للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0523316047         لقاء تواصلي ل *التنسيقية الوطنية للصحافة والاعلام الرقمي بالمغرب* حول التحديات و القانون المجحف للصح             Douane-Samir: le 8 février, audience décisive à Mohammedia            

الجامعة تدعو حسبان لعقد جمع

الجامعة تدعو حسبان لعقد جمع استثنائي في ظرف شهر~...

تنظيم يوم تشاوري وإخباري

تنظيم يوم تشاوري وإخباري حول برنامج تنمية المحمدية~...

3 ملايير سنتيم تقرب بنشرقي من

3 ملايير سنتيم تقرب بنشرقي من الهلال السعودي~...




tv قناة محمدية بريس

لقاء تواصلي ل *التنسيقية الوطنية للصحافة والاعلام الرقمي بالمغرب* حول التحديات و القانون المجحف للصح


القصة المؤلمة للخادمة التي تم تعذيبها بوحشية بالمحمدية


المسؤولون بالمحمدية ينفذون جريمة طمس هوية تاريخية للمدينة نموذج اليوم أبواب صور القصبة


آسگاس أمباركي: جمعية تجار المحمدية تحتفي بالسنة الامازيغية 2968 بمسرح عبد الرحيم بوعبيد


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس فعاليات سباق العدو الريفي الفدرالي الوطني ببالوما


المعاناة القاسية لساكنة حي السلام 1بطريق المحمدية بني يخلف مع تسربات مياه الواد الحار والامطار


فرع مرصد اطلنتيس و جمعية تجار العهد الجديد بالمحمدية يحتفلون بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال


تجديد الثقة في السيد هشام أيت منا رئيسا لشباب المحمدية


افتتاح شركة ’’ Cuisine deco ’’ لبيع أجهزة المطبخ ذات جـودة عالية بالمحمدية


محمدية بريس تحيي حفلا ساهرا بمناسبة رأس السنة الجديدة وسط حضور فنانين ورياضيين


جماهير شباب المحمدية تحتفل بأحسن لاعب خلال الشطر الأول من البطولة


شباب المحمدية تنتصر على اتحاد تواركة واتحاد المحمدية تتعادل مع اتحاد سلا


وأخيرا بقع سكنية بحي الوحدة بعالية المحمدية تتمكن من الحصول على الترخيص المؤقت


الأمطار تعري واقع البنية التحتية بالمحمدية ونموذج اليوم : حفرغائرة بشارع المقاومة


نادي شباب المحمدية يعقد جمعه العام برئاسة السيد هشام ايت منا وسط وعود بتحقيق مزيد من الانجازات


الطالبة كوثر حطاب تستلم دبلوم التجارة الدولية من مؤسسة (igic ) في حفل بهيج بفندق أفانتي (Avanti)


الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي يقدم كتابه" رسائل سياسية" هذه المرة بمسقط رأسه بن سليمان


سهرة مع النجوم مع مجموعة لرفاك والفنان محمد لقلع


برنامج قصتي مع المرض قصة اليوم مع الفاعلة الجمعوية منى علوان وصراعها مع السرطان


مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يقضي بتغيير القانون المتعلق بالصحافة والنشر


المساعدون الاداريون والتقنيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام نيابة المحمدية حول ملف الاقتطاعات


المركز الوطني للارشاد الصحي والتربوي وبتنسيق مع المديرية الاقليمية للتربية الوطنية ندوة حول "العنف


نعمان لحلو قد يرفع دعوى قضائية ضد الشركات الملوثة بالمحمدية إن ضاعت حنجرته


برنامج نقاش على المباشر يطرح ملف مشروع تهيئة زناتة


احتجاج لاصحاب الطاكسيات الكبيرة بشارع الحسن الثاني بالمحمدية


سكان بمدينة المحمدية يردون على عقوبة 25 درهم تاع ممرات الراجلين ب: "ماكاين ع السربرديلا".

 
النشرة البريدية

 
 

شراء الأحلام .. مغاربة يفرغون جيوبهم في القمار واليانصيب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أبريل 2011 الساعة 27 : 08


سويعات قليلة قبل أن تمتلئ الصالة بالزبائن اقتربت "سعيدة" (اسم مستعار)، وهي نادلة بأهم صالات القمار بالمغرب، فوضعت على إحدى الطاولات الموجودة وسط القاعة بطاقة كتب عليها "محجوز"، وذلك حتى يظل ذلك المكان شاغرا لأحد أهم زبائن النادي الذي يحج إليه أيضا رجال أعمال كبار. يرتاد "العربي" نادي القمار المتواجد بالمنتجع منذ أكثر من سنة، وبوتيرة تتعدى مرتين في الأسبوع، ويعتبرها هذا الأربعيني فرصة للالتقاء بالأصدقاء ورجال الأعمال، وفي بعض الأحيان لإبرام صفقات أو تسهيل معاملات تجارية.

وبالرغم من أن الحظ لا يحالفه دائما، والمرات التي ابتسمت فيها ورقات "البوكر" معدودة على أصابع اليد، لكن الرجل مصر على مواصلة المشوار؛ ويقول "خسرت مبالغ مالية كبيرة، وفي بعض الأحيان أفقد جميع المال الذي يكون في جيبي، وأضطر إلى الاقتراض من المتواجدين في الصالة من أجل إكمال اللعب"، هكذا يوضح العربي مقتنعا بأن المسألة حظوظ، وأن فرصته لم تحن بعد، لهذا فهو مصر على الاستمرار حتى يبتسم له الحظ، لاسيما وأن النادي يقدم خدمات تشجع المرتادين على اللعب فهو يقدم لهم السجائر وحتى كؤوسا من الكحول مجانا. ويحكي العربي أنه في أحد المرات قام أحدهم بالانتحار بعدما خسر كل ما كان يملك من مال في لعب القمار.

لعب وخراب بيوت

ويحج إلى هذا المكان مغاربة وأجانب على حد سوا، ويعتبر الصينيون من "أهم الزبائن" كما تقول "سعيدة"، يليهم الخليجيون، الذين يفضل بعضهم قضاء فترة تواجده بالمغرب بهذا المنتجع. وربما قصة سمير كانت ستنتهي بوضع حد لحياته، فهذا الشاب الثلاثيني دعاه أحد الأصدقاء إلى الانضمام إليه في نادي القمار المتواجد بمدينة طنجة أثناء زيارة عمل إلى المدنية. فلبى سمير الدعوة دون أن يدرك أنه سيخسر ليلتها 60000 ألف يورو. بدأ سمير اللعب، كما يقول، ببضع آلاف من الدراهم المغربية، وكان الحظ بجانبه في بداية الأمر، ما شجعه على الاستمرار" قلت في قرارة نفسي إذا ربحت مبلغا مهما سأتوقف عن اللعب، لكن حماسي تضاعف". ويضيف سمير مسترسلا أنه بمجرد أن بدأ الأمر ينقلب ضده، أصر على الاستمرار حتى يستطيع تعويض خسارته، ما جعله يكمل اللعب بأموال الشركة التي يعمل بها ليخسر في الأخير كل ما كان لديه؛ " لم أستوعب الصدمة إلا بعد رجوعي إلى مدينتي الأصلية، خاصة وأنه كان علي أن أعيد المبلغ بأكلمه إلى مُشغلي فشعرت بالإحباط والضياع". كان سمير سيضع حدا لحياته في تلك الأيام العصيبة التي مر بها، وذلك بعد أن اضطر حتى إلى بيع منزله حتى يستطيع رد دينه.

ويوضح سمير أن الأمر كان في البداية مجرد مغامرة، لكن نهايتها كانت مأساوية. وقد كان يطمح هذا الشاب إلى أن يحصل على مبلغ من القمار يستطيع أن يبتدئ به مشروعا خاصا، لكن الأقدار شاءت العكس وضيع مجهود سنوات من العمل من أجل سداد أقساط منزله الذي اضطر إلى بيعه.

أحلام تتبخر سريعا

أما أماني فتحكي أن البداية مع هذا النوع من اللعب كانت عن طريق الانترنت، فقد دخلت في الكثير من المرات على موقع خاص بلعب البوكر وشاركت في مسابقاته بالمجان، ما شكل لديها نوعا من الإدمان. وهكذا بدأت قصتها مع القمار لتلعب بعد ذلك اللوتو (نوع من ألعاب اليانصيب) وبعض الألعاب التي الرخيصة الثمن.

حبها للاكتشاف جعلها تجرب كذلك لعبه داخل الكازينوهات بكل من مراكش وطنجة، فلعبت للمرات الأولى من أجل المتعة لكن الخوف من الخسارة منعنها من استكمال اللعب؛ " ما إن اقتربت من إحدى الآلات الخاصة باللعب اقترب مني أحد العاملين ليشرح طريقة اللعب، فحاولت أن أجرب وربحت مبلغ ضغير، لأن الزبون يربح دائما في أول مرة"، تقول أماني التي كان يصاحبها طليقها الذي خسر في كازينو مراكش 120 يورو في لعبة البوكر، والأمر الذي شجعه على التجريب هو إتقانه الجيد للعبة، ولعبه المستمر لليانصيب.

وكان للزوجين، قبل الانفصال، أحلام منفصلة، كما توضح أماني، فقد كانت تتمنى أن تحصل على سيارة وتتمكن من تمويل تعليم أخيها، فيما كان يحلم زوجها السابق باقتناء سيارة جديدة وسداد ديونه، وإرسال والديه لأداء مناسك الحج؛ " كنا نفكر بالتصدق بجزء من المال الذي قد نربحه، لكي نبرر لأنفسنا استعمالنا لمال القمار الحرام". لكن الوازع الديني والخوف من ضياع المال منعهم من الاستمرار في الأوهام والمضي في المغامرة رغم حبهم للعب ورغبتهم في الربح. " شاهدت بأم عيني أسراً انهارت بسبب القمار، وقد فقد صديق زوجي قرينته بسبب هذا النوع من الألعاب التي تهدم الحياة".

الزبون هو الخاسر الأول

هذا الأمر يؤكده عمر الكتاني، أستاذ الاقتصاد الاجتماعي، الذي يردف أن العديد من العائلات حطمت وشرد أطفالها بسبب الرهان واليانصيب، ويرجع ذلك إلى أن جزءا من الادخار المصغر لدى الفئات الاجتماعية الضعيفة وحتى الغنية منها يذهب إلى الشركات المهيمنة على هذا القطاع بالمغرب.

ويوضح الكتاني أن الدولة شجعت تجارة القمار لاجتذاب أكبر عدد من السياح، وذلك بفتح عدة كازينوهات في مختلف مناطق المغرب، ويضيف أن الدولة راهنت على هذا القطاع بدلا من الاهتمام بالمتاحف والتراث التاريخي ويتابع، بالقول إن "نسبة من المقامرين تنتمي إلى الطبقة السفلى ونسبة أخرى تنتمي إلى الطبقة الغنية، والدولة بذلك تجني أرباحا من الطبقتين". ويعتقد الكتاني أن هناك "سياسة تخدير" في المجتمع المغربي تمس الشباب والطبقة الكادحة، ويعني ذلك أن هذه الفئة منشغلة بالأحلام وألعاب القمار". ويتهم الخبير المغربي الحكومة المغربية بـ"بيع الأحلام" لهؤلاء الشباب، وعوضا عن أن يكون هناك استثمار في الإنسان، وأن يعتبر الشخص نجاحه في الحياة مبنيا على العلم والفكر والعمل، تنشر ألعاب القمار فكرة أن النجاح يعتمد على الحظ والمراهنة بالمال"، مما يجعل العديد من الناس يلهثون وراء هذا الربح المقنع والمؤقت. يوضح الكتاني أن الدولة في البداية شجعت الاستثمار في القمار من أجل جلب السياح لكن المغاربة ـ والكلام مازال له ـ هم أول المتعاطين للقمار بشتى أنواعه، ابتداء من المحلات الشعبية التي تبيع أوراق اليانصيب والتي تبث نتائجها على القنوات العمومية وعلى موقع الانترنت ووصولا إلى أرقى النوادي التي تقدم مختلف الخدمات من أجل تشجيع الزبائن على القمار.

احتكار مقنن

ويضيف الكتاني قائلا في النهاية تكون الشركات المحتكرة لهذا القطاع بالإضافة إلى الدولة أول المستفيدين من عشرات الملايين التي تقتطع من جيوب المواطن. يذكر هنا أن ثلاث شركات بالمغرب تحتكر هذا القطاع، وحسب ما ذكرته إحدى هذه الشركات فقد بلغ عدد المراهنين في عام 2009 ثلاثة ملايين مغربي. وحسب جواب وزير الداخلية السابق عن سؤال شفهي في البرلمان حول تنامي ظاهرة القمار بالمغرب، اعتبر أن الألعاب المتداولة في الكازينوهات، تخضع لمقتضيات تنظيمية تؤطر هذا القطاع، وتتم مزاولتها وفق ضوابط منصوص عليها في دفتر الشروط. وبين كذلك أن الألعاب المرتبطة باليانصيب، وكذا "الظهير الشريف" المتعلق برهانات سباق الخيول، تتم في إطار شركات تجارية يتم تسييرها وفق دفتر القوانين واللوائح، وأن جزء مهما من الأموال التي تروجها هذه الشركات تخصص لمشاريع تنموية خاصة بتمويل وتسيير الألعاب الرياضية، حسب الوزير المغربي.

 

* دويتشه فيله 







 

 

 

 



 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بعد فقدانهم لمساكنهم جراء الفيضان : مواطنون بالمحمدية لاينامون ليلا أو نهارا

رئيس وزراء مصر يعتذر لتونس بعد احداث استاد القاهرة

الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

اللهم اجعل هذا البلد آمنا

حوار مع السيد الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمحمدية

برسلكوني يريد رونالدو وكلوني للشهادة في قضية كريمة المحروق ابنة الفقيه بن صالح

نصيحة للحكام والشعوب والعلماء من الشيخ د.معاذ سعيد حوّى

تحليل: تبدل الاوضاع مع تشكل نظام جديد في الشرق الاوسط

حكم عزف الموسيقى وسماعها

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يقترح حذف المجلس الوزاري والاحتفاظ بمجلس الحكومة

شراء الأحلام .. مغاربة يفرغون جيوبهم في القمار واليانصيب





 
صيدليات المحمدية

صيدليات الحراسة بالمحمدية

 
اعلان

تأمينات الحسنية بالمحمدية المتخصصة في مجال التأمينات بكل فروعها

 
خط أحمر

عقوبات تأديبية تغذي الشغب

 
اخبار المحمدية

Douane-Samir: le 8 février, audience décisive à Mohammedia


الرباح : سيتم إغلاق مصفاة "لاسامير" نهائيا في هذه الحالة


كلية الحقوق بالمحمدية تخالف القانون وظهور موظفة "سادية" بمصلحة شؤون الطلبة


المحكمة التجارية تُقر مهلة ثامنة للبحث عن مشتر لمصفاة "سامير"


الجمعية التونسية لحماية البيئة والآثار بالمحمدية تطالب بادارج المدينة ضمن المسلك السياحي لاوذنة


سرقة أغطية بالوعات تستنفر "ليديك" في المحمدية

 
إعلان
 
مختلفات

حفل توقيع كتاب (رسائل سياسية) للأستاذ بوشعيب حمراوي بأحد فنادق البيضاء


من جديد..تلميذ يعتدي على أستاذة بالسلاح الأبيض بالحي المحمدي


بلدية تولوز ترفض تسجيل طفلين بهذا الإسم العربي

 
إعلان
 
صحتي

بعيدا عن المهدئات.. حيل طبيعية للتخلص من الإرهاق في رمضان


قريبا.. طرح حقنة واحدة تؤخذ شهريا لعلاج مرض السكر


ممارسة الرياضة في رمضان تكمل الوظيفة العلاجية للصوم

 
حياتنا الزوجية

كيف تخلص زوجتك من الحزن

 
تكنولوجيا

مايكروسوفت تعيد تصميم سكايب وتضيف ميزة القصص


فيسبوك يجدد.. إليكم التفاصيل!

 
البحث بالموقع
 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل