للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         أطر التعليم الخاص خارج تغطية الوزارة             محمد فوزير لن ينتقل للوداد الرياضي لهذا السبب            
tv قناة محمدية بريس

لقاء تواصلي لجمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية مع أرامل الموظفين في نسخته الرابعة


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يعطي الإنطلاقة الرسمية لعملية إفطار رمضان 1439


نجاح باهر للاحتفال بالذكرى الثالثة عشر للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية


فاعلون جمعويون بالمحمدية يتدخلون لمساعدة مسنة للاستفادة من مركز المسنين


فاتحي: صعود شباب المحمدية هو مجهودات الرئيس والطاقم التقني واللاعبين والجمهور


مستشار اتحادي يعطي درسا قاسيا لفرحاني نائبة الرئيس في غياب التشاركية من قبلها ويقول لها : كوني تحشمي


هكذا تتم من جديد عملية ترقيع نافورة قصبة المحمدية بطريقة بدائية


شاهدوا كيف إحتفلت عناصر الأمن الوطني بالمحمدية بالذكرى 62 لتأسيسها


فضيحة للرئيس حسن عنترة موضوعها سفريات مشبوهة لفرنسا وروسيا لمشاهدة مباريات كأس العالم


مزواري متحدثا في دورة الثلاثاء عن مسلسل هروب الرئيس عنترة


في نقطة نظامها بالدورة زهرة فرحاني زوجة ونائبة الرئيس تتهم اعضاء بالمجلس بالتناقض


قربلة بدورة المجلس البلدي للمحمدية


هذا ماقاله عبد الحق جسار نائب رئيس المجلس البلدي للمحمدية عقب انتهاء دورة هروب الرئيس


حول دفتر تحملات النظافة الذي رفض وتشكيل لجنة بخصوص اعداده


كريم الحوزي عن الاحرار : كنتمنى دوك اللي كيطبلو للرئيس عنترة يجيو للدورة يشوفو اش واقع؟


ولد هنية متحدثا في دورة المجلس عن الاختلالات بدفتر تحملات النظافة المطروح للنقاش والذي رفض


ولد هنية ينتقد المجلس الجماعي ويشكر هشام ايت منا لمجهوداته الجبارة في صعود شباب المحمدية


هروب عنترة من الدورة التي تناقش فيها أم نقاط مشاكل المدينة وهي دفتر تحملات ملف النظافة


سعيد عبد عن الاصالة والمعاصرة : هذا ليس دفتر تحملات كونه خالي ومبثور من عدد من البنود


مهدي مزواري: الرئيس عنترة ماشي ع هرب من جلسة المجلس الرئيس هارب من تسيير لمدينة كلها


ازيد من10آلاف متفرج في حفل صعود شباب المحمدية الذي شرفه السيد العامل بحضور رئيس الجهة ورجال أعمال


فيديو: المكتب الوطني للسكك الحديدية ينهي أشغال بناء قنطرة طرقية نواحي المحمدية


Le Groupe Scolaire Vivaldi Galilée a organisé une grande cérémonie de remise des prix d'excellence


ارتسامات الاطر التربوية بمجموعة مدارس رودان بالمحمدية حول الابواب المفتوحة


مؤسسة رودان 2 الخصوصية بالمحمدية تنظم أبوابا مفتوحة للعموم


تلاميذ مجموعة مدارس ابن سينا يتألقون ويبدعون في تجسيد حضارات العالم في كرنفال المؤسسة السنوي


جمعية نهضة زناتة بتنسيق مع جمعية بلادي لرئيسها سعيد التدلاوي تنظم عملية اعذار بجماعة الشلالات


آباء تلاميذ مؤسسة رودان 1 وزوارها ينوهون بنجاح الابواب المفتوحة للمؤسسة


شركة درابور-رمال تنظم ندوة تواصلية وتحسيسة بآزمور مع الفعاليات الجمعوية والاعلامية


الفستفال السنوي للمراكز اللغوية الامريكية بالمغرب / الدورة الثالثة بالمحمدية


انتهاءالمرحلة الاولى بنجاح لعملية الدفع الذاتي لقنطرة السكة الحديدية بالطريق السيار شرق المحمدية

 
النشرة البريدية

 
 

حركة 20 فبراير تضيع فرصة تاريخية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يوليوز 2011 الساعة 15 : 01


باعتبارك كنت ناشطا في حركة20  فبراير، الحركة تدخل اليوم منعطفا حاسما في مسارها، بعد  تقديم مشروع الدستور، كيف ترى وضع الحركة الآن؟

وضع الحركة الآن يقتضي بالضرورة العودة إلى مسار نشأتها منذ البداية، حيث ظهر تياران داخل الحركة يتسلحان بسلاح الاحتجاج والتظاهر السلمي المشروع من اجل الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، لكن علاقتهما بالتظاهر اختلف من تيار لأخر، فتيار يرى في الاحتجاج غاية في حد ذاته، ويهتم أساسا باحتلال الفضاء العام والشارع العام، دون قياس درجة وتكلفة الربح والخسارة ويمثله أصحاب التوجهات العدمية والرجعية والراديكالية والمثالية، والتيار الثاني يرى في الاحتجاج، وسيلة فقط من اجل بلوغ غاية بناء الدولة الديمقراطية، ممثلا في الحركات الإصلاحية والواقعية.

تعايش هذان التياران لمدة تفوق أربعة اشهر راجع بالأساس إلى تأجيل الحسم في خيار طبيعة وشكل النظام السياسي الديمقراطي، والدور الأساسي الذي لعبته حركة 20 فبراير، في تحويل حسم هذا الخيار للأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، على أساس أن الشباب المغربي لا يعيش صراع أجيال، بل هو وفي لنضالات وتضحيات القوى الديمقراطية والتقدمية، والآن وبعد حسم جل الأحزاب السياسية والنقابات وجمعيات المجتمع المدني لمواقفها يلاحظ أن حركة 20 فبراير لم تعد وفية لمبدئها في احترام دور الوسائط المؤسساتية ولدور الشعب في حسم اختياراته.

هل يعني هذا، أن حركة 20 فبراير، ترفع شعارات بدون مضمون، وبدون مقترحات؟

لا يجب التعاطي مع حركة 20 فبراير كتيار سياسي أو مدني داخل المجتمع المدني، بل هي دينامية يشترك فيها الجميع كل من موقعه.

يمكن الحديث على مستويين: هناك مستوى يقول بالحاجة إلى الانتقال الديمقراطي، حيث يتم تقاسم السلطة بين الملك والطبقة السياسية وهي مرحلة عبارة عن تمرين سياسي للنخب الحزبية للتعود على ممارسة السلطة التي كانت محرومة منها طيلة أزيد من نصف قرن، في أفق الوصول لاحتكار السلطة بشكل مطلق في إطار ملكية برلمانية حقيقية، أما المستوى الثاني الذي يدعو للانتقال نحو الديمقراطية بشكل مباشر والدخول إلى بوابة دولة الحق والقانون، هنا والآن، يمثله مثلا حزب الاشتراكي الموحد وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و النهج الديمقراطي، لكن يعاب على هذا التصور غياب وضوح وغياب الرؤية حول تصورهم للدولة، وحول مضمون الملكية البرلمانية، تبين ذلك من خلال مذكراتهم التي قدمت بخصوص الدستور، حيث لكل طرف رؤية تكاد تتناقض مع الأخر، وأكثر من ذلك في علاقة مع لجنة صياغة الدستور واللجنة السياسية للمتابعة، فمنهم من قبل الاستجابة لدعوتهما، ومنهم من رفض، كما أن مطلبهم حول الملكية البرلمانية الآن، يخلط بين التاكتيك والاستراتجية، ويخلط بين الإيديولوجية والصراع السياسي.

هذا المخاض اثر على حركة 20 فبراير التي أصبحت تائهة وبدون بوصلة، لا إيديولوجية ولا سياسية، وترتكن إلى نوع من " الستاتي كو" وعدم اتخاذ أي خطوة إلى الأمام ايجابية، لأنها قد تؤدي، أو تؤدي حتما إلى انفجار الحركة من الداخل.

كما أن تواجد العدل والإحسان، كجماعة سياسية تطمح في بناء الدولة الدينية ودولة الخلافة، وفي نفس الوقت تتحدث عن الدولة المدنية، ويلاحظ هذا المزج في تصريحات قياداتها وخرجاتهم الإعلامية، غموضا ساهم أيضا في تراجع أدوار حركة 20 فبراير، لأن الشباب الديمقراطي التقدمي، الذي هو عنصر فاعل في الحركة، لم يستطع بناء تعاقدات مع هذه التيار الإسلامي، هذا الأخير الذي اعتمد منذ البداية على نوع من التقية بخصوص علاقته بالحركة، حيث يستسئد عليها في الشارع ويترك لها لعب أدوار الزعامات والبطولات الوهمية على المستوى الإعلامي وعلى مستوى الجموع العامة، فكما أن للجماعة الحق في التعبير والتظاهر، فمن واجبها أيضا أن تكون أكثر وضوحا بخصوص طبيعة النظام، فان كانت تتخذ من الخلافة ومن رفع سقف مطالبها تاكتيكا في إطار إستراتيجية المزايدة والضغط على الدولة لسماع صوتها ومشاركتها في النظام الديمقراطي، فهذا من حقها،على أساس أن الأفق هو الديمقراطية في شموليتها، أما إذا كانت تعتبر الديمقراطية الآن والدولة المدنية مجرد تاكتيك في إطار وصولها للسلطة لتحقيق "حلم" الخلافة فهذا مرفوض مبدئيا،جملة وتفصيلا.

هل يعني ذلك، أن هذه الأطراف ساهمت في الموت السريري لحركة 20 فبراير؟

يصعب الحديث عن الموت آو اندثار لحركة 20 فبراير، فهي دينامية، وهي كذلك إجابات على أسئلة داخل المجتمع، وأجوبة لأسئلة من داخل الدولة في حد ذاتها، باعتبار الدولة تتقاذفها تيارات وأجهزة من الداخل، حقيقة حركة 20 فبراير عرفت تراجع على مستوى الشارع حيث بدأ منذ مسيرة 20 مارس نوع من التراجع العددي، كما أنها شكلت في لحظة معينة إحباطا لدى مجموعة من مناصريها ومؤيديها، إذ لم تستطع أن تخلق في ذاتها تلك الطفرة النوعية التي يمكن أن تستثمر منطق تراكمها النضالي إلى منطق نوعي كقوة اقتراحية وحاملة لمشروع مجتمعي واضح.







 

 

 

 

 

تابع وبشكل دائم ومسبق لكافة الاخبار المحلية الوطنية

والدولية والرياضية والتكنولوجية ..

حصريا على الصفحة الرسمية لمحمدية بريس بالفيس بوك

انخرط الان في الصفحة:
https://www.facebook.com/mohammediapress/

 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

مبارك حسني يتعقب زمن الحنين وعطر المكان في «الجدار ينبت هاهنا»

متى يخرج المسرح العربي من أزمة النص ؟

مواصلة الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

تحليل: تبدل الاوضاع مع تشكل نظام جديد في الشرق الاوسط

حكم عزف الموسيقى وسماعها

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

تقرير يفضح بالأسماء والأرقام ناهبي ثروة المغرب

البنيات التحتية الاقتصادية لمدينة المحمدية

فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

راديوهات المغرب لا تواكب غليان البلاد

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنفي دعمها للبوليساريو

مواصلة الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

اعتصام لتنسيقية المحمدية الداعمة لحركة 20 فبراير

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

كيف اختفي اسم فاطمة الزهراء المنصوري من اللائحة "السوداء"؟

ستار أكاديمي الكاسيات العاريات

المغرب يوسع صلاحيات السلطة التنفيذية فينقسم الشباب حول لجنة مراجعة الدستور





 
استطلاع رأي
هل تتوقع إكمال حسن عنترة ولايته الحالية؟

لا
نعم


 
خط أحمر

أطر التعليم الخاص خارج تغطية الوزارة

 
اخبار المحمدية

الرئيس عنترة يفشل حتى في رش الناموس الذي إجتاح المدينة بأكملها بمبيدات حشرية


المحمدية تشهد ليلىة الاربعاء القادم حفل توقيع كتاب : رسائل سياسية لمؤلفه الصحفي بوشعيب حمراوي


شباب المحمدية أول فريق للهواة يحدث شركة رياضية


عنترة وعلى خلفية عزمه السفر رفقة"مَنْ إِختار"من المستشارين لحضور مونديال روسيا جمعيات تطالب التوضيح


الاستاذ محمد العلام يعين رئيسا للمحكمة الابتدائية بالمحمدية


"البيجيدي"حسن عنترة يشبه "البيجيدي" الخلفي بالقذافي


عمالة المحمدية تحضى بالاحتفال بالذكرى الثالثة عشر للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
مختلفات

دعوات فايسبوكية لمتابعة"الرباح"قضائياأيضا بتهمة ترويج أخبار زائفة حول تعويضات العاملين بالعالم القرو


بنعبد الله ينسحب من سباق الأمانة العامة لحزب التقدم والإشتراكية


توقيت العمل خلال رمضان بالإدارات العمومية: من التاسعة الى الثالثة


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


رقم هاتفي لتلقي الشكايات حول الأسعار وجودة المواد الاستهلاكية خلال رمضان


المغرب يقترب من تحقيق حلم تنظيم المونديال وهذه هي الدول التي أعلنت رسميا دعمها له


هذا ما أجبرت محلات تجارية كبرى موظفيها عليه بسبب حملة المقاطعة!


محمد يتيم يعد بخلق 1,2 مليون منصب شغل في أفق 2021


مشاريع الطاقات المتجددة بالمغرب .. استراتيجية محكمة ونتائج ملموسة


اجتماع مدراء النشر للصحف الالكترونية للتنسيقية جهة الدار البيضاء سطات يوم الخميس 19 أبريل 2018. بمقر


الأعرج: اختيار المغرب كضيف شرف للمعرض الدولي للكتاب بالكيبك تكريم للثقافة المغربية


الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن تؤكد جودة لحوم الدجاج و سلامته الغذائية

 
تكنولوجيا

اتش بي تكشف عن أرفع حاسوب محمول في العالم


هواوي تنوي إطلاق هاتف Honor 10 الجديد إليكم المواصفات الخاصه به بالتفصيل

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

محمد فوزير لن ينتقل للوداد الرياضي لهذا السبب


هذا ما قاله زيدان بعد خوض نجله لوكا المباراة الاولى بقميص الريال


أبرز 5 لاعبين عرب لم يلعبوا كأس العالم


رسميا .. ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي


زياش يغيب عن أجاكس ضد الأهلي المصري


رونار.. وقائمة أجور المدربين المنافسين في "مونديال" روسيا

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل