للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         هل هي زلة لسان ؟ العطواني يعترف بإيمان صبير رئيسة لجماعة المحمدية             الاستاذ البقالي يوضح خروجه من مجموعة آخر أخبار المحمدية ويؤكد استعداده للتواصل والنقاش مع أي كان            
صحتي

هل تسخين الطعام في المايكروويف ضار؟

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

هل هي زلة لسان ؟ العطواني يعترف بإيمان صبير رئيسة لجماعة المحمدية


إختتام فعاليات مهرجان الرمى الذي نظمه النادي البلدي للمحمدية وسط أجواء راقية في التنظيم وتكريمات للم


رجل الأعمل السيد حسن زيرت يدبح ثور كبير لفائدة نزلاء دار المسنين بالمحمدية


مجلس عمالة المحمدية في خرجة إعلامية لتوضيح المشاريع المبرمجة بإقليم المحمدية


ضمن برنامج : هل يعلم السيد العامل ؟ حي الفتح 2 ببني يخلف يطلب النجدة


السيد هشام المدغري العلوي عامل عمالة المحمدية يعطي الإنطلاقة الرسمية للموسم الدراسي الحالي


جمعويون وحقوقيون بالمحمدية يوقعون ضد إحداث مطرح للنفايات السامة


الرئيس السابق لجماعة المحمدية السيد حسن عنترة في لقاء خاص ببرنامج : حوار على المباشر

 
النشرة البريدية

 
 

الفيس بوك والشك في زوجتي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 يوليوز 2014 الساعة 30 : 16


السؤال

أعْمل بالسعودية منذُ 20 عامًا، وكانت عائلتي مقيمةً لدي، ومنذُ حوالي 10 سنين استقرَّتِ العائلة (الزوجة والأولاد) بمصر؛ مِن أجل دراسة الأولاد، وأزورهم ويأتون لي بمعدَّل كل 4 شهور، والعلاقة مستقرَّة، ولم يزعجني إلاَّ أنَّ زوجتي في الأيَّام الأخيرة قامتْ بعمل حساب لها على (الفيس بوك)، وكان معظم أصدقائها مِن الأقارب والمعارف، علمًا بأنَّ عُمر زوجتي هو 45 عامًا، إلا أنَّها وفجأة وفي مكالمة هاتفيَّة بيننا، فوجئت أنَّ زوجتي تتهمني بعدَ 20 سنة مِن الزواج أنَّها اكتشفت أنَّني لا أقوم بأشياء مهمَّة لها، تُثيرها أثناءَ العلاقة الحميمية، منذ ذلك اليوم وأنا تَنتابني شكوكٌ لا يعلم مداها إلاَّ الله، ومُعظم شُكوكي تتجه نحوَ أنَّه كيف علمتْ زوجتي - بعد 20 سنة زواج - عن المواضيع المثيرة لها مِن الناحية الجنسية، وتراودني شكوك أنها ربَّما في محادثات مع شخصٍ ما على النِّت تَبادلاَ تلك الخبراتِ الجِنسيةَ - وهذه مصيبة - أو أنَّ هناك علاقةً لها حقيقيَّة بشخصٍ ما، وهذه كارثة لي ولعائلتي.

 

أرجو الإفادة، هل أنا محقٌّ في شكوكي تلك، وهل ممكن أن تكونَ كل تلك أوهامًا في رأسي، ولكن مِن أين علمتْ زوجتي بتلك الأحاسيس التي لم أفعلْها معها أنا؟!

 

وأتمنَّى أن تكون الإجابات غيرَ دبلوماسيَّة؛ حتى أتمكَّن مِن إنقاذ ما يُمكن إنقاذه، وهل ترون أنَّه من الأصوب لي نزولُ مصر نهائيًّا أم لا؟

 

وشكرًا لكم على أيّ حال وآسف للإطالة.

الجواب

حيَّاك الله في شبكة (الألوكة)، وحفِظ الله لكَ أهلك، وأقرَّ عينَك بهم في الدنيا والآخِرة.

لن تكون الإجابة دبلوماسيَّة بقدْر ما هي شرعيَّة؛ فالأصل في شريعتنا حُسن الظن بالأهل والأصدقاء وجميع المسلمين؛ والله تعالى يقول: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ﴾ [الحجرات: 12]، وجاء في الحديث: ((إيَّاكم والظنَّ، فإنَّ الظنَّ أكذبُ الحديث))؛ رواه مسلم.

 

فليستِ المسألة دبلوماسية، وإنما هي حدودُ الله وعلينا ألاَّ نتعداها، على الإنسان أن يُحسن الظن بأهله، ولا يجعل للشيطان عليه سبيلاً، وإنْ خطَر له خاطرُ سوء لا طاقةَ له بدفْعه فلينظرْ أسباب تلك الوساوس، ويتأمَّل في كيفية دفعها أو التخلُّص منها.

 

قدْ تعلم الزَّوْجةُ مِن إحدى الصَّديقات، أو من بعض المواقِع، أو مِن أي جهة كانت، وعالَم الإنترنت واسع، ولستُ أدري ما الذي أدْخل تلك الظنون إلى قلْبِك والمصادر التي قد تَستقي منها المعلومات كثيرة؟!

 

على كلِّ حال أود أن ألفت انتباهَكم الكريم لنقطة قد تغيب عنكم، وهي: المرأة في عمر زوجك "الخامسة والأربعين"، هذا العمر في غاية الحساسية بالنسبة للمرأة، وهو منعطَف حادٌّ وشديد الخطورة، وقد يُعاني الرجل مثلما تُعاني في عمر قريب مِن ذلك، لكن تختلف الأعراض!

 

لتعلم أخي الفاضل، أنَّ زوجك الآن تمر بمرحلة عصيبة وقويَّة التأثير على نفْسها؛ فالتغيرات الفسيولوجيَّة والتقلُّبات الهرمونيَّة تؤثِّر عليها سلبًا، وتُشعرها بالخوف والقلق؛ إذ قدْ تصل الأعراض إلى مائة عرَض بعد سن الخامسة والأربعين – كما أشار بعضُ الأطباء المختصِّين - وتختلف حِدَّتُها من امرأة لأخرى، ومِن أهم تلك الأعراض: السخونة المفاجِئة، احمرار الجلد، اضطراب القلق، اكتئاب، صداع، غثيان، زيادة ضرَبات القلب، ألَم المفاصل، ارتفاع ضغط الدم...

 

ولتعلم أنَّ الكثيرَ من النساء قد لا تتنبه لمثل هذه الأعراض، لكن يبقى أثرُها النفسي يسيطر عليها وتُفاجئها نوباتٌ مِن الاكتئاب الذي لا تَعلم له سببًا.

 

تقول إحدى النِّساء بعد أن تجاوزتِ الخامسة والأربعين: أشعُر وكأني أعيش مرحلةَ المراهقة بكلِّ ما فيها للمرَّة الثانية؛ أتوق لكلمات المحبَّة والأحاديث الرُّومانسية، أحاول أن أبرز شخصيتي وأشعُر بأهميَّتي كزوجة وأمّ.

 

وتقول غيرها: أصبحتُ أهتمُّ بمظهري وأَناقتي، وأزور صالونات التجميل، أنا بحاجةٍ لأشعرَ بجمالي مِن جديد.

 

وأخرى تقول: ضاعتْ سنواتُ العمر واقتربتُ مِن الشيخوخة، قدمتُ الكثير وأشعُر أني بحاجةٍ لمدِّ يدِ العون، لكن لا أستطيع أن أشرَح وضعي لأحدٍ ممن حولي.

 

قد لا تشعر بمثل هذه الأعراض بعضُ النساء لانخراطها في أعمال البيت وتربية الأبناء، لكن الأعراض تأبَى إلا أنْ تظهر عليها في صورة عصبية زائدة، أو نوبات حزن، أو شكاية ممَّا لا يستحقُّ أو غيرها.

 

لماذا أقول لك هذا الكلام؟

 

لا بدَّ أن يعلم كلُّ واحد من الزوجين عن الآخَر ما لا يستطيع أن يبوحَ به، ولا بدَّ أن يتعرف على خصائصِ كلِّ مرحلة عُمرية يمرُّ بها قرينه؛ حتى يتسنَّى له التعايش معه، ومساعدة شريكه على تجاوز كلِّ مِحنة وإشعاره بالرغبة والمحبَّة باستمرار.

 

أخي الكريم، هذه حياتُك، وهذا عملُك، وأنت أعلم منِّي بالوضع، لكنِّي أنصحك بقياس المصالِح والمفاسد، والتفكير جديًّا في مصاحبة الأهْل ومرافقتهم ما لم يكُن في ذلك ضرَر كبير على عملِك، ففكِّر في الأمر وناقشْه مع أهلك بهدوء، واستشرها في كلِّ خُطوة، وبيِّن لها شوقَك الحقيقي إليها ورغبتَك في إسعادها، وإشعارها أنها ما زالتْ مرغوبةً مطلوبة من زوجها، فقد قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((خيرُكم خيرُكم لأهله، وأنا خيرُكم لأهلي))؛ رواه الترمذي وابن ماجه وأحمد، وصحَّحه الألباني.

 

وفَّقك الله وأقرَّ عينك بأهلك في الدُّنيا والآخِرة، وجمع بينكما في خير.









 

 
 
...

             

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صيدليات الحراسة بالمحمدية

أي إصلاح دستوري للمغرب الديمقراطي الحداثي ؟

وزارة الداخلية تطلق اليوم حوارا وطنيا مع سائقي الطاكسيات

عمرو دياب وشاكيرا يرفضان مقاطعة “موازين” بعد اتهامه بإهدار أموال

كيف تنظر المرأة المغربية للعلاقة ما قبل الزواج؟

قالوا لك الكثير عن الجنس.. ميزي الصحيح عن الخطا!!

البرود الجنسي عند المرأه - تعريفه -- اسبابه -- علاجه تعريفه

إذا الربيع أتاك شتــــــــــاء !.

ألمانيا: تفكيك عصابة لبيع الفياغرا المزيفة على الإنترنت

المحمدية: حملة تحسيسية و دورة تكوينية لتدعيم قدرات في مجال محاربة داء السيدا

الفيس بوك والشك في زوجتي





 
لكِ

الغذاء الصحي وأثره على صحة المرأة

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

الاستاذ البقالي يوضح خروجه من مجموعة آخر أخبار المحمدية ويؤكد استعداده للتواصل والنقاش مع أي كان


سهيل ماهر عضو حزب البيئة يستنكر الانزال الكثيف لحراس السيارات واستنزاف جيوب السائقين الغلابة


قراءة واستجمام .. حمراوي يوقع كتابه الثاني (رسائل تربوية) بقلب شاطئ الصابليت


مسابقة ملكة جمال زناتة 2019

 
تكنولوجيا

على غرار انستجرام.. فيس بوك يخطط لإخفاء عدد "اللايك" بالمنشورات


أمريكا تحظر نقل أجهزة الحاسوب من نوع “آبل” على الطائرات

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 
البحث بالموقع
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل