للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         المحمدية تستعد لاستقبال النسخة الرابعة لمهرجان أفريكانو             النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية تكرم : الوسكي و اكردي بعد انتقالهما لمحكمة عين السبع            
صحتي

كيف تنحف في اقل من شهر

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية تكرم : الوسكي و اكردي بعد انتقالهما لمحكمة عين السبع


المنطقة الرطبة بالمحمدية تشهد عملية إحاشة ناجحة تطال خنازير بريّة بالمنطقة


جمعويون بالمحمدية يهددون بوقفة احتجاجية ضد فوضى احتلال الملك العمومي بعموم المحمدية


مدرسة ميامي 1 أول مدرسة للحلاقة والتجميل بعالية المحمدية تواكب التجديد والتطوير لفائدة زبنائها


مجموعة اخر اخبار المحمدية بتطبيق وات ساب تناقش قطاع سيارات الاجرة بالمدينة


العطواني: بداية السنة القادمة سينطق مشروع لاكورنيش ومجموعة مشاريع بالمحمدية


الاسطورة ريفالدو في زيارة تفقدية لملعب البشير بالمحمدية بحضور رئيس شباب المحمدية السيد هشام ايت منا


هشام المدغري العلوي عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم الاستماع للخطاب الملكي بمناسبة عيد المسيرة

 
النشرة البريدية

 
 

الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أبريل 2011 الساعة 33 : 02


 

كثيرة ومتنوعة هي الأوراش الهامة التي انخرط فيها المغرب، منها السياسية كالإصلاحات الدستورية والجهوية ومنها الاجتماعية كقانون الأسرة والجنسية ومنها البنيوية كالطرق السيارة والسكن. وهي مشاريع ستؤثر لامحالة إيجابا على الحياة اليومية للمواطن،لكن هناك ورش وجب فتحه موازاة مع هذه الأوراش المفتوحة ولا يمكن بأي حـال من الأحوال الاستغناء عنه وإهماله وإغفاله أو تركه جانبا نظرا لأهميته القصوى وتأثيره اليومي على الحياة اليومية للمواطن. ويمكن اعتباره الأداة الناجعة لإنجاح العديد من هذه الأوراش : إنـه الإعلام العمـومي المغربي.فهذا الأخير من المفترض أن يكون مصاحبا لأي تغيير وتطور يحدث داخل المجتمع هذا إذا لم يكن الأداة الفعلية المساهمة فيه باعتباره وسيلة ريادية ، وإصلاح الإعلام العمومي لا يتطلب الكثير من الأرصدة أو الاستثمارات أو الدراسات الاقتصادية بل يتطلب فقط شيئا من الإرادة السياسية.فعندما يمنع صحفيو القناة الثانية من تغطية أحداث وطنية كبيرة ،وهذا ماجرى بالفعل مؤخرا ،فهذه إشارة على أن القطب الإعلامي العمـومي يغرد خـارج السرب الاجتماعي ولايحس بنبض الشارع وأن هذا الأخير بدأ يعزف عن التجاوب معه. وهذه أخطر حالة يمكن أن يقع فيها الإعلام، وبالتالي على القيمين على شأنه أن يستشعروا خطر هذه الوضعية ويعملوا على تجاوزها.الإعلام العمومي من المفترض أن يكون عين وأذن المشاهد المغربي التي تنقل له المستجدات التي تقع في محيطه المحلي والجهوي والوطني ثم الإقليمي فالعالمي وإذا ما قصر هذا الإعلام في أداء إحدى مهماته فإنه يحكم على نفسه هو بالقصور إن لم نقل بالزوال ولا يعني بهذا السلوك أنه يتمكن من حجب أي معلومة عن المشاهد الذي يهرول لتلقفها من القنوات التي تجتهد في تلبية حاجات المشاهدين.فمن المؤسف أن يدفع الإعلام العمومي بالمواطنين إلى تلقي المعلومات والأخبار حول ما يجري في وطنهم وفي البلدان العربية من أحداث ومن حراك عبر الفضائيات العربية والغربية التي تعمل على تلبية حاجياته حتى التخمة من نقل مباشر وبرامج حوارية ولقاءات دقيقة بدقيقة، في وقت تعمل فيه قنواتنا على نقل ما يحدث في الأفلام التركية والمكسيكية بكل تفاصيلها المملة والفارغة من أي محتوى .وهـذا هو التخلف الذي يجب تغييره. فليس بهذه الممارسات يساير الإعلام العمومي الإصلاحات الكبرى التي تشهدها بــلادنــــا

 


 







 

 
 
...

             

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية

مكتب فرع جامعة الحسن الثاني المحمدية يصدر بلاغ بعنوان : معتصمون أمام الرئاسة

دليلٌ مجاني إلى جميع القادة العرب في إدارة الاحتجاجات الشعبية

اختفاء صفحات في فيسبوك تدعو لـ"انتفاضة فلسطينية ثالثة"

رسالة إلى من ينتحلون صفة الحديث باسم الشعب

متى يخرج المسرح العربي من أزمة النص ؟

ما معنى فرض حالة الطوارئ ...؟

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنفي دعمها للبوليساريو

مهنيو القناة الثانية يطالبون بدمقرطة الإعلام العمومي

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية

مهنيو القناة الثانية يطالبون بدمقرطة الإعلام العمومي

"مغاربة الخارج" يطالبون بالتمثيل في مجلسي النواب والمستشارين

مغاربة ضد "موازين": الخبز أفضل من شاكيرا

لماذا ينبغي دسترة اللغة الأمازيغية؟ .

الإعلام العمومي بالمغرب العوائــق الكبرى للإصــــلاح

الدستور المغربي الجديد: منعطف تاريخي في بناء الديمقراطيات العربية

محمدية بريس تنشر مسودة الدستور المغربي 2011

فورن بوليسي: ملك المغرب مهد لديمقراطية ناضجة

خريف ما بعد الاستفتاء





 
لكِ

الولادة المبكرة تؤثر على الحياة الجنسية.. وأكثر!

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

المحمدية تستعد لاستقبال النسخة الرابعة لمهرجان أفريكانو


السيد هشام ايت منا يؤكد ل"محمدية بريس" خبر الاستغناء عن المدرب الايطالي ماركو سيموني


موظفو العدل بالمحمدية يحملون الشارات الحمراء للمطالبة بتشييد محكمة ابتدائية توفّر ظروف العمل اللائق


سهيل ماهر الكاتب الاقليمي لحزب حزب البيئة والتنمية المستدامة يدين حرق العلم الوطني بباريس

 
تكنولوجيا

على غرار انستجرام.. فيس بوك يخطط لإخفاء عدد "اللايك" بالمنشورات


أمريكا تحظر نقل أجهزة الحاسوب من نوع “آبل” على الطائرات

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل