للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0523316047         الآلة الحاسبة.. الورم القاتل             الحكومة تفرض ضريبة إضافية على الأدوية            

باطما ترد على شائعات خلافها مع

باطما ترد على شائعات خلافها مع زوجها بصور من العراق ~...

الداودي: سعر قنينة الغاز سيرتفع

الداودي: سعر قنينة الغاز سيرتفع وإذا لم يستطع الفقراء سنؤديه بدلا عنهم~...

العثماني وكأس العالم 2026

العثماني: الحكومة مجندة لدعم ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم 2026~...




tv قناة محمدية بريس

تعزيزات أمنية استثنائية لـ " كلاسيكو " الجيش والرجاء


المحمدية تشهد افتتاح مدرسة الزمراني لتعليم السياقة


مجموعة كتبية برئاسة الحاج الطاهر بيمزاغ تتولى اعادة تهيئة ساحة قصبة المحمدية


Mohammedia accueille son premier hôtel Ibis


في جو مهيب و جمع غفير.. شيعت جنازة المرحوم رشيد برادة صهر السيد هشام أيت منا


مدرسة تعليم السياقة الزمراني تدعو الجميع حضور حفل افتتاحها صباح غد الثلاثاء


شوهة المجلس البلدي للمحمدية برئاسة حسن عنتنرة ، هذه المرة بخصوص غياب دوشات بملعب العالية


والد زوجة السيد هشام ايت منا في ذمة الله


الشباب تنتصر على وداد صفرو وتسير بخطى ثابتة برئاسة رئيس الفريق السيد هشام أيت منا لأجل الصعود


ويتواصل غليان موظفي وموظفات جماعة المحمدية ضد الشطط الاداري ورئيس المجلس عنترة خارج التغطية


استمعوا لاول حلقة من برنامج : قالت الصحافة


الحاج أحمد فرس يطالب عبر مكالمة هاتفية لمحمدية بريس عدم تنظيم أي وقفة تضامنة حول ماوقع بالمنصة الش


أحمد فرس صاحب الكرة الذهبية وعسيلة يتم طردهما من المنصة الشرفية وحرمانهما من متابعة نهائي الشان


جمعية تجار المحمدية تستقبل طالبات جمعية الطالبة أنزي احدى دوائر مدينة تيزنيت


وقفة احتجاجية حاشدة لموظفات وموظفي جماعة المحمدية داخل المجلس البلدي


هاذي عوتاني جديدة..فرحاني نائبة رئيس جماعة المحمدية تتهم7موظفين بالمسرح بإكتراء غرفه لامتهان الدعارة


الوضعية المزرية بجماعة المحمدية تجبر موظفي الجماعة تنظيم وقفة احتجاجية ضد الشطط وسوء التذبير


سعد الدين العثماني يحل حزب العدالة والتنمية باقليم المحمدية


مكتبيين نقابيين بجماعة المحمدية يوجهان رسالة احتجاج حادة للرئيس ضد تعسفات قسم الموارد البشرية


دعم هام لمجموعة مفضلGroupe Mfadel للسباق الوطني للدراجات الذي نظم بالمحمدية


إطلاق سراح رئيسة جماعة اولاد الطوالع ورئيس جماعة الفضالات ومحاميهما يوكد تم طي الملف وكأن شيئا لم يك


حسبان رئيس الرجاء يظهر في صور جمعته بين هشام ايت منا ومزواري مشجعا البارسا بملعب الكامب نو


توضيح بخصوص القضية الأخلاقية لرئيس جامعتي الطوالع والفضالات ونقاش مفتوح


إيقاف مسؤولين كبيرين ينحدران من اقليم بن سليمان بتهمة الخيانة الزوجية بحي الوفا بالمحمدية


مونديال 2026.. المغرب يكشف عن الهوية البصرية لملف ترشحه~


المحكمة “تطعن” في عروض شراء “لاسامير” وتعتبرها غير جدية.. وعروض جديدة ستقدم

 
النشرة البريدية

 
 

الحكومة ومقاربة الاكتظاظ المدرسي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 شتنبر 2011 الساعة 51 : 07


سعد الدين العثماني

 

         مع بداية الموسم الدراسي الحالي، تتجدد هموم التعليم الوطني وتتجدد الانتظارات فيه ليكون رافعة المعرفة والتنمية؛ لكن تحدياته لا حصر لها. وجدية الحكومة في مقاربة هذا الملف تتراجع باستمرار، مما يؤدي إلى تناسل المشاكل وتوسعها؛ ومن ذلك استمرار ظواهر مثل الاكتظاظ سنة بعد سنة على الرغم من الوعود المستمرة بحل معضلته، مع ما له من تأثيرات سلبية كبيرة على ظروف التعلم والاستيعاب، وعلى التلميذ والمدرس على حد سواء. ويفيد عدد من التقارير من مناطق مختلفة بأن هذه الظاهرة ستستمر أكثر هذه السنة الدراسية، وستتجاوز المعدلات المعروفة في السنوات الفارطة. وكثيرا ما سيتجاوز عدد التلاميذ في الفصل الواحد 46 تلميذا، وقد يصل إلى الخمسين؛ وستستمر، بالموازاة مع ذلك، ظواهر أخرى سلبية مضرة بالعملية التعليمية، مثل ضم مستويات تعليمية مختلفة في القسم الواحد في الكثير من المؤسسات التعليمية القروية والحضرية. وقد شاهدنا في السنة الماضية ضم ثلاثة وأربعة، وأحيانا ستة مستويات في فصل واحد يتجاوز عدد التلاميذ فيه 40 تلميذا، وفي كثير من الأحيان 45 تلميذا، وهو أمر يتنافى مع أبسط الشروط التربوية لتعليم جيد، ويقترب بالعملية التعليمية من حالة العبث. والآثار السلبية للظاهرة على المتعلم، من جهة، وعلى المنظومة التربوية ككل، من جهة ثانية، يحس بها المدرس كما يحس بها الآباء جيدا، فالأجواء التي تطبع هذا النوع من الفصول الدراسية تتميز بهدر الزمن الدراسي وصرف الجزء الأكبر منه في توفير أجواء الانضباط والهدوء وضبط الغياب، ويتعثر التواصل والحوار، وتتدهور العلاقات التربوية، ويبقى هم المدرس هو رعاية الهدوء والنظام والخروج بسلام من الإشكالات المتناسلة. وعلى الرغم من كثرة الإجراءات والتدابير التي رامت خلال السنوات الماضية إصلاح المنظومة التعليمية، مثل التعميم التدريجي لتكنولوجيا الإعلام والاتصال، ووضع برامج لتوفير البنيات والتجهيزات، والدعم الاجتماعي لفائدة المتعلمين لمحاربة الانقطاع الدراسي، وغيرها، فإن تلك الإجراءات لن تكون كفيلة بتطوير المنظومة وتحسين الجودة ما دام الاكتظاظ مستمرا؛ فجعل المتعلم في قلب منظومة التربية والتكوين -كما وعد بذلك المخطط الاستعجالي- سرعان ما يتلاشى وسط ضجيج الاكتظاظ ودوامة معالجة إشكالاته الآنية، وبالتالي فإن إصلاح باقي مكونات المنظومة التربوية، من برامج ومناهج وكتب مدرسية، سيكون تأثيره ناقصا ما دام الاكتظاظ مستمرا. ونقطة الضعف الكبرى هي مقاربة الحكومة للموضوع وطريقة تصرفها لمعالجته، فعوض أن تعلن عن تعبئة داخلية عامة لإنقاذ التعليم، بروح وطنية فاعلة، متفاعلة مع المجتمع بمختلف مؤسساته، تدس (الحكومة) رأسها في الرمال، وتبدأ سنة دراسية باهتة، كأن الأمور عادية وكأن وضعية التعليم بخير، وتكتفي بمقاربات إدارية خالصة دون مسحة سياسية تبرهن على أن للملف أولوية وأهمية، ولذلك فإن المطلوب اليوم، وبدون تأخير، هو معالجة الأمر وفق ما يلي:

- اعتبار الدخول المدرسي وإشكالاته، وفي مقدمتها الاكتظاظ، هما للحكومة كلها لا لقطاع التعليم وحده، والتجند لوضع مقاربة شمولية مندمجة تشارك فيها مختلف القطاعات بقوة.
- التخلي عن الحلول الانفرادية على شاكلة «ما أريكم إلا ما أرى»، وتبني معالجة تفاعلية مع جميع المتدخلين والمعنيين، بروح وطنية عالية؛ فورش إصلاح التعليم ذو أهمية استراتيجية لبناء المستقبل.
إن جمعيات آباء وأولياء التلاميذ والنقابات التعليمية والجمعيات ذات الصلة وغيرها هي مؤسسات يمكنها أن تقوم بأدوار إيجابية كبيرة إذا وجدت المنهجية السليمة في التعامل والتفاعل معهم؛ كما أن الأطر التربوية نفسها يمكن أن تقدم عونا كبيرا إذا تغيرت منهجية الاشتغال، وأضحت تشاركية.
- فتح حوار وطني شفاف حول واقع إصلاح التعليم، وهو حو ارٌ المفروضُ أن يستمر ولا يتوقف سنة بعد سنة، إلى أن نحقق حدا معقولا من الإقلاع بتعليمنا.
- الإشراك الفعلي والفاعل للجماعات المحلية في مواجهة هذه الظاهرة، ليس وفق مقاربة محلية وتفاوضات محلية، وإنما وفق خطة حكومية وطنية محكمة، توجه الكثير من المال المهدور في أنشطة وأعمال ثانوية وغير ذات مردودية وطنية واجتماعية، إلى هذا القطاع الحيوي.
- التخلي عن اعتبار وجود 45 تلميذا في الفصل الواحد أمرا طبيعيا عاديا، فذلك مناف للحقيقة، وكل مدرس يعرف أنه لا يمكن توفير تعليم جيد لأقسام 40 تلميذا، وخصوصا مع قلة الوسائل البيداغوجية والصعوبات الأخرى التي تعرفها العملية التعليمية في بلادنا، كما أن تواضع الأهداف المسطرة يجعل التعبئة لتحقيقها محدودة.
إذا كانت التنمية المعرفية والاجتماعية والاقتصادية أمرا نسعى إليه، فإن معالجة الإشكالات التي يتخبط فيها التعليم شرط ضروري لتحقيقها، وهو ما يستلزم مقاربات ذات طابع سياسي واجتماعي، وليس فقط معالجات تقنية سرعان ما تتعثر بتعثر شروط تحقيقها في الواقع.







 

 

 

 



 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

رئيس وزراء مصر يعتذر لتونس بعد احداث استاد القاهرة

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

تحليل: تبدل الاوضاع مع تشكل نظام جديد في الشرق الاوسط

المالكي يحكي عن تجربة (الأوهام) في حكومة التناوب على الطريقة المغربية

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

أي إصلاح دستوري للمغرب الديمقراطي الحداثي ؟

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تقرر الجواب كتابة على عرض الحكومة بخصوص مطالب الطبقة العاملة

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يقترح حذف المجلس الوزاري والاحتفاظ بمجلس الحكومة

الراضي: لست "عبد واخذ الأراضي"

الحكومة ومقاربة الاكتظاظ المدرسي





 
صيدليات المحمدية

صيدليات الحراسة بالمحمدية

 
خط أحمر

عقوبات تأديبية تغذي الشغب

 
اخبار المحمدية

الشرطة تعتقل طفلا يتاجر في المخدرات وله سوابق!


AccorHotels vient d’ouvrir son premier Ibis à Mohammédia


الباكوري يوقع اتفاقية جديدة مع "الريال" لتطوير الأنشطة الرياضية في المحمدية


توقيف المتورط في شريط فيديو يوثق لاعتداءات في حق سائقي الطريق المداري بمدينة المحمدية


سعد الدين العثماني يردّ على "أزمة الأغلبية" ويحلّ الحزب في مدينة المحمدية


وكالات وهمية تبتز عارضات أزياء مغربيات بتصويرهن عاريات ومن بينهن عارضات من مدينة المحمدية

 
إعلان
 
مختلفات

الحكومة تفرض ضريبة إضافية على الأدوية


الخلفي يقر بوجود تباينات بين مكونات الأغلبية


حفل توقيع كتاب (رسائل سياسية) للأستاذ بوشعيب حمراوي بأحد فنادق البيضاء

 
إعلان
 
صحتي

بعيدا عن المهدئات.. حيل طبيعية للتخلص من الإرهاق في رمضان


قريبا.. طرح حقنة واحدة تؤخذ شهريا لعلاج مرض السكر


ممارسة الرياضة في رمضان تكمل الوظيفة العلاجية للصوم

 
حياتنا الزوجية

كيف تخلص زوجتك من الحزن

 
تكنولوجيا

مايكروسوفت تعيد تصميم سكايب وتضيف ميزة القصص


فيسبوك يجدد.. إليكم التفاصيل!

 
البحث بالموقع
 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل