للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0523316047         المحكمة “تطعن” في عروض شراء “لاسامير” وتعتبرها غير جدية.. وعروض جديدة ستقدم             لقاء تواصلي ل *التنسيقية الوطنية للصحافة والاعلام الرقمي بالمغرب* حول التحديات و القانون المجحف للصح            

الجامعة تدعو حسبان لعقد جمع

الجامعة تدعو حسبان لعقد جمع استثنائي في ظرف شهر~...

تنظيم يوم تشاوري وإخباري

تنظيم يوم تشاوري وإخباري حول برنامج تنمية المحمدية~...

3 ملايير سنتيم تقرب بنشرقي من

3 ملايير سنتيم تقرب بنشرقي من الهلال السعودي~...




tv قناة محمدية بريس

المحكمة “تطعن” في عروض شراء “لاسامير” وتعتبرها غير جدية.. وعروض جديدة ستقدم


لقاء تواصلي ل *التنسيقية الوطنية للصحافة والاعلام الرقمي بالمغرب* حول التحديات و القانون المجحف للصح


القصة المؤلمة للخادمة التي تم تعذيبها بوحشية بالمحمدية


المسؤولون بالمحمدية ينفذون جريمة طمس هوية تاريخية للمدينة نموذج اليوم أبواب صور القصبة


آسگاس أمباركي: جمعية تجار المحمدية تحتفي بالسنة الامازيغية 2968 بمسرح عبد الرحيم بوعبيد


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس فعاليات سباق العدو الريفي الفدرالي الوطني ببالوما


المعاناة القاسية لساكنة حي السلام 1بطريق المحمدية بني يخلف مع تسربات مياه الواد الحار والامطار


فرع مرصد اطلنتيس و جمعية تجار العهد الجديد بالمحمدية يحتفلون بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال


تجديد الثقة في السيد هشام أيت منا رئيسا لشباب المحمدية


افتتاح شركة ’’ Cuisine deco ’’ لبيع أجهزة المطبخ ذات جـودة عالية بالمحمدية


محمدية بريس تحيي حفلا ساهرا بمناسبة رأس السنة الجديدة وسط حضور فنانين ورياضيين


جماهير شباب المحمدية تحتفل بأحسن لاعب خلال الشطر الأول من البطولة


شباب المحمدية تنتصر على اتحاد تواركة واتحاد المحمدية تتعادل مع اتحاد سلا


وأخيرا بقع سكنية بحي الوحدة بعالية المحمدية تتمكن من الحصول على الترخيص المؤقت


الأمطار تعري واقع البنية التحتية بالمحمدية ونموذج اليوم : حفرغائرة بشارع المقاومة


نادي شباب المحمدية يعقد جمعه العام برئاسة السيد هشام ايت منا وسط وعود بتحقيق مزيد من الانجازات


الطالبة كوثر حطاب تستلم دبلوم التجارة الدولية من مؤسسة (igic ) في حفل بهيج بفندق أفانتي (Avanti)


الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي يقدم كتابه" رسائل سياسية" هذه المرة بمسقط رأسه بن سليمان


سهرة مع النجوم مع مجموعة لرفاك والفنان محمد لقلع


برنامج قصتي مع المرض قصة اليوم مع الفاعلة الجمعوية منى علوان وصراعها مع السرطان


مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يقضي بتغيير القانون المتعلق بالصحافة والنشر


المساعدون الاداريون والتقنيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام نيابة المحمدية حول ملف الاقتطاعات


المركز الوطني للارشاد الصحي والتربوي وبتنسيق مع المديرية الاقليمية للتربية الوطنية ندوة حول "العنف


نعمان لحلو قد يرفع دعوى قضائية ضد الشركات الملوثة بالمحمدية إن ضاعت حنجرته


برنامج نقاش على المباشر يطرح ملف مشروع تهيئة زناتة


احتجاج لاصحاب الطاكسيات الكبيرة بشارع الحسن الثاني بالمحمدية

 
النشرة البريدية

 
 

وراء كل رئيس مخلوع امرأة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أبريل 2011 الساعة 18 : 03


يجد النظام المصري السابق في قناة 'العربية' حناناً لا يجده الرضيع في كنف أمه، ومنذ البداية وقفت هذه المحطة مع القوم، وكانت في وقت الثورة جزءاً من التلفزيون المصري، فأهل الحكم في المملكة العربية السعودية يرون أن مبارك المخلوع هو ابنهم البكري!.
ولذلك تردد أن القوم في المملكة حذروا من مغبة محاكمة حسني مبارك، ويقال انهم هددوا بقطع العلاقات، وطرد العمالة المصرية، ومن قبل طردت الكويت عددا من المصريين بتهمة تأييد الدكتور محمد البرادعي، فهم لا ينسون لمبارك انه ساهم في تدمير العراق، وفي الإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين.
الثوار في 'ميدان التحرير' كانوا قد تعاملوا مع 'العربية' على أنها واحدة من قنوات الأعداء
، مثلها مثل قنوات تلفزيون الريادة الإعلامية، التي كان من مهامها الوطنية التقليل من أعداد المشاركين في الثورة، وذات يوم تجاوز العدد ثلاثة ملايين متظاهر، بينما تلفزيون الريادة الإعلامية يقول إنهم بضع مئات، وبعد أن ألقت الحرب أوزارها قال عبد اللطيف المناوي رئيس قطاع الأخبار بالتلفزيون إن أوامر صدرت لهم بتثبيت الكاميرات على كوبري هادئ. وهو بطبيعة الحال 'عبد المأمور'!.
اكتشفنا بعد سقوط نظام مبارك، أن الجميع كانوا عبيداً لمأمور واحد، اسمه حسني مبارك، فإذا كان طبيعيا أن يعلن جندي الأمن المركزي انه 'عبد المأمور' إذا سئل لماذا ضرب أو نكل، فقد فوجئنا بأن حبيب العادلي وزير الداخلية في النظام البائد، يعلن أمام جهات التحقيق انه 'عبد المأمور'، وان ' المأمور' بصفته الرئيس الأعلى للشرطة أصدر له التعليمات بضرب الثوار فلم يكن أمامه إلا أن ينفذ باعتباره 'عبد المأمور'!.
لقد تبين أننا كنا محكومين بمجموعة من الخدم والعبيد، ومع هذا فقد كانوا يتعاملون معنا على أنهم سادة، الى أن ولوا الدبر يوم التقي الجمعان، وكانت المواجهة بين جهاز امن ليست لديه خطوط حمر في التعامل مع البشر حماية للنظام، وبين شعب قرر أن يعيش، وكانت الصدور العارية، هي سلاحه.. المذهل أن حبيب العادلي قال انه أول من أطلق على ما حدث يوم 25 يناير بأنه ثورة.. وأوشكت على الشك بأنني الوحيد في جمهورية مصر العربية الذي لم يكن مفجراً لهذه الثورة، فأحد أزلام النظام البائد ظهر عبر تلفزيون الريادة الإعلامية وأشاد بالثورة، مع انه كان من الثورة المضادة!.
رجل أعمال شارك في الدفع بالبلطجية والقتلة لاختراق الميدان وقتل الثوار في ما عرف بموقعة 'الجمل'، اثباتاً للحب العذري بعد أن وعدوه بعضوية البرلمان، فوجئت به يعلق لافتات في دائرته الانتخابية بصور الشهداء وينعيهم ويحيي الثورة الباسلة.
في يوم من أيام الثورة فوجئت بعدد من الثوار يحاصرون مصورا تلفزيونيا، ويرفضون دخول كاميرته للميدان، وظننت للوهلة الأولى انه موفد التلفزيون الإسرائيلي، وعندما سألت قيل لي يتبع قناة 'العربية' التي تقلد التلفزيون المصري في تثبيت الكاميرا على زاوية هادئة، للتأكيد على أن أعداد المتظاهرين هم بضع مئات أو بضعة آلاف، ولا أدري ما إذا كنت قد أصبت أم أخطأت عندما ساعدته في الدخول لممارسة عمله!
شهادة الفقر
في الأسبوع الماضي اختص الرئيس مبارك قناة 'العربية' ببيانه الذي أعلن فيه انه من فقراء المدينة، فلا يملك هو وأسرته أصولاً أو أموالاً بالخارج، وعلى نحو دفع بائع الصحف في اليوم التالي لأن يهتف: اشتر الجرنال بجنيه، وانقذ الرئيس مبارك بجنيه. فقد اكتشفنا انه يستحق زكاة المال، مما بدد كل آمالنا في الثراء، بعد ان كنت قد أوهمت نفسي أن أموال الرئيس في الخارج عندما تعود سيتم تقسيمها علينا معشر المصريين بالعدل، ونصيب كل منا كفيل بأن ينقله من طبقة الى طبقة، بنصيبي كنت سأقوم بتأسيس قناة تلفزيونية لترأسها جمانة نمور!.
خشيت أن يكون هذا البيان سبباً في تعاطف المصريين الطيبين، لكن اكتشفت أن الناس في بلدي غاضبة للغاية، على هذا المخلوع الذي يظن انه يستطيع أن يدخل الغش والتدليس على الرأي العام!.
احد البسطاء في بلدتي بصعيد مصر، ظل يوماً كاملاً يجمع ويضرب ويطرح، وأخبرني بما توصل إليه، وهو أن مبارك لو ظل ينفق يومياً عشرة آلاف جنيه، فانه يحتاج الى خمسمئة سنة لكي يتخلص من أمواله. وبعد هذا بساعات كان الرئيس عبر قناة 'العربية' يقول انه فقير يا ولداه، وربما سيتقدم بطلب إلى وزارة الشؤون الاجتماعية يفيد بانه من المستحقين لمعاش السادات وقيمته خمسة عشر جنيها في الشهر.
المخلوع عندما لجأ ل'العربية' فعل هذا من باب المضطر بعد أن اكتشف أن الأشقاء في المملكة العربية السعودية هم اقرب إليه من حبل الوريد، وقيل انه طلب إذاعة البيان عبر التلفزيون المصري، وان طلبه قوبل بالرفض، فسبحان المعز المذل.
وفي هذه اللحظة التي كان فيها مبارك يذيع 'شهادة الفقر' عبر قناة 'العربية' كان عمنا محمد عبد الحكم دياب يدخل مبنى التلفزيون المصري 'ماسبيرو' ضيفاً على قناة 'النيل الثقافية' لأول مرة، وهو الذي ظل سنوات ممنوعاً من دخول بلده، وعندما دخل مؤخراً كان يتعرض في كل مرة لسين وجيم في مطار القاهرة، ولم يكن بالامكان بطبيعة الحال أن يتم السماح له بدخول مبنى التلفزيون، فهو واحد من الأعداء.
مبارك لم ينتبه الى أن قناة 'العربية 'نحس، ومن قبل ظهر عليها احمد عز رجل الحديد والصلب، وفي اليوم التالي كان في السجن. ولقد دخل مبارك السجن عقب هذا الظهور بأيام، ولم يكن مطروحاً على جدول الأعمال ان يحبس، فتم حبسه هو ومراكز القوي في عهده: زكريا عزمي، وصفوت الشريف، وفتحي سرور، ومعهم 'على البيعة' جمال وعلاء مبارك.. فسبحان المعز المذل.
أتمنى أن تدير 'العربية' حواراً مع الأخ العقيد معمر القذافي في أي 'زنقة' وذلك حتى نتمكن من الحفاظ على دماء الشعب الليبي التي تراق بدون رحمة.
على خط النار
يدفعني البعض الى ذكر أشياء أن تبدُ لهم تسؤهم، فلم يجد احد المعلقين على زاوية الأسبوع الماضي ما يلفت انتباهه إلا سطران حول تحويل برنامج 'مصر النهارده' الشيخ خالد الجندي صاحب قناة 'أزهري' الى مقدم برامج، بعد أن ظل سنوات ضيفاً بمفرده لفقرة في البرنامج، وكأن مصر نضبت من الدعاة، وأشرت الى انه كان ضد الثورة، فقال المعلق بأن هذه 'وسعت مني' فالشيخ كان مع الثورة وعلى خط النار!.
لا بأس إذن، فقد أتحفنا الشيخ الجليل في بداية الثورة بخطبة فضائية عظيمة عبر 'أزهري' أشاد فيها بالرئيس مبارك، وهاجم فيها الثوار، وذكر أن الرئيس قال: سأتنازل. فلم يعجبهم.. فقال سأمضي الى حال سبيلي. فلم يعجبهم.. وقال: سأقوم بتعديلات دستورية.. فلم يعجبهم. وقد عين نائباً له. فلم يعجبهم.
وأنشد: والله لو صاحب المرء جبريل.. لن يسلم العرض من قال ومن قيلا!.
وارجع عدم التراجع عن الثورة، إزاء هذا الامتيازات الهائلة التي قدمها الرئيس مبارك بأن هناك أجندات خاصة، ونفوساً مريضة، وقلوباً منكوشة، وأقوالاً معكوسة.
وفي لقاء تلفزيوني سابق مع محمود سعد، قال ان الرئيس مبارك هو زعيمي الوحيد وزاد وعاد في هذا، بدون مبرر منطقي.. أنعم وأكرم!.
وعندما قامت احدى السيدات بالاعتداء عليه أمام مبنى التلفزيون قبل سنوات، وأرجع البعض ذلك الى مباحث امن الدولة، رد الشيخ غيبة الجهاز وقال في فخر من شارك في غزوة بدر انه انتقل في علاقته بقيادات الأمن من مرحلة تلقي الأوامر الى التوجيه.
صحيح أن الرجل بعد نجاح الثورة تغير خطابه، الى درجة انه قام مع الشيخ محمد حسان ببث مشترك بين قناتيهما، لتأييد الثورة، لكن هذا كان ركوباً للموجة بعد ان علم كل أناس مشربهم، وتماشياً مع روح المرحلة، لدرجة أن الدكتور علي الدين هلال احد سدنة لجنة السياسات كتب مقالا في ' الأهرام' مؤخرا بدا فيه كما لو كان هو مفجر الثورة!.
وبعد نجاح ثورتنا المجيدة فوجئت بإشادة عظيمة من قبل الشيخ خالد الجندي بالثوار، ووصف احد الشباب المتدخل هاتفياً، بأنه 'واحد من أبطالنا العظام الذين تسببوا في ما نحن فيه من صحوة الحرية' وقال في تمجيد الشاب الذي قال إننا لم نكن لنحلم بما تحقق: 'نحن الذين نحلم بكم ونحلم من خلالكم، والله سيكافئكم على ما حققتموه لنا'.
أرجو ألا يقفز احد على كل ما سبق، ولا يرى فيه إلا ما كتبته 'على الماشي' عن الشيخ محمد حسان، فليس لدي رغبة في حديث عن تحول مشايخنا الكبار!.
أرض جو
كانت سوزان مبارك حرم الرئيس المصري المخلوع سيدة (سماوية)، تتنفس سماً، وكانت دليلاً حياً على أن وراء كل رئيس مخلوع امرأة، تدفعه الى حتفه، لكن ليس معنى هذا أن تتحول إلى 'غسالة للسمعة'، تغسل كل مذيعة سمعتها بادعاء أنها كانت تغار منها على النحو الذي تروج له مذيعة حكم عليها في قضية مخلة بالشرف، ومن عجب أنها قالت ان حرم الرئيس السابق كانت تغار من شياكتها، الى حد ان صفوت الشريف طالبها بعدم الاعتناء بأناقتها، لان زوجة الرئيس تغار منها، ولما لم تلتزم بنصائحه الغالية جيء بأنس الفقي خصيصاً، ولمهمة واحدة هي التخلص منها.
الغريب وسط هذا الضجة التي تثيرها المذيعة السابقة، أننا لم نجرب عليها أناقة، ولم نعهدها تختار ملابسها من بيوت الموضة بباريس!
سليم عزو







 

 

 

 



 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

بالمغرب لا فرق بين عبدة الشيطان ،وعبدة حوار

وراء كل رئيس مخلوع امرأة؟

سوريا: الدروس العشرة التي لم يفهمها بشارالاسد

الملك محمد السادس في عيون أهل الصحراء

المفاوضات المقبلة بشأن الصحراء من 5 الى 7 يونيو

الاعلام المغربي في مواجهة بروباغندا البوليساريو... ضعف تخطيط أم حرب باردة؟

صحيفة امريكية: ثروة زوجة القذافي تفوق ثروة ليلى طرابلسي بـ30 مليار دولار

إذا الربيع أتاك شتــــــــــاء !.

مفهوم الفتنة عند الفقهاء

وراء كل رئيس مخلوع امرأة؟

الملكية خير وأبقى





 
صيدليات المحمدية

صيدليات الحراسة بالمحمدية

 
اعلان

تأمينات الحسنية بالمحمدية المتخصصة في مجال التأمينات بكل فروعها

 
خط أحمر

عقوبات تأديبية تغذي الشغب

 
اخبار المحمدية

Douane-Samir: le 8 février, audience décisive à Mohammedia


الرباح : سيتم إغلاق مصفاة "لاسامير" نهائيا في هذه الحالة


كلية الحقوق بالمحمدية تخالف القانون وظهور موظفة "سادية" بمصلحة شؤون الطلبة


المحكمة التجارية تُقر مهلة ثامنة للبحث عن مشتر لمصفاة "سامير"


الجمعية التونسية لحماية البيئة والآثار بالمحمدية تطالب بادارج المدينة ضمن المسلك السياحي لاوذنة


سرقة أغطية بالوعات تستنفر "ليديك" في المحمدية

 
إعلان
 
مختلفات

حفل توقيع كتاب (رسائل سياسية) للأستاذ بوشعيب حمراوي بأحد فنادق البيضاء


من جديد..تلميذ يعتدي على أستاذة بالسلاح الأبيض بالحي المحمدي


بلدية تولوز ترفض تسجيل طفلين بهذا الإسم العربي

 
إعلان
 
صحتي

بعيدا عن المهدئات.. حيل طبيعية للتخلص من الإرهاق في رمضان


قريبا.. طرح حقنة واحدة تؤخذ شهريا لعلاج مرض السكر


ممارسة الرياضة في رمضان تكمل الوظيفة العلاجية للصوم

 
حياتنا الزوجية

كيف تخلص زوجتك من الحزن

 
تكنولوجيا

مايكروسوفت تعيد تصميم سكايب وتضيف ميزة القصص


فيسبوك يجدد.. إليكم التفاصيل!

 
البحث بالموقع
 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل