للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         15 نصيحة لحل الخلافات الزوجية بذكاء             7 أعراض لإصابة طفلك بالسكري            
صحتي

7 أعراض لإصابة طفلك بالسكري

 
tv قناة محمدية بريس

هذه هي السيرة الذاتية لعامل عمالة المحمدية الجديد السيد هشام المدغري العلوي


عمالة المحمدية تشهد حفل تنصيب العامل الجديد السيد هشام المدغري العلوي وتوديع السيد علي سالم الشكاف


رضوان زويتني الكاتب العام للجمعية الوطنية لبائعي اللحوم بالتقسيط يوضح الشراكة مع شركة للتوظيف


هذا ماقاله مواطنون وجمعويون بأقليم مديونة لمحمدية بريس حول السيد العامل الجديد هشام المدغري العلوي


على إثر تعيينه عاملا بمديونة برلمانيون وجمعويون ومواطنون بالمحمدية ينوهون بإنجازات علي سالم الشكاف


جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد والسيد هشام المدغري العلوي يعين عاملا على عمالة المحمدية


الشلالات هذا الصباح: مواطنون أمام باب الجماعة غاضبون ويستنكرون... والرئيس التدلاوي خارج التغطية


روبرطاج عن شركة الأسمر نور الغرب بالمحمدية التي تعمل على توفير فرص العمل بدول الخليج


Le Groupe Scolaire Pythagore a organisé un séminaire à l'hôtel NOVOTEL Mohammedia


المحمدية تحتضن ندوة فكرية حول الشباب المغربي واشكالية التطرف الديني


برنامج: "المحقق خالد" - حديقة المصباحيات الكبرى ..ذلك المتنفس الرياضي والسياحي والبيئي المنسي


برنامج:"المحقق خالد"وحلقة عن الممرالارضي المغلق لأزيد من سنة جوار المحطة الطرقية


كلية الآداب بعين الشق تحتضن ندوة حوارية حول موضوع"الاعلام بين حرية التعبير وحماية الحياة الخاصة"


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية في جولة تفقدية لمجموعة من المشاريع التنموية بالمدينة


عامل عمالة المحمدية ووالي الدارالبيضاء يتقدمان صفوف المشيعين في جنازة الكولونيل عبد الحق باهي


جثّة خنزير برّي تم اكتشافها بحي الوحدة بشارع المقاومة بالمحمدية تستنفر السلطات


بْنَاتْ فنانات مَنْ سْلا ، شَبْعُو الحضور تاع مُنى الفاعلة الجمعوية بالمحمدية بالضحك في مسرحيتهم


مركز العلاج الطبيعي Centre de Naturopathie ينظم ندوة تحسيسية حول طرق العلاج الطبيعي


جمعية تحدي وشفاء مرضى السرطان وبمبادرة اجتماعية تنظم حفلا بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة داء السرطان


شوفو على حالة في مدينة الزهور، كلاب ضالة وشرسة دايرا غزاوا حدا المجلس البلدي تاع المحمدية


انعقاد أول دورة للمجلس الجماعي للمحمدية برآسة إيمان صبير وحضور بارز لمفضل وغياب العطواني ومزواري


المحمدية تشهد افتتاح أول وأكبر محل تجاري لبيع جميع أنواع ثريات الكريسطال الايطالي


بيطاغور توضح الحملات التحسيسية التي باشرتها بخصوص وباء-اش1ن1-تفاديا لانتقال أي عدوى لتلامذتها


الدكتورمحمد حجاجي رئيس الجمعية المركزية للامراض المزمنة يطمئن المواطنين من انفلونزا الخنازير


علي سالم الشكاف يعطي إنطلاقة أشغال لإنجاز أزيد من17ملعبا لكرة المضرب بالنادي الملكي للتنس بالمحمدية


خبر الساعة: سيدي عباد وطريق الموت


الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والاعلام الالكتروني تنظم يوما دراسيا حول اخلاقيات مهنة الصحافة


مجموعة علالي بالمحمدية تستعرض مشروعها الجديد أمام الصحافة والفنانين ورجال الاعمال برؤية حديثة


Résidence L'oasis ببني يخلف توفر لزبناءها شققا ومكاتب ومحلات تجارية بجودة وموقع استراتيجي


مجموعة مفضل تفتتح فندق نوفو طيل الفخم بحضور وزير السياحة وشخصيات سياسية واعلامية كبيرة


الدكتور محمد الحجاجي مديرالمختبر المركزي للتحليلات الطبية ينظم ندوة علمية وطبية


جمعية تجار المحمدية تنظم حفلا كبيرا بمناسبة السنة الامازيغية 2969 وسط نجاح في التنظيم


المحمدیة: مجموعة «علالي العقاریة» تفتح «جوهرة الحدیقة» أمام وسائل الإعلام

 
النشرة البريدية

 
 

لم لا يستضاف السيد وزير الداخلية إلى حوار تلفزي ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 نونبر 2011 الساعة 27 : 01


عملت مختلف قنوات التواصل خلال الأيام القليلة الماضية على لعب دور الوسيط بين مختلف الأحزاب السياسية والناخبين بغية تمكين هؤلاء من تتبع ومحاولة استيعاب الخطوط العريضة التي تعتزم هاته الأحزاب سلكها إذا ما حظيت بثقة "الأغلبية" خلال استحقاقات 25 نونبر 2005. لماذا مصطلح الوسيط، لكون البعض يعلل اللجوء إلى مخاطبة الناخبين من خلال خصوصا شاشة التلفاز أهون من الانتقال كما كان مألوفا في السابق حين كان ممثلو الأحزاب السياسية أو المرشحون ينتقلون لملاقاة المواطنين حيثما كانوا. فإذا كان الأمر على هذا النحو، فهذا قد يعني ربما تخوف الفعاليات السياسية مما قد ينجم عن هذه الملاقاة في زمن مل المواطن من الوعود وخصوصا في زمن سبقه حراك شعبي التمس من ضامن وحدة البلاد إقرار وتفعيل التغيير. وما يزكي هذا التحول في ملاقاة المواطن، كون جل الأحزاب لم تعد قادرة على تواصلها بالمواطنين إلا من خلال تجمعات مركزية تضم ثلة من مكونات المنصة الشرفية المألوفة في حوار مع ثلة ممن استفادوا من تموقعهم داخل حزب ما أو ممن ينتظر دوره من خلال وعود القرابة والزبونية وتراه متيقنا من كونه بعيد كل البعد عن الأهلية والقدرة الفكرية والخبرة  لتدبير شؤون ولو مقاطعة. كما أن البعض يعتبر ان وسيلة التواصل هذه، أي شاشة التلفاز، هي من بين القنوات التي تلجأ إليها على الصعيد العالمي كل الأحزاب قصد تمكينهم من التواصل مع شريحة من الناخبين أكبر وطنيا.
قيل ما قيل، وتمت مناقشة ما تمت مناقشته إلا أنه ثمة ملاحظة أعتقد بكونها بالغة الأهمية، تكمن في التهميش الكلي للإنسان المعاق كما لو أن الصم والبكم ليسوا بمواطنين مغاربة مثلهم في الحقوق والواجبات كمثل جميع المواطنين المغاربة. فهم معنيون كباقي المواطنين الناخبين بمجريات الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية.فعوض أن يتابعوا نقاشا سياسيا أو ذا أية مضمون، تراهم يكتفون بالإنصات إلى ما يقال في الشارع. وبالرغم من كون ضامن وحدة البلاد يولي عناية خاصة لهاته الشريحة من المجتمع المغربي، نجد وساءل الاعلام وخاصة شاشة التلفاز لا تبذل أي مجهود لجعل هؤلاء المواطنين، على غرار بعض الدول التي أدرجت مختصين في التواصل خصوصا مع الصم بهدف تمكينهم من فهم ما يعرض امامها من برامج. ربما أن أصوات هذه الشريحة من المواطنين المغاربة لا وزن لها لدى الفعاليات السياسية المغربية. والواقع يشهد بان هذه الشريحة من المواطنين حاصلة على شواهد ولديها مؤهلات وجب على المجتمع المغربي دستوريا أخذها بعين الاعتبار. ذلك أن الدستور المغربي لم يجعل هاته الشريحة المجتمعية في خانة وباقي المجتمع في خانة أخرى.
فمنذ ما يزيد على الشهرين او ثلاث، تعاقبت على شاشة التلفزة جل الفعاليات السياسية الراغبة في خوض استحقاقات 25 نونبر 2005. إذ اختصت بعض البرامج في التعريف بمسار الأحزاب المغربية واختصت أخرى بفتح نقاشات إما بين الأحزاب بخصوص برامجها الاقتصادية الاجتماعية المستقبلية، وإما بين حزب معين وطاقم إما من الصحافيين أو المجتمع المدني.
لا أعتقد ان تحليل ما تم نقاشه سيشكل قيمة مضافة لكثرة الكتابات والتعليقات التي نشرت وأذيعت بخصوصها. إلا انه ما أثار استغرابي أو انتباهي هو كون كل الخطابات التي أدلى بها المتدخلون السياسيون بدون استثناء تشير إما علنا وإما بلغة المبني للمجهول، بدون سند، إلى دور وزارة الداخلية كفاعل استراتيجي في التحولات التي يشهدها المشهد السياسي في المغرب. بل أكثر من ذلك، فالأحزاب السياسية الداعية لعدم المشاركة في استحقاقات 25 نونبر تعلل موقفها بكون ما تقوم به وزارة الداخلية إنما هو "توجيه" للمسار الانتخابي ونتائجه وفق طموحات ورغبات بعض الجهات المعينة. منذ السبعينات وفي كل استحقاقات انتخابية تتردد على أسماع المواطن المغربي نفس الأسطوانة ولكن مع اختلاف واضح وجلي في من ينشدها. فالاختلاف في منشد الأسطوانة هو ما يفقد الأسطوانة جديتها ويجعل مضمونها يختزل في المقولة التي فحواها " إما أن يكون حزبي  هو الفائز، وإما ثمة تلاعبات في نتائج الانتخابات من طرف وزارة الداخلية" ؟ عدة تساؤلات تجول في ذهن المواطن بدون جواب في زمن بات فيه المواطن المغربي أكثر نضجا مطالبا بشفافية فعلية بخصوص مجريات تحديد تدبير مستواه المعيشي. في زمن بات فيه الشباب المغربي أكثر إلحاحا وأكثر وطأة ووزنا من الأحزاب السياسية.لا أدري ما سيكون مصير تلك الأسطوانة حين تكتسي وزارة الداخلية حلة دستور 2011 لتنسلخ من صبغة السيادة أو ما يحلو للبعض بنعتها ب "أم الوزارات" ؟
من الأكيد، وبالنظر إلى حقبة ما قبل الألفية الثالثة، أن وزارة الداخلية كفاعل من بين الفعاليات المشكلة للحكومة، لم تعهد مخاطبة أو محاورة المواطن المغربي من خلال شاشة التلفاز بخصوص إشكالية معينة. وغياب التواصل أو الحوار هذا غالبا هو من يجعل المواطن المغربي يصغي لما تصفه به بعض الأحزاب أو الجهات وزارة الداخلية أكان سلبيا أم إيجابيا. مما لا شك فيه انه لو كان تقليدا أن يستضاف السيد وزير الداخلية من طرف برنامج تلفزي لتوضحت الرؤيا للمواطن المغربي ولربما تم استنتاج خبايا أخرى هي في الأصل نابعة من سلوكيات بعض الأحزاب السياسية وتم تلفيقها لوزارة الداخلية. والأكيد أن التغيرات التي يشهدها المغرب والتي تستمد مرجعيتها من التوجيهات السامية التي يؤسس لتفعيلها ضامن وحدة البلاد  قد أصبحت تتجلى تدريجيا للمواطن المغربي والأكيد أن هم وانشغالات ملك البلاد هو المواطن المغربي وليست الأحزاب السياسية لكون هذه الأخيرة لا تعدوا، موضوعيا، ان تكون إلا أداة لتفعيل سياسة اقتصادية واجتماعية ترق بالمستوى المعيشي للمواطن المغربي وبالتالي للرقي بالاقتصاد الوطني. لا يعقل ان تضل شاشة التلفاز وما تتضمنه من نقاشات حكرا على كل الفعاليات باستثناء السيد وزير الداخلية خصوصا في ظل عدة عوامل أولهما مضمون الخطاب السامي الداعي إلى ترسيخ مفهوم السلطة الجديدة. ثانيا، الغموض وما ينجم عنه من تأويلات وتفسيرات بخصوص تدبير وزارة الداخلية للتوافقات الحزبية ومدونة الانتخابات. ثالثا، قبيل أسبوعين من موعد 25 نونبر 2005، لا شك أن توضيحات من طرف السيد وزير الداخلية بخصوص تدبير المرحلة سيشكل حاجزا أمام كل التمويهات السياسية السلبية التي نجحت بعض الأحزاب في ترسيخها في ذهن المواطن، تلاعبا منها بحقه الدستوري. فبانجلاءها سيتحرر المواطن المغربي من هاته الأوهام وسترتفع نسبة إقباله على صناديق الاقتراع وقد يتبنى موقفا مغايرا اتجاه ما تدعيه بعض الأحزاب.
خلال الأيام الماضية، قد تمكنت الأحزاب السياسية من احتكار شاشة التلفاز حيث عبروا عن ما يرغبون في التعبير عنه إلا أن الضبابية لا زالت مسيطرة  على الكثير من دهون المغاربة معتقدين ومنهم من هم مؤمنون بأن الوضع سيبقى على حاله... ولكن، بفعل ماذا؟ بفعل التلميح سواء العلني او المستتير التي كانت تشير إليه كل تدخلات الأحزاب السياسية. فانجلاء الضبابية وتبيان حقيقة تدبير المرحلة من خلال برنامج تلفزي بمشاركة السيد وزير الداخلية هو الكفيل بوضع عدة أمور في نصابها لكون الحوار لن يكتسي صبغة إيديولوجية سياسوية وإنما سيكتسي صبغة محايدة عملية.

 

د. حبيب عنون

باحث في العلوم الاقتصادية والاجتماعية

ANOUNE64@gmail.com 







 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الإعلام العمومي... والمسلسـلات التركية

دليلٌ مجاني إلى جميع القادة العرب في إدارة الاحتجاجات الشعبية

اربعة عشر سببا تدعو لإسقاط نظام بشار الأسد

حوار مع السيد الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمحمدية

النساء انفهن لا يخطئ ويستطعن شم خيانة الزوج

للأزواج.. 10 أسباب صحيّة لتنشيط الحياة الجنسية

نصيحة للحكام والشعوب والعلماء من الشيخ د.معاذ سعيد حوّى

زوجي عاجز جنسيا ماذا أفعل؟

حكم عزف الموسيقى وسماعها

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

لم لا يستضاف السيد وزير الداخلية إلى حوار تلفزي ؟





 
لكِ

15 نصيحة لحل الخلافات الزوجية بذكاء

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

البرلماني الطاهر بيمزاغ يشيد بالانجازات التي قدمها الشكاف للمحمدية ويرحب بالعامل الجديد هشام العلوي


عامل عمالة المحمدية يُعَايِنُ عملية هدم براريك بحي المسيرة ويقوم بزيارة تفقدية لفضاء تجاري للقرب


المحمدية تشهد وفاة أحد ساكنتها ب«أنفلونزا الخنازير»ووزارة الصحة تكشف عن أرقام التلاميذ الذين ...


شباب من المغرب وتونس والأردن والدانمارك في دورة تكوينية بالمحمدية


إصابة ستة أشخاص في حادثة سير خطيرة قرب المحمدية


قيادي في البام يعزز تحالف الأغلبية في المحمدية


عين حرودة.. حوالي 300 مشارك في الدورة الأولى لسباق الأطفال


أمن المحمدية يعتقل مغتصب مسنة تبلغ من العمر 100 سنة


شركة التهيئة زناتة توقع اتفاقية شراكة مع وكالة التنمية الاجتماعية

 
مختلفات

حفل استقبال رسمي بالرباط على شرف عاهلي إسبانيا صاحبي الجلالة الملك فيليبي السادس والملكة “ضونيا”


تأجيل موعد الجمع العام للودادية السكنية


الملك محمد السادس يعين عددا من السفراء والولاة والعمال الجدد


مجلس مدينة الدار البيضاء ينهي عقد التدبير المفوض مع شركة مدينة بيس


وزارة الجالية تجمع القضاة ومحامو العالم حول ''مدونة الأسرة بين القانون والاتفاقيات الدولية'' بمراكش


أنفلونزا الخنازير... الداخلية تدخل على الخط


تسجيل خمس حالات وفاة بأنفلونزا "أش 1 إن 1" بالمغرب


مصطفى الخلفي: ليس هناك أي قرار برفع الدعم عن غاز البوتان


الأعرج: أزيد من 700 عارض في الدورة ال 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب


الرباط تحتضن الملتقى الدراسي الأول حول أخلاقيات مهنة الصحافة الإلكترونية بالمغرب

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

تفاصيل تعاقد فريق الرجاء مع المدرب الفرنسي كارترون لمدة 5 أشهر


ميسي يطالب إدارة برشلونة بالتعاقد مع لاعب البايرن


دِيربي "التَحدِي" بَيْن الرّجاء و الودَاد بملعب الشيخ زايد بإمارة أبوظبي


المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل