للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         لك سيدتي للعناية ببشرة وجهك يمكنك استخدام الماء بأنواعه المختلفة             أمراض القلب عند النساء الحوامل -ارتفاع ضغط الدم .            
صحتي

أمراض القلب عند النساء الحوامل -ارتفاع ضغط الدم .

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

المحمدية تشهد افتتاح The GLAM Lounge Salon & Spa أكبر صالون للحلاقة والتجميل والتدليك


نجاح باهر للأسبوع الثقافي بمؤسسة أبوسطروف الذي تخللته العديد من الإبداعات وتوزيع الجوائز القيمة


حلة جديدة لمدارات مدينة الزهور المحمدية من خلال مساحات خضراء جميلة مع قرب زيارة جلالة الملك للمدينة


شهدوا أعباد الله..المسؤولين بالمحمدية ملي عرفو الملك جاي عاد ركبو لبلايك في قنطرة كابي


بمناسبة شهر رمضان كتاب منال للتعليم العتيق ينظم بدار الشباب بالمحمدية مسابقة في تجويد القران الكريم


تبليط الشوارع وترقيع الطرقات وارتجالية في الاصلاحات ترقبا لزيارة ملكية لمدينة المحمدية


سائق رموك ينجو بأعجوبة من الموت في مخرج طريق السيار المحمدية عقب انقلاب شاحنته


المحمدية: الممرضون والاطباء والمستخدمون في اضراب عام احتجاجا عى مخطط اغلاق مصحات الضمان الاجتماعي


أنباء عن زيارة ملكية مرتقبة للمحمدية وحالة استنفار قصوى تعم المدينة


مؤسسة رودان بالمحمدية وبشراكة مع منتدى السلام بلاحدود ينظمون قافلة الخير بتوزيع 400 قفة رمضانية


في سؤال شفوي للبقالي برلماني المحمدية حول تنفيذ ما تبقى من توصيات هيئة الانصاف والمصالحة


الوحدة المتنقلة للجمعية المركزية للامراض المزمنة بالمحمدية تحط رحالها بمسجد أسواق السلام


مجموعة الحياني تنظم فطورا جماعيا بإقامة بويرطو بانيس لفائدة منخرطيها في حفل بهيج


مجموعة مدارس مفتاح المعرفة بالمحمدية ،فضاء تعليمي عصري و تجربة رائدة لمستقبل واعد


أسرة الأمن الوطني بالمحمدية تحتفل بالذكرى 63 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني


مدرسة أبو سطروف بالمحمدية توقع اتفاقية شراكة مع جامعة كامبريدج البريطانية لدمج المناهج الانجليزية.


جمعية نهضة زناتة تنظم فطورا جماعيا لفائدة أطفال جمعية القصبة بالمحمدية


حشومة...ولعواشر ..مقدميا بالمحمدية داو ليه كروستو بوحدو وشردوه هو وعائلتو


عامل عمالة المحمدية السيد هشام المدغري العلوي يشرف على توزيع قفة رمضان بالمحمدية

 
النشرة البريدية

 
 

!!المغرب استثناء ... و يؤكد القاعدة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 أبريل 2011 الساعة 14 : 18


الصادق بنعلال

نصدر في هذه المقالة عن قناعة مبدئية مفادها أن وظيفة الفعل الإعلامي تتمثل في الالتزام بالموضوعية ، و المقاربة " الحيادية " و المسؤولة من أجل تعرية واقع مخصوص ، و تقريب " الحقيقة " إلى القارئ بعيدا عن أية رغبة مسبقة في تضخيم الظواهر أو تحجيمها . من هذا المنطلق نعتقد اعتقادا راسخا أنه من الوهم القول إن المغرب خطا خطوات مستقيمة و ثابتة نحو الممارسة الديمقراطية في الحياة العامة ، و أنه " مسح " الطاولة و أضحى عضوا من أعضاء النادي الديمقراطي ، تماما كما أنه من الجحود عدم الاعتراف بالإنجازات السياسية و الاقتصادية و المدنية التي حققها المغرب مقارنة بباقي الدول العربية " السابحة " في محيط الرمل و النفط و الاستبداد . و نحن إذ نعلن عن هذا المعطى الملموس لا ننطلق من شماتة بئيسة تجاه أشقائنا العرب ، أو اختيالا و زهوا بوطنيتنا العمياء ؛ بل لنؤكد حقيقة يجمع عليها المختصون و المهتمون بالشأن الوطني و الدولي : حقيقة نجاح أصحاب القرار في المملكة المغربية في التعاطي الإيجابي و الموفق مع الأحداث التي تشهدها شوارع و ساحات الدول العربية ، منذ انطلاق الثورتين العربيتين ؛ التونسية و المصرية ، و الانتفاضات الدرامتيكية في اليمن و ليبيا و سوريا و الأردن و البحرين .. فبمجرد أن خرج الشباب المغاربة المنضوون في حركة 20 فبراير إلى الشارع ، في أسلوب حضاري غير مسبوق عربيا ، للتعبير عن مطالب الشعب المغربي المشروعة في محاربة الفساد ، و إحداث الإصلاحات السياسية الجذرية و القطع مع الممارسات السلطوية البائدة ، التقط ملك البلاد الرسالة جيدا و أعلن في خطاب ( 9 / 3 / 2011 ) عن إصلاحات ثورية تشمل الأبعاد السياسية و الدستورية و الجهوية .

و استمر الحوار الحضاري بين الملك و الشعب المغربي و تتالت الاستجابات لصوت الشارع ، دون إراقة دماء أو سلوك طريق العنف البغيض الذي أغرق دولا بكاملها في الدمار والاقتتال الداخلي الأخرق . و هكذا تم تنصيب مجلس الشؤون الاقتصادية و الاجتماعية و المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، و الدعوة إلى توسيع الصلاحيات الرسمية : مراقبة الرشوة و احترام شروط المنافسة في ميدان المال و الأعمال ، و قرار العفو الملكي عن معتقلي الرأي .. قد يقال إن كل هذه الاستجابات إنما جاءت نتيجة ضغط الشارع و نضال الشعب المغربي ، فليكن ، ما العيب في ذلك مادام جسر التواصل و الفهم و الإفهام حاضر بقوة بين " القمة و القاعدة " . و مادام الكل متيقن من أنه لا مفر من الإصلاح العميق الذي يجب أن يمس مختلف مجالات الحياة العامة ، و وضع حد للظواهر السالبة في حياتنا السياسية ، من أجل تأهيل الوطن للاستحقاقات المصيرية القادمة و القريبة ، و لن يتأتي ذلك إلا عبر انتهاج مسالك الحداثة و الممارسة الديمقراطية و التسلح بالمعايير و المواثيق الدولية و القوانين الكونية ، و الاحترام الكلي لقيمنا الحضارية و الدينية الأصيلة، و تفعيل الحكامة الجيدة التي بإمكانها أن تضع حدا للتعاطي الساذج و الفردي مع قضايا الأمة و إشكالات المجتمع ..

و هكذا قد نقول إن " قطار " المغرب على سكته الأصلية ، و هو لكي ينطلق نحو بر الأمان ؛ يحتاج إلى قيادة مسلحة برجاحة العقل و التبصر و الاحترام المطلق للمواطن بغض النظر عن مستواه الاجتماعي و " المعنوي " ، قدر احتياجه لأطر و هيآت سياسية و اقتصادية و ثقافية .. مدربة و قادرة على رفع التحدى ، و نشر ثقافة سياسية جديدة تؤمن بالرأي و الرأي المخالف ، و تقف في وجه الميولات الأحادية البعد ، و النزعات التسلطية و القمعية ، و إعلام وطني حقيقي و متفتح يغلب المصلحة العليا للبلد على النزوات الذاتية ، و التعامل الشعبوي غير المسؤول مع معطيات راهن المغرب و مستقبله . فما مدى جهوزية المملكة المغربية و استعدادها لربح رهان الإقلاع الديمقراطي ، و بناء مغرب آخر ؛ مغرب استثنائي كعادته يوفر لشبابه العيش الكريم ، و تكافؤ الفرص و العدل و المساواة و التنمية الإنسانية الشاملة ؟ أملنا كبير في أن يستمر مغربنا متميزا عن " مدن الملح " العربية ! و أن يكون نموذجا يحتذى به في الوطن العربي الجريح .


باحث في قضايا الفكر و السياسة







 

 

 

 

 

http://www.m9c.net/uploads/15535180561.jpg

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



!!المغرب استثناء ... و يؤكد القاعدة

!!المغرب استثناء ... و يؤكد القاعدة

التغيير بالمغرب والمخاض العسير

العدالة والتنمية: رجل في البرلمان ... ورجل في الشارع

انتخابات 25 نونبر… أي باطل سيرفع و أي حق سيوضع؟

العدل و الاحسان تبعث برسالة إلى العدالة و التنمية





 
لكِ

لك سيدتي للعناية ببشرة وجهك يمكنك استخدام الماء بأنواعه المختلفة

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

Ecole Apostrophe تختتم أسبوعها الثقافي بالحفل الخيري والاستعراضي :« Apostrophe Market for charity »


مابعد ال 100 يوم من تنصيب السيد هشام المدغري العلوي عاملا على عمالة المحمدية وانعدام الحصيلة


قنطرة كلفت 4 ملايير في مهب الريح بالمحمدية


بحضورالاستاذة أسماء مرسلي مديرة مؤسسة مفتاح المعرفة بالمحمدية افتتاح النسخة الثانية لمنتدى المهن


أحمد فرس يشارك في دوري رمضاني رفقة دوليين حازوا معه كأس افريقيا 1976


المحمدية المغربية تعرف نفسها بمدينة الهدوء والزهور


تأكدوا أنه لايوجد مجلس بلدي بالمحمدية ولامصالح تعمل لخدمة الساكنة ولكم نموذج قرب قنطرة كابي


العثور على شرطي جثة هامدة يستنفر الأجهزة الأمنية


جماعة المحمدية تواصل استهتارها بالساكنة والان ببيئتها ..طمس المساحات الخضراء واستبدالها بالاسمنت الأ

 
مختلفات

الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والاعلام الالكتروني تتقدم بمشروع قانون خاص بالصحافة الالكترونية


وقفة إحتجاجية أمام البرلمان بالرباط في ظل غياب أية إستراتيجية مندمجة لدعم وتأهيل الصحافة الإلكترونية


للمرة الثانية في 2019.. عطل مفاجئ في «فيس بوك» و«انستجرام» و«واتساب»


ستنام لمدة شهرين وتحصل على 18500 دولار.. تعرف على هذه الوظيفة ‏


هجرته 3 فتيات رغم أنه يملك 200 مليون دولار

 
تكنولوجيا

"من اليوم ماكاينش اللي يدخلك لكروب بزز ".. تعرف على أحدث خاصية لـ"واتس آب"


الفرق بين جالكسي اس 10 بلس و جالكسي نوت 9

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد bbc

 
 

»  البث المباشر لسكاي نيوز عربية

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل