للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0523316047         المسؤولون بالمحمدية ينفذون جريمة طمس هوية تاريخية للمدينة نموذج اليوم أبواب صور القصبة             Séisme politique – 10 conseillers municipaux à Mohammedia menacés d’exclusion            

3 ملايير سنتيم تقرب بنشرقي من

3 ملايير سنتيم تقرب بنشرقي من الهلال السعودي~...

فريق قطري يخطط لـ "خطف" ياجور

فريق قطري يخطط لـ "خطف" ياجور من الرجاء~...

المغرب يراهن على "ڤيرو"

بعد قطر وإنفانتينو.. المغرب يراهن على "ڤيرو" لاحتضان مونديال 2026~...




tv قناة محمدية بريس

المسؤولون بالمحمدية ينفذون جريمة طمس هوية تاريخية للمدينة نموذج اليوم أبواب صور القصبة


آسگاس أمباركي: جمعية تجار المحمدية تحتفي بالسنة الامازيغية 2968 بمسرح عبد الرحيم بوعبيد


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس فعاليات سباق العدو الريفي الفدرالي الوطني ببالوما


المعاناة القاسية لساكنة حي السلام 1بطريق المحمدية بني يخلف مع تسربات مياه الواد الحار والامطار


فرع مرصد اطلنتيس و جمعية تجار العهد الجديد بالمحمدية يحتفلون بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال


تجديد الثقة في السيد هشام أيت منا رئيسا لشباب المحمدية


افتتاح شركة ’’ Cuisine deco ’’ لبيع أجهزة المطبخ ذات جـودة عالية بالمحمدية


محمدية بريس تحيي حفلا ساهرا بمناسبة رأس السنة الجديدة وسط حضور فنانين ورياضيين


جماهير شباب المحمدية تحتفل بأحسن لاعب خلال الشطر الأول من البطولة


شباب المحمدية تنتصر على اتحاد تواركة واتحاد المحمدية تتعادل مع اتحاد سلا


وأخيرا بقع سكنية بحي الوحدة بعالية المحمدية تتمكن من الحصول على الترخيص المؤقت


الأمطار تعري واقع البنية التحتية بالمحمدية ونموذج اليوم : حفرغائرة بشارع المقاومة


نادي شباب المحمدية يعقد جمعه العام برئاسة السيد هشام ايت منا وسط وعود بتحقيق مزيد من الانجازات


الطالبة كوثر حطاب تستلم دبلوم التجارة الدولية من مؤسسة (igic ) في حفل بهيج بفندق أفانتي (Avanti)


الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي يقدم كتابه" رسائل سياسية" هذه المرة بمسقط رأسه بن سليمان


سهرة مع النجوم مع مجموعة لرفاك والفنان محمد لقلع


برنامج قصتي مع المرض قصة اليوم مع الفاعلة الجمعوية منى علوان وصراعها مع السرطان


مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يقضي بتغيير القانون المتعلق بالصحافة والنشر


المساعدون الاداريون والتقنيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام نيابة المحمدية حول ملف الاقتطاعات


المركز الوطني للارشاد الصحي والتربوي وبتنسيق مع المديرية الاقليمية للتربية الوطنية ندوة حول "العنف


نعمان لحلو قد يرفع دعوى قضائية ضد الشركات الملوثة بالمحمدية إن ضاعت حنجرته


برنامج نقاش على المباشر يطرح ملف مشروع تهيئة زناتة


احتجاج لاصحاب الطاكسيات الكبيرة بشارع الحسن الثاني بالمحمدية


سكان بمدينة المحمدية يردون على عقوبة 25 درهم تاع ممرات الراجلين ب: "ماكاين ع السربرديلا".


هل السيد العامل بعلم بالازبال والاوساخ تحاصر مندوبية الصحة بعمالة المحمدية؟


سهرة مع النجوم مع السلماني والسفاج وبناي ونجوم لوناسة

 
النشرة البريدية

 
 

اللاعبون المغاربة: أسود مع وقف التنفيذ


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 ماي 2011 الساعة 46 : 17


ياسر العمراني

يبصم لاعبو المنتخب المغربي المحترفين بالدوريات الأوروبية هذا الموسم على أداء متميز أثار انتباه كل المحليين الرياضيين, حيث أن جل اللاعبين المغاربة يلعبون بشكل رسمي لأندية عريقة ذات قاعدة جماهيرية واسعة تسعى إلى حصد الألقاب,كما هو الشأن بالنسبة لمروان الشماخ الذي انتقل هذا الموسم إلى فريق ارسنال الانجليزي إذ أصبح في ظرف وجيز هدافا للفريق و ورقة رابحة للمدرب أرسن فينغر الذي أشاد بإمكانيات الشماخ في عديد من تصريحاته,و كذلك اللاعب الحسين خرجة قائد وسط ميدان فريق جنوا الايطالي العائد مؤخرا من الإصابة دون نسيان مهاجم فريق "اجاكس امستردام" منير الحمداوي الذي يشكل الى جانب لاعب الاوروغواي "سواريز"ثنائي مرعب بالدوري الهولندي بالإضافة إلى اللاعبين الجدد الذين اختاروا حمل القميص المغربي كمهاجم فريق "كان"الفرنسي يوسف العربي ,وسط ميدان فريق "مونبولي" يونس بلهندة, وكذلك وسط ميدان فريق "تفينتي"الهولندي ناصر الشادلي.

لكن ما يستغرب له الكل هو أن هذه الانجازات المتميزة للاعبين المغاربة بالخارج لم تنعكس بعد على المنتخب المغربي الذي تراجع أدائه بشكل كبير في السنتين الأخيرتين حتى احتل المركز 95 في تصنيف لفيفا للمنتخبات كأسوأ تصنيف يحتله في تاريخه.هذا الاختلاف الواضح يرجع إلى كون أن اللاعبين المغاربة بأوروبا ولدو في دول أوروبية مختلفة لذلك فهم يفتقدون إلى تلك النزعة الوطنية التي يمتلكها من عاش داخل البلد الام ,فالشماخ ,الحمداوي ,العربي...الخ يشكلون الجيل الثالث من الجالية المغربية بالخارج ولا تربطهم بالبلد الأم أي المغرب سوى ما يحكيه الأجداد أو بعض الزيارات الخاطفة للسياحة ليس إلا,و حين يفتقد اللاعب إلى الروح و النزعة الوطنية فليس بإمكانه أن يقدم أحسن ما لدية و يقاتل على جميع الكرات داخل مباراة ما فإمكانيات اللاعب التقنية والبدنية و الخطط التكتيكية لا تكفي وحدها من اجل الفوز بل من الضروري التوفر على قدر من الإرادة و الإحساس بمسؤولية حمل القميص المغربي بالإضافة إلى هذا فعلى اللاعب قبل إن يختار اللعب للمغرب أن يقتنع بهذا الاختيار و يكون واعي أن المسالة لا تتعلق بمباراة في كرة القدم من
90 دقيقة سيلعبها و من تم سيغادر بل إن الأمر هو أعمق و اشمل من ذلك فبحمله للقميص المغربي سيمثل اولا بلدا بحمولته التاريخية و الرمزية و ستكون أمال و طموحات و أفراح شعب بأكمله بين أقدام هذا اللاعب.

نقص عطاء لاعبي المنتخب المغربي بإمكاننا أن نفسره كذلك بعامل أخر هو صعوبة خلق علاقات تواصلية بين مكونات المنتخب و ذلك بفعل الاختلاف الثقافي و اللغوي,فنجد الثقافة الأوروبية ممثلة بلاعبين محترفين بلغاتهم المتعددة كالفرنسية و الانجليزية و الهولندية إلى جانب الثقافة المغربية المتمثلة في اللاعبين الممارسين بالمغرب و اغلبهم لا يجيد اللغات الأجنبية ,هذا الوضع يؤدي إلى تكوين تكتلات لاعبين مبنية على أسس ثقافية و لغوية صرفة الأمر الذي يشكل عائق أمام تحقيق الانسجام و التفاهم باعتبارهما معطيين أساسيين في رياضة جماعية ككرة القدم ,فمن الأكيد أن الشتات الذي يلاحظ على أرضية الملعب ليس إلا نتيجة لغياب التواصل و الحميمة ما بين اللاعبين خارج الملعب.و لا ننسى كذلك أن هناك فرق كبير ما بين اللعب لفريق و حمل قميص منتخب ما,ففي الفريق يكون هناك لقاء يومي ما بين اللاعبين و التحضير للمباريات يكون على مدار الأسبوع بوتيرة مرتين في الأسبوع هذا الأمر يساعد على نسج علاقة و وطيدة بين اللاعبين و يتيح الفرصة لتحقيق معرفة حقيقية يكون لها الأثر الايجابي على روح الفريق,أما في المنتخب فاللقاء يكون على فترات متباعدة حيث أن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم تنص على أن لا يتجاوز معسكر تدريبي لأي منتخب 3 أيام بعد ذلك يكون اللاعب مجبر على مغادرة المنتخب و العودة إلى فريقه.

مهما تعددت الأسباب و دوافع الأداء المتواضع لاعبين المغاربة مع المنتخب المغربي,فيبقى الآمل لدى كل المغاربة في أن تعود روح الأسد الأطلسي للمنتخب المغربي خصوصا مع التعاقد مع ايريك غيريتس البلجيكي.







 

 

 

 



 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رئيس وزراء مصر يعتذر لتونس بعد احداث استاد القاهرة

نصيحة للحكام والشعوب والعلماء من الشيخ د.معاذ سعيد حوّى

حكم عزف الموسيقى وسماعها

العلودي رفض خوض ديربي الأمل وقرر الرحيل

اللاعب المغربي مصطفى الكبير يتعرض إلى تهديد بالقتل

ش. المحمدية يمنع قدمائه من الانخراط

أن تكون صحافيا ،اليوم ، في المغرب ؟ا

نيوزيلندي يقطع أصبعه ويقليه ويأكله مع بعض الخضار

سكوت باركر أفضل لاعب في انجلترا هذا العام

شوارعُ المغرب تغصُ بآلاف المتظاهرين..لانتزاع مزيد من الحقوق و فرض الإصلاحات

اللاعبون المغاربة: أسود مع وقف التنفيذ

مغاربة الخارج.. خارج الحلبة السياسية

الوداد يخسر لقب عصبة الأبطال بهزيمة صغيرة أمام الترَجّي

حملات الانتخابات التشريعية تفتقر إلى تجاوب الناخبين المغاربة

الشيخ الزمزمي يفتي بإفطار لاعبي المنتخب الأولمبي في رمضان (الله يهديك)

غريتس يلوم الحظ والغيابات ويعد بعودة قوية في التصفيات

خبراء مغاربة وأجانب: الجهوية دعم للحريات وحماية للتناسق الاجتماعي

الناخبون بمدينة المحمدية يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للانتخاب من ينوب عليهم في البرلمان

الملك يهنئ بحرارة الفريق الوطني





 
صيدليات المحمدية

صيدليات الحراسة بالمحمدية

 
اعلان

تأمينات الحسنية بالمحمدية المتخصصة في مجال التأمينات بكل فروعها

 
خط أحمر

عقوبات تأديبية تغذي الشغب

 
اخبار المحمدية

Séisme politique – 10 conseillers municipaux à Mohammedia menacés d’exclusion


Le gouvernement semble se résigner à une fermeture définitive de la Samir


الرجاء البيضاوي ينقل تدريباته إلى مدينة المحمدية


Immobilier De nouvelles perspectives pour le groupe Mfadel


شباب المحمدية تنتصر على طلبة تطوان واتحاد المحمدية تنتصر على شباب العرائش


"سامير".. نقابيون يطالبون الدولة بمساعدة المصفاة لاستئناف نشاطها الصناعي

 
إعلان
 
مختلفات

حفل توقيع كتاب (رسائل سياسية) للأستاذ بوشعيب حمراوي بأحد فنادق البيضاء


من جديد..تلميذ يعتدي على أستاذة بالسلاح الأبيض بالحي المحمدي


بلدية تولوز ترفض تسجيل طفلين بهذا الإسم العربي

 
إعلان
 
صحتي

بعيدا عن المهدئات.. حيل طبيعية للتخلص من الإرهاق في رمضان


قريبا.. طرح حقنة واحدة تؤخذ شهريا لعلاج مرض السكر


ممارسة الرياضة في رمضان تكمل الوظيفة العلاجية للصوم

 
حياتنا الزوجية

كيف تخلص زوجتك من الحزن

 
تكنولوجيا

مايكروسوفت تعيد تصميم سكايب وتضيف ميزة القصص


فيسبوك يجدد.. إليكم التفاصيل!

 
البحث بالموقع
 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل