للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم             بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء            
صحتي

تمارين اليوجا لتخفيف آلام الظهر

 
tv قناة محمدية بريس

منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم


برنامج ضيف خاص مع الفاعل الجمعوي بجهة سوس ماسة درعة الحاج ابراهيم أفوعار


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يشرف على عملية غرس الاشجار بغابة واد المالح


السيد العامل يتدخل لدى الجهات المعنية لحل مشكل تأخر صرف رواتب وأجور موظفي جماعة المحمدية


مرشح “الأحرار” يكشف تفاصيل “الاعتداء” عليه خلال انتخابات مجلس المحمدية


ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية


جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية تقتني من ماليتها سيارتين نفعيتين


"غياب النصاب" يؤجل انتخاب رئيس بلدية المحمدية


التوفيق وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يترأس بعمالة المحمدية حفل تنصيب رئيس المجلس العلمي الجديد


Fête de fin d’année au Groupe scolaire vivaldi


إقامات نور(لمجموعة علالي) تفتتح عملية المبيعات لمشروعها السكني الاجتماعي المتميز ببني يخلف


توافق كبير لترأس العطواني الجماعة وسط تصويت منافسته لصالحه واستبعاد مزواري من رئاسة مجلس العمالة


الاستاذ مصطفى حنين مدير مجموعة مدارس بيطاغور يقيم مأدبة عشاء للمعزين على إثر وفاة الفقيد والده


المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية.. ترسيخ لقيم العدالة الاجتماعية وال


تحقيق صحفي من محمدية بريس لودادية puerto banus بعد حصولها على رخصة التسليم النهائي


الودادية السكنية ” puerto banus”بالمنصورية تحصل على رخصة التسليم النهائي وسط فرحة المنخرطين


من جديد بالمحمدية ..العثور على عظام وجماجمم مجهولة بشارع الحسن الثاني


مدير عام شركة كتبية يفتتح أكبر قاعة في رياضة الجيدو بطموح تأسيس نادي كبير يتنافس في البطولة الوطنية


حلقة جديدة من برنامج حديث الساعة ماذا بعد حكم المحكمة بعزل عنترة؟


عشيةالنطق بالحكم:عنترة يتهم طرفا خارج المجلس مدبرا للانقلاب والبقالي يقول:الرئيس القادم من العدالة


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم خرجة ترفيه لمنخرطيها من الاطفال بأحد المنتزهات الجميلة


برنامج : سوس نيوز حول المشاكل العديدة التي تتخبط فيها منطقة سوس ماسة درعة


المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم المحمدية يترأس الاحتفال باليوم الوطني للتعاون المدرسي


بادرة رائعة :شركة كتبية تشرف على صيانة المساحات الخضراء والحدائق بمدينة الزهور المحمدية


برلماني للرباح: “سامير” من ستوفر الأمن الطاقي وليست “الساعة الإضافية”


فقرة موضة : محمدية بريس تستعرض لكم : Collection mode exclusive : "Capes Mylyli"


وزارة الإتصال تتراجع عن " الملاءمة "في حق الجرائد المتوفرة على وصولات قانونية صادرة عن وكلاء الملك


عامل عمالة المحمدية يترأس حفل توزيع الجوائز على الفائزين في البطولة الاقليمية للعدو الريفي


جمعية نصر فضالة تنظم حفلا ترفيهيا للاطفال بمناسبة عيد المولد النبوي وتكرم رجال الحي وحارس الشباب


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني في ذكرى عيد الاستقلال


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم نشاطا طبيا يصادف اليوم العالمي لداء السكري


خطيـــر .. العثور على رأس حمار في مدينة المحمدية


نشرة اخبار محمدية بريس وعنوانها البارز: التصويت بالاجماع على رفض ميزانية الجماعة

 
النشرة البريدية

 
 

اربعة أمراض عالجتها الثورات الديمقراطية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 نونبر 2011 الساعة 27 : 23


لا تقتصر نتائج الثورات التي عرفتها كل من تونس ومصر وليبيا أو التي تعيش أطوارها الحاسمة كل من اليمن وسوريا أو التي يتوقع

أن تعرفها دول أخرى في المنطقة، على تحرير الأوطان من أخطبوط الفساد والاستبداد، بل تعدته إلى تحرير مرتقب لتلك الشعوب من الاستلاب لنماذج ورموز ومقاربات في التغيير وافدة. لقد تأكد للشعوب نفسها من خلال تلك الثورات أنها قادرة بنفسها على صناعة التاريخ وتحرير نفسها وأوطانها، وعلى إحداث التغيير المطلوب والسهر على تنزيله في الواقع وعلى حمايته من السرقة والالتفاف. والثقة في النفس التي استرجعتها الشعوب لا تقتصر على شعوب الدول التي سقطت أنظمتها الفاسدة أو التي توشك على السقوط فيها، بل تعدتها إلى جميع شعوب العالم.
لقد سمحت الثورات الديمقراطية الأخيرة بإمكانية تحرير نظرية التغيير الشعبية، وليس الحزبية، من أربع آفات على الأقل كانت تعاني منها تلك النظرية. وبحكم طبيعة تلك الآفات والمخاطر التي تمثلها على المجتمعات الحديثة فإن معالجة الثورات الديمقراطية لها من شأنه أن يعطي لحياة الشعوب واستقرار مجتمعاتها ضمانات مستقبلية كبيرة لم تكن لتتحقق لا على أيدي الأنظمة القائمة مهما بلغت درجة مواطنتها ولا على أيدي الأحزاب السياسية أيضا ومهما بلغت جديتها السياسية ونزاهتها النضالية.
إن أول ما يتوقع أن تتحرر منه نظرية التغيير الشعبية لدى الفاعلين فيها هي المقاربة التي تعتمد الإرهاب وسيلة للتغيير. وأكدت تداعيات الثورة في كل من تونس ومصر وليبيا على أن الإرهاب تلقى ضربة قصمت ظهره وعزلته بشكل واضح عن الشعوب التي اكتشفت أن العمل الشعبي السلمي أقوى نجاعة من العمل الدموي. ولا شك في أن تخليص الأوطان من داء الإرهاب يعد أكبر العلاجات التي يتوقع للثورات الديمقراطية أن تقدمها لتلك الأوطان. و حررت الثورات الشباب التائق للتغيير من تأثير خطابات المشاريع الدموية ورموزها والتي اكتسبت شعبية كبيرة وسط الشباب قبيل اندلاع الثورات العربية. ولا يخفى ما جنته تلك المشاريع الدموية على دين ودنيا المسلمين من ويلات ومعاناة.
و ثاني ما يتوقع أن تتحرر منه نظرية التغيير في المنطقة هي المقاربات التي تعول على الغرب، و الذي دأبت دوله وخاصة أمريكا وفرنسا، على تشكيل طابور ثالث لها في كل الدول يبشر بقيمها ويدعوا إلى مناهجها و لا يرى طريقا آخر للتغيير غير سبيل ما تريده وتراه تلك الدول. وقد عرفت الشعوب في هذا الإطار كيف تميز بين الاعتماد على النفس في التغيير وبين الاستعانة بالمنتظم الدولي للضغط على الطغاة والمستبدين بالسلطة والثروة في بلدانها. بل إن ثورة تونس قدمت دروسا عظيمة أنهت صلاحية مزاعم إمكانية استيراد الديموقراطية والعدالة الاجتماعية كما تستورد التقنية. وتكمن أهمية التوجه نحو الاستقلال عن الغرب في كونه يسمح بتغيير جدري يخلص الأوطان من الفساد والاستبداد دون استلاب قيمي للغرب وقيمه. وقد أكدت الثورة التونسية والمصرية والليبية بالدليل الملموس قدرة الشعوب على التغيير مع المحافظة على هويتها وقيمها وأصالتها، فأطفأت الثورات الديموقراطية بريق شعارات التغريب والتقليد والاستلاب، وأصبح مقياس النجاح السياسي هو مدى القرب من الشعب ونبضه وليس مدى القرب من فرنسا أو أمريكا.
ثالث ما يتوقع أن تتحرر منه نظرية التغيير في المنطقة أيضا هو النموذج الشيعي في التغيير، فقد تحول هذا النموذج مند قيام الثورة الإيرانية إلى محور جذب للشباب سمح للفكر الشيعي الطائفي باختراق النسيج المجتمعي لكثير من الدول. واقترن النموذج الثوري التغييري الرافض للفساد والاستبداد في الأذهان بالمنظومة الشيعية مقابل صورة نمطية سلبية حول المنظومة السنية تصمها بالخنوع والخضوع لرغبات الفساد السياسي. و تعززت دينامية التشيع في أوساط الشباب المتطلع إلى التغيير بخطابات حسن نصر الله الحماسية وإنجازات حزب الله في لبنان ضد العدو الصهيوني. لكن ثورات الشعوب السنية على الاستبداد السياسي والفساد الاجتماعي أسقطت مخاطر الطائفية في بلدانها، وأفقد الموقف المتخاذل لكل من إيران وحزب الله وزعيمه نصر الله، من الثورة السورية و دفاعهما على النظام السوري، (أفقد)الأيديولوجية الشيعية القدرة على الاستمرار في التوسع و الاستقطاب، بل إن تلك المواقف المتخاذلة جعلت الجهتين الشيعيتين ضد اختيارات الشعوب وطموحاتها. فانتصار إيران وحزب الله للنظام السوري جعلهما في خندق أعداء الشعوب التواقة للتغيير. إن من شأن الحراك الشعبي الأخير ومواقف إيران وحزب الله من ثورة سوريا ونظامها أن يعفي الشعوب من داء الطائفية الدينية التي تخرب كل الأوطان التي تحل بها.
ورابع ما يتوقع أن تتحرر منه نظرية التغيير في المنطقة أيضا هو المقاربة المبنية على القومية العربية. فالثورات الشعبية أعلنت قطيعة واضحة مع التوجه القومي الذي تحول إلى أقلية منبوذة في كثير من الدول، وانفضحت مواقف القوميين من شعوبهم بانخراطهم في صمت غريب لصالح رموز القومية وممولي القوميين وعلى رأسهم النظام السوري ومعمر القذافي. ورأينا جميعا كيف خذل مثقفون وساسة وأدعياء حقوق الإنسان الثورات الشعبية لما تعلق الأمر بسوريا وليبيا بالخصوص، بل منهم من ناصر القذافي كما ناصر حسن نصر الله الأسد تماما! ويمكن القول أن القومية العربية التي مكنت لها "ثورات" وانقلابات عسكرية سابقا في المنطقة العربية قد تلقت اليوم ضربة قوية من الثورة الشعبية الحالية وربما دفنتها إلى غير رجعة. ولا يخفى الخراب الذي أحدثته القومية العربية على مستوى التماسك المجتمعي، وما سمحت بتكريسه من إقصاء على أساس قومي. والثورات الديمقراطية الحالية بقدر ما حررت الشعوب من ضيق الفكر والتعصب حررتها أيضا من السقوط في فخ التقاطب العرقي كيفما كانت طبيعته، وجعلت أرضية حراكها محاربة الفساد وإسقاط الاستبداد والتمكين للديمقراطية والحرية. وقد أبانت الثورة المصرية كيف وحدت بين المسلمين والأقباط رغم محاولة اللعب على ورقة الفتنة الطائفية، ورأينا في ليبيا كيف واجه نشطاء الحركة الأمازيغية محاولة الضرب على وثر الفتنة بتأكيدهم على وحدة الشعب الليبي ضد الظلم السياسي والإقصاء والاستبداد والذي لا شك أنهم كنشطاء حقوقيين كانوا ممن أدوا الثمن غاليا على يد الهالك القذافي. اليوم و بفعل الفكر الثوري الجديد يمكن القول أن الشعوب تحررت أيضا من القوميات المتعصبة لصالح التغيير الشعبي ضد كل أشكال الظلم.
إن من شأن الثورات الديمقراطية الحالية، ومن دون شك، أن تحرر الشعوب من الأمراض الأربعة السابقة ومن كثير من الأمراض غيرها، ذلك أن الثورات الديمقراطية التي شهدتها المنطقة مؤخرا ثورات صنعت على أعين الشعوب ورعتها تلك الشعب في غياب شبه كامل لأجندة حزبية أو أيديولوجية أو قومية داخلية أو أجندة أجنبية. وبتحرير الشعوب نفسها من تلك الأمراض تكون قد وفرت أهم شروط النهضة من جديد، شرط التخلص من الفساد والاستبداد وشرط التصالح مع الذات في إطار تماسك المجتمع. وتتحمل نخب ما بعد الثورة مسؤولية تاريخية في الحفاظ على هذا التوجه الذي يحرر نظرية التغيير من أمراضها.

حسن بويخف







 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اربعة عشر سببا تدعو لإسقاط نظام بشار الأسد

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

حكم عزف الموسيقى وسماعها

العقوبة باتت الرد الرسمي على ارتداء النقاب في فرنسا

المحمدية تشهد ازديادا مهولا في الدواوير القصديرية وفي الربط السري بالماء والكهرباء

تفاصيل تفكيك عصابتين بالمحمدية

ضواحي المحمدية تغرق في وحل البناء العشوائي

مليارين و200 مليون و670 ألف درهم للمدانين في ملف المكتب الوطني للنقل

صحيفة الغارديان: الغرب لا يريد رحيل الأسد

50 سؤال وجواب فى أمور دينية

اربعة أمراض عالجتها الثورات الديمقراطية





 
لكِ

مارسي الرياضة خلال الدورة الشهرية

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء


العطواني ينفي طعنه في رئاسة صبير لبلدية المحمدية


اسم وخبر : الجبهة النقابية لشركة « سامير » تراسل الحكومة لاستئناف الإنتاج


فريق حزب الإتحاد الإشتراكي بالمحمدية يعقد اجتماعا هاما وسط غياب كاتبه الاقليمي مهدي مزواري


Le PJD succède au PJD à la tête du Conseil communal de Mohammedia


واقعة الاعتداء على العطواني في وسائل الاعلام:تساؤلات عن غياب الاطمئنان عن صحته من اعضاء الحزب


UNE FEMME ÉLUE À LA TÊTE DE LA MAIRIE DE MOHAMMEDIA


Imane Sbiyer, nouvelle présidente de la commune de Mohammedia


”واقعة المحمدية الإنتخابية توضح ضياع المشروع الاتحادي و تيهان قياداته السياسية“

 
مختلفات

الأميرة لالة حسناء ترأس مجلس مؤسسة حماية البيئة


أوجار: الوزارة اتخذت مجموعة إجراءات للتصدي لظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير


هل يعتبر وضع صاحب العمل لكاميرات المراقبة في أماكن العمل إجراء مشروعا قانونا


استقرار مناخ الأعمال يكرس مسار التنمية في الصحراء المغربية


تفاؤل بحضور الجزائر مفاوضات جنيف بين المغرب والبوليساريو


بلاغ الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف الالكترونية حول الصحراء المغربية


الملك يترأس جلسة عمل لموضوع تأهيل قطاع التكوين المهني


الدارالبيضاء تحتضن في مابين 8 و14 نونبر الجاري 2018 الدورة الخامسة لمعرض كتاب الطفل والناشئة


البرلماني غيات يسائل الوزير بنعبد القادر عن قرار الحكومة الانفرادي والاستعجالي للحفاظ على “الساعة “


عبد الوافي الحراق يقوم بتشريح الجسم الصحفي تشريحا دقيقا لمن يرغب في استيعاب الدرس جيدا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل