للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         Ecole Apostrophe تختتم أسبوعها الثقافي بالحفل الخيري والاستعراضي :« Apostrophe Market for charity »             بمناسبة شهر رمضان كتاب منال للتعليم العتيق ينظم بدار الشباب بالمحمدية مسابقة في تجويد القران الكريم            
صحتي

أخطاء تؤثر على قُدرتك العقلية أثناء الصيام

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

بمناسبة شهر رمضان كتاب منال للتعليم العتيق ينظم بدار الشباب بالمحمدية مسابقة في تجويد القران الكريم


تبليط الشوارع وترقيع الطرقات وارتجالية في الاصلاحات ترقبا لزيارة ملكية لمدينة المحمدية


سائق رموك ينجو بأعجوبة من الموت في مخرج طريق السيار المحمدية عقب انقلاب شاحنته


المحمدية: الممرضون والاطباء والمستخدمون في اضراب عام احتجاجا عى مخطط اغلاق مصحات الضمان الاجتماعي


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة للمحمدية وحالة استنفار قصوى تعم المدينة


مؤسسة رودان بالمحمدية وبشراكة مع منتدى السلام بلاحدود ينظمون قافلة الخير بتوزيع 400 قفة رمضانية


في سؤال شفوي للبقالي برلماني المحمدية حول تنفيذ ما تبقى من توصيات هيئة الانصاف والمصالحة


الوحدة المتنقلة للجمعية المركزية للامراض المزمنة بالمحمدية تحط رحالها بمسجد أسواق السلام


مجموعة الحياني تنظم فطورا جماعيا بإقامة بويرطو بانيس لفائدة منخرطيها في حفل بهيج


مجموعة مدارس مفتاح المعرفة بالمحمدية ،فضاء تعليمي عصري و تجربة رائدة لمستقبل واعد


أسرة الأمن الوطني بالمحمدية تحتفل بالذكرى 63 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني


مدرسة أبو سطروف بالمحمدية توقع اتفاقية شراكة مع جامعة كامبريدج البريطانية لدمج المناهج الانجليزية.


جمعية نهضة زناتة تنظم فطورا جماعيا لفائدة أطفال جمعية القصبة بالمحمدية


حشومة...ولعواشر ..مقدميا بالمحمدية داو ليه كروستو بوحدو وشردوه هو وعائلتو


عامل عمالة المحمدية السيد هشام المدغري العلوي يشرف على توزيع قفة رمضان بالمحمدية


مشاهد من دورة ماي للمجلس البلدي للمحمدية


متقاعدو شركة أمكوربالمحمدية يطالبون الادارة الحوار مع الجمعية حول التغطية الصحية


مشاهد حية لصلاة التراويح من مسجد كتبية بحي مومن بالمحمدية في ليلة أول يوم من رمضان


المعلمة التاريخية بالمحمدية صبيطار الوالدات ريبوها حيت قدامت ..وها اش غ يديرو في بلاصتها

 
النشرة البريدية

 
 

خادمات البيوت في المغرب... عبودية من نوع جديد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 أكتوبر 2011 الساعة 10 : 09


أيمن بن التهامي

من بين هذه الحكايات المؤلمة التي ما زال جرحها لم يندمل في المجتمع المغربي، قصة الخادمة خديجة (7 سنوات)، التي توفيت، أخيرًا، متأثرة بإصابات ناجمة من التعنيف والتعذيب بوحشية. وتشير أصابع الاتهام في هذا الملف إلى ابنة المشغلة، التي حلت بمنزلها رفقة زوجها في مدينة الجديدة، للاستجمام وقضاء أوقت ممتعة.

ومن المنتظر أن تمثل المتهمة، في 20 أكتوبر المقبل، أمام قاضي التحقيق في محكمة الجديدة للإدلاء بأقوالها. غير أن الصور الصادمة للطفلة، التي كانت آثار التعذيب بادية على جسمها، ليست سوى نقطة في بحر من حكايات الألم والمعاناة، التي كتبت على أجساد غضة، منها قضية زينب أشتيت (11 عامًا)، في نواحي وجدة، التي توبعت فيها زوجة قاض، بعدما اتهمت بتعذيبها.

حالات أخرى سجلت في مدن مختلفة، منها قصة حسناء (م)، وهي خادمة قاصرة في إحدى الفيلات في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، حيث تكبدت أشكالاً من المعاناة، قبل أن تضطر إلى مغادرة المدينة، والعودة إلى مسقط رأسها في مدينة سطات.
 
وأوضحت حسناء، أن "الإهانات، والسبّ، والضرب أضحت من الأشياء اليومية التي تعودت عليها"، مبرزة أنها "تعهد إليها بأعمال شاقة جدًا، وفي أوقات متأخرة من الليل"، رغم أن سنّها لا يسمح بذلك، إذ إنها لم تتجاوز 10 سنوات.

وذكرت أن "خادمات أخريات كانت تعرفهن تعرضن إلى اعتداءات جنسية بشعة، على يدي أبناء أو أزواج مشغلاتهن"، مبرزة أن "بعضها وصلت إلى القضاء، بعد دخول جمعيات تنشط في هذا المجال على الخط، في حين أن أخرى طويت، قبل أن يجري افتضاح الأمر".

وأكدت أنها غادرت المدرسة باكرًا، وبالضبط القسم الرابع ابتدائي، بعدما أقعد المرض والدها، ما جعلها تخرج إلى سوق العمل للمساهمة في مصاريف إعالة الأسرة. وتعرف ظاهرة تشغيل الفتيات انتعاشًا، إذ كشف بحث ميداني ودراسة قانونية، أشرف عليهما الائتلاف من أجل حظر تشغيل الطفلات دون 15 سنة كخادمات في البيوت، قدم، أخيرًا، عن أرقام ومعطيات تظهر بالملموس واقع حال عشرات الآلاف من الطفلات اللواتي لا يعرف أحد طبيعة عملهن داخل بيوت لا يسمح القانون باختراق حرمتها. وأشار آخر تقرير لليونسيف إلى أنه يجري تشغيل نحو 88 ألف طفلة صغيرة في البيوت المغربية.

طفلات يتحولن إلى حقل تجارب
رغم خطورة هذه الظاهرة، إلا أن تسليط الأضواء عليها يكون مناسباتيًا، وهو ما يفرض ضرورة التعاطي معها بجدية، والعمل على وضع قانون لحماية هذه الفئة من الأطفال، وكذا تحديد دور مختلف أجهزة الدولة في حماية ومواكبة وإعادة إدماج الخادمات الصغيرات، اللواتي تم تخليصهن من العمل في البيوت.

في هذا الإطار، قال عبد الإله بنعبد السلام، القيادي في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن "وضعية الخادمات مزرية في المغرب"، مبرزًا أنه "رغم تسجيل العديد من الحالات، إلا أن نسبًا كبيرة لا يتم التصريح بها".

وذكر عبد الإله بنعبد السلام،  أن "هذه الشريحة تعاني هدرًا في كرامتها، وعدم احترام حقوقها"، موضحًا أنها "تعيش في وضعية يمكن أن نسميها بأنها كارثية". وقال القيادي الحقوقي إن "الحديث الذي يوجد حاليًا هو حديث موسمي ومحدود"، مشددًا على ضرورة "نهوض المجتمع المدني والسياسي المغربي برمته من أجل الحد من استفحال الظاهرة".

من جهتها، أكدت نجية أديب، رئيسة جمعية "ماتقيش ولادي" ، أن "هناك نسبة مئوية عالية جدًا بالنسبة إلى تشغيل الخادمات القاصرات في البيوت"، مشيرًا إلى أن "أي خادمة في أي منزل تتعرض لتعذيب نفسي وجسدي، وفي كثير من الأحيان لاعتداء جنسي".

وذكرت نجية أديب، أن "الخادمات تحولن إلى حقل تجارب"، مضيفة أن "هناك أمثلة كثيرة، إذ إن هناك من يجرب عليهن فحلوته الجنسية، كما إن بعض المشغلات يقمن بتجريب أشياء عليهن قبل استعمالها، كصباغة الشعر أو غيرها".

وقالت الناشطة الجمعوية إنه "أصبحت لدينا عبودية بشكل آخر"، مبرزة أن "هناك حالات كثيرة ترد على الجمعية، غير أننا ورغم تنصبنا في هذه الملفات، إلا أنه ليست هناك أحكام رادعة تساهم في الحد من انتشار الظاهرة".

وأضافت رئيسة الجمعية "ليس هناك لا تأهيل نفسي، ولا اندماج في المجتمع، حتى تتمكن الضحية من العودة إلى مرحلة أخرى من جديد، وتبني حياتها"، مبرزة أن "هذا الجانب يبقى مهمًا، حتى لا تظل تلك النظرة السوداوية في أعين الضحايا". ويزيد غياب قانون خاص يشرع وينظم تشغيل الخادمات في المنازل من حجم المعاناة، التي قد تزداد وطأتها مع بلوغ ردهات المحاكم.

هذا ما أشار إليه محمد طارق السباعي، المحامي في هيئة الرباط، إذ أكد أن "وضعية الخادمات لم يجر الحسم فيها قانونيًا، إذ إنهن ما زلن يتعرضن لأسوأ أنواع التعذيب". واستشهد بحالة زينب، التي تعرّضت للتعذيب في وجدة، وكذا ملف لبنى، التي تعرضت للاغتصاب، قبل أن يحاول المتهم طمس القضية بتزويجها بعقد مزور. وأوضح طارق السباعي، أن "الملف ما زال حبيس قاضي التحقيق، الذي كان أمر باعتقال الجميع، بمن فيهم أبناء المتهم، قبل أن يقرر إطلاق سراحهم".

وذكر الناشط الحقوقي والجمعوي أن "الخادمات، خاصة القاصرات، ما زلن يعانين التعسفات"، مشيرًا إلى أنه "يجب على المشرع أن يعالج قضيتهن طبقًا للمقتضيات والمعاهدات الدولية المناهضة للتعذيب". وأبرز طارق السباعي أن "المجتمع المدني تبنى العديد من القضايا، إلا أن القضاء لا يزال غائبًا".

وأسفرت الدراسة النوعية حول تشغيل الطفلات كخادمات في البيوت، التي أجراها الائتلاف مع 130 أسرة تنحدر منها طفلات خادمات دون 15 سنة ومع 169 أسرة مشغلة لهؤلاء الطفلات، عن نتائج اعتبرها الائتلاف مثيرة للقلق فـ 74 % من المشغلين يتمتعون بمستوى عيش مريح، وبإمكانهم استخدام أشخاص تفوق أعمارهم 16 سنة، و61 % من المشغلين لهم مستوى تعليم عال والمعرفة الكاملة بحقوق الطفل







 

 

 

 

 

http://www.m9c.net/uploads/15535180561.jpg

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

البنيات التحتية الاقتصادية لمدينة المحمدية

رهان مغرب اليوم هو بناء دولة ديمقراطية

لم شمل تنسيقية 20 فبراير بالبيضاء في اجتماع دام 12 ساعة

تشخيص الازمة بالمغرب : بين سطح الاعراض وعمق العلل

المغرب: كفايات التدريس وتدريس الكفايات آليات التحصيل ومعايير التقويم

نساء مغربيات تطلبن خادمات فلبينيات“جميلات” ويجدن الإنكليزية

في الفتاوى والفتاوى المضادة

نص اتفاقيات دول الخليج التي سيخضع لها المغرب

إطلاق خدمة جديدة لتحويل الأموال عن طريق الانترنيت

خادمات البيوت في المغرب... عبودية من نوع جديد

مخيف جداً: مسيرة أمريكية للموتى تكسر الرقم القياسي

حكومة بنكيران تجيد سياسة الاقتراض :3 قروض متتالية خلال أسبوع

التعرض للملوثات يـفاقم احتمال انجاب طفل توحـدي





 
لكِ

حافظي على رشاقتك في رمضان بوصفات عصائر قليلة السعرات الحرارية

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

Ecole Apostrophe تختتم أسبوعها الثقافي بالحفل الخيري والاستعراضي :« Apostrophe Market for charity »


مابعد ال 100 يوم من تنصيب السيد هشام المدغري العلوي عاملا على عمالة المحمدية وانعدام الحصيلة


قنطرة كلفت 4 ملايير في مهب الريح بالمحمدية


بحضورالاستاذة أسماء مرسلي مديرة مؤسسة مفتاح المعرفة بالمحمدية افتتاح النسخة الثانية لمنتدى المهن


أحمد فرس يشارك في دوري رمضاني رفقة دوليين حازوا معه كأس افريقيا 1976


المحمدية المغربية تعرف نفسها بمدينة الهدوء والزهور


تأكدوا أنه لايوجد مجلس بلدي بالمحمدية ولامصالح تعمل لخدمة الساكنة ولكم نموذج قرب قنطرة كابي


العثور على شرطي جثة هامدة يستنفر الأجهزة الأمنية


جماعة المحمدية تواصل استهتارها بالساكنة والان ببيئتها ..طمس المساحات الخضراء واستبدالها بالاسمنت الأ

 
مختلفات

الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والاعلام الالكتروني تتقدم بمشروع قانون خاص بالصحافة الالكترونية


وقفة إحتجاجية أمام البرلمان بالرباط في ظل غياب أية إستراتيجية مندمجة لدعم وتأهيل الصحافة الإلكترونية


للمرة الثانية في 2019.. عطل مفاجئ في «فيس بوك» و«انستجرام» و«واتساب»


ستنام لمدة شهرين وتحصل على 18500 دولار.. تعرف على هذه الوظيفة ‏


هجرته 3 فتيات رغم أنه يملك 200 مليون دولار

 
تكنولوجيا

"من اليوم ماكاينش اللي يدخلك لكروب بزز ".. تعرف على أحدث خاصية لـ"واتس آب"


الفرق بين جالكسي اس 10 بلس و جالكسي نوت 9

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد bbc

 
 

»  البث المباشر لسكاي نيوز عربية

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل