للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         يوم بدون سيارة بالمحمدية ، بحضور الخليفة الاول للسيد العامل             فريق شباب المحمدية يفك نحس النتائج ..ويسحق فريق ويسلان بثلاث اهداف لصفر وسط ارتياح جماهير الفريق            
tv قناة محمدية بريس

يوم بدون سيارة بالمحمدية ، بحضور الخليفة الاول للسيد العامل


فريق شباب المحمدية يفك نحس النتائج ..ويسحق فريق ويسلان بثلاث اهداف لصفر وسط ارتياح جماهير الفريق


المحمدية تشهد اندلاع حريق مهول استدعى الاستعانة بالوقاية المدنية بمقاطعة البرنوصي


أعضاء اللجنة المشتركة التي يترأسها السيد العامل توضح مجهوداتها في استخراج الرسوم العقارية


برنامج نقاش على المباشر يتطرق لجماعة سيدي موسى المجدوب


المحكمة الادارية تحكم بإدراج عنترة نقطة طلب عزله


الشبيبة الإستقلالية بالمحمدية تناقش وضعية تشغيل الشباب بالمغرب


النائب السابع المكلف بالتعمير بجماعة المحمدية يتطاول بألفاض غير مسؤولة على محمدية بريس


من جديد يتعذر انعقاد دورة اكتوبر بمجلس المحمدية بسبب عدم اكتمال النصاب


برنامج سهرة النجوم على محمدية بريس


عاجل / عامل عمالة المحمدية يرفع دعوى قضائية استعجالية ضد رئيس المجلس الجماعي للمحمدية


مجموعة مدارس رودان بالمحمدية تحتفل باليوم العالمي للمدرس


مجهودات جبارة لعامل عمالة المحمدية تثمر في اسخراج 2559 رسم عقاري بالراشدية3 والوحدة والمسيرة


عدم اكتمال النصاب القانوني يجبر الرئيس عنترة عدم عقد دورة اكتوبر


محمدية بريس تبث أولى برامجها الحوارية بمقرها الجديد (برنامج قضية وآراء) الذي تطرق للوضع البيئي


شركة كتبية تنظم حفل تسليم الشواهد للناجحين في مركز التكوين في مهن اللحوم


المحكمة الابتدائية بالمحمدية تشهد تعيين مفوضين قضائيين جدد


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يتراس حفل تسليم مفاتيح سيارات النقل المدرسي لرؤساء الجماعات


شباب المحمدية يكتفي بالتعادل مع اتحاد تمارة في أولى مبارياته بالقــســــم الممتــــاز هــــــواة


هذا ماقله الاستاذ البقالي ومحامون حول ماتعرض له من اتهامات من حساب فيسبوكي


المحمدية .. الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ينظم يوما دراسيا حول الجهوية واللاتمركز


مواطن من دوار مزاب ببالوما يندد لهدم القائد سكنه دون غيره ويحمله مسؤولية اختفاء 20 مليون سنتيم


جمعية نهضة زناتة للتنمية والتضامن بالمحمدية تنظم زيارة لنزلاء دار المسنين بمناسبة عاشوراء


جماعة المنصورية تفتتح ملعبها البلدي الكبير وسط استحسان شباب المنطقة


مؤسسة مفضل للأعمال الاجتماعية توزع 300 حقيبة مدرسية بولاد فرج


حزب البيئة والتنمية المستدامة يدين الوضع الذي آل اليه قطاع النظافة بمدينة المحمدية


اعضاء ومستشارو المجلس البلدي للمحمدية قبل سنة...حيث العطواني يصف عنترة بالرئيس الفاشل والفاسد


أعضاء مجموعة 32 المطالبين باستقالة عنترة من بلدية المحمدية يصدرون بلاغا حول ماسمي ب"مناظرة"


علي سالم الشكاف عامل صاحب الجلالة على عمالة المحمدية في زيارة تفقدية لسيرالاشغال لعدد من المشاريع


هذا ماقاله محمد العطواني رئيس مجلس العمالة بخصوص دورة شتنبر 2018


حملة لمحاربة البناء العشوائي ببني يخلف والسيد العامل يقوم بزيارة ميدانية للاطلاع على سير تنفيذها


غياب مكيفات الهواء بقاعة دورات المجلس الجماعي تثير غضب أعضاء ومواطنين

 
النشرة البريدية

 
 

حركة 20 فبراير تضيع فرصة تاريخية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يوليوز 2011 الساعة 15 : 01


باعتبارك كنت ناشطا في حركة20  فبراير، الحركة تدخل اليوم منعطفا حاسما في مسارها، بعد  تقديم مشروع الدستور، كيف ترى وضع الحركة الآن؟

وضع الحركة الآن يقتضي بالضرورة العودة إلى مسار نشأتها منذ البداية، حيث ظهر تياران داخل الحركة يتسلحان بسلاح الاحتجاج والتظاهر السلمي المشروع من اجل الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، لكن علاقتهما بالتظاهر اختلف من تيار لأخر، فتيار يرى في الاحتجاج غاية في حد ذاته، ويهتم أساسا باحتلال الفضاء العام والشارع العام، دون قياس درجة وتكلفة الربح والخسارة ويمثله أصحاب التوجهات العدمية والرجعية والراديكالية والمثالية، والتيار الثاني يرى في الاحتجاج، وسيلة فقط من اجل بلوغ غاية بناء الدولة الديمقراطية، ممثلا في الحركات الإصلاحية والواقعية.

تعايش هذان التياران لمدة تفوق أربعة اشهر راجع بالأساس إلى تأجيل الحسم في خيار طبيعة وشكل النظام السياسي الديمقراطي، والدور الأساسي الذي لعبته حركة 20 فبراير، في تحويل حسم هذا الخيار للأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، على أساس أن الشباب المغربي لا يعيش صراع أجيال، بل هو وفي لنضالات وتضحيات القوى الديمقراطية والتقدمية، والآن وبعد حسم جل الأحزاب السياسية والنقابات وجمعيات المجتمع المدني لمواقفها يلاحظ أن حركة 20 فبراير لم تعد وفية لمبدئها في احترام دور الوسائط المؤسساتية ولدور الشعب في حسم اختياراته.

هل يعني هذا، أن حركة 20 فبراير، ترفع شعارات بدون مضمون، وبدون مقترحات؟

لا يجب التعاطي مع حركة 20 فبراير كتيار سياسي أو مدني داخل المجتمع المدني، بل هي دينامية يشترك فيها الجميع كل من موقعه.

يمكن الحديث على مستويين: هناك مستوى يقول بالحاجة إلى الانتقال الديمقراطي، حيث يتم تقاسم السلطة بين الملك والطبقة السياسية وهي مرحلة عبارة عن تمرين سياسي للنخب الحزبية للتعود على ممارسة السلطة التي كانت محرومة منها طيلة أزيد من نصف قرن، في أفق الوصول لاحتكار السلطة بشكل مطلق في إطار ملكية برلمانية حقيقية، أما المستوى الثاني الذي يدعو للانتقال نحو الديمقراطية بشكل مباشر والدخول إلى بوابة دولة الحق والقانون، هنا والآن، يمثله مثلا حزب الاشتراكي الموحد وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و النهج الديمقراطي، لكن يعاب على هذا التصور غياب وضوح وغياب الرؤية حول تصورهم للدولة، وحول مضمون الملكية البرلمانية، تبين ذلك من خلال مذكراتهم التي قدمت بخصوص الدستور، حيث لكل طرف رؤية تكاد تتناقض مع الأخر، وأكثر من ذلك في علاقة مع لجنة صياغة الدستور واللجنة السياسية للمتابعة، فمنهم من قبل الاستجابة لدعوتهما، ومنهم من رفض، كما أن مطلبهم حول الملكية البرلمانية الآن، يخلط بين التاكتيك والاستراتجية، ويخلط بين الإيديولوجية والصراع السياسي.

هذا المخاض اثر على حركة 20 فبراير التي أصبحت تائهة وبدون بوصلة، لا إيديولوجية ولا سياسية، وترتكن إلى نوع من " الستاتي كو" وعدم اتخاذ أي خطوة إلى الأمام ايجابية، لأنها قد تؤدي، أو تؤدي حتما إلى انفجار الحركة من الداخل.

كما أن تواجد العدل والإحسان، كجماعة سياسية تطمح في بناء الدولة الدينية ودولة الخلافة، وفي نفس الوقت تتحدث عن الدولة المدنية، ويلاحظ هذا المزج في تصريحات قياداتها وخرجاتهم الإعلامية، غموضا ساهم أيضا في تراجع أدوار حركة 20 فبراير، لأن الشباب الديمقراطي التقدمي، الذي هو عنصر فاعل في الحركة، لم يستطع بناء تعاقدات مع هذه التيار الإسلامي، هذا الأخير الذي اعتمد منذ البداية على نوع من التقية بخصوص علاقته بالحركة، حيث يستسئد عليها في الشارع ويترك لها لعب أدوار الزعامات والبطولات الوهمية على المستوى الإعلامي وعلى مستوى الجموع العامة، فكما أن للجماعة الحق في التعبير والتظاهر، فمن واجبها أيضا أن تكون أكثر وضوحا بخصوص طبيعة النظام، فان كانت تتخذ من الخلافة ومن رفع سقف مطالبها تاكتيكا في إطار إستراتيجية المزايدة والضغط على الدولة لسماع صوتها ومشاركتها في النظام الديمقراطي، فهذا من حقها،على أساس أن الأفق هو الديمقراطية في شموليتها، أما إذا كانت تعتبر الديمقراطية الآن والدولة المدنية مجرد تاكتيك في إطار وصولها للسلطة لتحقيق "حلم" الخلافة فهذا مرفوض مبدئيا،جملة وتفصيلا.

هل يعني ذلك، أن هذه الأطراف ساهمت في الموت السريري لحركة 20 فبراير؟

يصعب الحديث عن الموت آو اندثار لحركة 20 فبراير، فهي دينامية، وهي كذلك إجابات على أسئلة داخل المجتمع، وأجوبة لأسئلة من داخل الدولة في حد ذاتها، باعتبار الدولة تتقاذفها تيارات وأجهزة من الداخل، حقيقة حركة 20 فبراير عرفت تراجع على مستوى الشارع حيث بدأ منذ مسيرة 20 مارس نوع من التراجع العددي، كما أنها شكلت في لحظة معينة إحباطا لدى مجموعة من مناصريها ومؤيديها، إذ لم تستطع أن تخلق في ذاتها تلك الطفرة النوعية التي يمكن أن تستثمر منطق تراكمها النضالي إلى منطق نوعي كقوة اقتراحية وحاملة لمشروع مجتمعي واضح.







 

 

 

 

 

 


*** ***

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

مبارك حسني يتعقب زمن الحنين وعطر المكان في «الجدار ينبت هاهنا»

متى يخرج المسرح العربي من أزمة النص ؟

مواصلة الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

تحليل: تبدل الاوضاع مع تشكل نظام جديد في الشرق الاوسط

حكم عزف الموسيقى وسماعها

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

تقرير يفضح بالأسماء والأرقام ناهبي ثروة المغرب

البنيات التحتية الاقتصادية لمدينة المحمدية

فضائح أمنية بالبرلمان المغربي

راديوهات المغرب لا تواكب غليان البلاد

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنفي دعمها للبوليساريو

مواصلة الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

اعتصام لتنسيقية المحمدية الداعمة لحركة 20 فبراير

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

الاستثناء المغربي وأسئلة البحث في التفاصيل

كيف اختفي اسم فاطمة الزهراء المنصوري من اللائحة "السوداء"؟

ستار أكاديمي الكاسيات العاريات

المغرب يوسع صلاحيات السلطة التنفيذية فينقسم الشباب حول لجنة مراجعة الدستور





 
إعلان
 
اخبار المحمدية

ابنة المحمدية صفية صاليح تمنح المغرب أول ميدالية أولمبية في التيكواندو بالأرجنتين


المحمدية.. تعنّت الرئيس يتسبب في شلّ المجلس الجماعي


يوم بدون سيارة الأحد المقبل بالدار البيضاء والمحمدية


JOURNÉE SANS VOITURES, DIMANCHE PROCHAIN À CASABLANCA ET MOHAMMEDIA


لهذه الاسباب ..وضع حواجز حديدية لمنع حركة المرور واستنفار أمني في مدينة المحمدية


عامل عمالة المحمدية في زيارة تفقدية لمجموعة من المشاريع التنموية بعين حرودة والمدينة الجديدة زناتة


الفرق السياسية المكونة للمجلس الجماعي للمحمدية تعلن عن عقد ندوة صحفية لتنوير الرأي العام


البقالي يضع شكاية لدى النيابة العامة ضد المدعو"حسن الجوهري"وسط تضامن كبيرمن عدة فعاليات


محكمة النقض تؤكد الحكم بالتصفية القضائية لـ”شركة سامير”

 
مختلفات

ارتياح كبير وسط الجسم الاعلامي الوطني بعد انتخاب الاعلامي يونس مجاهد رئيسا للمجلس الوطني للصحافة


الهاشمي مدير وكالة المغرب العربي للأنباء يقدم خدمات لخصوم المغرب


ولاة وعمّال المملكة يتحركون لتحسين مناخ الأعمال


بلاغ حول الإعتداء على الزميلة سهام عطالي صحفية بمجلة موقع لالة فاطمة


بعد إدانة الشاب المتسبب في الحادثة التي أودت بحياة زوجة الراحل محمد مجيد هذا بلاغ توضيحي لوالدته


الحكومة والاتحاد العام لمقاولات المغرب.. تعزيز آليات العمل المشترك للدفع بالنمو الاقتصادي


الرئيس الصيني يشيد بالدور الكبير لجلالة الملك في افريقيا


وزير التربية الوطنية يدعو الأسر والتلاميذ إلى الانخراط في تطبيق التوجيهات الملكية


البرلماني محمد غيات يساءل كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي حول السكن الجامعي بسطات


الداخلية تستعد لإحصاء ودعم الأسر المعوزة بالمملكة

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018


بند في عقد نيمار يمنح الأمل لريال مدريد لضمه الشتاء القادم


محمد فوزير لن ينتقل للوداد الرياضي لهذا السبب


هذا ما قاله زيدان بعد خوض نجله لوكا المباراة الاولى بقميص الريال


أبرز 5 لاعبين عرب لم يلعبوا كأس العالم

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل