للاتصال بمحمدية بريس الهاتف:23 46 83 61 06 - 0660063784         جمعية نصر فضالة تنظم حفلا ترفيهيا للاطفال بمناسبة عيد المولد النبوي وتكرم رجال الحي وحارس الشباب             علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني في ذكرى عيد الاستقلال            
صحتي

طريقة فعالة للوقاية من الأزمات القلبية

 
إعلان
 
tv قناة محمدية بريس

جمعية نصر فضالة تنظم حفلا ترفيهيا للاطفال بمناسبة عيد المولد النبوي وتكرم رجال الحي وحارس الشباب


علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم تحية العلم الوطني في ذكرى عيد الاستقلال


جمعية مساندة مرضى السكري بالمحمدية تنظم نشاطا طبيا يصادف اليوم العالمي لداء السكري


خطيـــر .. العثور على رأس حمار في مدينة المحمدية


نشرة اخبار محمدية بريس وعنوانها البارز: التصويت بالاجماع على رفض ميزانية الجماعة


شركة التهيئة زناتة تنظم نهائي مسابقة اكتشاف مواهب أطفال زناتة في مجالات الفن والثقافة


انعقاد الملتقى الوطني للصحافة الالكترونية وسط "ارتباك كبير"


عامل عمالة المحمدية يترأس لقاء تواصليا بمقر العمالة حول التوقيت المدرسي


جمعية الصناع والمقاولين والحرفيين وأحياء زناتة ينظمون ندوة صحفية حول ملف زناتة بفندق نوفو طيل


عامل عمالة المحمدية يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء


عامل عمالة المحمدية يفتتح المركز الصحي بالفتح 1 ويعطي انطلاقة إنجاز السوق النموذجي بعين حرودة


نشرة اخبار العاشرة 2018.11.05 بقناة محمدية بريس وأبرز عناوينها دورة الميزانية


حسن عنترة رئيس جماعة المحمدية يعطي انطلاقة العمل لأجهزة نُظُم إدارة طوابير الانتظار


هذا ماقالة حسن عنترة هذا الصباح بخوص دورة الميزانية وآخر التطورات في قضية عزله


عباسي : المواطن ماصوطش على المستشارين والاعضاء باش يرفضو الميزانية..والله يعطيهم لعقل.


القهر والمعاناة تُخرج سكان المشروع بالمحمدية للاحتجاج والتنديد


مدرسة فضاء لينا بالدارالبيضاء لتعليم الحلويات لتأهيل المتدربين للعمل في الفنادق


جمعيات المجتمع المدني بالمحمدية في ضيافة المختبر المركزي للتحليلات الطبية بالمحمدية


ها المعقول..سمعو اش قالت هاذ السيدة بالمحمدية عن استمرار التوقيت الصيفي طول العام


برنامج احداث الساعة بقناة محمدية بريس يناقش قرار الحكومة اعتماد التوقيت الصيفي طوال العام


? Info en Face : quel plan de sauvetage pour la SAMIR


وفد طلابي من جامعة الاخوين في زيارة استطلاعية لشركة كتبية لاستكشاف تجربتها الرائدة عن قرب


برنامج نقاش على المباشر يتطرق لجماعة عين حرودة زناتة في كل مواضيعها


السيد علي سالم الشكاف عامل عمالة المحمدية في زيارة تفقدية لمجموعة من المشاريع التنموية بالمحمدية


بنبرة هادئة السيد هشام أيت منا يرد عن اتهامات النائب السابع لرئيس المجلس الجماعي للمحمدية


رحيم عباسي النائب السابع لرئيس المجلس الجماعي للمحمدية يتهم السيد هشام أيت منا


مواطنون بالمحمدية يتناقضون في تصريحاتهم التي تدعم الرئيس عنترة


إدراج نقطة اقالة عنترة بدورة المجلس والتي اعتبرهاالرئيس غير قانونية لكونه لم يتوصل بالحكم القضائي


شركة التهيئة لزناتة تعقد ندوة صحفية ومديرها العام يعلن عن موعد استقبال أول فوج من سكانها


بعد فاجعة بوقنادل..مغاربة يوجهون أصابع الاتهام لمكتب

 
النشرة البريدية

 
 

أن تأكلَ من صحن الملك


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 يونيو 2011 الساعة 01 : 02


محمد واموسي


طرح ملك المغرب محمد السادس على الشعب المغربي مشروع دستور وصفه بالجديد،و طلب من الأحزاب المغربية تعبئة الشارع المغربي من أجل التصويت عليه بنعم في الإستفتاء المزمع تنظيمه في البلاد،و أعطى النموذج بنفسه حينما أخبر المغاربة في خطاب خاص أنه سيصوت بنعم عليه.

في اعتقادي أن خطاب محمد السادس لم يحمل أي جديد و لم يستجب للمطالب الملحة،لأن المرحلة المقبلة لا تحتمل ترقيع الدستور الحالي و إنما إلغاءه بالكامل ووضع دستور جديد ديمقراطي للبلاد،خاصة فيما يتعلق بالفقرات المتعلقة بصلاحيات الملك،على أن يشرف على العملية فريق من فقهاء القانون الدستوري.

أعتقد أن ضرورة المرحلة تتطلب صياغة دستور مناسب بعيدا عن هذه التعديلات المشوهة التى سوف تحدث انتكاسة للشباب المغربي المطالب بالتغيير و لمغرب القرن الواحد و العشرين.

كان على الملك مثلا عوض تعيين اثنين من المقربين من القصر لإعداد مقترحات،أن يعمل على تأسيس لجنة تأسيسية لدستور جديد،و الإقرار بأن الدستور الحالي بعلله لم يعد يساير المغرب الراهن و حتى لا نسير في الإتجاه العكسي.

كنا ننتظر أن تتحول الحكومة الحالية إلى حكومة لتصريف الأعمال على اعتبار أنها لاتحظى بأي دعم شعبي و مدة صلاحيتها انتهت،على الملك أن يتخذ قرارا شجاعا و جريئا بإقالة هذه الحكومة و حل البرلمان و تعليق العمل بالدستور الحالي ووضع خارطة طريق لاجراء انتخابات برلمانية و بلدية،على أن تكون مهمة البرلمان الجديد مناقشة مشروع دستور جديد يعكس جميع وجهات النظر.

في اعتقادي أن ما جاء في خطاب الملك في هذا الإتجاه هو نوع من عدم وضوح الرؤية، لأن التعديلات على دستور كله علل هي تعديلات سطحية في جوهر الدستور.

لقد ظهرت مسودة الدستور كمقالةٍ “كتبت ولم تقرأ”, كعروس خارجة من معركة, ودون ان تنظر الى نفسها بالمرآة لترى انسجام مكياج وجهها وكحلة عينها وبدلة العرس.

لم يفهم الشباب المغربي الذي فرض على الملك التغيير و وضعه أمام الأمر الواقع،كيف أن محمد السادس استشار مع جميع الأحزاب المغربية في صياغة هذا الدستور،و بعدها طلب منها أن تتحرك لحث الناس على التصويت بنعم،علما أن واقع هذه الأحزاب التي توصف لدى الشارع المغربي بالدكاكين السياسية،و الفساد المستشري داخلها،سبب من عدة أسباب جعلت الشباب المغربي ممثلا في حركة 20 فبراير ينزل إلى الشارع و يطالب بإسقاط الفساد.

الشباب المغربي لا يعترف بهذه الأحزاب التي أشركها الملك في صياغة مشروع الدستور،و يعتبرها جزءا من أزمة المشهد السياسي المغربي الراهن،بل و هناك من يطالب بحلها و إلغاءها،و محاسبة قادتها بشأن مصير الدعم المالي العام المقدم لها كل عام.

لم يتحرك الملك مثلا ضد الفساد و رموزه الذين طالب شباب المغرب بإسقاطهم،و بحث حناجرهم بشعارات تدعوا لمحاسبتهم،و محاكمتهم عن كل الجرائم التي اقترفتها أيديهم في حق المغرب و شعبه و اقتصاديه و سياسته و خيراته.

قبل خطاب الملك ببضعة أيام اقدمت أجهزة المخابرات المغربية على تسريب صور و شرائط فيديو إلى بعض المواقع المشبوهة،تظهر ما سمتها هذه المواقع بقيادات في جماعة العدل و الإحسان المحظورة،و هي في وضع حميمي في بعض الغرف المغلقة ملتقطة خلسة على ما يبدو أو مفبركة ربما،في محاولة لضرب مصداقية هذه الجامعة التي تتمتع بشعبية واسعة لدى الشارع المغربي.

إذن النظام المغربي لم يقطع مع  هذه السلوكات البائدة،و ثقافة الإقصاء لازالت سائدة ،كان يفترض مثلا في الملك أن يأمر بفتح تحقيق نزيه و جدي فيما جرى،و أن يتحرك القضاء المغربي لمعاقبة المسؤول عن هذه الأفعال المشينة داخل الأجهزة المغربية،لكنه لم يفعل.

مشاهد “الفرحة” في شوارع بعض المدن المغربية التي نقلتها القنوات التلفزيونية الرسمية في المغرب “ابتهاجا” بخطاب الملك،ذكرتني بنفس المشهد في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة التونسية،مباشرة بعد الخطاب الاخير للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي،حين نزل “بلطجية” الطرابلسي لخلق بهجة زائفة في العاصمة،ليتضح لاحقا ان كل شيء كان مفبركا،و المشهد مؤثتا و “و الفرحة” مصطنعة.

“الرأي الآخر” غاب بشكل كامل عن شاشات القنوات المغربية كما جرت عليه العادة،و هي تواكب خطاب الملك و تناقش مضامين الدستور مع ضيوفها،و غاب أيضا في تقاريرها المصورة،و لم تنقل لنا مثلا وجهة نظر شباب حركة 20 فبراير أصحاب الفضل في هذه الحلحلة السياسية التي تعيشها البلاد.

نحن إذن أمام نفس الممارسات السابقة،لا صوت يعلو فوق صوت “نعم” التي ارادها الملك،و تلك الحملات الرسمية السابقة التي اعتقدنا أنها ولت إلى غير رجعة بضجيجها و غبارها و شعارها الباهت المنبعث من أبواب رديئة “نعم فالصندوق..و الملك الفوق الفوق”،عادت من جديد إلى مغرب القرن الواحد و العشرين.

أين هو المغرب الجديد الذي كنا نريده،المغرب الذي يفسح المجال لجميع الآراء مهما كانت و لا يقصي الرأي المخالف،لأن معيار الحضارة والتحضر الحقيقيان هو ثقافة الاختلاف .. ومدى قبول الآخر .. مهما بدا بعيداً ومختلفاً، معارضاً ومتعارضاً.

لا جدال في أن الخلافات السلبية تعرقل وتقوض مجريات أي عمل ، وإن تعددت التحضيرات “المارطونية”، إذ يكثر اللغط والعجن واللت وهناك من تستهويه فذلكات الكلام فيمعن في إحراق أعصاب من يستمع إليه – خلال الإجتمعات – لكي يفسر الماء بالماء والسماء فوق والأرض تحت ؟..

لكن الإختلاف في – في حد ذاته – ليس عيبا أو مثلبة ، وإنما هو إثراء و إغناء ، إذ كانت نوازعه صادقة وهادفة مع مراعاة “القاعدة الذهبية ” نتعاون فيما اتفقنا عليه و يعذر بعضنا البعض فيما اختلفنا عليه “.

أعتقد هنا يكمن الخلل الكبير في راهننا المغربي اليوم، وربما يختصر حالة الاستعصاء التي نعاني منها حيال ما يجري و يدور..الإختلاف في الرأي لا يجب أن يفسد للتلاحم بين كل مكونات الشعب المغربي قضية.

نريد وطناً يشعرنا بأننا بشر لنا وجود وكيان، وأن قيمة كل فرد منا كقيمة الانسان في الدول و البلدان و الامم التي تحترم شعوبها..

نريد ان نشعر اننا متساون “كأسنان المشط” ، وأن “كلنا سواسية أمام القانون ولنا الحق في التمتع بحماية متكافئة عنه دون أية تفرقة، كما أن لنا جميعاً الحق في حماية متساوية ضد أي تميز وضد أي تحريض على تمييز.”…

نريد قضاة يعدلون بيننا،و قضاءا لا صوت يعلو فيه على صوت القانون،نريد قضاءا يكون فعلا لا قولا سلطة مستقلة عن بقية السلط..لا مجرد وظيفة تملى عليه الأحكام بالهاتف..نريد أن نشعر اننا متساون “كأسنان المشط” ، وأن “كلنا سواسية أمام القانون.

نريد ان لا يُعرّض أي انسان على أرضنا للتعذيب ولا للعقوبات أو المعاملات القاسية أو الوحشية أو الحاطة بالكرامة او الحرمان من السفر بسبب آرائه الشخصية،و أن يكون لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير.

ألم أقل أن المعيار الحقيقي والبعيد وربما الأزلي، لأية حضارة، هو مدى قبول الآخر .. وأن تعميم ثقافة الاختلاف هو الخطوة الأولى نحو بناء دولة وطنية لكل أبنائها؟!

و في انتظار تحقق ذلك،يبدو أن الدستور المغربي في حلته المعدلة، ظهر كعروس صبغ كل خصلة من شعرها مجموعة حلاقين لايرى الواحد منهم الاخر.

استقيموا يرحكم الله

* إعلامي مغربي مقيم في باريس








 

 

 

 

 

 


 

 

 

 
 
...

             

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بعد فقدانهم لمساكنهم جراء الفيضان : مواطنون بالمحمدية لاينامون ليلا أو نهارا

اللهم اجعل هذا البلد آمنا

مبارك حسني يتعقب زمن الحنين وعطر المكان في «الجدار ينبت هاهنا»

متى يخرج المسرح العربي من أزمة النص ؟

تحليل: تبدل الاوضاع مع تشكل نظام جديد في الشرق الاوسط

المالكي يحكي عن تجربة (الأوهام) في حكومة التناوب على الطريقة المغربية

حكم عزف الموسيقى وسماعها

...ويستمر الاحتجاج بالمحمدية لأجل دعم حركة 20 فبراير

المحمدية تشهد ازديادا مهولا في الدواوير القصديرية وفي الربط السري بالماء والكهرباء

توقيف خلية تروج للأقراص المهلوسة بالمحمدية

أن تأكلَ من صحن الملك





 
لكِ

هل تريدين خسارة كيلوغرامين من الوزن في 10 أيام؟ هنا الحل

 
إعلان
 
اخبار المحمدية

توقيف « بزناز كبير » بمدنية المحمدية


الاستفادة من القاعات الرياضية وملاعب القرب أصبح بالمجان واستخلاص الواجبات يجر للمساءلة القانونية


لهذه الاسباب...القناة الالكترونية الاولى بمدينة المحمدية "محمدية بريس"تتوقف عن العمل


عامل عمالة المحمدية يعقد لقاء تواصليا مع مدراء المؤسسات التعليمية وجمعيات الاباء


النجم العالمي L'algerino في زيارة لفندق Novotel Mohammedia التابع لمجموعة مفضل بمدينة الزهور


في مشهد مأساوي.. حارس المنتخب المغربي يعرض قفازاته للبيع بسبب الفقر والحاجة


أغلبها اعتداءات جسدية..أمن المحمدية يوقف 625 شخصا في حالة تلبس خلال أسبوع


بعد قرار حجز ممتلكات العمودي..عمال لاسامير يراسلون العثماني ولفتيت وبنشعبون


المحكمة التجارية تحجز على ممتلكات الملياردير العمودي مالك مصفاة لاسامير بالمغرب !

 
مختلفات

الدارالبيضاء تحتضن في مابين 8 و14 نونبر الجاري 2018 الدورة الخامسة لمعرض كتاب الطفل والناشئة


البرلماني غيات يسائل الوزير بنعبد القادر عن قرار الحكومة الانفرادي والاستعجالي للحفاظ على “الساعة “


عبد الوافي الحراق يقوم بتشريح الجسم الصحفي تشريحا دقيقا لمن يرغب في استيعاب الدرس جيدا


ارتياح كبير وسط الجسم الاعلامي الوطني بعد انتخاب الاعلامي يونس مجاهد رئيسا للمجلس الوطني للصحافة


الهاشمي مدير وكالة المغرب العربي للأنباء يقدم خدمات لخصوم المغرب


ولاة وعمّال المملكة يتحركون لتحسين مناخ الأعمال


بلاغ حول الإعتداء على الزميلة سهام عطالي صحفية بمجلة موقع لالة فاطمة


بعد إدانة الشاب المتسبب في الحادثة التي أودت بحياة زوجة الراحل محمد مجيد هذا بلاغ توضيحي لوالدته


الحكومة والاتحاد العام لمقاولات المغرب.. تعزيز آليات العمل المشترك للدفع بالنمو الاقتصادي


الرئيس الصيني يشيد بالدور الكبير لجلالة الملك في افريقيا

 
تكنولوجيا

أحصل الآن على الوضع المظلم في الواتس آب بهذه الطريقة الجديدة !


واتساب يبدأ بعنونة الرسائل المعاد ارسالها بكلمة Forwarded

 
البحث بالموقع
 
أخبار الرياضة

المنتخب المغربي يواجه منتخب تونس وديا في هذا التاريخ


ريال مدريد يتعاقد مع نجم جديد لترميم الصفوف


الوداد يكتفي بالتعادل السلبي أمام النجم الساحلي التونسي بكأس زايد للأندية الأبطال


اجتماع فني لهيرفي رونار قبل موقعة مالاوي


200 مليون يورو من ريال مدريد لضم النجم السوبر


150 ألف درهم تكلفة معسكر الرجاء بالمحمدية


الفيفا يغرم المغرب بعد مباراة كأس العالم 2018

 
خدمات محمدية بريس
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»   القران الكريم

 
 

»  محمدية قران

 
 

»  مواعيد القطار

 
 

»  رحلات الطائرات

 
 

»  حالة الطقس بالمحمدية

 
 

»  اوقات الصلاة بالمحمدية

 
 

»  بورصة الدارالبيضاء

 
 

»  شاهد القناة الاولى

 
 

»  شاهد 2M

 
 

»  شاهد قناة الجزيرة

 
 

»  شاهد قناة العربية

 
 

»  شاهد البي بي سي

 
 

»  راديو أم كلثوم

 
 

»  إستمع للاذاعات المغربية

 
 

»   أرقام مفيدة

 
 

»  الدليل القانوني للجماعات المحلية

 
 

»  euro news

 
 

»  راديو سوا

 
 

»  النــــــظام الــــــــداخلي لجــــــماعة المــــــحمدية

 
 

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية

 شركة وصلة   تنويه  اعلن معنا  فريق العمل