للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         أساتذة "التعاقد" بالمحمدية ينظمون وقفة أمام المسرح دفاعا عن مجانية التعليم وإسقاط “التعاقد”             رحيم عباسي ضيف برنامج ضيف فوق العادة لايعترف بايمان صبير رئيسة للمجلس وينصحها ترك المنصب            
صحتي

وداعاً للصلع.. تقنية جديدة تسمح بتخزين شعرك!

 
tv قناة محمدية بريس

أساتذة "التعاقد" بالمحمدية ينظمون وقفة أمام المسرح دفاعا عن مجانية التعليم وإسقاط “التعاقد”


رحيم عباسي ضيف برنامج ضيف فوق العادة لايعترف بايمان صبير رئيسة للمجلس وينصحها ترك المنصب


تنظيم جد سيء لفعاليات أيام التوجيه المدرسي المنظم بثانوية الجولان بالمحمدية والطلبة يستنكرون


حول فعاليات التوجيه المدرسي المنظم بثانوية الجولان بالمحمدية


مؤسسة IGIC تشارك بقوة في فعاليات أيام التوجيه المدرسي وسط إقبال كبير للطلاب على جناحها الراقي


شرطي المرور بشارع الحرية بدرب الشباب بالمحمدية يتعرض للدهس من طرف سائق سيارة اجرة كبيرة


تلاميذ فيفالدي كاليلي يتربعون على عرش البطولة الجهوية في الشطرنج منتزعين الذهبية والفضية والنحاسية .


برنامج ضيف "فوق العادة" يستضيف الاستاذ سهيل ماهر عضو المكتب السياسي لحزب البيئة والتنمية المستدامة


برنامج ملفات ساخنة يناقش الاختلالات بجماعة بني يخلف ويستضيف أعضاء المعارضة وجمعويين


برنامج أبطال المحمدية يستضيف مقاولة ذاتية استطاعت بكرسيها المتحركة خلق فرصة عمل للاعلانات الجوالة


محمدية بريس تستعرض لكم برامج الاسبوع تزامنا مع حلتها الجديدة التي إختارت لها شعار: وتغيرت اللعبة


سكان من درب الشباب بالمحمدية يطالبون المحسنين المساعدة لبناء وتجهيز مسجد بمناسبة شهر رمضان الكريم


برنامج: "آجي نتعاونو" وحالة مرضية تنتظر عاجلا مساعدتكم


الكوتش نجاة عصامي بمجموعة مدارس بيطاغور بالمحمدية توضح محاولة القفز


رموك كبير ينجو بأعجوبة من كارثة بعد اصطدامه بقنطرة "كابي" بعالية المحمدية


الجبهة الوطنية لإنقاذ مصفاة سامير تنظم ندوة وطنية حول :"أسعار المحروقات وتحرير البترول بالمغرب"


متابعة برنامج مع الحدث موضوع الحلقة اشكالية الودادية السكنية المحيط الأزرق بالمنصورية


أطفال حي النهضة لبرنامج المحقق خالد : بغينا التيران تاع فضاء القرب الطاهر الرعد نلعبو فيه


برنامج مع الحدث رفقة الاعلامي عبد الكبير المامون حول اشكالية اطلنتيك بيتش السكنية بالمنصورية


نعمان لحلو: ماغاديش نغني على المحمدية حتى تقاد ويتصوبو لحفاري عاد نغني عليها باش يصدقوني الناس


مجموعة فيفالدي كاليلي التعليمية بالمحمدية تنظم صبيحة رياضية لفائدة أمهات التلاميذ بمناسبة عيد المرأة

 
النشرة البريدية

 
 

”واقعة المحمدية الإنتخابية توضح ضياع المشروع الاتحادي و تيهان قياداته السياسية“


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يناير 2019 الساعة 38 : 19


لزرق يكتب :

 

”واقعة المحمدية الإنتخابية توضح ضياع المشروع

الاتحادي و تيهان قياداته السياسية“


د. رشيد لزرق
ناشط يسارى وخبير القانون الدستوري


أمام النازلة الانتخابية التي عاشت أحداثها مدينة المحمدية، و التي عرت واقع الانحطاط القيمي و الأخلاقي و السياسي و الثقافي داخل حزب الاتحاد الاشتراكي. تساءلت مع الرفيق عبد الحميد اجماهري حول أسباب الإنقسام السياسي الداخلي الذي عرفه الاتحاد الاشتراكي من خلال تصويت جناح عريض من المستشارين لفائدة العدالة و التنمية العدو الأول للمشروع الثقافي الحداثي الاتحادي، و تصويت جناح يقوده عضو المكتب السياسي المهدي المزواري لفائدة العطواني الذي يمثل تحالف أخنوش و لشكر.

إن ضياع الفكرة الإتحادية وسط دوامة التحالفات الانتهازية غير المؤسسة على الوضوح القيمي و الانسجام الثقافي، في وقت كان من باب الواجب على حزب الاتحاد الاشتراكي أن يستجيب لتطلعات ساكنة المحمدية و يقدم مرشحه لرئاسة الجماعة أو تبني التصويت الأبيض أو الامتناع عن دعم هذه الأسماء المرفوضة داخل الصف الحداثي المحلي بمدينة المحمدية .

وحيث أن الرفيق اجماهري عبد الحميد إنفعل مما عبرت عنه في إطار التحليل الملموس للواقع الملموس ، حيث وصف الإتجاه الذي أمثله بالاختيار الثوري.

و الحال أني وجدت مظاهر اللبس العلمي في تحديد مفهوم الثورة لدى المثقف أجماهري عبد الحميد، الذي انحاز ضد أفكاري المعبر عنها و تبنى منهج اولئك الذي يصفون كل داعٍ إلى ضرورة الحراك الثقافي الحزبي ، و إعادة الفكرة الاتحادية التي كانت ثورة على الفساد و ثورة على الظلامية.
و هو لعمري وصف جاهز لكل من يريد تجاوز حالة بالستاتيكو السياسي.
و مع هذا الجدل ارتأيت من مسؤوليتي الأكاديمية توضيح مفهوم الثورة لإزاحة اللبس و الغموض في ظل هذا التباين، مع توضيح هذا الإشكال .

إن لفظ ثورة يا يأيها المثقف الإتحادي يحيلنا للرجوع إلى المعجمين العربي و الموسوعي بغية معرفة حمولته الدلالية . فمصطلح ثورة في المعجم الموسوعي يحيل للدوران و التحرك ، خلافا للمعجم العربي الذي يحيل للإنفعال و الهيجان و الغضب، و أقرب مصطلح في المفهوم العربي إلى الثورة هو الانتفاضة بحيث يقال : إن فلان نفض الغبار عليه.

و يبدو أن سر هذا التباين بين المفهومين العربي و الموسوعي يرجع إلى المسار الذي عرفه مصطلح ثورة ، والذي برز في ظل عصر الأنوار من خلال الفيلسوف كوندريسيه الذي ذهب إلى أن المصطلح يفيد التجديد السياسي ، معتمدا في تحليله على المسار الذي عرفته انجلترا في ما سمي بالثورة المجيدة : 1688 – 1689 . و التي قطع من خلالها الانجليز محاولة انتقال العرش إلى السلالة الملكية الكاتوليكية ، الشئ الذي أفرز تحول سياسيا ترجم في توضيح العلاقة بين الملك و باقي المؤسسات ، و هذا التحول و التجديد السياسي هو بمثابة مواكبة لجدلية التاريخ الذي تفاعلت معه الملكية بليونة. مما مكنها من الاستمرار و البقاء ليومنا هذا ، خلافا للملكية في فرنسا التي لم تستجب للفاعل التاريخي و ظل لويس ال 16 يرفض التجديد السياسي ، مما جعل الصراع عنيفا و انتهى بسقوط الملكية فيما عرف بثورة 1789 ، الأمر الذي ادخل العديد من المتغيرات في مصطلح ثورة. و الشاعر الكبير فولتير وصف التحول العنيف الذي ينجم عنه إسقاط النظام القديم و وضع نظام جديد يكون أكثر رسوخا و يواكب جدلية التاريخ و حتمية التقدم .

و اعتبر المؤرخ الفرنسي jacque soleالثورة الفرنسية مرجعا في توصيف الثورة ، و وضع البراديغم paradigme- – و على أساسه ميز بين الثورة الناجحة و الثورة الفاشلة ، معتبرا أن الثورة الفاشلة لا تستحق تسميتها بثورة لعدم قدرتها على تغيير الأحداث التاريخية التي تحتويها.
أما الثورة الناجحة فهي التي تستطيع إحداث التغيير السياسي و الذي يكون مؤسسا للخلود في الذاكرة الجمعية.

إن التغيير وفق ما عبر عنه صول ، يفيد الحسم مع النظام القديم و ليس الجمع بينهما، فالجمع عن طريق التوافق بين القوى لا ينعت بالثورة كما وجب أن تكون الثورة على أساس سياسي و ليس اجتماعي . معتبرا بذلك أن ثورة البلاشفة هي استثناء.
و عليه فإن مفهوم الثورة يستلزم حضور الفاعل التاريخي أو بتعبير البنيويين أن يكون هناك جدل للبنيات ، هذا الجدل يقود بدينامياتها ذاتها إلى إحداث تغيير يستوجبه منطق الزمن ، أي حاجاته و متطلباته.

و عودة لواقعة المحمدية الإنتخابية و انقسام حزب الاتحاد الاشتراكي إلى اتجاهين ، فذلك يوضح ضياع المشروع الاتحادي و تيهان قياداته السياسية و انفراط العرى بين مكوناته التنظيمية و مرجعيتهم الثقافية، جراء حسابات مصالح ضيقة بين قيادات فاقدة للبوصلة و ترمي المصطلحات على علَّتها، و هنا لا يمكن الاَّ أن أُذَكر الجماهير المثقف الحداثي بأن مصير الفكرة الاتحادية رهين بخلق شروط حراك حزبي ديمقراطي ، يفرز قيادات شابة متحررة من عقدة الماضي، وهوس الحاضر، متشبعة بالأمل والواقعية، ومرتبطة بقضايا الجماهير، قد تعيد للاتحاد اشعاعه، عبر إسقاط القيادات الشعبوية، وتطهير الفضاء الداخلي من الانتهازية، والتحرر من النزعة العائلوقراطية، لضمان الانتقال الديمقراطي الداخلي.

إن واقع الإنبعاث الفاشل الذي يقوده إدريس لشكر، يبرز للجميع أن الذات الحزبية في حاجة اليوم لتجدد الفكرة الاتحادية وفق خط سياسي واضح و ، بخطاب قريب من نبض الشعب ، بعيدا عن يسار العائلات اللاشعبية التي تريد احتكار وطنية الامتيازات، واتخاذ الجماهير الشعبية مطية لبلوغ مصالحهم الشخصية، وتثبيت جيل من أبناء القيادات، يريدون استغلال تموقع الآباء، عبر توظيفهم للماضي دون أن يفهموا مغزاه، غير مدركين أنّ التاريخ لا يعيد نفسه إلا في شكل مهزلة.
فمرحبا بك يا عبد الحميد معنا نحو وثبة ثقافية حداثية .. معنا نحو الاشتراكية الديمقراطية في موجتها الرابعة معا نحو التقدم الإنساني بالإنسان التقدمي المترفع عن ضغائن الحقد و دسائس الكراهية.

و التأويلات السياسوية الباطلة غير المؤسسة على تأصيل علمي لا يخرج المفاهيم سياقها ، هذه التأويلات التي ينطق بها بعض أشباه المثقفين، و التي تقلب المعاني و قد يتخذها البعض للتطرف و تدمير المباني.







 

 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المحمدية تشهد ازديادا مهولا في الدواوير القصديرية وفي الربط السري بالماء والكهرباء

ضواحي المحمدية تغرق في وحل البناء العشوائي

كلاسيكو المشاجرات.. فماذا يخبئ الكلاسيكو الرابع؟

حسب معطيات القناة التانية: 18قتيلاً في انفجار مراكش المُدَبّر

اولى صور انفجار مقهى مراكش

هل يكون المغرب ومصر عرضة لتسونامي ؟

كيف تمت عملية بن لادن؟

رشيد نيني في مصيدة جنح القانون الجنائي!

الملك يأمر بعدم اعتقال أي شخص في حادث أركانة إلا بوجود دليل على تورطه

رغم اعتقال ثمانية آلاف شخص السوريون يواصلون ثورتهم ضد الأسد

بعد فقدانهم لمساكنهم جراء الفيضان : مواطنون بالمحمدية لاينامون ليلا أو نهارا

حوار مع السيد الأمين الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالمحمدية

اعتصام لتنسيقية المحمدية الداعمة لحركة 20 فبراير

وقفة احتجاجية نظمتها تنسيقية المحمدية

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

وقفات لمصلين بالمحمدية تضامنا مع الشعبين الليبي واليمني

محاولة انتحار احتراقا داخل عمالة المحمدية

البنيات التحتية الاقتصادية لمدينة المحمدية

المحمدية تشهد ازديادا مهولا في الدواوير القصديرية وفي الربط السري بالماء والكهرباء

تراكم الأزبال في مدينة ماتسمى مدينة الزهور





 
لكِ

إليك نصائح “رجيم” مُجرَّبة تُخلِّص من الوزن الزائد خلال أسبوع

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

هذا ماكتبته الصحافة في حكم المحكمة الادارية الذي قضى برفض طعون الأحرار ضد رئيسة جماعة المحمدية


Golf. Progolf Tour : Edouard Dubois remporte l'Open Mohammedia au Maroc


La taekwondoïste Safia Salih, la rose de Mohammédia qui a fleuri au ciel de Buenos Aires


محمدية بريس تهنئ المرأة المغربية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة


Le géant Nexteam Group s’installe à Mohammedia


ندوة بكلية العلوم والتقنيات بالمحمدية:دور جمعيات الاعمال والخدمات الاجتماعية في خدمة التنمية البشرية


القضاء يحسم صراع "البيجيدي والأحرار" بالمحمدية


المغربي اليهودي صهيون أسيدون الذي يدير شركة بالمحمدية يؤكد أن معاداة السامية هي ضد اليهودية واليهود


المصالح الأمنية بالمحمدية توقف أخطر عصابة للابتزاز الجنسي عبر الإنترنت

 
مختلفات

وزارة الصحة تنظم حملات طبية لتفعيل مبادرة


الدارالبيضاء. 100 عارض من العالم يقدمون حلولهم في الطاقة الشمسية


المجلس الاعلى للقضاء الليبي يكرم الدكتور مصطفى عزيز


حفل استقبال رسمي بالرباط على شرف عاهلي إسبانيا صاحبي الجلالة الملك فيليبي السادس والملكة “ضونيا”


تأجيل موعد الجمع العام للودادية السكنية

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد bbc

 
 

»  البث المباشر لسكاي نيوز عربية

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل