للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0523316047         برنامج نقاش على المباشر يستضيف الأستاذ نوفل الإدريسي حول موضوع دخول المرأة لمهنة العدول             شباب المحمدية يتعادل مع حسنية بن سليمان 1/1            

باطما ترد على شائعات خلافها مع

باطما ترد على شائعات خلافها مع زوجها بصور من العراق ~...

الداودي: سعر قنينة الغاز سيرتفع

الداودي: سعر قنينة الغاز سيرتفع وإذا لم يستطع الفقراء سنؤديه بدلا عنهم~...

العثماني وكأس العالم 2026

العثماني: الحكومة مجندة لدعم ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم 2026~...




tv قناة محمدية بريس

برنامج نقاش على المباشر يستضيف الأستاذ نوفل الإدريسي حول موضوع دخول المرأة لمهنة العدول


شباب المحمدية يتعادل مع حسنية بن سليمان 1/1


جمعية نهضة زناتة تنظم عملية الفحص الطبي لامراض العيون وتوزع نظارات لضعافي البصر


تعزيزات أمنية استثنائية لـ " كلاسيكو " الجيش والرجاء


المحمدية تشهد افتتاح مدرسة الزمراني لتعليم السياقة


مجموعة كتبية برئاسة الحاج الطاهر بيمزاغ تتولى اعادة تهيئة ساحة قصبة المحمدية


Mohammedia accueille son premier hôtel Ibis


في جو مهيب و جمع غفير.. شيعت جنازة المرحوم رشيد برادة صهر السيد هشام أيت منا


مدرسة تعليم السياقة الزمراني تدعو الجميع حضور حفل افتتاحها صباح غد الثلاثاء


شوهة المجلس البلدي للمحمدية برئاسة حسن عنتنرة ، هذه المرة بخصوص غياب دوشات بملعب العالية


والد زوجة السيد هشام ايت منا في ذمة الله


الشباب تنتصر على وداد صفرو وتسير بخطى ثابتة برئاسة رئيس الفريق السيد هشام أيت منا لأجل الصعود


ويتواصل غليان موظفي وموظفات جماعة المحمدية ضد الشطط الاداري ورئيس المجلس عنترة خارج التغطية


استمعوا لاول حلقة من برنامج : قالت الصحافة


الحاج أحمد فرس يطالب عبر مكالمة هاتفية لمحمدية بريس عدم تنظيم أي وقفة تضامنة حول ماوقع بالمنصة الش


أحمد فرس صاحب الكرة الذهبية وعسيلة يتم طردهما من المنصة الشرفية وحرمانهما من متابعة نهائي الشان


جمعية تجار المحمدية تستقبل طالبات جمعية الطالبة أنزي احدى دوائر مدينة تيزنيت


وقفة احتجاجية حاشدة لموظفات وموظفي جماعة المحمدية داخل المجلس البلدي


هاذي عوتاني جديدة..فرحاني نائبة رئيس جماعة المحمدية تتهم7موظفين بالمسرح بإكتراء غرفه لامتهان الدعارة


الوضعية المزرية بجماعة المحمدية تجبر موظفي الجماعة تنظيم وقفة احتجاجية ضد الشطط وسوء التذبير


سعد الدين العثماني يحل حزب العدالة والتنمية باقليم المحمدية


مكتبيين نقابيين بجماعة المحمدية يوجهان رسالة احتجاج حادة للرئيس ضد تعسفات قسم الموارد البشرية


دعم هام لمجموعة مفضلGroupe Mfadel للسباق الوطني للدراجات الذي نظم بالمحمدية


إطلاق سراح رئيسة جماعة اولاد الطوالع ورئيس جماعة الفضالات ومحاميهما يوكد تم طي الملف وكأن شيئا لم يك


حسبان رئيس الرجاء يظهر في صور جمعته بين هشام ايت منا ومزواري مشجعا البارسا بملعب الكامب نو


توضيح بخصوص القضية الأخلاقية لرئيس جامعتي الطوالع والفضالات ونقاش مفتوح

 
النشرة البريدية

 
 

هل نحن في حاجة إلى حركة 20 فبراير؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يوليوز 2011 الساعة 30 : 00


عــبــد الـكــريــم  ســاورة

سجل الكثيرون شهادة الوفاة، لحركة 20 فبراير، بمجرد الإعلان عن نتيجة الإستفثاء على الدستور ، في حين اعتبرت الهيئات المعارضة النسبة المرتفعة بــ "المستفزة " و"غير الواقعية "، رغم التعبئة المضادة  والقوية التي حركتها لمقاطعة الدستور " الممنوح"، والتي ضمت في صفوفها كلا من جماعة العدل والاحسان، والنهج الديمقراطي الأكثرا تشويشا على النظام، والأحزاب  اليسارية  الثلاثة، المتمثلة في كل من اليسارالاشتراكي الموحد، والطليعة الديمقراطي الاشتراكي وحزب المؤتمر الاتحادي الذين عاشوا مرارة تجربة التصويت بنعم لدستورسنة 1992.

انضافت إليهم الكنقدرالية الديمقراطية للشغل،  المعروفة بخرجاتها المفاجأة، وحركة 20فبراير.

رفضت الهيئات المقاطعة، طريقة اختيار اللجنة المعينة والتي وصفوها

بــ "المخزنية "،  نظرا للاسماء التي ضمت بين صفوفها، والمعروفة بولائها ودفاعها عن الجناح المحافظ للدولة ، كما رفضت  الدستور شكلا ومضمونا لانه يشكل " استمرار القداسة والسلطة المطلقة للملك" بتعبيرهم الخاص.

جددت حركة 20 فبراير  نزولها الى الشارع  بعد الاستفتاء على الدستور، مدعمة بالأحزاب الرافضة لمسودة الدستور ، رافعين شعار: "مامفكنيش مامفكينش" ، و"الشعب يريد اسقاط الفساد".

يستشف المتتبع لشعارات حركة 20 فبراير بوضوح، أن الحركة ليست مجرد ظاهرة صوتية ومؤقتة بل حركة ذات بعد بنيوي في مطالبها.

وتظهر مطالب القضاء على الفساد، واسقاط الاستبداد ومحاكمة المفسدين، وناهبي المال العام، والشعب يريد الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، بمالايداع مجالا للشك، أن حركة 20 فبراير  هي حركة تغييرحقيقي، وليست حركة مطلبية ،كما وصفها بعض الظرفاء من السياسين، كالناطق الرسمي لجماعة العدل والاحسان.

وترى فئة أخرى، ضرورة تحول حركة 20 فبراير الى حزب سياسي، وهذا  دعا له كل من الأمير مولاي هشام، وعبدالإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.

ويرى توجه ثالث،  بأن تصبح حركة 20 فبرايربمثابة منبه وناقوس خطر، كلما  زاغت الدولة  على "التوجه الديمقراطي"، تخرج لتعيد الدولة الى صوابها، وهذا رأي دافع عنه كثيرين وعلى رأسهم الصحفي توفيق بوعشرين.

يكشف توجه رابع على مسألة غاية في الأهمية أماطت عليها اللثام حركة 20 فبرايروتتجلى حسب رئيسة بيت الحكمة خديجة الرويسي" في رفع القناع عن أصولية محمد زيان وعبد الاله بن كيران"كما عرت العديد من الوجوه السياسية والدينية والتي تحاول هذه الأيام كسب ود السلطة على حساب الحركة كالمغراوي والفيزازي والزمزامي والنهاري وغيرهم.....

ويذهب التوجه الأخير، والذي يجمع في صفوفه حسب العديد من المتتبعين

" الانتهازيون " من بينهم بعض المثقفين، والصحفيين، والسياسيين، ورجال الاعمال، واصحاب الفتاوى وبعض الأطر العاطلة، الذين" يهددون" الدولة في كل مرة تتاح لهم الفرصة،  بالتحاقهم آجلا أوعاجلا بحركة 20 فبراير اذا لم تستجب الدولة الى مطالبهم.  وفي هذا الأطاريندرج تصريح  القيادي في حزب المصباح

الحسن الداودي ليومية "أخبار اليوم المغربية" الذي صرح بالحرف :

" غادي نولو كلنا  20 فبراير اذا فاز حزب البام في الانتخابات التشريعية القادمة".

فقد أصبحت الحركة، تشكل فعلا رقما أساسيا، في الحسابات السياسية للدولة وللفاعلين السياسيين ، وكذا المهتمين في عدة مجالات.فبينما يحاول البعض ،من شرفاء هذا الوطن،  أن يدعمها ، ويعتبرها فرصة تاريخية،  للخروج بالمغاربة من قبضة المخزن،  وتقاليده البائسة،  ومن الأفق المسدود، الى مغرب ، دولة القانون والمواطنة،  والحرية، والتقدم،  والعدالة والمساواة الاجتماعية. تماشيا مع جوهروفلسفة حركة 20 فبراير. وعلى هذا الأساس، يؤكد الكثير من المتتبعين والغيورين، على أهمية الحركة،  وضرورة مواصلتها، التعبيرعلى  مطالبها   المشروعة والسلمية، التي تعتبر في العمق،  مطالب لتحقيق التغييرالمنشود مند أربعين سنة ، وهي أصلا، مطالب كل الفئات المقهورة من الشعب المغربي. لكن بالمقابل، هناك  جهات ، تحاول الركوب على الحركة، وتعتبرها " صيدا ثمينا "،  من أجل احتلال مواقع متقدمة ،  لذلك تحاول جاهدة،  تصويرها كـ  " فزاعة "، تخيف بها النظام ، باعتبارها  "مهددة للأمن واستقرار المغرب ". وعليه، نهمس في أذن هذه الفئة،  ومن يدور في فلكها من المشككين، والمحرضين، ولصوص الوطن، ونقول،  إن الحركة قادمة، بقوة، بعفويتها، بعدالة قضيتها، من أجل إيصال رسالتها النبيلة :" الشعب يريد اسقاط الفساد".







 

 

 

 



 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

نصيحة للحكام والشعوب والعلماء من الشيخ د.معاذ سعيد حوّى

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

أي إصلاح دستوري للمغرب الديمقراطي الحداثي ؟

اشتباكات بالأسلحة البيضاء وإصابة رجال أمن قبل ديربي البيضاء

المحمدية تشهد ازديادا مهولا في الدواوير القصديرية وفي الربط السري بالماء والكهرباء

تعديل الدستور لم يكن مطلبا شبابيا

المغرب يوسع صلاحيات السلطة التنفيذية فينقسم الشباب حول لجنة مراجعة الدستور

وشهد شاهد من أهل "موازين". لن اشارك فيه وهناك تلاعبات كبيرة

شهادة سكنى الأمن كافية لنيل بطاقة التعريف..

اللهم اجعل هذا البلد آمنا

نادية ياسين : معارضتنا لا تخص "النظام الملكي" فقط

كيف تنظر المرأة المغربية للعلاقة ما قبل الزواج؟

التقارب الجزائري المغربي: من وراءه؟ ولمصلحة من؟

كيف يفكر شباب حركة 20 فبراير في الإصلاحات السياسية؟

إصابة شخصين في حادث انهيار عمارة بالدار البيضاء والبحث جار عن إمرأة تحت الانقاض

الهوية و الديمقراطية في الدستور الجديد و المعركة المفتعلة

الثقافة السياسية والإصلاح …نحو تجديد الثقافة السياسية.

هل نحن في حاجة إلى حركة 20 فبراير؟

الربيع العربي في مواجهة مخططات الاستعمار الجديد - الديمقراطية و الدولة المدنية بديلا





 
صيدليات المحمدية

صيدليات الحراسة بالمحمدية

 
خط أحمر

عقوبات تأديبية تغذي الشغب

 
اخبار المحمدية

الشرطة تعتقل طفلا يتاجر في المخدرات وله سوابق!


AccorHotels vient d’ouvrir son premier Ibis à Mohammédia


الباكوري يوقع اتفاقية جديدة مع "الريال" لتطوير الأنشطة الرياضية في المحمدية


توقيف المتورط في شريط فيديو يوثق لاعتداءات في حق سائقي الطريق المداري بمدينة المحمدية


سعد الدين العثماني يردّ على "أزمة الأغلبية" ويحلّ الحزب في مدينة المحمدية


وكالات وهمية تبتز عارضات أزياء مغربيات بتصويرهن عاريات ومن بينهن عارضات من مدينة المحمدية

 
إعلان
 
مختلفات

الحكومة تفرض ضريبة إضافية على الأدوية


الخلفي يقر بوجود تباينات بين مكونات الأغلبية


حفل توقيع كتاب (رسائل سياسية) للأستاذ بوشعيب حمراوي بأحد فنادق البيضاء

 
إعلان
 
صحتي

بعيدا عن المهدئات.. حيل طبيعية للتخلص من الإرهاق في رمضان


قريبا.. طرح حقنة واحدة تؤخذ شهريا لعلاج مرض السكر


ممارسة الرياضة في رمضان تكمل الوظيفة العلاجية للصوم

 
حياتنا الزوجية

كيف تخلص زوجتك من الحزن

 
تكنولوجيا

مايكروسوفت تعيد تصميم سكايب وتضيف ميزة القصص


فيسبوك يجدد.. إليكم التفاصيل!

 
البحث بالموقع
 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل