للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         برنامج :نبض الشارع - إلى متى تظل الاشارات الضوئية بمدينة المحمدية في عطالة ؟             لهذه الأسباب تناوَل الدواء في الموعد المحدد!            
صحتي

لهذه الأسباب تناوَل الدواء في الموعد المحدد!

 
tv قناة محمدية بريس

برنامج :نبض الشارع - إلى متى تظل الاشارات الضوئية بمدينة المحمدية في عطالة ؟


توضيح من اعضاء مكتب ودادية سكنية بجماعة المنصورية لبرنامج مباشر بمحمدية بريس


برنامج نقاش على المباشر يستضيف منخرطون بودادية سكنية بجماعة المنصورية


المحمدية تشهد افتتاح جمعية جنات لإبداع المرأة المغربية


تجديد الثقة في السيد نور الدين حسيب على رأس جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية


حصري :شباب المحمدية’ يتعاقد مع أسطورة الكرة البرازيلية ‘ريفالدو’ !


منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم


برنامج ضيف خاص مع الفاعل الجمعوي بجهة سوس ماسة درعة الحاج ابراهيم أفوعار


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يشرف على عملية غرس الاشجار بغابة واد المالح


السيد العامل يتدخل لدى الجهات المعنية لحل مشكل تأخر صرف رواتب وأجور موظفي جماعة المحمدية


مرشح “الأحرار” يكشف تفاصيل “الاعتداء” عليه خلال انتخابات مجلس المحمدية


ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية


جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية تقتني من ماليتها سيارتين نفعيتين


"غياب النصاب" يؤجل انتخاب رئيس بلدية المحمدية


التوفيق وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يترأس بعمالة المحمدية حفل تنصيب رئيس المجلس العلمي الجديد


Fête de fin d’année au Groupe scolaire vivaldi


إقامات نور(لمجموعة علالي) تفتتح عملية المبيعات لمشروعها السكني الاجتماعي المتميز ببني يخلف


توافق كبير لترأس العطواني الجماعة وسط تصويت منافسته لصالحه واستبعاد مزواري من رئاسة مجلس العمالة


الاستاذ مصطفى حنين مدير مجموعة مدارس بيطاغور يقيم مأدبة عشاء للمعزين على إثر وفاة الفقيد والده


المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية.. ترسيخ لقيم العدالة الاجتماعية وال


تحقيق صحفي من محمدية بريس لودادية puerto banus بعد حصولها على رخصة التسليم النهائي


الودادية السكنية ” puerto banus”بالمنصورية تحصل على رخصة التسليم النهائي وسط فرحة المنخرطين


من جديد بالمحمدية ..العثور على عظام وجماجمم مجهولة بشارع الحسن الثاني


مدير عام شركة كتبية يفتتح أكبر قاعة في رياضة الجيدو بطموح تأسيس نادي كبير يتنافس في البطولة الوطنية


حلقة جديدة من برنامج حديث الساعة ماذا بعد حكم المحكمة بعزل عنترة؟


عشيةالنطق بالحكم:عنترة يتهم طرفا خارج المجلس مدبرا للانقلاب والبقالي يقول:الرئيس القادم من العدالة


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم خرجة ترفيه لمنخرطيها من الاطفال بأحد المنتزهات الجميلة


برنامج : سوس نيوز حول المشاكل العديدة التي تتخبط فيها منطقة سوس ماسة درعة


المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم المحمدية يترأس الاحتفال باليوم الوطني للتعاون المدرسي


بادرة رائعة :شركة كتبية تشرف على صيانة المساحات الخضراء والحدائق بمدينة الزهور المحمدية


برلماني للرباح: “سامير” من ستوفر الأمن الطاقي وليست “الساعة الإضافية”


فقرة موضة : محمدية بريس تستعرض لكم : Collection mode exclusive : "Capes Mylyli"


وزارة الإتصال تتراجع عن " الملاءمة "في حق الجرائد المتوفرة على وصولات قانونية صادرة عن وكلاء الملك

 
النشرة البريدية

 
 

!!المغرب استثناء ... و يؤكد القاعدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أبريل 2011 الساعة 14 : 18


الصادق بنعلال

نصدر في هذه المقالة عن قناعة مبدئية مفادها أن وظيفة الفعل الإعلامي تتمثل في الالتزام بالموضوعية ، و المقاربة " الحيادية " و المسؤولة من أجل تعرية واقع مخصوص ، و تقريب " الحقيقة " إلى القارئ بعيدا عن أية رغبة مسبقة في تضخيم الظواهر أو تحجيمها . من هذا المنطلق نعتقد اعتقادا راسخا أنه من الوهم القول إن المغرب خطا خطوات مستقيمة و ثابتة نحو الممارسة الديمقراطية في الحياة العامة ، و أنه " مسح " الطاولة و أضحى عضوا من أعضاء النادي الديمقراطي ، تماما كما أنه من الجحود عدم الاعتراف بالإنجازات السياسية و الاقتصادية و المدنية التي حققها المغرب مقارنة بباقي الدول العربية " السابحة " في محيط الرمل و النفط و الاستبداد . و نحن إذ نعلن عن هذا المعطى الملموس لا ننطلق من شماتة بئيسة تجاه أشقائنا العرب ، أو اختيالا و زهوا بوطنيتنا العمياء ؛ بل لنؤكد حقيقة يجمع عليها المختصون و المهتمون بالشأن الوطني و الدولي : حقيقة نجاح أصحاب القرار في المملكة المغربية في التعاطي الإيجابي و الموفق مع الأحداث التي تشهدها شوارع و ساحات الدول العربية ، منذ انطلاق الثورتين العربيتين ؛ التونسية و المصرية ، و الانتفاضات الدرامتيكية في اليمن و ليبيا و سوريا و الأردن و البحرين .. فبمجرد أن خرج الشباب المغاربة المنضوون في حركة 20 فبراير إلى الشارع ، في أسلوب حضاري غير مسبوق عربيا ، للتعبير عن مطالب الشعب المغربي المشروعة في محاربة الفساد ، و إحداث الإصلاحات السياسية الجذرية و القطع مع الممارسات السلطوية البائدة ، التقط ملك البلاد الرسالة جيدا و أعلن في خطاب ( 9 / 3 / 2011 ) عن إصلاحات ثورية تشمل الأبعاد السياسية و الدستورية و الجهوية .

و استمر الحوار الحضاري بين الملك و الشعب المغربي و تتالت الاستجابات لصوت الشارع ، دون إراقة دماء أو سلوك طريق العنف البغيض الذي أغرق دولا بكاملها في الدمار والاقتتال الداخلي الأخرق . و هكذا تم تنصيب مجلس الشؤون الاقتصادية و الاجتماعية و المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، و الدعوة إلى توسيع الصلاحيات الرسمية : مراقبة الرشوة و احترام شروط المنافسة في ميدان المال و الأعمال ، و قرار العفو الملكي عن معتقلي الرأي .. قد يقال إن كل هذه الاستجابات إنما جاءت نتيجة ضغط الشارع و نضال الشعب المغربي ، فليكن ، ما العيب في ذلك مادام جسر التواصل و الفهم و الإفهام حاضر بقوة بين " القمة و القاعدة " . و مادام الكل متيقن من أنه لا مفر من الإصلاح العميق الذي يجب أن يمس مختلف مجالات الحياة العامة ، و وضع حد للظواهر السالبة في حياتنا السياسية ، من أجل تأهيل الوطن للاستحقاقات المصيرية القادمة و القريبة ، و لن يتأتي ذلك إلا عبر انتهاج مسالك الحداثة و الممارسة الديمقراطية و التسلح بالمعايير و المواثيق الدولية و القوانين الكونية ، و الاحترام الكلي لقيمنا الحضارية و الدينية الأصيلة، و تفعيل الحكامة الجيدة التي بإمكانها أن تضع حدا للتعاطي الساذج و الفردي مع قضايا الأمة و إشكالات المجتمع ..

و هكذا قد نقول إن " قطار " المغرب على سكته الأصلية ، و هو لكي ينطلق نحو بر الأمان ؛ يحتاج إلى قيادة مسلحة برجاحة العقل و التبصر و الاحترام المطلق للمواطن بغض النظر عن مستواه الاجتماعي و " المعنوي " ، قدر احتياجه لأطر و هيآت سياسية و اقتصادية و ثقافية .. مدربة و قادرة على رفع التحدى ، و نشر ثقافة سياسية جديدة تؤمن بالرأي و الرأي المخالف ، و تقف في وجه الميولات الأحادية البعد ، و النزعات التسلطية و القمعية ، و إعلام وطني حقيقي و متفتح يغلب المصلحة العليا للبلد على النزوات الذاتية ، و التعامل الشعبوي غير المسؤول مع معطيات راهن المغرب و مستقبله . فما مدى جهوزية المملكة المغربية و استعدادها لربح رهان الإقلاع الديمقراطي ، و بناء مغرب آخر ؛ مغرب استثنائي كعادته يوفر لشبابه العيش الكريم ، و تكافؤ الفرص و العدل و المساواة و التنمية الإنسانية الشاملة ؟ أملنا كبير في أن يستمر مغربنا متميزا عن " مدن الملح " العربية ! و أن يكون نموذجا يحتذى به في الوطن العربي الجريح .


باحث في قضايا الفكر و السياسة







 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



!!المغرب استثناء ... و يؤكد القاعدة

!!المغرب استثناء ... و يؤكد القاعدة

التغيير بالمغرب والمخاض العسير

العدالة والتنمية: رجل في البرلمان ... ورجل في الشارع

انتخابات 25 نونبر… أي باطل سيرفع و أي حق سيوضع؟

العدل و الاحسان تبعث برسالة إلى العدالة و التنمية





 
لكِ

مارسي الرياضة خلال الدورة الشهرية

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

انقاطاعات متكررة للكهرباء بعالية المحمدية تضطر الساكنة لتوجيه عريضة للسيد العامل


في ظل تضارب الانباء والتكتم عن الخبر... : ريفالدو "يوافق مبدئيا" على تدريب شباب المحمدية


Mercato : Rivaldo dans le staff d’un club de D3 au Maroc !


بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء


العطواني ينفي طعنه في رئاسة صبير لبلدية المحمدية


اسم وخبر : الجبهة النقابية لشركة « سامير » تراسل الحكومة لاستئناف الإنتاج


فريق حزب الإتحاد الإشتراكي بالمحمدية يعقد اجتماعا هاما وسط غياب كاتبه الاقليمي مهدي مزواري


Le PJD succède au PJD à la tête du Conseil communal de Mohammedia


واقعة الاعتداء على العطواني في وسائل الاعلام:تساؤلات عن غياب الاطمئنان عن صحته من اعضاء الحزب

 
مختلفات

الأميرة لالة حسناء ترأس مجلس مؤسسة حماية البيئة


أوجار: الوزارة اتخذت مجموعة إجراءات للتصدي لظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير


هل يعتبر وضع صاحب العمل لكاميرات المراقبة في أماكن العمل إجراء مشروعا قانونا


استقرار مناخ الأعمال يكرس مسار التنمية في الصحراء المغربية


تفاؤل بحضور الجزائر مفاوضات جنيف بين المغرب والبوليساريو


بلاغ الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف الالكترونية حول الصحراء المغربية


الملك يترأس جلسة عمل لموضوع تأهيل قطاع التكوين المهني


الدارالبيضاء تحتضن في مابين 8 و14 نونبر الجاري 2018 الدورة الخامسة لمعرض كتاب الطفل والناشئة


البرلماني غيات يسائل الوزير بنعبد القادر عن قرار الحكومة الانفرادي والاستعجالي للحفاظ على “الساعة “


عبد الوافي الحراق يقوم بتشريح الجسم الصحفي تشريحا دقيقا لمن يرغب في استيعاب الدرس جيدا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل