للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0523316047         مباراة الوداد ومازيمبي بشبابيك مغلقة             العدالة والتنمية تفرز منتخبين "لا منتمين" بالمحمدية            

الرميد

الرميد: تفاعل المغرب مع الآليات الأممية لحقوق الانسان يعرف تطورا مستمرا~...

العثماني

العثماني: نسعى الى تقليص عدد قتلى حوادث السير بنسبة 50 % في أفق 2026~...

الرجاء

الرجاء يفتقد قائد دفاعه أمام الكوكب~...




tv قناة محمدية بريس

المحمدية : مجلس "العار" والله عيب وعار


Les stagiaires de l’IGIC lors d’une Visite à la société koutoubia.


تلاميذ مجموعة مدارس رودان 1و2 الخصوصية بالمحمدية يخلدون اليوم الوطني للسلامة الطرقية


أجراء شركة سامير يشاركون في وقفة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل أمام البرلمان


تداريب استعدادات فريق اتحاد المحمدية لمباراة الجمعية المنصورية


انطلاق بيع تذاكر مباراة الوداد البيضاوي ومازمبي الكونغولي بنقطة البيع بمقر اتحاد المحمدية


برنامج نقاش على المباشر يستضيف الأستاذ نوفل الإدريسي حول موضوع دخول المرأة لمهنة العدول


شباب المحمدية يتعادل مع حسنية بن سليمان 1/1


جمعية نهضة زناتة تنظم عملية الفحص الطبي لامراض العيون وتوزع نظارات لضعافي البصر


تعزيزات أمنية استثنائية لـ " كلاسيكو " الجيش والرجاء


المحمدية تشهد افتتاح مدرسة الزمراني لتعليم السياقة


مجموعة كتبية برئاسة الحاج الطاهر بيمزاغ تتولى اعادة تهيئة ساحة قصبة المحمدية


Mohammedia accueille son premier hôtel Ibis


في جو مهيب و جمع غفير.. شيعت جنازة المرحوم رشيد برادة صهر السيد هشام أيت منا


مدرسة تعليم السياقة الزمراني تدعو الجميع حضور حفل افتتاحها صباح غد الثلاثاء


شوهة المجلس البلدي للمحمدية برئاسة حسن عنتنرة ، هذه المرة بخصوص غياب دوشات بملعب العالية


والد زوجة السيد هشام ايت منا في ذمة الله


الشباب تنتصر على وداد صفرو وتسير بخطى ثابتة برئاسة رئيس الفريق السيد هشام أيت منا لأجل الصعود


ويتواصل غليان موظفي وموظفات جماعة المحمدية ضد الشطط الاداري ورئيس المجلس عنترة خارج التغطية


استمعوا لاول حلقة من برنامج : قالت الصحافة


الحاج أحمد فرس يطالب عبر مكالمة هاتفية لمحمدية بريس عدم تنظيم أي وقفة تضامنة حول ماوقع بالمنصة الش


أحمد فرس صاحب الكرة الذهبية وعسيلة يتم طردهما من المنصة الشرفية وحرمانهما من متابعة نهائي الشان


جمعية تجار المحمدية تستقبل طالبات جمعية الطالبة أنزي احدى دوائر مدينة تيزنيت


وقفة احتجاجية حاشدة لموظفات وموظفي جماعة المحمدية داخل المجلس البلدي


هاذي عوتاني جديدة..فرحاني نائبة رئيس جماعة المحمدية تتهم7موظفين بالمسرح بإكتراء غرفه لامتهان الدعارة


الوضعية المزرية بجماعة المحمدية تجبر موظفي الجماعة تنظيم وقفة احتجاجية ضد الشطط وسوء التذبير

 
النشرة البريدية

 
 

احذروا: أطفالنا تجاوزوا سن الرشد


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 شتنبر 2017 الساعة 17 : 15


بوشعيب حمراوي

أطفال بعقول وأفكار البالغين وبثقافة تتعارض مع هويتهم وإرثهم الأخلاقي والديني . لا يؤمنون بنصائح وتوجيهات آبائهم وأمهاتهم التي أصبحت متجاوزة لديهم .. يجارونهم في فرض أبوتهم و أمومتهم للحظات والانتشاء بها، من أجل استخلاص ما يرغبونه منهم، من أموال وخدمات تافهة.. ويعودون إلى عالمهم الممزوج بين الحقيقة والخرافة والخيال لنسجه على هواهم... هذا ما حصلنا عليه، بسبب انشغالنا عنهم، وبسبب ما وفرناه لهم كبديل، من أساليب وتقنيات جديدة في الحياة، وأجهزة الكترونية تفوق قدراتنا وقدراتهم العقلية.. ووسائل علمية لم نشارك في إبداعها وصناعتها ولا حتى في برمجتها.. قبلنا بجعلها رهن إشارة عقول لم تكتمل بعد نموها الجسماني ولا العقلي..وقبلنا بتعبئة عقولهم، بثقافات وطقوس أجنبية، لا تمت بثقافة البلاد وطقوسها، وترسيخ مفاهيم متضاربة، ومتناقضة مع كونهم أطفال مغاربة ينتمون لبلد، هو في حاجة إلى وطنيتهم وحبهم وتفانيهم وحمايتهم..

في سن العاشرة أو بعدها بأشهر، لم يعد العديد من الأطفال يطيقون تعليمات الآباء والأمهات، التي يجدونها في بعض الأحيان متناقضة مع سلوكياتهم... آباء وأمهات .. يمنعون أطفالهم من التدخين أو معاقرة الخمر، وهم يدخنون ويشربون الخمر بحضورهم.. يشاهدون أفلام الخلاعة، ويعاقبون أطفالهم عند مشاهدتها.. ينزفون كذبا في كل تحركاتهم، ويشاركون أطفالهم الكذب. ويغضبون عندما يكذب الأطفال.. يسرفون ويبذرون ويمنعونهم أطفالهم من الإسراف والتبذير.. وفوق كل هذا وذاك.. فهم ناذرا ما يجالسونهم من أجل تقييم أعمالهم وأفعالهم اليومية. ومن أجل تقويم اعوجاجهم، وتمكينهم من نصائح دقيقة وفعالة..  هؤلاء المربون المنشغلون بتدبير مصاريف العيش والمنشغلون بالطبخ والكنس والتنظيف ولعب دور شرطي (صالون الضيوف)، لا يترددون في زجر أطفالهم (سير للزنقة، سير تلعب، خرج من هنا، ..).. لا يدركون مدى التعفن الذي لحق أطفالهم.. لا يشعرون بالتباعد والنفور إلا بعد فوات الأوان. يستفيقون متأخرين، بعد ضياع أطفالهم، وانحرافهم صوب الجرائم والإدمان على المخدرات والخمور و..

     هذا ما يجب أن يعرفه الباحثين التربويين وعلماء النفس وغيرهم من رواد الثقافة المهتمين بمرحلة الطفولة.  وأن يعتمدوه في أبحاثهم ومخططاتهم ومناهجهم الدراسية وبرامجهم داخل دور الشباب والثقافة والمخيمات الصيفية والربيعية و.. وأن يرسخوه في عقول الآباء والأمهات.. الذين يتركون الأطفال على هواهم داخل المنازل وخارجها، يسبحون في بحار (الويب) و(الإعلام الفضائي)، و(قنوات الإثم والعدوان المغربية)، ورهن إشارة مروجي السموم والمخدرات والملاهي المستوردة..لا ينتبهون إلى أطفالهم حتى يبلغون سن الرشد (18 سنة وما فوق).. سنوات من الغفلة الأسرية، قادرة على ترسيخ كل مفاهيم الانحراف والإجرام لدى الأطفال. وقادرة على تحويل مفرقعات الطفولة إلى قنابل موقوتة وأحزمة ناسفة.

     بقراءة سريعة في لائحة نزلاء سجون المملكة، يتأكد بالملموس، أن معظم السجناء تشبعوا الانحراف والإجرام منذ طفولتهم، وأن معظمهم من أصحاب حالات العود. سجنوا وهم أحداث قاصرين، قبل أن يزدادوا عنفا وخبثا وقوة داخل تلك السجون.. كما أن قراءة سريعة في نوعية الجرائم والعنف الذي انتشر بعدة مدن مغربية، تفضي إلى أن وراءها أطفال أبعدوا كرها أو طواعية عن أسرهم... درسوا العنف والإجرام بالشوارع والأزقة و المداشر والمقاهي وداخل العالم الافتراضي (الفايس)، وباقي عوالم (الويب) و(الإعلام الفاسد)...

أعيدوا النظر في تربية أطفالكم، وأعيدوا النظر في ما توفرونه لهم من عتاد وخدمات.. وتأكدوا في كل مرة ، من سن أطفالكم .. فقد تستمرون في التعامل معهم كقاصرين .. ولا تدركون أنهم قد تجاوزوا سن الرشد.. وباتوا يرفضون التربية والتعليم..          







 

 

 

 



 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



وراء كل رئيس مخلوع امرأة؟

إلى أين يمضي شباب الثورة؟ .. مقدمات لفهم ما يجري

ظاهرة عبدة الشيطان في المغرب .. بين الموضة وممارسة الطقوس

صحافيون لا أبطال

احذروا الفيسبوك راه مراقب: اعتقال دركيين أرادوا كشف الفساد

احذروا السباحة بشواطئ المحمدية و الرباط والبيضاء وتطوان وطنجة

انكشف القناع

كيف نصوم رمضان إيمانا وأحتسابا

احذروا السرقة على طريقة "السماوي" بالمحمدية

كيف نثبت بعد رمضان على ما كنا عليه فى رمضان ؟

احذروا: أطفالنا تجاوزوا سن الرشد





 
صيدليات المحمدية

صيدليات الحراسة بالمحمدية

 
خط أحمر

مجرمون لكن .. كرماء

 
اخبار المحمدية

العدالة والتنمية تفرز منتخبين "لا منتمين" بالمحمدية


زيدوكم هاذي : سيارات لمصالح جماعة المحمدية تصول وتجول منذ شهرين بدون واجب التأمين


Le Royal Golf Anfa Mohammedia domine les classements de la 1ère étape.


هل هي بداية لنهاية حسن عنترة كرئيس للمجلس الجماعي للمحمدية؟


انتحار طفل شنقا بجماعة بني يخلف بالمحمدية


مقر نادي اتحاد المحمدية نقطة من نقاط بيع تذاكر مباراة الوداد الرياضي بنادي مازيمبي الكونغولي

 
إعلان
 
مختلفات

المغرب يمنح الباراغواي 700 مليون سنتيم لتطوير القطاع الصحي


الحكومة تفرض ضريبة إضافية على الأدوية


الخلفي يقر بوجود تباينات بين مكونات الأغلبية

 
إعلان
 
صحتي

بعيدا عن المهدئات.. حيل طبيعية للتخلص من الإرهاق في رمضان


قريبا.. طرح حقنة واحدة تؤخذ شهريا لعلاج مرض السكر


ممارسة الرياضة في رمضان تكمل الوظيفة العلاجية للصوم

 
حياتنا الزوجية

كيف تخلص زوجتك من الحزن

 
تكنولوجيا

مايكروسوفت تعيد تصميم سكايب وتضيف ميزة القصص


فيسبوك يجدد.. إليكم التفاصيل!

 
البحث بالموقع
 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل