للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         المحمدية تشهد افتتاح جمعية جنات لإبداع المرأة المغربية             تجديد الثقة في السيد نور الدين حسيب على رأس جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية            
صحتي

تمارين اليوجا لتخفيف آلام الظهر

 
tv قناة محمدية بريس

المحمدية تشهد افتتاح جمعية جنات لإبداع المرأة المغربية


تجديد الثقة في السيد نور الدين حسيب على رأس جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية


حصري :شباب المحمدية’ يتعاقد مع أسطورة الكرة البرازيلية ‘ريفالدو’ !


منخرطون بودادية سكنية بالمنصورية يطالبون بحل سريع لاستلام شققهم


برنامج ضيف خاص مع الفاعل الجمعوي بجهة سوس ماسة درعة الحاج ابراهيم أفوعار


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يشرف على عملية غرس الاشجار بغابة واد المالح


السيد العامل يتدخل لدى الجهات المعنية لحل مشكل تأخر صرف رواتب وأجور موظفي جماعة المحمدية


مرشح “الأحرار” يكشف تفاصيل “الاعتداء” عليه خلال انتخابات مجلس المحمدية


ايمان صابر تفوزر برآسة المجلس الجماعي للمحمدية كأول إمرأة تحضى بشرفه في تاريخ المحمدية


جمعية الشؤون الاجتماعية لمستخدمي بلدية المحمدية تقتني من ماليتها سيارتين نفعيتين


"غياب النصاب" يؤجل انتخاب رئيس بلدية المحمدية


التوفيق وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية يترأس بعمالة المحمدية حفل تنصيب رئيس المجلس العلمي الجديد


Fête de fin d’année au Groupe scolaire vivaldi


إقامات نور(لمجموعة علالي) تفتتح عملية المبيعات لمشروعها السكني الاجتماعي المتميز ببني يخلف


توافق كبير لترأس العطواني الجماعة وسط تصويت منافسته لصالحه واستبعاد مزواري من رئاسة مجلس العمالة


الاستاذ مصطفى حنين مدير مجموعة مدارس بيطاغور يقيم مأدبة عشاء للمعزين على إثر وفاة الفقيد والده


المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة المحمدية.. ترسيخ لقيم العدالة الاجتماعية وال


تحقيق صحفي من محمدية بريس لودادية puerto banus بعد حصولها على رخصة التسليم النهائي


الودادية السكنية ” puerto banus”بالمنصورية تحصل على رخصة التسليم النهائي وسط فرحة المنخرطين


من جديد بالمحمدية ..العثور على عظام وجماجمم مجهولة بشارع الحسن الثاني


مدير عام شركة كتبية يفتتح أكبر قاعة في رياضة الجيدو بطموح تأسيس نادي كبير يتنافس في البطولة الوطنية


حلقة جديدة من برنامج حديث الساعة ماذا بعد حكم المحكمة بعزل عنترة؟


عشيةالنطق بالحكم:عنترة يتهم طرفا خارج المجلس مدبرا للانقلاب والبقالي يقول:الرئيس القادم من العدالة


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم خرجة ترفيه لمنخرطيها من الاطفال بأحد المنتزهات الجميلة


برنامج : سوس نيوز حول المشاكل العديدة التي تتخبط فيها منطقة سوس ماسة درعة


المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم المحمدية يترأس الاحتفال باليوم الوطني للتعاون المدرسي


بادرة رائعة :شركة كتبية تشرف على صيانة المساحات الخضراء والحدائق بمدينة الزهور المحمدية


برلماني للرباح: “سامير” من ستوفر الأمن الطاقي وليست “الساعة الإضافية”


فقرة موضة : محمدية بريس تستعرض لكم : Collection mode exclusive : "Capes Mylyli"


وزارة الإتصال تتراجع عن " الملاءمة "في حق الجرائد المتوفرة على وصولات قانونية صادرة عن وكلاء الملك


عامل عمالة المحمدية يترأس حفل توزيع الجوائز على الفائزين في البطولة الاقليمية للعدو الريفي


جمعية نصر فضالة تنظم حفلا ترفيهيا للاطفال بمناسبة عيد المولد النبوي وتكرم رجال الحي وحارس الشباب


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني في ذكرى عيد الاستقلال

 
النشرة البريدية

 
 

فورن بوليسي: ملك المغرب مهد لديمقراطية ناضجة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يونيو 2011 الساعة 30 : 09


تحول خطاب العاهل المغربي الملك محمد السادس والاستفتاء المرتقب على الدستور الجديد إلى قضية سياسية

 وإعلامية ساخنة في دوائر صناعة القرار.وأفردت مجلة "السياسة الخارجية - فورن بوليسي" عددا من الموضوعات التي تركز بشكل لافت للنظر على التطورات السياسية في المغرب والتي ترى فيها المجلة تغيرا يستحق التقدير وسط فوضى الهزات الاحتجاجية العنيفة في المنطقة.

وذكرت المجلة الأميركية التي تنتمي لمجموعة "واشنطن بوست"، أن الملك محمد السادس مهد الطريق، في خطاب 17  يونيو الجاري، نحو ديمقراطية "ناضجة"، على اعتبار أن مشروع الدستور الجديد خول صلاحيات جوهرية للوزير الأول الذي سيعين مباشرة من الحزب السياسي الذي سيحتل الصدارة في الانتخابات التشريعية.

وفي ظل سياق إقليمي أوسع، سجلت المجلة أن المغرب، وخلافا لمصر وتونس، يتيح حرية التعبير عن الآراء الضامنة للتعبير عن المطالب.

وأكدت أن مشروع الدستور الجديد يستجيب "بشكل واسع" لتطلعات الشعب المغربي، معربة عن الأمل في أن تتكرر مثل هذه التجربة في بلدان أخرى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأشارت المجلة، في تقرير تحت عنوان "المغرب: الطريق الملكي نحو الديمقراطية"، كتبه أحمد الشراعي، عضو مجلس إدارة مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن، إلى أن البرلمان المغربي "سيتمتع بالفعل بنفس الصلاحيات المخولة للمجالس التمثيلية في الديمقراطيات المتقدمة، إذ سيكون مؤسسة تشريعية بغرفتين شبيهة بالنظام الأميركي".

ويأتي الترحيب الدولي متزامناً مع القلق الحكومي الجزائري من التصاعد المضطرد في الاصلاح وشيوع القيم الديمقراطية عند جارتها المغرب.

واظهرت قيادة "بوليساريو" قلقا من حجم التغيرات الكبيرة في المغرب وعبرت عنه في بيان موجه الى الأمين العام للأمم المتحدة.

كما أن الجزائر تنظر بقلق واضح إلى سرعة الإصلاحات الملكية في المغرب وتجد فيها تهديدا لحالة الجمود السياسي في البلاد.

وانتقد رئيس حزب "الحرية والعدالة" الجزائري محمد السعيد، مشروع الدستور المغربي، وأشار إلى أنه يتضمن مادة في السياسة الخارجية، تهم الجزائر كدولة جارة، تشير إلى أن 'المملكة غير قابلة بحدودها الحالية وتحاول تبني سياسة توسعية'.

وأوضح السعيد، في بيان نشرته صحيفة "الخبر" الجزائرية، أن المادة 42 من مشروع الدستور المغربي الجديد تشير إلى استمرار النظام الملكي، كما في دستور 96، في سياسته التوسعية في المنطقة، بالتنصيص الصريح على أن 'الملك هو ضامن استقلال البلاد وحوزة المملكة في دائرة حدودها الحقة'.

وأضاف "إن الإبقاء على عبارة (الحدود الحقة) في الدستور دون توضيح وتحديد مجالها، يؤكد الشكوك في صدق نوايا النظام المغربي تجاه جيرانه، ويعمق أزمة الثقة في المنطقة، وبالتالي يضيف عقبة أخرى في طريق إنجاز الاتحاد المغاربي'.

في غضون ذلك حذّر الأمين العام لجبهة "البوليساريو" محمد عبد العزيز من "خطورة" إدراج المناطق الصحراوية ضمن استفتاء الإصلاح الدستوري في المغرب على مسار تصفية الاستعمار بالمنطقة.

وأوضح عبد العزيز، في رسالة بعث بها إلى الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بان كي مون، ونشرتها وسائل إعلام "البوليساريو"، أن "الصحراء ليست أرضاً مغربية، وهي مسجلة لدى الأمم المتحدة ضمن الأقاليم التي تنتظر تصفية الاستعمار منها، ووضعيتها القانونية النهائية يحددها الشعب الصحراوي وحده، عبر استفتاء لتقرير المصير حر، عادل ونزيه، بإشراف الأمم المتحدة".

وأكد أن المغرب، هي التي حال حتى الآن دون ممارسة الصحراويين لهذا الحق، وقال "لا يمكن التوصل إلى أي حل للنزاع الصحراوي المغربي بدون الاحترام الكامل لإرادة ومشاعر الشعب الصحراوي، وأن أي اتفاق أو تسوية لا تأخذ ذلك بعين الاعتبار لن تؤدي إلا إلى مزيد من التوتر واللا استقرار في المنطقة".

لكن المجلة الاميركية اشارت الى أن مشروع الدستور الجديد يتجاوز مبدأ التوازن بين السلط ليضع المغرب في مصاف الدول الحديثة، موضحة أن هذه الوثيقة ترسخ انخراط المملكة في المبادئ الكونية لحقوق الإنسان، وحماية الأقليات العرقية والدينية، فضلا عن الإنصاف وحماية البيئة.

وياتي تقرير المجلة الاميركية بعد ترحيب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بـ"التقدم المؤسساتي الكبير الذي اعلنه" العاهل المغربي الملك محمد السادس للشعب المغربي، واصفا اياه بانه "تقدم اساسي" وخصوصا بالنسبة الى "الحريات العامة" و"الحقوق الفردية".

وقال ساركوزي في بيان ان "الملك محمد السادس اقترح على المغاربة ان يتبنوا ديموقراطيا، من طريق الاستفتاء، اصلاحات ستشكل تقدما اساسيا" بالنسبة الى "الحريات العامة" و"الحقوق الفردية"، اضافة الى انها "تعزز دولة القانون وتاخذ التنوع الثقافي في المغرب في الاعتبار".

ولفت الرئيس الفرنسي الى انه "عبر هذه المسيرة الواثقة والتي تنظر بعناية الى تطلعات شعبه، يشير الملك محمد السادس الى طريق تحول عميق سلمي وعصري للمؤسسات والمجتمع المغربي".

واضاف البيان ان "فرنسا تدعم بقوة هذه المسيرة النموذجية"، معتبرا ايضا ان "الصلاحيات المهمة التي منحت لرئيس الوزراء وفصل السلطات، ستسمح بايجاد توازن دستوري جديد لمصلحة المؤسسات المنتخبة في ظل احترام الملكية".

وأكدت مجلة "السياسة الخارجية - فورن بوليسي" إن مشروع الدستور الجديد، الذي سيعرض للاستفتاء الشعبي في الاول من يوليو، يقر بسمو المواثيق الدولية، كما صادق عليها المغرب، على التشريعات الوطنية، مضيفا أن هذا المشروع يكرس، أيضا، الاستقلال الحقيقي للقضاء.

وأشارت المجلة الأميركية إلى أن "الأمر يتعلق بخطوة عملاقة لكون هذه الصياغة القانونية تضمن صون حقوق المرأة من الإملاءات الماضوية التي عفا عنها الزمن في إطار عام يضمن استقلال الجهاز القضائي".

وكانت السلطات المغربية قد اعربت عن ثقتها بالحصول على اغلبية مؤيدة للدستور الجديد في الاستفتاء الذي سينظم في الاول من يوليو، مع بداية حملة قصيرة يفترض ان تتيح لكل الاحزاب المؤيدة عموما للاصلاح، التعبير عن مواقفها.

وقال خالد الناصري المتحدث باسم الحكومة "نحن واثقون تماما من الحصول على تاييد اغلبية الشعب لمشروع الدستور، لن تؤثر بعض الاصوات المغردة خارج السرب في زعزعة ثقتنا".

وأضاف الناصري "اؤكد ان كل المشاركين في الاستفتاء، بمن فيهم المعارضون له، يمكنهم التعبير عن رايهم بحرية".

ويعد مشروع الدستور المغربي الجديد منعطفاً ديمقراطياً كبيراً في الدول العربية عموماً والمغرب خصوصاً، ولبنة غير مسبوقة في تكريس بناء صرح الدولة الحديثة الضامنة لكرامة مواطنيها واستقرار مؤسساتها.

وأطلق العاهل المغربي مبادرته المهمة والتي يتوقع أن تشكل النموذج الذي ستحتذي به أنظمة أخرى في المنطقة بوصفها جزءاً من رغبته في تكثيف الجهود للخروج بقوانين ترضي طموحات الشعب المغربي.

وجاءت مسودة الدستور الجديد نتيجة للحوار الوطني الذي شمل جميع القوى السياسية على اختلاف مشاربها وتوجهاتها بالإضافة إلى ممثلي المجتمع المدني.

ويحدد الدستور الجديد صلاحيات الملك بشكل واضح فيما يمنح رئيس الحكومة الذي سيكون منتخباً ووزراءه صلاحيات واسعة وينص على إحياء البرلمان واستقلال القضاء وإنشاء مؤسسات للحكم الرشيد مع منح المحافظات استقلالها الإداري والمالي.

وعد مراقبون الدستور الجديد بأنه جريء وطموح، جريء لأنه لم يتردد في تغيير هيكل الدستور الحالي وإنهاء كل القضايا والمسائل التي كانت تعد من المحرمات، وطموح لأنه يخطط لمغرب المستقبل ويعده لمواجهة تحديات الألفية الجديدة.

ويحسم الدستور الجديد سؤال الهوية المغربية بحكمة ودون تعقيد.

ويؤكد أن المغرب دولة إسلامية ذات سيادة متشبثة بوحدتها الترابية وفاعلة ضمن المجموعة الدولية. وينص على أن الاسلام دين الدولة التي تضمن للجميع حرية ممارسة الشعائر الدينية، وعلى تكريس الأمة المغربية لوحدتها على التنوع المستمد من روافدها التي رسخت هويتها العربية والأمازيغية والحسانية والصحراوية ـ الافريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية، وكذا على تشبث الشعب المغربي بقيم الانفتاح والاعتدال والتسامح والحوار من أجل التفاهم بين مختلف الحضارات الانسانية.

على الصعيد اللغوي، تم ترسيخ مكانة اللغة العربية كلغة رسمية والتنصيص على وسائل النهوض بها، واعتبار الامازيغية لغة رسمية الى جانب العربية مع الاحالة على قانون تنظيمي يحدد كيفيات ادماجها في التعليم وفي القطاعات ذات الاولوية في الحياة العامة.

ويكرس النص الجديد سياسة لغوية وثقافية فاعلة ومتناسقة تروم الحفاظ على اللغات الوطنية والرسمية والنهوض بها وتشجيع تعلم اللغات الأجنبية التي تتيح الانفتاح والانخراط في مجتمع المعرفة، وخاصة من خلال إحداث مجلس أعلى للغات والثقافة المغربية.

كما يكرس مشروع الدستور تمييزاً بين صلاحيات الملك بصفته أميراً للمؤمنين "رئيس المجلس العلمي الأعلى الهيئة الوحيدة المؤهلة لاصدار فتاوى رسمية" وبين صلاحياته بصفته رئيس الدولة.

إضافة الى ذلك يكرس النص الجديد مبدأ انبثاق الحكومة عن برلمان منتخب وتخويل رئيسها سلطة تنفيذية فعلية، ويجعل من البرلمان مؤسسة قوية ذات صلاحيات واسعة تشمل ممارسة السلطة التشريعية والتصويت على القوانين، ومراقبة الحكومة وتقييم السياسات العامة.

ويعتبر الدستور الجديد الحكومة مسؤولة أمام مجلس النواب غير أنه يمكن لرئيس الحكومة حل هذه الغرفة بمقتضى مرسوم صادر عن مجلس وزاري.

وللملك، كسلطة تحكيمية، صلاحية حل مجلسي البرلمان أو أحدهما فقط وذلك بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيسي مجلسي البرلمان ورئيس المجلس الدستوري.

كما ينص مشروع الدستور الجديد على تكريس سلطة قضائية مستقلة وفقاً للمعايير المتعارف عليها عالمياً.

وينص الدستور على حرية الاجتماع والتجمع والتظاهر السلمي والجمعيات والانتماء النقابي والسياسي.

ويعزز مشروع الدستور الدور المركزي للأحزاب السياسية في ممارسة الديمقراطية من خلال الممارسة الانتخابية والمشاركة في مزاولة السلطة على أساس التعددية والتناوب الديمقراطي.

وتؤكد وثيقة مشروع الدستور أن تنظيم الأحزاب السياسية وتسييرها يجب أن يكون مطابقا لمبادئ الديمقراطية، كما تشدد على أنه لا يمكن حل أي حزب سياسي أو توقيفه إلا بمقتضى مقرر قضائي.

ويعترف الدستور بوضع وحقوق خاصة بالمعارضة، وهذا لا يميزه على مستوى المنطقة فحسب، بل على مستوى العالم، من خلال إقرار حقها في رئاسة، بموجب القانون، اللجنة المكلفة بالتشريع بمجلس النواب والولوج المنصف للإعلام العمومي والاستفادة من التمويل العمومي والمشاركة الفعلية في مسطرة التشريع من خلال اقتراحات القوانين، وكذا المشاركة الفعلية في مراقبة الحكومة ولجنة تقصي الحقائق.







 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فورن بوليسي: ملك المغرب مهد لديمقراطية ناضجة

فورن بوليسي: ملك المغرب مهد لديمقراطية ناضجة





 
لكِ

مارسي الرياضة خلال الدورة الشهرية

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

في ظل تضارب الانباء والتكتم عن الخبر... : ريفالدو "يوافق مبدئيا" على تدريب شباب المحمدية


Mercato : Rivaldo dans le staff d’un club de D3 au Maroc !


بعد انتخاب رئيسة المحمدية.. منتخبون يجرون السلطات والأعضاء للقضاء


العطواني ينفي طعنه في رئاسة صبير لبلدية المحمدية


اسم وخبر : الجبهة النقابية لشركة « سامير » تراسل الحكومة لاستئناف الإنتاج


فريق حزب الإتحاد الإشتراكي بالمحمدية يعقد اجتماعا هاما وسط غياب كاتبه الاقليمي مهدي مزواري


Le PJD succède au PJD à la tête du Conseil communal de Mohammedia


واقعة الاعتداء على العطواني في وسائل الاعلام:تساؤلات عن غياب الاطمئنان عن صحته من اعضاء الحزب


UNE FEMME ÉLUE À LA TÊTE DE LA MAIRIE DE MOHAMMEDIA

 
مختلفات

الأميرة لالة حسناء ترأس مجلس مؤسسة حماية البيئة


أوجار: الوزارة اتخذت مجموعة إجراءات للتصدي لظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير


هل يعتبر وضع صاحب العمل لكاميرات المراقبة في أماكن العمل إجراء مشروعا قانونا


استقرار مناخ الأعمال يكرس مسار التنمية في الصحراء المغربية


تفاؤل بحضور الجزائر مفاوضات جنيف بين المغرب والبوليساريو


بلاغ الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف الالكترونية حول الصحراء المغربية


الملك يترأس جلسة عمل لموضوع تأهيل قطاع التكوين المهني


الدارالبيضاء تحتضن في مابين 8 و14 نونبر الجاري 2018 الدورة الخامسة لمعرض كتاب الطفل والناشئة


البرلماني غيات يسائل الوزير بنعبد القادر عن قرار الحكومة الانفرادي والاستعجالي للحفاظ على “الساعة “


عبد الوافي الحراق يقوم بتشريح الجسم الصحفي تشريحا دقيقا لمن يرغب في استيعاب الدرس جيدا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل