاية تقويم نتائج التدريس ، وبعد التفاعل والعلاقات الاجتماعية والإنسانية . وتفرق في كفاية التدريس بين الكفاية النظرية المعرفية والكفاية الأدائية ، وتقدم نماذج شبكات التقويم : معايير تقويم كفايات التدريس في بعدها المعرفي ، معايير تقويم كفاية التدريس الأدائية بما فيها كفاية إدارة الفصل. ومعايير تقويم كفاية طرق التدريس. وكذلك تقويم كفاية التقويم .

وتختم الباحثة بأن تطوير كفايات التدريس أضحى ضرورة ملحة لمواجهة التحديات والمستجدات التي تعرفها المنظومة التربوية ولا سبيل إلى جودة التعليم إلا بتأسيس استراتيجية تراعي جميع الأطراف المعنية بهذه العملية.

وحرصت الباحثة على بسط معايير تقويم التحصيل وآليالته، انطلاقا من واقع الممارسة بالمدرسة المغربية ، ومن مفهوم المدرسة الحديثة كما تحددها الأدبيات التربوية ، والمستجدات التي تروم الإصلاح توخيا للرفع من مستوى الأداء، وتحقيق الجودة المطلوبة .

         فطنة بن ضالي ، مفتشة تربوية للتعليم الثانوي ن الدرجة الممتازة .







 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية

مكتب فرع جامعة الحسن الثاني المحمدية يصدر بلاغ بعنوان : معتصمون أمام الرئاسة

رسالة إلى من ينتحلون صفة الحديث باسم الشعب

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

اللهم اجعل هذا البلد آمنا

مبارك حسني يتعقب زمن الحنين وعطر المكان في «الجدار ينبت هاهنا»

راديوهات المغرب لا تواكب غليان البلاد

حوار مع السيد الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمحمدية

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنفي دعمها للبوليساريو

المغرب: كفايات التدريس وتدريس الكفايات آليات التحصيل ومعايير التقويم





 
لكِ

مارسي الرياضة خلال الدورة الشهرية

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

في ظل تضارب الانباء والتكتم عن الخبر... : ريفالدو "يوافق مبدئيا" على تدريب شباب المحمدية


Mercato : Rivaldo dans le staff d’un club de D3 au Maroc !


بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء


العطواني ينفي طعنه في رئاسة صبير لبلدية المحمدية


اسم وخبر : الجبهة النقابية لشركة « سامير » تراسل الحكومة لاستئناف الإنتاج


فريق حزب الإتحاد الإشتراكي بالمحمدية يعقد اجتماعا هاما وسط غياب كاتبه الاقليمي مهدي مزواري


Le PJD succède au PJD à la tête du Conseil communal de Mohammedia


واقعة الاعتداء على العطواني في وسائل الاعلام:تساؤلات عن غياب الاطمئنان عن صحته من اعضاء الحزب


UNE FEMME ÉLUE À LA TÊTE DE LA MAIRIE DE MOHAMMEDIA

 
مختلفات

الأميرة لالة حسناء ترأس مجلس مؤسسة حماية البيئة


أوجار: الوزارة اتخذت مجموعة إجراءات للتصدي لظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير


هل يعتبر وضع صاحب العمل لكاميرات المراقبة في أماكن العمل إجراء مشروعا قانونا


استقرار مناخ الأعمال يكرس مسار التنمية في الصحراء المغربية


تفاؤل بحضور الجزائر مفاوضات جنيف بين المغرب والبوليساريو


بلاغ الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف الالكترونية حول الصحراء المغربية


الملك يترأس جلسة عمل لموضوع تأهيل قطاع التكوين المهني


الدارالبيضاء تحتضن في مابين 8 و14 نونبر الجاري 2018 الدورة الخامسة لمعرض كتاب الطفل والناشئة


البرلماني غيات يسائل الوزير بنعبد القادر عن قرار الحكومة الانفرادي والاستعجالي للحفاظ على “الساعة “


عبد الوافي الحراق يقوم بتشريح الجسم الصحفي تشريحا دقيقا لمن يرغب في استيعاب الدرس جيدا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل