للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         مستشار وزير النفط العراقي يقول :النتائج كانت غير مشجعة و سيغلق الموضوع بسبب الحالة المتهالكة للمصفاة             بنعيسى التلميذ النابغة بكاليلي بالمحمدية يتفوق بجهة البيضاء فيو أولمبياد الرياضيات ويتأهل للوطنية            
tv قناة محمدية بريس

مستشار وزير النفط العراقي يقول :النتائج كانت غير مشجعة و سيغلق الموضوع بسبب الحالة المتهالكة للمصفاة


بنعيسى التلميذ النابغة بكاليلي بالمحمدية يتفوق بجهة البيضاء فيو أولمبياد الرياضيات ويتأهل للوطنية


جميلة البدوي تصور كليب :“بنت حديدية” بمدينة المحمدية


هذا ماقاله اليمني في ندوة ازمة سامير لمحمدية بريس حول العامودي والسانديك والمستثمر العراقي


عامل عمالة المحمدية في زيارة تفقدية لشواطيء جماعة المحمدية مشيا على الاقدام استعدادا لفصل الصيف


وقائع الندوة الصحفية حول التداعيات الخطيرة الستمرار تعطيل اإلنتاج بمصفاة المحمدية


ردا على تساؤلات متتبعي محمدية بريس والغيورين على مدينة المحمدية اليكم ارشيف محمدية بريس منذ 2011


زعيم الفيسبوكيين بالمحمدية حسن عنترة يواصل العطاء للمدينة ويهديها لوحة فنية فريدة في الازبال


برنامج شؤون جماعية مع الحاج مبارك عفيري رئيس جماعة المنصورية يحاوره عبد الكبير المأمون


برنامج : زينة يستضيف جوهرة الافراح الفاسية بمناسبة حفلها الخيري


سكان حي النصر يطالبون الأمن تكثيف جهوده للقبض واعدام مغتصب الطفلة


شباب المحمدية على مرمى حجر من الصعود بعد سحقها بلدية تولال ب0/3


آخر الاخبار بخصوص فاجعة اغتصاب طفلة بالمحمدية ... الامن يتمكن من التعرف على هوية الوحش الآدمي


رئيس الرئاسة اللي جابها الله ، يواصل الإساءة لمدينة الزهور


شركة كتبية تتكلف وبتنسيق مع عمالة المحمدية ومجهودات السيد العامل بتجهيز مقبرة جديدة


مجموعة مدارس رودان تنظم كرنفال الربيع لفائدة تلامذتها وسط استحسان الآباء والامهات


هل جاء الفرج؟ وفد عراقي يزور المغرب من أجل اقتناء مصفاة "سامير"


نجاح باهر للاسبوع الثقافي السنوي الذي نظمته مجموعة مدارس ميري الخصوصية بالمحمدية


مجموعة مدارس كليلي الخصوصية بالمحمدية تحضى بنيل جائزة الاولمبياد الكبرى على صعيد الدارالبيضاء


برنامج نقاش على المباشر يناقش ملف كابانوات ولاد حميمون وبالوما وزناتة الكبرى وعلاقته بنزع الملكية


براعم مجموعة مدارس ابن سينا بالمحمدية ينظمون كرنفالا بمناسبة فصل الربيع بحديقة مولاي الحسن


مجموعة مدارس ميري الخصوصية بالمحمدية وبمناسبة أسبوعها الثقافي تنظم حملة نظافة شاطىء المركز


حفل تنصيب 7 رؤساء مؤسسات جامعة الحسن الثاني بكليات المحمدية


سعيد عنان .. مسار لاعب كرة قدم مغربي من المحمدية إلى دبي


التسجيل الكامل للدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي للمحمدية


مسرحية "هملت" العالمية تحضى بمشاهدة كبيرة وممتعة بمسرح عبد الرحيم بوعبيد بالمحمدية

 
النشرة البريدية

 
 

شراء الأحلام .. مغاربة يفرغون جيوبهم في القمار واليانصيب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أبريل 2011 الساعة 27 : 08


سويعات قليلة قبل أن تمتلئ الصالة بالزبائن اقتربت "سعيدة" (اسم مستعار)، وهي نادلة بأهم صالات القمار بالمغرب، فوضعت على إحدى الطاولات الموجودة وسط القاعة بطاقة كتب عليها "محجوز"، وذلك حتى يظل ذلك المكان شاغرا لأحد أهم زبائن النادي الذي يحج إليه أيضا رجال أعمال كبار. يرتاد "العربي" نادي القمار المتواجد بالمنتجع منذ أكثر من سنة، وبوتيرة تتعدى مرتين في الأسبوع، ويعتبرها هذا الأربعيني فرصة للالتقاء بالأصدقاء ورجال الأعمال، وفي بعض الأحيان لإبرام صفقات أو تسهيل معاملات تجارية.

وبالرغم من أن الحظ لا يحالفه دائما، والمرات التي ابتسمت فيها ورقات "البوكر" معدودة على أصابع اليد، لكن الرجل مصر على مواصلة المشوار؛ ويقول "خسرت مبالغ مالية كبيرة، وفي بعض الأحيان أفقد جميع المال الذي يكون في جيبي، وأضطر إلى الاقتراض من المتواجدين في الصالة من أجل إكمال اللعب"، هكذا يوضح العربي مقتنعا بأن المسألة حظوظ، وأن فرصته لم تحن بعد، لهذا فهو مصر على الاستمرار حتى يبتسم له الحظ، لاسيما وأن النادي يقدم خدمات تشجع المرتادين على اللعب فهو يقدم لهم السجائر وحتى كؤوسا من الكحول مجانا. ويحكي العربي أنه في أحد المرات قام أحدهم بالانتحار بعدما خسر كل ما كان يملك من مال في لعب القمار.

لعب وخراب بيوت

ويحج إلى هذا المكان مغاربة وأجانب على حد سوا، ويعتبر الصينيون من "أهم الزبائن" كما تقول "سعيدة"، يليهم الخليجيون، الذين يفضل بعضهم قضاء فترة تواجده بالمغرب بهذا المنتجع. وربما قصة سمير كانت ستنتهي بوضع حد لحياته، فهذا الشاب الثلاثيني دعاه أحد الأصدقاء إلى الانضمام إليه في نادي القمار المتواجد بمدينة طنجة أثناء زيارة عمل إلى المدنية. فلبى سمير الدعوة دون أن يدرك أنه سيخسر ليلتها 60000 ألف يورو. بدأ سمير اللعب، كما يقول، ببضع آلاف من الدراهم المغربية، وكان الحظ بجانبه في بداية الأمر، ما شجعه على الاستمرار" قلت في قرارة نفسي إذا ربحت مبلغا مهما سأتوقف عن اللعب، لكن حماسي تضاعف". ويضيف سمير مسترسلا أنه بمجرد أن بدأ الأمر ينقلب ضده، أصر على الاستمرار حتى يستطيع تعويض خسارته، ما جعله يكمل اللعب بأموال الشركة التي يعمل بها ليخسر في الأخير كل ما كان لديه؛ " لم أستوعب الصدمة إلا بعد رجوعي إلى مدينتي الأصلية، خاصة وأنه كان علي أن أعيد المبلغ بأكلمه إلى مُشغلي فشعرت بالإحباط والضياع". كان سمير سيضع حدا لحياته في تلك الأيام العصيبة التي مر بها، وذلك بعد أن اضطر حتى إلى بيع منزله حتى يستطيع رد دينه.

ويوضح سمير أن الأمر كان في البداية مجرد مغامرة، لكن نهايتها كانت مأساوية. وقد كان يطمح هذا الشاب إلى أن يحصل على مبلغ من القمار يستطيع أن يبتدئ به مشروعا خاصا، لكن الأقدار شاءت العكس وضيع مجهود سنوات من العمل من أجل سداد أقساط منزله الذي اضطر إلى بيعه.

أحلام تتبخر سريعا

أما أماني فتحكي أن البداية مع هذا النوع من اللعب كانت عن طريق الانترنت، فقد دخلت في الكثير من المرات على موقع خاص بلعب البوكر وشاركت في مسابقاته بالمجان، ما شكل لديها نوعا من الإدمان. وهكذا بدأت قصتها مع القمار لتلعب بعد ذلك اللوتو (نوع من ألعاب اليانصيب) وبعض الألعاب التي الرخيصة الثمن.

حبها للاكتشاف جعلها تجرب كذلك لعبه داخل الكازينوهات بكل من مراكش وطنجة، فلعبت للمرات الأولى من أجل المتعة لكن الخوف من الخسارة منعنها من استكمال اللعب؛ " ما إن اقتربت من إحدى الآلات الخاصة باللعب اقترب مني أحد العاملين ليشرح طريقة اللعب، فحاولت أن أجرب وربحت مبلغ ضغير، لأن الزبون يربح دائما في أول مرة"، تقول أماني التي كان يصاحبها طليقها الذي خسر في كازينو مراكش 120 يورو في لعبة البوكر، والأمر الذي شجعه على التجريب هو إتقانه الجيد للعبة، ولعبه المستمر لليانصيب.

وكان للزوجين، قبل الانفصال، أحلام منفصلة، كما توضح أماني، فقد كانت تتمنى أن تحصل على سيارة وتتمكن من تمويل تعليم أخيها، فيما كان يحلم زوجها السابق باقتناء سيارة جديدة وسداد ديونه، وإرسال والديه لأداء مناسك الحج؛ " كنا نفكر بالتصدق بجزء من المال الذي قد نربحه، لكي نبرر لأنفسنا استعمالنا لمال القمار الحرام". لكن الوازع الديني والخوف من ضياع المال منعهم من الاستمرار في الأوهام والمضي في المغامرة رغم حبهم للعب ورغبتهم في الربح. " شاهدت بأم عيني أسراً انهارت بسبب القمار، وقد فقد صديق زوجي قرينته بسبب هذا النوع من الألعاب التي تهدم الحياة".

الزبون هو الخاسر الأول

هذا الأمر يؤكده عمر الكتاني، أستاذ الاقتصاد الاجتماعي، الذي يردف أن العديد من العائلات حطمت وشرد أطفالها بسبب الرهان واليانصيب، ويرجع ذلك إلى أن جزءا من الادخار المصغر لدى الفئات الاجتماعية الضعيفة وحتى الغنية منها يذهب إلى الشركات المهيمنة على هذا القطاع بالمغرب.

ويوضح الكتاني أن الدولة شجعت تجارة القمار لاجتذاب أكبر عدد من السياح، وذلك بفتح عدة كازينوهات في مختلف مناطق المغرب، ويضيف أن الدولة راهنت على هذا القطاع بدلا من الاهتمام بالمتاحف والتراث التاريخي ويتابع، بالقول إن "نسبة من المقامرين تنتمي إلى الطبقة السفلى ونسبة أخرى تنتمي إلى الطبقة الغنية، والدولة بذلك تجني أرباحا من الطبقتين". ويعتقد الكتاني أن هناك "سياسة تخدير" في المجتمع المغربي تمس الشباب والطبقة الكادحة، ويعني ذلك أن هذه الفئة منشغلة بالأحلام وألعاب القمار". ويتهم الخبير المغربي الحكومة المغربية بـ"بيع الأحلام" لهؤلاء الشباب، وعوضا عن أن يكون هناك استثمار في الإنسان، وأن يعتبر الشخص نجاحه في الحياة مبنيا على العلم والفكر والعمل، تنشر ألعاب القمار فكرة أن النجاح يعتمد على الحظ والمراهنة بالمال"، مما يجعل العديد من الناس يلهثون وراء هذا الربح المقنع والمؤقت. يوضح الكتاني أن الدولة في البداية شجعت الاستثمار في القمار من أجل جلب السياح لكن المغاربة ـ والكلام مازال له ـ هم أول المتعاطين للقمار بشتى أنواعه، ابتداء من المحلات الشعبية التي تبيع أوراق اليانصيب والتي تبث نتائجها على القنوات العمومية وعلى موقع الانترنت ووصولا إلى أرقى النوادي التي تقدم مختلف الخدمات من أجل تشجيع الزبائن على القمار.

احتكار مقنن

ويضيف الكتاني قائلا في النهاية تكون الشركات المحتكرة لهذا القطاع بالإضافة إلى الدولة أول المستفيدين من عشرات الملايين التي تقتطع من جيوب المواطن. يذكر هنا أن ثلاث شركات بالمغرب تحتكر هذا القطاع، وحسب ما ذكرته إحدى هذه الشركات فقد بلغ عدد المراهنين في عام 2009 ثلاثة ملايين مغربي. وحسب جواب وزير الداخلية السابق عن سؤال شفهي في البرلمان حول تنامي ظاهرة القمار بالمغرب، اعتبر أن الألعاب المتداولة في الكازينوهات، تخضع لمقتضيات تنظيمية تؤطر هذا القطاع، وتتم مزاولتها وفق ضوابط منصوص عليها في دفتر الشروط. وبين كذلك أن الألعاب المرتبطة باليانصيب، وكذا "الظهير الشريف" المتعلق برهانات سباق الخيول، تتم في إطار شركات تجارية يتم تسييرها وفق دفتر القوانين واللوائح، وأن جزء مهما من الأموال التي تروجها هذه الشركات تخصص لمشاريع تنموية خاصة بتمويل وتسيير الألعاب الرياضية، حسب الوزير المغربي.

 

* دويتشه فيله 







 

 

 

 

تابع وبشكل دائم ومسبق لكافة الاخبار المحلية الوطنية

والدولية والرياضية والتكنولوجية ..

حصريا على الصفحة الرسمية لمحمدية بريس بالفيس بوك

انخرط الان في الصفحة:
https://www.facebook.com/mohammediapress/

 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بعد فقدانهم لمساكنهم جراء الفيضان : مواطنون بالمحمدية لاينامون ليلا أو نهارا

رئيس وزراء مصر يعتذر لتونس بعد احداث استاد القاهرة

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

اللهم اجعل هذا البلد آمنا

حوار مع السيد الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمحمدية

برسلكوني يريد رونالدو وكلوني للشهادة في قضية كريمة المحروق ابنة الفقيه بن صالح

نصيحة للحكام والشعوب والعلماء من الشيخ د.معاذ سعيد حوّى

تحليل: تبدل الاوضاع مع تشكل نظام جديد في الشرق الاوسط

حكم عزف الموسيقى وسماعها

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يقترح حذف المجلس الوزاري والاحتفاظ بمجلس الحكومة

شراء الأحلام .. مغاربة يفرغون جيوبهم في القمار واليانصيب





 
استطلاع رأي
هل تتوقع إكمال حسن عنترة ولايته الحالية؟

لا
نعم


 
خط أحمر

مشروع السجن الوطني للصحافة ...

 
اخبار المحمدية

هذه هي تفاصيل العرض العراقي لشراء «سامير»


ملف "سامير".. النقابات تكشف غدا التداعيات الخطيرة لاستمرار تعطيل الانتاج بالمصفاة


EXCLUSIF. Les premiers détails concernant le projet irakien de reprise de la Samir


حزب البيئة والتنمية المستدامة بالمحمدية يستنكر ما آلت إليه أوضاع المدينة مطالبا تدخل السلطات الوصية


شد وجذب ..اتهامات ونفي بين زهرة فرحاني ومهدي مزواري ، إلى أين ومتى؟؟


غرفة المشورة تحسم في مصير سانديك "سامير"

 
مختلفات

اجتماع مدراء النشر للصحف الالكترونية للتنسيقية جهة الدار البيضاء سطات يوم الخميس 19 أبريل 2018. بمقر


الأعرج: اختيار المغرب كضيف شرف للمعرض الدولي للكتاب بالكيبك تكريم للثقافة المغربية


الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن تؤكد جودة لحوم الدجاج و سلامته الغذائية


أخنوش يحذر مالين الدجاج عنداكم تبعوا البزرق للكسابة باش يسمنوا به الحولي تاع العيد


مصرع شخص في انهيار سور لمستشفى ابن النفيس بفاس


257 قتيلا في حادث تحطم طائرة عسكرية قرب الجزائر العاصمة


فيديو.. 100 قتيل جراء سقوط طائرة عسكرية في الجزائر


هكذا ظهر الملك ... صحة جيدة وابتسامة خفيفة


الحريري ينشر "سيلفي" مع جلالة الملك محمد السادس وولي العهد السعودي محمد بن سلمان


الدار البيضاء تتحول إلى بيروت والعميل "ماكس" يبدي انبهاره بالمغرب

 
تكنولوجيا

اتش بي تكشف عن أرفع حاسوب محمول في العالم


هواوي تنوي إطلاق هاتف Honor 10 الجديد إليكم المواصفات الخاصه به بالتفصيل

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

كريستيانو يهدد إدارة النادي : افعلوا هذا الأمر و إلا …


بعد قرار الهلال السعودي الاستغناء عنه.. بن شرقي يقترب من الانتقال لهذا النادي !


المحمدية تحتضن كأس الصداقة بالكولف الملكي أنفا


مكونات فريق الرجاء الرياضي البيضاوي في انتظار جمع عام غير عادي حاسم


فاخر يحسم في وجهته المقبلة رفقة طاقمه التقني

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل