للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         نجاح كبير لأيام الأبواب المفتوحة التي نظمتها مجموعة مدارس رودان الخصوصية بالمحمدية في نسختها الخامسة             جماعة المحمدية تواصل استهتارها بالساكنة والان ببيئتها ..طمس المساحات الخضراء واستبدالها بالاسمنت الأ            
صحتي

هذا ما لا تعرفونه عن سرطان الفم

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

نجاح كبير لأيام الأبواب المفتوحة التي نظمتها مجموعة مدارس رودان الخصوصية بالمحمدية في نسختها الخامسة


IGIC - Mohammedia /L'école CESA sup organisera la cérémonie de remise des diplômes


النادي الرياضي الفرنسي ES THAON Football يختتم زيارته لنادي الآمل بالمحمدية


"النجاح الباهر" هو عنوان الدورة السابعة من سباق على الطريق 10 كلم الذي تنظمه " مجموعة كتبية "


L'association club el AMAL Mohammedia organise le tournoi de l'amitié


إسدال الستار على دوري فضالة كوب الذي نظمه نادي شباب المحمدية بفوز فريق الوداد البيضاوي


اجتماع المجلس الوطني الجديد لحزب الديمقراطيين الجدد


الفنانة ماجدة مازي ابنة المحمدية تفوز بالجائزة الوطنية الاولى في مسابقة "التميز للغناء"


برنامج : هل يعلم السيد العامل ؟هل يعلم الخراب وسوء التدبير بملعب القرب برياض السلام ؟


برنامج المحقق خالد يكشف لكم الاستهتار بساكنة المحمدية نتيجة شوهة ترقيع شارع قنطرة مطحنة المغرب


سمعو اش قال الصحفي سي محفوظ على قضية كراسي ملعب البشر


إنطلاق الدورة الوطنية الأولى من كأس فضالة لكرة القدم المنظم من طرف نادي شباب المحمدية


اصحاب الطاكسيات الصغيرة بالمحمدية يطالبون السلطات تطبيق وتفعيل القانون


جمعية الفتح للرياضة والتنمية بحي الفتح 1 ببني يخلف تحارب الهدر المدرسي في غياب الدعم


مشاهد حصرية تبثها لكم محمدية بريس بمناسبة صعود شباب المحمدية للقسم الوطني الثاني


ارتسامات بصعود شباب المحمدية للقسم الوطني الثاني لكرة القدم


مستشارة بجماعة الشلالات تتساءل : أموال الجماعة فين مشات ؟؟


مواطن يصف جماعة سيدي موسى المجدوب جماعة نائمة ويطالب السيد العامل الجديد بزيارة تفقدية للجماعة


استنكار واسع لساكنة المحمدية لقرار رئيسة جماعة المحمدية تغيير لون كراسي ملعب البشير واستمرار اغلاقه

 
النشرة البريدية

 
 

مقاربة كروية للتعديلات الدستورية .. اقترحوا وارقصوا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 أبريل 2011 الساعة 06 : 12


تشبه إلى حد كبير التقارير والنقاشات التي تعرضها التلفزيونات المغربية حول التعديلات الدستورية التي أصبحت بقدرة

قادر المفتاح السحري لكل مشاكل المغرب ، تشبه النقاش الساخن لزملاء جلال بوزرارة وفؤاد الحناوي في برنامج " الماتش " والذي يعرضه تلفزيون " ميدي 1 " ، إذ بتحليلات هؤلاء يظن المرء أن كل الإشكاليات العويصة في المغرب تم حلها  ، ولم يبق لنا سوى البحث عن إجابات معمقة لثغرات انحدار الشأن الكروي ببلادنا ، وعلى أي فهؤلاء المحللون يستحون التنويه على كل المجهود الذهني الذي يبذلونه في سبيل تقدم رياضتنا الوطنية .     

وعملا بالنصيحة المأثورة والتي تقول بالاستفادة من تجارب الآخرين ، لم يدخر النظام المخزني المغربي جهدا في الاستفادة من سفسطات المحللين الرياضيين من أجل إشغال الرأي العام بمسرحية متقنة الإخراج تحت عنوان " التعديلات الدستورية " ، وتم اختيار الممثلين بعناية بحيث يتم استقبال كل يوم مجموعة من " المقترحين " ليساهموا في كتابة دستور المغاربة الجديد ، فذاك من السياسيين ، وآخر من الفنانين ، وثالث من الرياضيين ، ورابع من الأمازيغيين ، وخامس من المقاولين ، وسادس من المعوقين ، وسابع من الفلاحين ..

ويا للمفارقة أن تكون الخطوات الاستباقية الجديدة التي أقدم عليها النظام المغربي بـ " سوء نية " لاحتواء احتجاجات حركة 20 فبراير ، تشبه إلى حد التماهي سياسة الطاغية الليبي معمر القذافي ، حيث أقدم القذافي قبل أسابيع على اندلاع انتفاضة الشعب الليبي على إطلاق سراح معتقلي ما يسمى " الجماعة الليبية المقاتلة " ليبرر بذلك قمع الانتفاضة بتخويف العالم بشبح " مقاتلين " خرجوا من السجن . وها هو المغرب يطلق سراح " معتقلين سلفيين " اختطفهم ظلما وعدوانا ، ويشجع المغراوي والفيزازي على الترويج لأفكارهم المشبوهة من أجل تبرير أي قمع لاحتجاجات الشعب المغربي بدعوى محاربة " إرهابيين " تم إطلاق سراحهم مؤخرا .

وإذا كان القذافي قد صرح بأن الشعب الليبي هو صاحب السيادة والسلطة ، أما هو ليس سوى رمز من رموز ثورة " الفاتح " يقوم بدور توجيهي ، فإن النظام المغربي يتمسك بهذه السياسة للإبقاء على المربع التاريخي لتوزيع السلطة والثروة والنفوذ بقوله إن مؤسسة " إمارة المؤمنين " يجب أن تبقى منظومة رمزية مقدسة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها ، ولا نعرف إن كان أحد رموز هذه المؤسسة فؤاد عالي الهمة " طباخ اللعبة السياسية " ، أم عبد اللطيف الحموشي " مهندس الاعتقالات والاختطافات السرية " ، أم  أندريه أزولاي " دبلوماسي العلاقات العامة " ، أم علماء السلطة وعملاء الشرطة الذين لا وظيفة لهم سوى إصدار بيانات الثناء والإشادة بالسياسات الحكيمة ، لا ندري أيا من هؤلاء يمكنه أن يمثل مؤسسة مقدسة ينبغي صيانتها من أي مكروه .   

وهكذا أكمل المغرب نموذج القذافي السياسي ، بفتح المجال لكل المشتغلين بالأجر من داخل النسق السياسي ليعرضوا مقترحاتهم أمام لجنة الإصلاحات الدستورية المأجورة بدورها لتعد دستورا مفصلا على مقاس النظام المخزني وعلى هواه ، ووسط هذه الاقتراحات سيتم تنظيم مهرجان " موازين " الموسيقي للاحتفال بهذه الإنجازات العظيمة في وقت يسحل فيه الأشقاء الليبيون واليمنيون والسوريون ، ومن ثمة استلهام المغرب وبكل إتقان لمقولة القذافي الشهيرة " غنوا وارقصوا " ، مع إضفاء نموذج مغربي – مغربي للمقولة " اقترحوا وارقصوا " ، ما دامت للمغرب خصوصيته التاريخية في بيع الوهم للشعب .

وعلينا أن نتساءل ، أي من هؤلاء الذين طالبوا بإصلاحات سياسية حقيقية وضحوا من أجلها استضافته اللجنة الدستورية ليعرض مقترحاته على لجنة المنوني : هل عرض شباب حركة 20 فبراير مقترحاتهم ؟ هل عرضت جماعة " العدل والإحسان " مقترحاتها ؟ هل عرض حزب " النهج الديمقراطي " مقترحاته ؟ هل عرضت " الجمعية المغربية لحقوق الإنسان "  مقترحاتها ؟ هل عرض انفصاليو الداخل مقترحاتهم ؟ هل عرض النشطاء الأمازيغ الراديكاليون مقترحاتهم ؟ هل عرض " السلفيون " مقترحاتهم ؟ .. الجواب طبعا أن أي من هؤلاء لم يتم استدعاؤه وهم يمثلون شريحة كبيرة من المجتمع المغربي ، فعن أي إصلاحات دستورية نتحدث والفاعلون الرئيسيون في المجتمع تم تهميشهم ؟ ، لذلك يصبح الحديث عن الإصلاح فارغا من أي معنى ، والنظام هاهنا يحاور نفسه .

وبذلك ثبت جليا أن النظام المغربي ليس لديه أي استعداد لمصالحة الشارع ، فالمغاربة ليسوا أغبياء بإحجامهم في هذه اللحظة عن المطالبة بإسقاط النظام رغم ظلمه وفساده وتفقيره للشعب المغربي وبيع رصيده الحضاري في سوق الخردة ، ولكنهم لحرصهم على ألا تراق أي نقطة دم في سبيل نظام سياسي جديد قد لا يكون موفقا في الاستجابة لانتظارات المغاربة ، ومن ثمة فالمطالبة بنظام ملكية برلمانية يمكن أن يكون حلا وسطا ولكن في ظل جمعية تأسيسية منتخبة ديمقراطيا وتمثل جميع حساسيات المجتمع المغربي ، أما أن يبتزنا النظام بأرواحنا وحريتنا من أجل فرض إصلاحات شكلية بالتقسيط فهي البداية الحقيقية لحتفه ، لأن النظام السياسي الذي يبتغي محاربة شعبه في سبيل بقاء فساده وديكتاتوريته لا يستحق أي مفاوضة على الإطلاق ، ودماء الشعب الليبي ليست بأرخص من دماءنا .

فيا أيها " المقترحون " : اقترحوا .. اقترحوا ، فإن النبي يباهي بمقترحاتكم الأمم ..

 

[email protected] 

 

 







 

 

 

 

 

http://www.m9c.net/uploads/15535180561.jpg

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الملكية والأحزاب في المغرب مقاربة السياسة الحزبية للملكية

رجال السلطة يطالبون بتحسين وضعيتهم وتسوية ملفاتهم عبر الفايسبوك

رجال مخابرات مغاربة يختطفون 6 أشخاص بالمحمدية إلى وجهة مجهولة

ما هي الماسونية؟

رهان مغرب اليوم هو بناء دولة ديمقراطية

مقاربة كروية للتعديلات الدستورية .. اقترحوا وارقصوا

تجمع أمريكي لحقوق الإنسان يثير انتباه بان كي مون إلى "هشاشة" الظروف المعيشية بتندوف

متابعة/ شباب 20 فبراير بالمحمدية ينظمون مسيرة سلمية شعبية مطالبين بالتغيير

!!المغرب استثناء ... و يؤكد القاعدة

تشخيص الازمة بالمغرب : بين سطح الاعراض وعمق العلل

مقاربة كروية للتعديلات الدستورية .. اقترحوا وارقصوا





 
لكِ

التوتّر يدمّر بشرتك بهذه الطرق

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

جماعة المحمدية تواصل استهتارها بالساكنة والان ببيئتها ..طمس المساحات الخضراء واستبدالها بالاسمنت الأ


مجموعة مدارس رودان بالمحمدية تنظم الأبواب المفتوحة في نسختها الخامسة


تلَقِى فريق الوداد الرياضي طلبات عده وشباب المحمدية يفاوض الواف لجلب جبلي


هل يعلم السيد العامل أن رئيسة المجلس الجماعي قد أفسدت فرحة جماهيرالمحمدية لفريق الشباب باستمرار اغلا


صورة للحاج فرس بركن متسخ بملعب العالية في مباراة شباب المحمدية تستفز رواد الفيس بوك


يبث خلال رمضان :الانتهاء من تصوير الفيلم التلفزي الامازيغي أنير الذي تم تصويره بالمحمدية


- La présidente du CUM de Mohammedia arrache les siège rouges du stade BACHIR


هذا ماكتبته الصحافة في حكم المحكمة الادارية الذي قضى برفض طعون الأحرار ضد رئيسة جماعة المحمدية


Golf. Progolf Tour : Edouard Dubois remporte l'Open Mohammedia au Maroc

 
مختلفات

للمرة الثانية في 2019.. عطل مفاجئ في «فيس بوك» و«انستجرام» و«واتساب»


ستنام لمدة شهرين وتحصل على 18500 دولار.. تعرف على هذه الوظيفة ‏


هجرته 3 فتيات رغم أنه يملك 200 مليون دولار


خبير مغربي يدعو إلى تدريس "مهنة الزواج" في الجامعات


السّجن لمسنّة بعمر الـ 104 أعوام.. بسبب "حبل الغسيل"!

 
تكنولوجيا

"من اليوم ماكاينش اللي يدخلك لكروب بزز ".. تعرف على أحدث خاصية لـ"واتس آب"


الفرق بين جالكسي اس 10 بلس و جالكسي نوت 9

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد bbc

 
 

»  البث المباشر لسكاي نيوز عربية

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل